أشعر بالمرارة

الأحد 29 ابريل 2012


نص السؤال:
بصراحة أنا مظلومة ، ولا ذنب فعلته حتى استحق هذا الظلم. وأبكى لما انظر للمراية وأرى وجهى . ومستحيل علىّ الزواج ز أنا الآن فوق الثلاثين من العمر ..وقصيرة وسودة و ملامحى خالية من الجمال ..أنا حاصلة على الماجيستير وأعمل فى وظيفة عالية ومرتب عالى ..ولكن الكآبة والمرارة تسيطر علىّ. أسالك يا استاذ أحمد لماذا ظلمنى ربى وخلقنى دميمة وقصيرة ولم يخلقنى شقراء وطويلة وحسناء ..إشمعنى أنا ؟ أنا مؤمنة ولكن هذا الموضوع يجعلنى أشك ويزيد من مرارة حياتى .
آحمد صبحي منصور :

هناك حقائق لا جدال فيها

1 ـ لا تخلو أى إمرأة من جمال حسى  ، ولا يخلو أى مخلوق من جمال حسى . والله جل وعلا صورنا وخلقنا فأحسن خلقنا . كما إن الجمال والحسن ليس فى الجسد ولكن أيضا فى النفس والآخلاق . أو ما يسمى بجمال الروح . هناك امرأة تلفت لها الأنظار بجمالها ، ولكن لا يقوى إنسان على المكوث معها ساعة لأنها أنانية أو مغرورة أو حمقاء أو جاهلة أو مجرد صندوق مزخرف للجواهر ولكن خال من الجواهر. والعادة أن الجمال الحسى لا بد أن يزول بالشخوخة ، ولكن الجمال الباطنى أبقى . ويأتى الجمال الباطنى من الرضا  والسمو الخلقى و العطاء والايمان بالله جل وعلا و باليوم الآخر. حسن الخلق هو الذى يجعلك ملكة جمال العالم .وجربى هذا فى تعاملك فى محيط الاسرة والعمل .

2 ـ خلقنا الله جل وعلا ليختبرنا ، وفرض علينا حتميات لا مفر منها ولسنا محاسبين عليها يوم القيامة مثل الميلاد والموت والرزق والمصائب. من حتميات الميلاد  ملامح الوجه ولون البشرة وحجم الجسم وتحديد الوالدين والأسرة . ويتباين موقف كل انسان من نصيبه من الحتميات ، ولكن لكل انسان الحرية فى تحديد موقفه وموقعه يوم القيامة حيث الخلود فى الجنة أو الخلود فى النار . فى إمكانك يا ابنتى أن يمتلىء وجهك نورا وحسنا وجمالا  خالدة مخلدة فى الجنة ، أو أن تكونى فى الجانب الآخر . فى هذه الحياة القصيرة الفانية وبزمنها المتحرك نعيش بوجوهنا وأقدرانا الحتمية ولكن بامكاننا أن نحدد لأنفسنا نعيما أبديا خالدا يوم القيامة. بامكاننا أن ننجح فى الاختبار لو آمنّا بالله جل وعلا وحده لا شريك له وعملنا الصالحات واتقينا الله فى عقائدنا وسلوكياتنا .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8226
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 29 ابريل 2012
[66224]

المولى جل وعلا نهى خاتم النبيين ألا يُعجب بالأجسام والمناظر الجميلة

ربنا جل وعلا يقول في كتابه العزيز مخاطبا الذين آمنوا (قُلْ لِعِبَادِي الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خِلالٌ (31) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنْ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمْ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمْ الأَنهَارَ (32) وَسَخَّرَ لَكُمْ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمْ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ (33) وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ (34) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ)إبراهيم


وهذا تنبيه لكل مؤمن أن نعم الله عليه عديده ولا يمكن عدها أو إحصائها عددا ،ولذلك فأي إنسان مؤمن لابد ان يعلم أنه لن يحصل على كل شيء في هذه الدنيا ولابد من الاختبار في شيء والاختبار أنواع يقول تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ (154) وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ )البقرة





أما بخصصوص الجمال والشكل فهناك تحذير لخاتم النبيين من رب العالمين يحذره من الانخداع بالمظهر الخارجي والشكل الحسن ولا ينخدع بالكلام فيقول جل وعلا في وصف المنافقين (إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ (1) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (2) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ (3)


هذا هو توصيف المنافقين ، ثم جاء التحذير لخاتم النبيين فيما يلي :ــ


(وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمْ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمْ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)سورة المنافقون


إذن ليس شرطا أن يكون الإنسان حسن الشكل أو أبيض أو أحمر أو أسود لكي يشعر برضا الله عنه أو العكس فكثير من الأغنياء يعيشون معيشة ضنكا ، وكثير من أهل الجمال يعيشون حياة سيئة ويعانون الأمراض النفسية الأهم هو الرضا بما قسم الله جل وعلا


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 30 ابريل 2012
[66236]

النعمة والنقمة ،

فتوى غاية في الأهمية فهي تفيد شريحة ليست بالقليلة ، فليس كل الفتيات  على مستوى عالي من الجمال الظاهري ، ولكن الجمال الحقيقي كما قال الدكتور أحمد يكمن في الخلق ، فكم من جميلات يعد جمالهن نقمة لا نعمة  ! وكم متواضعات في الجمال الشكلي أكثر تألقا وجاذابية ! العبرة بالطبع والسلوك والذكاء أيضا ، فكثيرا ما سمعت من كتاب ومشهورين أنهم يسجلون إعجابهم بعقل المرأة لا بجمالها ! فالمرأة الفطنة تستطيع أن تجعل نفسها جميلة ، لكن الجميلة لا تستطيع ان تزود نفسها بالعقل والفطنة فهل يعد العقل نعمة أم الجمال ؟ !


3   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الثلاثاء 01 مايو 2012
[66249]

نعمة العقل

كما تفضل الدكتور أحمد صبحي منصور بالرد الشافي على رسالة الأخت السائلة بأن جمال العقل والجمال الروحي أفضل بكثير من جمال المنظر .


وهذا ليس كلام إنشاء - كما يقولون - ولكنها الحقيقة التي يلمسها ولمسها كل من مر بتجارب والاختيار بين جمال الشكل وجمال العقل .


والنتيجة بعد هذه التجارب المرير منها والفاشل قد أثبتت أن جمال الروح والعقل هما الأهم والأجدر بالاهتمام والتفضيل .


أقول هذا الكلام من واقع تجربة مريرة حدثت لأحد المقربين مني وكانت نتيجة الاختيار الذي اعتمد على جمال الشكل نتيجة محزنة ومؤسفة ومأساوية بكل المقاييس .


فيا أختي السائلة لا تحزني لأن مقاييس الجمال التي وضعها البشر لا تجدين أنها تنطبق علىكي .


فمال بالك بالمقاييس التي وضعها لنا الخالق العظيم لجمال الروح والخلق لكي ننجوا من عذاب النار في الأخرة !! أليست هى أجدر باهتمامك !!


وفقكي الله وأذهب عنك الحزن  ووساوس الشيطان اللعين


4   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الأحد 17 اغسطس 2014
[75619]

كوني جميله بأخلاقك أنيقه بأفكارك


أختي السائلة الجمال الحقيقي هو الجمال الداخلي أن يكون القلب نقيآ والروح طيبه محبه للخير أن تكوني جميله بأخلاقك أنيقه بأفكارك وصدقتني ياأختي كم من جميلات يعشن حياه ملئها الحزن والتعاسه وكم من حسناوات عقولهن فارغه لا يستطيع المرء التحاور معهم أو مناقشتهم في أي موضوع لايعرفن غير الموضه والتزين الخارجي ويتكبرن ويتعالين علي خلق الله ،الجمال الحقيقي في التواضع وحسن المعاملة فهي التي تدوم.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3874
اجمالي القراءات : 32,654,419
تعليقات له : 4,253
تعليقات عليه : 12,769
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نتمنى انتاجا دراميا : لماذا لايتكاتف القرآنيون معا( فرقةفنية ) مثل إخراج وإنتاج افلام ومسرحيات تزيل الفهوم...

البول ينقض الوضوء: هل البول وخروج الريح ينقضان الوضوء فهما لم يدكرا في القرآن الكريم ؟...

صلاة ة الجماعة: شيخنا الفاضل السلام عليكم ورمضان مبروك عليكم ان شاء الله. لو تتشرف سيادكم بتنويرنا...

البحث والتحقيق: إذا كان التأريخ فيه صواب وخطأ وبالتالي ليس دينا فكيف تختارمثلا ما كتبه الجبرتي ؟السلفيون...

الشهادة فى الطلاق: عزيزي الدكتور أحمد، قرأت عن رؤيتكم بشأن أحكام الطلاق، ما رأيك في القول التالي : : أن...

لا صلاة للإستخارة: قال الله تعال "أدعونى أستجيب لكم" أنا فى حياتى يقابلنى مواقف تقتضى إتخاذ قرارات مصيرية...

الاسلام لا المسلمون: وجدت الإسلام ولم اجد المسلمين قول للشيخ محمد عبدة اعود أليه عندما زار فرنسا في...

لهو الحديث: عن ابي كسمور الاطلاشي عن ابو عسيمة الكربي عن االصحابيةا لهطماء بنت كويرث اللهبي قالت...

الترتيب ليس شرطا: هل يشترط الترتيب في الوضؤء . اليدين ثم الوجه ثم الرأس والقدم ؟ وهل الاستحمام يغني عن...

الأخسرون : فى سورة هود الآية 22 عن الأخسرين وهم الكهنوت الذين يضلون الناس ويأتى الأشهاد يوم القيامة...

اسطورة القراءات: dear I hope that you are fine i've read this in your website " أعطي مثالاً واحداً على...

لا بد من القضاء: صلاةالفجرف اتتني هل أقضيهامع صلاةالظهرأ م مع صلاةالفجرف ي اليوم القادم؟ ...

عقوبة أم هو ابتلاء?: توالت علينا المصائب منذ أن عرفنا طريق الحق وإقتنعنا بالاكتفاء بالقرآن وحده . واحترنا فى...

شكل الصلاة : هل الصلاة على الشكل المتعارف عليه اعتمادا على الأحاديث النبوية وفعل اهل المدينة كمذهب...

برجاء ان تقرأوا لنا : - ما هو السبب الذي جعل الله سبحانه و تعالى لا يتكلم عن رسل أرسلهم خارج حدود الشرق الأوسط؟ و هل...

more