انفجار ضخم في معسكر للجيش المصري بشمال سيناء

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 21 يوليو 2020. نقلا عن: الخليج الجديد


انفجار ضخم في معسكر للجيش المصري بشمال سيناء

نشر مغردون وناشطون مصريون صورا لانفجار ضخم هز  معسكر وكمين قرب قرية رابعة، بنطاق مدينة بئر العبد، شمال وسط سيناء، وسط أنباء عن سقوط عدد غير محدد من القتلى والجرحى.

وقال شهود عيان على مواقع التواصل الاجتماعي إن قوات الجيش المصري شنت هجمات جوية وقصفا عنيفا في محيط المعسكر في أعقاب ذلك الهجوم.

وعادة ما يشن تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات مسلحة تستهدف قوات الأمن والجيش في شمال سيناء، وتحولت بؤرة تلك الهجمات مؤخرا من الشيخ زويد ورفح والعريش (شمال شرق سيناء) إلى محيط مركز بئر العبد (شمال وسط).

 

 

ووصف مراقبون ذلك الهجوم بأنه الأضخم من نوعه الذي يتعرض له الجيش المصري منذ عدة أسابيع.

وتحدث ناشطون سيناويون عن أن الطيران الحربي وصل إلى سماء المنطقة، وبدأ بتنفيذ هجوم جوي واسع لملاحقة المهاجمين، مؤكدين أن بعض المنازل السكنية القريبة من الموقع العسكري تعرضت للضرر والإصابات نتيجة التفجير القوي.

وأكد شهود عيان أن التفجير الذي هز القرية القريبة من المعسكر أوقع ضررا بالغا في مباني المعسكر والكمين المجاور، وقالوا إن عددا غير محدد من القتلى والجرحى قد سقط في ذلك الهجوم.

اجمالي القراءات 356
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق