الشهادتان

الخميس 14 ابريل 2011


نص السؤال:
هل كل من يقول إسم النبي محمد عليه الصلاة والسلام بالشهادة يكون كافرا مع أنه لا يعلم و لكنه يعلم أنه يعبد الله و حده و من الصعب جدا أن تقول له أنه على خطأ و يقول أنه ليس تأليها لمحمد و لكن لأنه رسول الله سبحانه وتعالى و أمرنا الله عز وجل بطاعته
آحمد صبحي منصور :
النطق بالشهادتين عصيان لآوامر الله جل وعلا كما أوضحنا فى سلسلة مقالات فى هذا الموضوع .ووضح منه انه وقوع فى الشرك والكفر بالله جل وعلا الذى ليس له نظير ولا شريك فى الشهادة اوالآذان أو  الشفاعة او العبادة. والله جل وعلا يعفو عمن ينطق بالشهادتين سهوا نسيانا  أو خطأ بلا تعمد . والتفصيلات جاءت فى الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة.
 
وطاعة الرسول هى طاعة القرآن الكريم ، وخاتم النبيين كان مأمورا باتباع القرآن ، ولم يكن يقول فى شهادته اشهد انه لا اله الا الله واننى رسول الله . كان يقول لا اله الا الله فقط تنفيذا لأمر الله جل وعلا له .
 
المؤمن بالآخرة الذى يحسب لها هو الذى يعمل فى اصلاح عقيدته ، ولا يكتفى بالزعم بأنه يؤمن بالله وحده وهو واقع فى تقديس البشر و الحجر يحسب أنه يحسن صنعا . 
المشرك الكافر بعقيدته يعتقد أنه على الحق وأنه يحسن صنعا ويظل على هذا الاعتقاد حتى يلقى الله جل وعلا يوم القيامة فيقسم امام الله جل وعلا انه لم يكن مشركا ، يكذب على نفسه قبل أن يكذب على ربه جل وعلا. كل ذلك مذكور فى القرآن الكريم.
أى لا يكفى رضا الانسان على عقيدته المتوارثة . لا بد من أن يطلب الهداية مخلصا ويتحرى الحق ، وإذا ظهر له الحق فعليه أن يبادر باتباعه . هذا ما يفعله المؤمن بالآخرة . وكل انسان له الحرية فى معتقده . وننتظر يوم القيامة ليحكم بيننا ربنا جل وعلا فيما نحن فيه مختلفون.


اجمالي القراءات 13024
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 14 ابريل 2011
[57242]

هذه الآيات آخر سورة البقرة .

 آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة .


هذه الآيات الكريمة أوضحت ضرورة عدم التفريق بين الرسل .. وفي الآية الثانية جاءت المعادلة الإلهية القرآنية تذكر أنه لا تكليف إلا حسب السعة " الأمكانات العلمية والأقتصادية والعقلية " .. هو وحده سبحانه وتعالى الحكم على كل إنسان لأنه وحده يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ..


الله وحده يعلم سعة كل إنسان .. لذلك فإن  الله هو أحكم الحاكمين . لذلك فإنن المسلم الحق دائما يدعو الله " رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ"


 


 


2   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الأحد 17 ابريل 2011
[57297]

يكفي أن نتدبر هذه الآية القرآنية العظيمة

يكفينا التدبر والتفكر في هذه الآية القرآنية ومنها سوف نعلم أن الغالبية ضالة ومضلة لغيرها {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116.


والمؤمن الحق هو من يسارع بالتوبة وطلب العون من ربه لكي يهديه إلى صراطه المستقيم ويكون على أتم استعداد لترك ما وجد عليه الأكثرية من ضلال .


فشهادة الإسلام واحدة وهى شهادة أن لا إله إلا الله ولا يجب ذكر مخلوق أياً كان بجانب لفظ الجلالة .


3   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الأربعاء 20 ابريل 2011
[57365]

المشكلة :أن

الشائع بين الناس هو القول لا إله  إلا  الله فيرد الثاني عليه بالجزء الثاني في حالة ا الوداع  .. محمد رسول الله ، وجعلوها مرتبطة ارتباطا وثيقا  لا يستغني أحدهما عن الآخر .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4095
اجمالي القراءات : 36,293,811
تعليقات له : 4,445
تعليقات عليه : 13,145
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


هل الانبياء أحياء؟: الأرض لا تأكل أجساد الأنبياء. والأنبياء أفضل من الشهداء، واذا كان الشهداء أحياء عند ربهم...

مسألة ميراث: توفي والدي و ترك منزلا مسجلا باسمه و اسم عمي و ترك امه على قيد الحياة و ابنتين اثنتين و اختين و...

الزواج فى المسجد: أنا سورية وحاليا لاجئة في ألمانيا منذ سنة و3 أشهر أود طلب مساعدتك لاقتناعي بتحليلك العلمي...

تقديس شعرة النبى: رأيت موضوع فى قسم الاخبار على الموقع يتحدث عن ثلاث شعرات للرسول يتبركزبها فلسطينوا نابلس...

اهلا بك كاتبا : السلام عليكم ورحمة الله اود أن اتقدم اليكم ببحثي المتعلق بخلق المادة والمكان الكوني في...

الفنّ حلال ..: ( بحب الموسيقي اوى و اغانى عبدالحليم حافظ بتساعدني على انى ابدع و افكر لأكتب بحب التمثيل...

أختى تحب شابا .!!: انا طالب فى الجامعة واختى فى الثانوى ، لاحظت عليها انها بتحب ابن الجيران ، راقبتها ولقيتها...

شفاك الله جل وعلا.!: انا عبد االله الذي جاء لكم شاكيا قبل قليل من خوفه من الكتل التي قد تكون سرطانية في جسمه, و...

Greetings: To DR AHMED MANSOUR SALAM I AGREE WITH YOU ABOUT THE MOSQUES IN ISLAMIC WORLD AND THEIR...

الطلاق من تانى : بربي أجيبوني من فضلكم , هل سماع الجيران لشجار زوجين ، يجعل منهم شهود؟ يسمعون أقوال مثل لا...

أهلا بك وسهلا : طیب الله اوقاتکم یا سادة انا .....من کوردستان-ا لعراق کنت طالبا...

الأخذ بالثأر : ما حكم القرآن في مسألة الأخد بالثأر و من الذي من حقه ان يأخذ بالثأر ؟ ...

أحبط أعمالهم : منذ مدة و انا اصوم يوم و افطر يوم لالله سبحانه و تعالى . فهل في ذلك شىء خاصة اني صمت حسب حديث في...

جَعَلَهُ دَكًّا : "وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى 48; لِمِيقَاتِ نَا وَكَلَّمَه ُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ...

مهر المرأة الغربية: كيف تقنع اجنبية بمسالة المهر ادا اردت الزواج منها، و ادا لم تشأ منك شيئا هل زواجكما جائز؟...

more