عن لحظات قرآنية

الأحد 01 اكتوبر 2017


نص السؤال:
عنوان الحلقات هو لحظات قرآنية ، ولكنك فى حلقات كثيرة ركزت على الدين الذكورى السنى ولوعتهم بالنصف الأسفل ، والمفروض التركيز على القرآن فقط .
آحمد صبحي منصور :

لم يحدث هذا

1 ــ قبل هذه الحلقات توقفنا مع شريعة الاسلام فى القرآن فى حقوق الزوجة الجنسية ، ثم لا بد أن ينتوقف بعدها مع النقيض فى الشرع السُّنّى الذكورى ومعاملته للزوجة.

2 ـ تدبر القرآن الكريم هو هدم لشريعة المحمديين وأن حديث رب العزة عن الكافرين ينطبق عليهم . عملنا هدم وبناء . فى عملية الهدم نفضح أولئك الأئمة الذين لا يزالون يتمتعون بالتقديس ، ,أخشى أن يكون نقدك هذا  متأثرا ببقايا تقديس لهم فى قلبك.

3 ـ لا بد أن تعلم إن فضح الباطل وأئمته أساس فى تبيين الحق . والمؤمن لا تأخذه فى قول الحق لومة لائم . وطولبنا كثيرا بأن نقتصر على التدبر القرآنى خاليا من فضح أئمة المحمديين وآلهتهم وخلفائهم ( الراشدين ) ورفضنا هذا ، لأن القرآن الكريم لم يركّز كل هذا التركيز على الكفار والمشركين والمنافقين والفاسقين والمجرمين عبثا ـ تعالى الله جل وعلا . وإنما لفضحهم حتى يتبين الحق من الباطل . لا بد من تبيين وفضح الباطل لتوضيح الحق.

4 ـ  ومن العبث أن نتكلم عن الكفار السابقين قبل نزول القرآن وفى عصر النبى عليه السلام ونتجاهل كُفر المحمديين وهم أسوأ كفرا من السابقين . بهذا لا يمكن أن يكون الاصلاح . لأن هذا يعنى أن الكفر إنتهى ، وأن القرآن ليس صالحا لكل زمان ومكان ، وأنه نصُّ تاريخى لا شأن له بواقعنا . هذا ما يقوله أعداء القرآن . ونحن (أهل القرآن)

)(5 ـ لا اله الا الله تعنى البدء بالكفر بأى إله غير الله جلوعلا ليكون الله جل وعلا وحده هو الله الواحد الأحد . وإقرأ قوله جل وعلا عن البدء بالكفر بالطاغوت ليكون الايمان بالله جل وعلا وحده :ـ ( فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256) البقرة )

6 ــ المسيحيون ليس معهم الانجيل الحقيقى بعد أن كان موجودا فى الجزيرة العربية فى عهد النبى محمد عليه السلامخيبة ( المسلمين ) الهائلة أن القرآن الكريم هو معهم وقد إتخذوه مهجورا بإختيارهم . هو محفوظ من لدن رب العالمين لا يستطيعون تحريف نصوصه ـ لذا إنصب كفرهم على تحريف معانية بما يسمى التفسير والتأويل والاعتداء على تشريعاته بزعم النسخ ، وإفتراء أديان ارضية بمزاعم السنة والتصوف والتشيع

من هم الأشد كفرا ؟ من هم الأكثر بُغضا لنا نحن أهل القرآن ؟ ولماذا يبغضوننا ؟ أهى كراهية شخصية لنا أم كراهية للقرآن ؟

من هم الأفضل الآن : الغرب المسيحى أم المحمديون ؟



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1820
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4254
اجمالي القراءات : 38,574,769
تعليقات له : 4,536
تعليقات عليه : 13,307
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الفكر الالهى : القرآن يمثل وبدون شك التعبير الإلهي، و لكن هذا التعبير لا يمثل حقيقة الفكر الإلهي الآن...

ميراث الخالة: هل للخالة نصيب فى الميراث ؟...

المشككون فى الصلاة : البعض من القرأنيين شككوني في الصلوات الخمس ،ويقولون أن في القرآن لا يوجد صلاة الظهر و...

خديجة عند الشيعة: لماذا وضع حديث :أن جبريل نزل الى محمد عليه الصلاة والسلام يخبره ان الله يقرء خديجة السلام"...

الفاتحة فى الصلاة: لم يدرك قراءة الفاتحة مع الامام فهل تُحسب له ركعة ؟...

العمل الصالح عبادة: مقولة ( العمل عبادة ) هل هى صحيحة ؟ ...

الأيام الثمانية: الدكتور احمد سلاما وتحيه لااطلب فتوى ولكن اريد ان اعرف وبالتفصيل عن الايام الثمانيه...

علم النفس : يتحدث اساتذة علم النفس واطباء علم النفس . فعن اي نفس يتحدثون وهم لا يعرفونها (فطرتها - )ولم...

لماذا لا ترد عليهم ؟: فى الآونة الأخيرة انتشر الهجوم عليك ، ويزداد الإقبال على هذا الهجوم أكثر من الإقبال على...

ليس حراما : الفاظل السلام عليكم رجاء الإجابة السؤال: مزج نطفتي ببويضة امرأة أخرى خارج الرحم...

يدنين عليهن من ..: مامعنى قوله تعالى: ﴿يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن...

شهد رمضان: ماهو تفسير الآيه فمن شهد منکم الشهر فليصمه؟هل روءيه الهلال او اثبات شهر الامر فردي؟ ...

إلا الذين ظلموا منهم: كنت مع نقاش مع احد المسيحيين في انه كان هناك منافقين في عهد النبي فقال لي ان النبي محمد نفسه...

الحج والعمرة: ما هو الفرق بين العمره والحج وهل لكل واحده مناسك خاصه لم أجد جوابا في القران سوى وقت الأداء...

كيف يسأل السابقين: (وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَ ا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَ ا مِنْ دُونِ...

more