خالص احترامى

السبت 10 سبتمبر 2011


نص السؤال:
سلام د. أحمد أرجو أن تكون بخير وصحة جيدة هذا توضيح مختصر لنقطة أثرتها في مقالك الأخير حول الـ280 مليون جنيه وكانت عن البحرين، وأجد من الضروري أن أرفق معها توضيحات جزئية في هيئة نقاط، لذا أرجو أن تدركها نظرا لأنها من الجانب الآخر للقضية المصرية، ولك خالص التحية: كان الجميع في الخليج يعلم أن مصر المحروسة ذات شأن ولكن ذلك الجيل المحترم انقرض وحل محله جيل لم ير الا مصر المنكوبة، وراح الذين يطمحون لدولهم تقدم مصر ورقيها وجاء المستهزؤون بمصائبها، وكان سي حسني قد تآمر عليها ليرتفع غرماؤها بسقوطها. سمحت أنظمة الخليج للمعارضات المختلفة - وجلها غير مخلص لحقوق الناس ويتاجر فيها للابتزاز - بالتمدد والانكماش بين فترة وأخرى لموازنة المصالح الداخلية بينها وبين الشعوب. للناس في كل مكان مطالب مشروعة، وفي البحرين سمحت الحكومة بطريقة ما للمعارضة غير الشريفة بتشويه صورة المطالب المعيشية والحقوقية المشروعة وصار اصحاب هذه المطالب في شغل شاغل لدفع تهمة التخابر مع الإيرانيين رعاة التشيع في الخارج، بينما المستخدمون في تشويه الاحتجاجات يقبعون في السجن، وبالتالي تم ضرب عصفورين بحجر: عمل انحراف وفوضى تنهي الاحتجاجات باستخدام متطرفين يزج بهم في السجن بعد انتهاء دورهم! لم تتعاف الثقافة الفارسية من مرض الشعوبية - خاصة عند النخب المختلفة - وكانت منذ أيام الشاه تطالب بالبحرين كمرتكز لاحتلال الخليج، مع العلم أن الاستعمار والتوسع الامبراطوري بصيغته القديمة انتهى وصار استعمارا اقتصاديا كما تقوم به الدول الكبرى حاليا، الا أن الفرس ما زالوا تحت تأثير الحلم القديم. أرجوا أن يأتي اليوم الذي تعرفون فيه يا أهلنا في مصر الحبيبة من هم "الخلايجة" الحقيقيون، وأرجو أن أكون منهم. لك معزتي وتقديري على الدوام.
آحمد صبحي منصور :
أخى الحبيب 
فى كل ما أكتب فى المساوىء لا أقصد سوى أئمة الشّر من رجال الدين والحكام المستبدين. لا فارق بين مصر والخليج والشام وشمال افريقيا .
لا أحب  أن أذكر كلمة ( السعوديين ) عن شعب الجزيرة العربية . هم عندى أكرم  من ذلك . ومن العار تلقيبهم بالتبعية  لآل سعود ... للشعب العربى فى الجزيرة العربية خالص الاحترام والتقدير ، خصوصا الحرار منهم.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7706
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 22 اكتوبر 2011
[61030]

الحيادية مطلوبة

ليتنا نتعلم من الدكتور منصور ألا نشخصن الأفكار ، وأن يكون اتجاهنا الإصلاح السلمي بحيادية ، ولا يعني أنه يتاح لنا التأريخ او التفصيل أن نظلم  الآخرين  ، أكرمك الله يادكتور .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4447
اجمالي القراءات : 42,490,232
تعليقات له : 4,699
تعليقات عليه : 13,627
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


حوت موسى وحوت يونس: ما هو الفرق بين حوت موسى وحوت يونس عليهما السلام ؟...

هجص عن رمضان: هل تؤيد بان الله تعالي فضّل شهر رمضان على الشهور الأخري فيغفر الله الذنوب و يعتِق من يريد من...

Jihad in Palestine: What about the real Islamic Jihad in Palestine? ...

العادة السرية : انا شاب في ال20 من عمري مارست العادة السرية لكنع بطريقة أخرى و هي اني قمت باحتكاك عضوي...

الجهر فى الصلاة: أشرت في مقالك الأخير( فاذكروني أذكركم )كيفيةالذك ر.وقلت:دون الجهر.لماذ ا يجهرون...

اهلا وسهلا: أقول لك أنني قد قرءت معظم كتبك ومقالاتك في موقعكم -أهل القرآن-، إلا كتابا واحدا -الأنبياء...

أم مريم العدراء : من هى أم مريم العدراء رضي الله عنهاوارضاه ا ؟ ...

أوفوا بالعقود: أنا إذا اتفقت مع نجار بقيمة ثم جائني نجارآخر بقيمة أرخص بكثيرمن النجارالأو ل.هل لي أن...

مسألة ميراث : توفيت إمرأة و لها : و لها ( أخ و أختين أشقاء ) و كذلك لها ( أخ و أختين غير أشقاء ) و كذلك لها ( زوج ) و...

الاسراء والقرآن: هل الاسراء التي تكلمت عنه ونزول القران على قلب الرسول عليه السلام كان في البداية اي هل نزل...

أهلا بك ومرحبا.: الي اهل القران اشكركم جدا علي مجهوداتكم العظيمة لتنوير الامة الاسلامية بل الناس اجمعين...

انا سلفي سابقا .!!: انا سلفي سابقا وتركت هذا الفكر المسرطن منذ عشر سنوات فدخلت في التصوف فلم اجد نفسي ثم...

لعنة القراءات : يقال ان لغة قريش لم يكون فيها أي إمالة وهي لم تأتي في القرآن المشهور المتداول الذي يسمى...

تفادى المرض: من ساعة انتشار كورونا وأنا أعيش في هلع لن من طبيعتى الخوف من المرض . اعرف ان الموت حق ولا مهرب...

كيف يسأل السابقين: (وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَ ا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَ ا مِنْ دُونِ...

more