بؤرة الفيروس تتعافى إصابة واحدة بكورونا في «ووهان».. والجيش الصيني يؤدي التحية العسكرية للأطباء

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 18 مارس 2020. نقلا عن: مصر العربية


بؤرة الفيروس تتعافى إصابة واحدة بكورونا في «ووهان».. والجيش الصيني يؤدي التحية العسكرية للأطباء

كريم صابر18 مارس 2020 18:38

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي صورة  للجيش الصيني وهو يؤدي التحية العسكرية لعدد من الأطباء، لما بذلوه من جهد في مكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).


يأتي ذلك مع تراجع عدد المصابين والوفيات في الصين خاصة في مدينة ووهان  بؤرة انتشار الفيروس والتي سجلت اليوم  إصابة واحدة فقط، خلال الساعات الـ 24 الماضية، وذلك لأول مرة منذ اكتشافه في ديسمبر الماضي.
 

ونشر صالح البيضاني، صحفي يمني، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة للجيش الصيني وهو يؤدي التحية العسكرية قائلا:«الجيش الصيني يؤدي التحية العسكرية للأطباء العائدين من "ووهان" بعد هزيمة كورونا".

الجيش الصيني يؤدي التحية العسكرية للأطباء العائدين من "ووهان" بعد هزيمة

View image on Twitter


وبحسب اللجنة الصحية في الحكومة الصينية، تم تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا بعموم البلاد، اليوم واحدة منها فقط بمدينة ووهان، مشيرة  إلى تسجيل 13 حالة وفاة بعموم البلاد 12 منها في مقاطعة هوبي (عاصمتها ووهان) وواحدة في مقاطعة شنشي.

ولفتت اللجنة الصحية إلى إخضاع 45 مواطنا صينيا في مختلف مقاطعات البلاد للحجر الصحي.

وبذلك يصبح عدد المصابين بالفيروس في البلاد، 80 ألفا و881، وعدد الوفيات 3 آلاف و226، فيما تم تسجيل 68 ألف و679 حالة شفاء.


ويظهر تراجع انتشار الفيروس في مدينة ووهان البؤرة الأولى له، إلى مدى الجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة الصينية للسيطرة على الوباء.

وقد تم تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس بسوق المأكولات البحرية بمدينة ووهان، في ديسمبر 2019.

 

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس أصاب كورونا، حتى ظهر الأربعاء،  أكثر من 203 آلاف شخص في 167 بلدا وإقليما، توفي منهم أكثر من 8000، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

 

 

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية، إلى جانب تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

 

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ  نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم، وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الجاري بأنه وباء عالمي، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

 

 

 

اجمالي القراءات 710
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 18 مارس 2020
[92004]

تحية للأطباء ولكل العاملين فى الحقل الطبى


تحية تقدير وإحترام وعرفان بالجميل لكل العاملين فى الحقل الطبى  فى العالم كله من (أطباء -صيادلة - تمريض - و اطقم معاونة لهم فى الإدارة والخدمات ) . هؤلاء هم الجنود الحقيقيون الذين يخدمون المجتمع مهما كانت الظروف و الأخطار المُحيطة بهم (كوارث -حروب - أوبئة )دون أن ينتظروا جاها ولا منصبا  ولا كلمة شكرمن أحد .وما يقومون به من جهد وتفانى وإخلاص فى عملهم  وفى تعرضهم للموت المُحقق  كل يوم(حفظهم الله )  لإنقاذ العالم من الأمراض و الأوبئة  يستحقون  عليه التحية والتكريم الأدبى والمادى وأن يكون لهم يوما للإحتفاء بهم سنويا فى كل دول العالم .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق