تحديث الحج

الأربعاء 17 نوفمبر 2010


نص السؤال:
سؤال جال في خاطري ودار في خلدي اثناء مشاهدتي لطواف هذا الجم الغفير من المسلمين بالكعبة بالرغم من الخلاف والكلام حول كيفية الطواف ببيت الله الحرام, حيث لفتت نظري التطورات العلمية الهائلة والتكنولوجيا المستحدثة العجيبة في جلّ شئون حياتنا التي سهلت الصعاب من الامور ويسرت الطرائق ما لم يكن في الحسبان ووسع الانسان انجاز تلكم الاعمال بالطرق التقليدية اليدوية المعملية في حين انه هو الذي احدث كل هذا العجب العجاب!! من عالم التكنولوجيا! وهناك الكثير الكثير من تلكم الانجازات الراقية الباقية التي لم تصل اليها يد الانسانية بعد كما نوهتم الى هذا التقدم العلمي الباهر والانجاز التكنولوجي الحائر في اجابتكم لسؤال في باب الفتاوى من على هذا الرابط: http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=343 قلتم هناك: ((إن ما حققه داود وسليمان من التحكم فى الطبيعة يدخل فى إطار الممكن، ولقد كان معجزا بالنسبة لعصره ومستوى التقدم الانسانى. أى أن علم الزبور يقوم على فهم أسرار الطبيعة وفك ألغازها للتحكم فيها. والدليل أن البشر الان قد إكتشفوا بعض ما ورد فى ثنايا الاية الكريمة وهو الاشارة الى سرعة الضوء ،فقوله تعالى فى الاية (قبل أن يرتد اليك طرفك) يعنى بأسرع من السرعة التى ترى بها العين ، اى سرعة الضوء. وهنا حديث عن مجال أكبر فوق سرعة الضوء، (وهو ما لم نتعرف عليه بعد)، وهذا يعنى تحييد الجاذبية الأرضية، (أى مستوى لم نصل اليه بعد)، وان لم يكن مستحيلا الوصول اليه. وحين نصل الى مستوى القدرة على تحييد الجاذبية الأرضية نستطيع الانتقال بأسرع من الضوء ــــ بل نستطيع الغوص فى المستقبل ومعرفة الحدث قبل وقوعه ــــ كما حدث مع سليمان حين عرف مسبقا باسلام ملكة سبأ وقومها، ونستطيع نقل أثقل الأشياء والأحجام من مكان لآخر بأسرع من الضوء. أى نستطيع محو المكان والولوج فى الزمان وتسخير الجبال. ونفهم أخيرا أن هناك نوعان من الكتب السماوية: كتاب فى الأخلاق والعقائد، ومن هذا الصنف جاء معظم الكتب السماوية. ثم كتاب فى أسرار الخلق فى المادة والطاقة، وهو الزبور. لقد أوحى الله تعالى بهذا الكتاب العلمى التطبيقى التكنولوجى للنبى داود وورثه سليمان ، وبه حققا من الاعجاز ما كان يسبق العصر ـ حتى عصرنا. بدي أسئل حضرتكم, ماذا لو كان تطبيق هذا الامر الاهي, وهذه الشعيرة القرءانية, "الطواف حول الكعبة" بواسطة المحرك الكهربائي! دون الدوران مشيا بالاقدام؟ فمثلاً اذا تطورت مراكز وانشاء الطقوسات والشعائر الدينية في الحج وانجزوا ما لم يكن في الحسبان خصيصا "الطواف حول الكعبة" و "السعي بين الصفا والمروة" دون عناء ومشقة! فهل يمكن ويجوز الطواف والسعي بهذا الشكل عن طريق المحرك الكهربائي كتحريك الارض تحت اقدام الحجيج مثلا أو بأيّ شكل من الاشكال يُطاف بالحجيج حول الكعبة وهكذا سعيهم بين الصفا والمروة؟؟ ما الحكم الشرعي للطواف والسعي الكهربائيين الالكترونيين الاوتوماتيكيين في منظوركم القرءاني؟ حبذا لو جاوبت على سؤالي هذا اخي الفاضل د. احمد صبحي الموقر.. فأنا بانتظار اجابتكم على احر من الجمر..
آحمد صبحي منصور :
أهلا أخى العزيز 
طبيعة تشريع الحج أنه إختبار للطاعة ، يصل الى تحريم الحلال ( مثل الرفث مع الزوجة والجدال وقتل الصيد فى الحرم وفى الاحرام ) وتشديد التحريم فى المحرمات العادية ( مثل ارادة الشّر ، فمن يرد الالحاد والظلم فى الحج يتوعده رب العزة بعذاب أليم )
هناك تسهيلات وتيسيرات منصوص عليها فالحج واجب على المستطيع فقط ، وفى حالة الاحصار والعجز عن الوصول لبيت الله جل وعلا هناك تشريع ، ولكن عندما تدخل الاحرام فلا بد من الالتزام بواجبات الحج ،ولو خالفت فعليك فدية أى عقوبة .
لا مجال هنا للتخفيف والترفيه ،  فغير القادر لايجوز له الحج أصلا ، وممنوع الابتداع فى العبادات بل الالتزام بالتشريع الخاص بها لأن الله يريد أن يعبده الناس بالطريقة الى حددها وليس بأهوائهم ، وإلا يكون وصفهم انهم اتخذوا دينهم لهوا ولعبا .
خالص مودتى
 


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9747
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 18 نوفمبر 2010
[52918]

أعتقد أن التطور يمكن تطبيقه على أي شيء ما عدا العبادات..!!

كما قال الدكتور منصور أن الحج كفريضة تختلف في فرضيتها عن باقي الفرائض الأخرى ، فالصلاة مثلا لها حلول كثيرة وبدائل كثيرة جدا ، الإنسان الغير قادر على الحركة أو الوقوف يمكن أن يصلى وهو جالس ، ومن الممكن أن يصلى وهو نائم بحيث يقرأ بقلبه فقط إذا تعذر عليه الحركة من السرير ، المهم هو تنفيذ الطاعة لله جل وعلا في وقتها وعبادة الله وذكره وحده بلا شريك


أما الحج فهو مشروط بالاستطاعة والقدرة على تأدية مناسك وشعائر الحج والاستطاعة مالية وبدنية وأمنية ، وأي إنسان لا تتوفر له كل هذه الأمور فليس مفروضا عليه أن يحج أصلا ، ولكن لا يمكن أن نعدل في شعائر الحج


ولكن لكي لا يترك الأمر معقدا فمن الممكن التحدث في مدة الحج الحقيقية التي فرض ربنا جل وعلا في ها الحج وقال (( فمن فرض فيهن الحج )) والمقصود الأشهر الحرم الأربعة ، فلو تم الحج فى الأشهر الأربعة سيكون أكثر يسرا وسهولة وسيولة فى الحركة وهذا الزحام الشديد لن يكون له وجود على الإطلاق ، وسيكون مع هذا اليسر والسهولة تنفيذ لأوامر الله جل وعلا  بدلا من تبديل كلامه وجعل الجح واختزال مدته بهذه الطريقة مما يؤدى لتزاحم والصعوبة في تأدية المناسك مما يعرض حياة الآلاف للموت ، التفكير هنا هو في تصحيح خطأ وقع فيه السابقون ، لكن لا يجوز تعديل مناسخ وشعائر الحج لمعالجة أخطاء الفقهاء السابقين ..


2   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الأحد 21 نوفمبر 2010
[53002]

هناك تسهيلات حدثت بالفعل

الناظر إلى وسائل المواصلات التي كانت متبعة قديما " الجمال " يجد انها قد تغيرت تماما ، فلا أحد يتصور أنه سيأتي اليوم الذي تكون فية الطائرة وسيلة للذهاب لأداء فريضة الحج ، ولكن هذا التطور يعد مقبولا فبمجرد وصول الحاج إلى المكان يبدأ المناسك التقليدية ،دون أي إبداع فلا مجال للتجديد فيها . فيجب أن نتبعها كما هي  .. والله أعلم


3   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الإثنين 22 نوفمبر 2010
[53034]

حج مبرور للتلاميذ في المدارس

في بعض محافظات مصر وخاصة في الجيزة حدث هذا العام في المداراس بعض طقوس خاصة بالحج وهى أنهم بنوا كعبة من الكرتون -  وهو الورق المقوى - وجعلوا التلاميذ يحجون إلى هذه الكعبة ويطوفون حولها ولا ندري السبب في هذه الأفكار الغريبة هل ليتعود التلاميذ ويتعلموا فريضة الحج ؟!


أعتقد أنهم من كثرة ما شاهدوا هذه الفريضة في التليفزيون قد حفظوها عن ظهر قلب أما عن السبب وراء هذه الفكرة وما فائدتها فلا ندري حتى الآن !!!!


4   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 01 ديسمبر 2010
[53305]

الحج الافتراضي .

بعد التقدم الرهيب في الأنترنت وظهور برامج وتقنيات كبيرة قد تنجح إلى حد كبير في محاكاة فريضة الحج .. قد يسأل سائل آخر بمدى مشروعية الحج بهذه الطريقة ..وستخرج برامج عن الحج الأفتراضي ..


هذا التخبط الأعمى وتصعيب فريضة الحج واقعيا سببه أفتراء الدين السني وأصحابه على دين الله وجعل الحج في ثلاثة أيام فقط ..


لو رجع المسلمون لشريعة الله سبحانه وتعالى وقرآنه الكريم وجعلوا فريضة الحج أربعة أشهر لما كانت هناك مشكلة ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4135
اجمالي القراءات : 36,818,703
تعليقات له : 4,461
تعليقات عليه : 13,159
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لا تناقض: كيف نوفق بين قوله تعالى في سورة الأنبياء(ا ن الذين سبقت لهم منا الحسنى اولئك عنها مبعدون...

البسملة : شاهدت فيديوهات لحضرتكم عن خطب الجمعة ولاحضت أنكم في بداية كل حلقة تقرأون عدة آيات من...

الطلاق قبل الدخول: ماهو الرأى الفقهى فى حالة : إذا قام شخص بتطلق زوجته التى عقد عليها ولكن قبل البناء بها ( قبل...

العادة السرية: السلام عليكم ابى الفاضل اسف على السؤال قد يكون غير لائق بمكانتكم الشريفه بالنسبه...

الرحمن 31 : مامعني "سنفرغ " فى قولة تعالى " سنفرغ لكم ايها الثقلان" ؟...

( دأب ) : ما معنى ( دأب ) وهل هو معنى السنة ؟؟ ...

سور القرآن: مرحبا. هل هناك حكمة من ان القران سور وليس نص واحد. مع الشكر ...

حُب النبى : الاخ الدكتور احمد صبحي ... حفظك الله ورعاك وزادك علما وحكمه ... لقد تزعمت منهج التجديد...

السيسى رئيسا: لقد نشرتم حضرتكم مقالا تشكرون فيه السيسي حول اصلاحات في ميدان التعليم في حين أن الرأي...

اهلا بك وسهلا ومرحبا: بسم الله الرحمن الرحمن الاخ الدكتور/ احمد صبحي منصور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد...

حفظ القرآن وحده: القرآن الكريم يشير أن الكتب السماوية السابقة قد حرفت و تم التلاعب بها، قال تعالى :...

السحور : هل السحور فى رمضان مما يتفق مع القرآن حيث لميتحدث عنه القرآن الكريم ؟...

لك أجر إن صبرت: أجريت لي مؤخرا عملية جراحية وبعد شهر من المعانات تبين أن الطبيب الذي هو أخي قد أخطأ حيث قام...

المكوس الاقطاعية: أنا باحث فى العصر المملوكى ولا زلت فى البداية ، وأطلب مساعدتك . وفى المصادر التاريخية...

الظالم خائب خاسر: ورد في سورة مريم: قوله تعالى( وقد خاب من حمل ظلما )وانا ارى بان هذا تحقق ويتحقق...س ؤالي ...

more