نَقَضَتْ غَزْلَهَا

الجمعة 06 سبتمبر 2013


نص السؤال:
ما هو المقصود بقوله جل وعلا (وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً ) ، هل هى السيدة التى نقضت غزلها أنكاثا المذكورة فى أسباب النزول ؟
آحمد صبحي منصور :

 

لا نأخذ بأسباب النزول المكتوبة فى العصر العباسى ، ومعظمها مصنوع من حكاوى القصاصين . وحتى على فرض صدق بعضها فإن المنهج القرآنى فى القصص يركّز على العبرة ولا يهتم بأسماء الأشخاص وزمان ومكان القصة ومعظم التفصيلات ليحرر الحادثة من أسر الزمان والمكان ويحولها الى عبرة صالحة للتذكر والاستفادة بها فى أى زمان ومكان . ثم إن هذه الآية الكريمة لا تقصّ بالتحديد حكاية وقعت ، وإنما تضرب مثلا ، فالله جل وعلا ينهى المؤمنون من أن يكونوا مثل المرأة التى تغزل غزلا ، ثم تقوم بتمزيقه وتقطيعه .

ومفهوم هنا هو النهى عن الردة عن الاسلام وعن الرجوع عن العهد والميثاق ، والسياق الخاص فى ألاية فيما يخص ما قبلها وبعدها يوضح ذلك فى أوامر ونواهى جاءت فى قول الله جل وعلا : ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمْ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91) وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمْ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (92) وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (93) وَلا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا ) ( النحل ) . فالذى يؤمن ثم يرتد كافرا ، والذى يعاهد الله جل وعلا ثم ينكث العهد مثله كمثل المرأة التى تغزل غزلا ثم تعود لتمزّقه ، وتحيله ( أنكاثا ) أو قطعا متناثرة متنافرة بعد أن كان قطعة واحدة متناسقة جميلة .

ودلالة قوله جل وعلا ( أنكاثا ) فى غاية الروعة لأنها تدل على معنيين فى نفس الوقت : أنكاثا أى شراذم ، وأنكاثا من ( نكث العهد ) ، وهو ما يقع فيه من يرتّدون ويبتعدون عن الطريق المستقيم ، وهو كتاب الله العزيز ، إذ يقعون فى الشقاق والاختلاف ، وهذا شأن أصحاب الأديان الأرضية ، من السنة والتشيع والتصوف وملل المسيحية واليهودية . وهذا يذكرنا بقوله جل وعلا فى الوصية العاشرة من الوصايا العشر : (  وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) ( الأنعام ) . أى يتفرقون انكاثا وأحزابا ، وهذا ما نهى رب العزة عنه فى قوله جل وعلا : (  وَلا تَكُونُوا مِنْ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنْ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32) ( الروم ). وهذا هو حال المسلمين اليوم ، ووصلوا الى القاع بتقاتلهم بسبب تلك الأديان الأرضية الشيطانية التى ( ينكثون ) بها عهد الله جل وعلا . وهم غافلون عن روعة التحذير ، وإذا نظروا فى هذه الآية الكريمة جهلوا معناها ومغزاها لأنه سيطر على عقولهم ما ذكره مؤلفو أسباب النزول أنها نزلت فى فلانة التى كانت تغزل القماش ثم تمزقه ..



اجمالي القراءات 6969
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4033
اجمالي القراءات : 35,310,642
تعليقات له : 4,401
تعليقات عليه : 13,042
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المودة فى القربى: مامعني قُل لا أَسئَلُكُم عَلَيهِ أَجراً إِلاَّ المَوَدَّة َ فِي القُربى ؟ هل هو يعني...

ولى الأمر الشيعى : تناقشت مع بعض الشيعه وسالتهم عن ادلتهم عن العصمه والامامه من القران فقالو هذه الايه...

زكاة الحُلىّ من تانى: إنى أمتلك ذهب كنت أشتريتة قبل الزواج من جمعيات أعملها مع زميلاتى فى الشغل بغرض الزينةوقد...

مسألة ميراث: ماتت امرأة وتركت بنت واخت واولاد الاخ من زكور وايناث فما هو الميراث الشرعي لكل منهم...

الحكم بماأنزل الله: يرفع الاخوان المسلمون الشعار القرآنى ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) فى...

الشفاعة للغشاشين ؟؟!: فى شبابة كان يملك مصنع حلاوة طحينية وكان يخلطها بالجير ! ومن مكاسبة أصبح مليونيرا وأقام...

مسألة ميراث: والدي مات وكان فقير وترك 3 ولاد وامنا متوفية . كان شايل لنا وصيتة عند راجل من معارفنا وكان...

اقرأ لنا : شكرا لكم على هذا الموقع المبارك اللذي استفيد منه يوما بعد يوم ولدي هذه الاستفسارا ت ارجو...

الأعراب: Was wondering if you can help me, the following verse mentions...

اعتزلت الناس : لا احدثك عن ما يدور في الول العربية من صراعات - ولكن ساخبرك بتفصيل بسيط - انا اعتزلت الناس...

زوجتى مريضة نفسيا : زوجتى مريضة نفسيا وتصاب بالأغماء بصورة متكررة . وهى تستغل هذا المرض فى الضغط على لألبى...

لا داعى لكلمة فتوى: السادة الكرام : برجاء تغيير كلمة \"طلب فتوى\" إلى \"طلب رأى\" أو \"ما رأيكم فى\" فكلمة...

اسلام الأكراد: تاريخيا/وا نا من الكورد ، هل بحثت بعمق بحوثا حول إسلام الكورد.هل هم اسلموا بالسيف...

العادة السرية: السلام عليكم ابى الفاضل اسف على السؤال قد يكون غير لائق بمكانتكم الشريفه بالنسبه...

النجاسة والرجس: ایّد ک الله بنصره یا دکتور 1- هل الدمُ الانسان والحی ;وان نَجِسٌ؟...

more