النسر شعار الجبناء ومصر شعارها طائِرُ العُقاب

شادي طلعت في الخميس 01 مايو 2014


تنتشر في مصر شائعة خاطئة، والضمير الإنساني إن كان يقظاً، فإنه سيطلب من صاحبه نشر الحقيقة وإعلانها لوجه الله تعالى أولاً، لذا وجدت نفسي أشعر بمسؤلية لتصحيح أكبر شائعة خاطئة :

الشائعة تقول "أن شعار مصر هو "النسر" والحقيقة أن النسر هو رمز للخوف والجبن، والهروب من ميدان القتال ! وما كان شعار مصر يوماً النسر ! بل إن شعار مصر كان ولا زال دوماً هو : طائر العُقاب.

 

ولنتعرف أولاً على صفات كلا الطائرين : النسر والعُقاب، حتى نعرف الفرق بينهما :

 

أولاً/ صفات النسر :

1-  النسر مخلوق لا يكسو الريش رأسه ورقبته، فقد خلق الله النسر، بدون ريش حول الرأس والرقبة، لأنه طائر لا يأكل إلا الميتة ! وبالتالي يغوص برأسه داخل الميته والجيف، وحتى لا يتعفن طائر النسر، فقد خلقه الله بهذا الشكل، فلو كانت رأسه ورقبته مكسوة بالريش، ما إستطاع أن يعيش، لأن البكتيريا والسموم المتعلقة بالميتة والجيف إن إلتصقت برأسه أو رقبته فسوف تقضي عليه ! وتلك حكمة الله في أن يكون النسر بلا ريش حول الرأس والرقبة.

 

2-    النسر يعد من أجبن أنواع الطيور، فهو لا يقدر على مهاجمة فريسة حية ! وهو رمز للخوف وللجبن قديماً.

 

 

3-  النسر لا يأكل إلا الميتة فقط، وكان العرب قديماً يرموزون بالخوف والجبن لطائر النسر، وليس العرب وحدهم من يرمز للجبن والخوف بالنسر ! فأيضاً الأمريكيون والهنود والحضارات القديمة، تربط جميعها الخوف والجبن بالنسر.

 

4-    النسر يموت في الأغلب إنتحاراً بعد أن تصيبه الأمراض، بسبب أكل الميتة والجيف، والإنتحار صفة للجبناء فقط.

 

 

5-  الصقر يفوق النسر في الشجاعة والإقدام، كما أن الصقر لا يخشي النسر أو يفر منه، بل العكس صحيح فالنسر يفر من الصقر الذي يصغره حجماً.

 

6-  أشكال النسر حتى وإن تعددت، فإنه لا يوجد منها أي نوع يشبه شعار الدولة المصرية، لأن شعار مصر هو طائر العقاب، الذي يختلف شكلاً ومضموناً عن النسر.

 

ثانياً صفات طائر العُقاب :

1-    طائر العُقاب، يكسو الريش جسده كله، بما في ذلك الرأس والرقبة.

 

2-    طائر العُقاب، هو أشجع أنواع الطيور على الإطلاق.

 

3-  كان العرب قديماً يرمزون بطائر العُقاب، إلى القوة والشجاعة، وكان إسم راية رسول الله "ص" في الحروب هو راية العُقاب ! وليس العرب وحدهم اللذين كانوا يرمزون بالقوة والشجاعة من خلال إسم طائر العُقاب، بل أيضاً حضارات الهند والصين والمغول والأمريكيون فجميعهم يرمزون للقوة والشجاعة بطائر العُقاب.

 

4-    العُقاب طائر لا يقدم على الإنتحار أياً ما كان الأمر.

 

5-    طائر الصقر المعروف بالشجاعة والإقدام، لا يخشى إلا طائر العُقاب، وعندما يراه يفر منه هرباً.

 

6-  الصقر طائر شجاع ولكن يمكن ترويضة، بينما العقاب طائر يفوق الصقر في الشجاعة، لكن لا يمكن ترويضة، فالعُقاب طائر حر، وإن تم حبسه، فإنه يموت قهراً لا منتحراً، فالعُقاب لا يقبل الرق أو الأسر مهما كانت معاملته حسنة.

 

7-  طائر العُقاب لا يأكل إلا من صيده فقط، ولا يأكل ميته أبداً ! بل إنه لا يأكل من صيد غيره، حتى وإن كان اللحم طازجاً !

 

8-    بالنظر إلى طائر العُقاب الذهبي فسنكتشف فوراً، أنه هو شعار مصر.

 

أسباب الخطأ الشائع في مصر والعالم العربي، بالخلط بين النسر الجبان وطائر العقاب الشجاع:

 

أولاً/كما أن العُقاب هو طائر يمثل الشجاعة والقوة والإقدام، عند العرب فإنه كذلك يرمز به في المجتمعات الغربية، وعندما إندمج العرب مع الأمريكيون، اللذين يستحدمون طائر العقاب أيضاً رمزاً لشعار أمريكا، حدث خطأ في ترجمة إسم طائر العقاب Eagle، فقام العرب بترجمه الإسم بالخطأ في اللغة العربية على أنه "النسر" !

 

ثانياً/إسم النسر ترجمته في الإنجليزية هو Vulture، وليس Eagleبيد أن الترجمة القديمة الخاطئة في بداية القرن التاسع عشر، كانت السبب الرئيسي في ترسيخ المفهوم الخاطئ، ليحل النسر محل العُقاب، بل ويأخذ صفاته أيضاً !

 

ثالثاً/قامت أجهزة الإعلام العربية فيما بعد بتثبيت المغالطة التاريخية للخلط بين النسر والعُقاب، وتابعهم شعراء العامية فيما بعد، وأصبحت الأغاني تردد إسم النسر وهو الطائر الجبان، وتصفه بما هو ليس فيه ! فترسخ لدى الناس المفهوم الخاطئ بأن طائر النسر هو نفسه طائر العُقاب، بينما الحقيقة غير ذلك !

 

في النهاية :

أتمنى من أجهزة إعلام الدولة المصرية والعربية، تصحيح المفهوم الخاطئ والشائع لدى المصريين وكل العرب، وأن يرفع إسم النسر ويحل محله طائر العُقاب على شعار الدولة المصرية، فمن العار أن نطلق على شعار مصر إسم "النسر" لأنه طائر الخوف لا طائر الشجاعة، وهو طائر عار لا طائر إفتخار.

ولتصحيح معلومة أخرى، فإن الشعار الأمريكي هو لطائر العقاب الأصلع، وقد أطلق عليه الأصلع، نظراً لأن لون ريش رأسه ورقبته أبيض وباقي ريش جسمه لونه أسود، وقد أخذت أمريكا من العُقاب الأصلع شعاراً لها لأنه يتواجد في القارة الأمريكية، بينما شعار مصر هو العُقاب الذهبي، وسمي بذلك لأن ريش جسمه كله ذو لون ذهبي، وقد إتخذت مصر من العقاب الذهبي شعاراً لها لأنه متواجد بالصحراء الشرقية والغربية في مصر، كما أنه متواجد أيضاً ويعيش بشبه جزيرة سيناء.

 

وعلى الله قصد السبيل

 

شادي طلعت

اجمالي القراءات 39671

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 01 مايو 2014
[74235]

وصلت الرسالة .ولكن .


استاد شادى - وصلت الرسالة (هههههههههه) .ولكن لو كان النسر رمزا للجُبن والخوف ،تكون النعامة رمزا لإيه ؟؟؟ ويكون القزم والتقزم رمزا لإيه كمان ؟؟؟ 



2   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الجمعة 02 مايو 2014
[74241]



الأخ شادى السلام عليكم وبعد :



درج الناس على وصف الحيوان فيقولون مثلا :

الأسد شجاع ،الثعلب مكار ،الكلب وفى ،الذئب غدار ،الطاووس متكبر وهى أوصاف لا أساس لها من الصحة إذا كانت عامة والسبب أن كل مخلوق من الحيوانات يكون فى موقف شجاع وفى موقف مختلف جبان وفى موقف أخر مكار وفى رابع غير مكار وفى أخر غدار وفى سادس 00 وفى 000وهكذا ولكى نضرب أمثلة نقول إن الكلب مثلا إذا أمسك اللص فهو شجاع فى رأينا وإذا لم يمسكه فنحن نقول عليه كلب خائب جبان والكلب إذا ظل متمسكا بصاحبه نقول عنه وفى وإذا نبح عليه أو عضه نقول عنه مسعور وغدار .

إذا الإنسان هو الذى يضفى على المخلوق الصفة والحيوان هو الذى يفعل ما يريد وما نسميه غدر عند الذئب مثلا يكون فى شريعته حلالا وما نسميه عند الثعلب مكر يكون فى شريعته أمر محلل ،إذا ليس من العدل أن نعمم الوصف على أى نوع من الحيوان لأن ما يعتبره الإنسان رذائل فى الحيوان يعتبر فى شرائعهم فضائل



3   تعليق بواسطة   شادي طلعت     في   الإثنين 26 مايو 2014
[74496]

توضيح الفرق بين النسر وطائر العُقاب ليس له علاقة بحمدين صباحي


السادة الأفاضل : لم أقصد من قريب أو من بعيد التعرض لشعار حمدين صباحي مرشح الرئاسة المصرية ! للإساءة إليه أو لدعم السيسي كما ظن البعض، ما قصدته من المقال هو نشر حقيقة غائبة، وجدت أن توضيحها واجب، وكتمانها إثم عظيم، وقد نشرت مقالي هذا بعد أن ظل قرابة عام في الأدراج، نتيجة سهو مني، فليس للأمر علاقة لا من قريب ولا من بعيد بحمدين صباحي.



 



وتحياتي إليكم



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-11-20
مقالات منشورة : 235
اجمالي القراءات : 2,609,633
تعليقات له : 76
تعليقات عليه : 211
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt