الاستغاثه و الاستعانه بغير الله منكره :
الاستغاثه و الاستعانه بغير الله منكره

عبد الله العراقي في السبت 21 مايو 2011


السلام عليكم
و كيف يستجيب الله استغاثه لا يرضاها. فان الاستغاثه في القران دائما لله تعالى
ِأّذ تَسْتَغيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجابَ لَكُمْ---(الانفال 9)
وَ الَّذي قالَ لِوالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُما أَ تَعِدانِني أَنْ أُخْرَجَ وَ قَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِنْ قَبْلي وَ هُما يَسْتَغيثانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ ما هذا إِلاَّ أَساطيرُ الْأَوَّلينَ(الاحقاف 17)

وقد وردت الاستغاثه مره واحدة فقط في القران لغير الله و كانت استغاثه بموسى ففعل فعلته التي قال انها من عمل الشيطان لان الاستغاثه بمخلوق (موسى) كانت باطله ادّت الى فعل الشيطان اقرا قوله تعالى :
وَ دَخَلَ الْمَدينَةَ عَلى حينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِها فَوَجَدَ فيها رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هذا مِنْ شيعَتِهِ وَ هذا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغاثَهُ الَّذي مِنْ
شيعَتِهِ عَلَى الَّذي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسى فَقَضى عَلَيْهِ قالَ هذا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبينٌ(القصص 15)

اما الاستعانه (بمشتقاتها) وردت في القران 6 مرات كلها كانت لله و للصبر و الصلاة و لم ترد و لا مره واحدة لشيء غيرهم. مثال:

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

. وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِين

قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّـهِ وَاصْبِرُوا

اما فعل اعان ومشتقاته فقد ورد 4 مرات فقط  وهو دائما لغير الله في القران.

و الفرق بين الاستعانه و الاعانه تتضح من الفرق بين الفعلين اعان و استعان .

ف اعان تاتي من الشخص الذي اعطى العون اما استعان فهي من الشخص الذي طلب العون. كما ان الاستعانه معناها الزيادة و الالحاح في الاعانه على حسب ان زيادة المبنى(عدد الاحرف) تؤدي الى زيادة المعنى  فالالحاح في طلب الاعانه يجب ان يكون لله او للصلاة و الصبر اللذان هما ايضا لله.

اما بين العباد فان ارادة العون بينهم و الرغبه فيه يجب ان تكون بدون الحاح و تشديد في الطلب و انما هو عون مباشر لا يتوسطه أي رشوة او الحاح او طقوس من الاستعانه و الاستغاثه و الطلب المستمر و انما هو بيع و شراء فانا احتاج اعانة الطبيب فاذهب و ادفع له المال لكي يعالجني(كعملية بيع وشراء خدمه او هو من التسخير و الاستخدام المتبادل) و لا داعي لطلب معالجته عن طريق الوسائط ( المعبر عنه باضافة احرف الالف و السين و التاء،است، استعان) .فاذهب للطبيب مباشرة  فاذا لم استطع جلب الفائده منه ابحث عن غيره و لا داعي للذل و الالحاح بطلب معونته و كانه هو الذي يحيي و يميت و لذلك كان استخدام الاعانه بين العباد بدون اضافة احرف الالف و السين و التاء : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)( قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا)

نفس الشيء للاستغاثه فانها مع اضافة احرف الالف و السين و التاء، دائما متوجهة الى الله تعالى و لكنه تعالى سمى المطر (غيث) بدون اضافة احرف الالف و السين و التاء و لم يسميه(المستغاث) لانه اضافة الاحرف الثلاثه (است---) لاتجوز في الاستعانه و الاستغاثه

هذا ما يظهر لي من الايات و الله تعالى اعلم.

===================================================================

سوال وصلني كردعلى المقال فرددت عليهاحب ان انقله كتوضيح للمقال:

السوال:

التزاما بأن الاستغاثة بغير الله منكرة قبل ايام استغاث بي صديق لحل مشكلة حدثت بكومبيوتره وانا قادر على ذلك بفضل الله فقلت له لا ان استغاثتك بي باطلة منكرة استغث بالله لحل مشكلتك لان ان استغثت بي وحللت مشكلتك في الكومبيوتر فهذا من عمل الشيطان

فقال لي اوهابي انت ام ابن تيمية بعث من جديد  وقال ان انت حاولت اصلاح الكومبيوتر فعطل شئ فيه كأن عطل البور سبلاي فنقول ان هذا من عمل الشيطان وليست الاستغاثة بالاختصاص هي من عمل الشيطان

وقال لي فهذا اننا اذا مرضنا فلن نذهب لطبيب لقوله تعالى فهو يشفين ولا نبحث عن الاسباب والطبيب

من اسباب الشفاء والله مسبب الاسباب

فعرفت عند ذلك ان

وَ دَخَلَ الْمَدينَةَ عَلى حينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِها فَوَجَدَ فيها رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هذا مِنْ شيعَتِهِ وَ هذا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغاثَهُ الَّذي مِنْ شيعَتِهِ عَلَى الَّذي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسى فَقَضى عَلَيْهِ قالَ هذا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبينٌ

ان المقصود من ان هذا من عمل الشيطان في الاية هو الوكز والقضاء عليه وليس الاستغاثة كما شرحت انت لي

شكرا على رحابة الصدر وتقبل الرأي الاخر

 

الجواب:

الاخ محمد السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صديقك هذا اختلط عليه الاصطلاح العرفي (كلام الناس) مع كلام الله . فان سواله لك بالمساعده  في اصلاح الكومبيوتر هو ليس استغاثه بل هو طلب خدمه او سوال خدمه او سوال مساعده او طلب مساعده  و اذا اعطاك فلوس فسوف يكون سوال بيع و شراء او تسخير او ما شئت من المسميات----- و لكن ليس استغاثه و لا استعانه(انظر البحث ادناه في الاستعانه كذلك هي لا تجوز الا بالله او الصبر و الصلاة و لا تجوز بغيرهم)

اما الاستغاثه فشيء اخر (انظر القران)  فالاستغاثه حسب القران لا ترد الا لله تعالى و هذا ليس قولي فبامكان صاحبك اذا كان يقرا القران (و ليس مفاتيح الجنان ) ان يبحث في القران لكي يتاكّد و سوف يجد ما وجدته بالضبط.

ولو كان صاحبك فعلا عندما طلب منك اصلاح الكومبيوتر يصيح باعلى صوته و يبكي و يتوسل و يستغيث بك فقد استغاث بغير الله و هذا من عمل الشيطان حسب القران.

من جهة اخرى  فلو اراد صاحبك ان يطلق (او يتزوج) فهل يصح له حسب المذهب الشيعي ان يقول باللغه الانكليزيه:

I divorce you

الجواب انها لا تطلّق الا بلفظ الايقاعات بالصيغة الفقهيه و الا لا يقع الطلاق ، و هل يستطيع قراءة الحمد او القران باللغه الانكليزيه ؟ الجواب لا و لا كل القران لا يجوز قراءته باللغه الانكليزيه و انما يجوز قراءت تفسيره بالانكليزيه ، لماذا؟؟ لخطورة اللفظ في حفظ  القران و الدين  و لهذا فانه لدراسة الاصول للحصول على رتبة الاجتهاد يدرسون علم مباحث الالفاظ.

و لذلك يا اخي اذا ذهبت في الحياة او الى الطبيب و انت تعتقد في قلبك انه هو الذي يشفي وانه بيده الدواء فهذا نوع من الاستغاثه و هو يوسخ القلب و يدخل الانسان في( الشرك القلبي ) قال تعالى في سورة يوسف(و ما يؤمن اكثرهم بالله الا و هم مشركون) فهم يؤمنون و هم مشركون. و هكذا في الخوف من الحياة و الفلوس و الخوف من الفقر فهو كلها سخام اسود يوسخ جدران القلب كما النميمه و الحسد.

يجب علينا تنظيف و تطهير الاصطلاح و الا وقعنا في مشاكل بدون ان ندري حيث ان لغة الانسان هي و سيله لفكره وحياته فلو كانت لغته لا يرضاها القران(الله) فانها لن تكون لله و سوف تبتعد يوما فيوما عن لسان القران ثم لا تعد تفهم القران بل ترى ان لغة القران قد اصبحت لديها غريبه منكره فيبدا هو او ابنه او حفيده بالاعتقاد ان القران مفصول عن الواقع و لا ينطبق على الحياة لان كلامه بعيد عن الحياة فيدخل بالكفر الاعتقادي و يذهب للفقيه الذي اصبح  يتكلم بلغة اخرى غير لغة القران و هكذا يختلط الدين و يضيع و لذلك ترى ان القران تحدى الخلق بان ياتوا بمثله (بالخصوص اللفظ)و لهذا ترى ان المسلمين يقولون ان من قال ان القران و تغيرت كلمه فيه فقد كفر بالقران و العياذ بالله. و الله اعلم

و شكرا لك على التوضيح و ادعو الله العظيم ان يجعله في ميزان حسناتك و حسناتي.

اما الاستعانه (بمشتقاتها) وردت في القران 6 مرات كلها كانت لله و للصبر و الصلاة و لم ترد و لا مره واحدة لشيء غيرهم. مثال:

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

. وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِين

قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّـهِ وَاصْبِرُوا

اما فعل اعان ومشتقاته فقد ورد 4 مرات فقط  وهو دائما لغير الله في القران.

و الفرق بين الاستعانه و الاعانه تتضح من الفرق بين الفعلين اعان و استعان .

ف اعان تاتي من الشخص الذي اعطى العون اما استعان فهي من الشخص الذي طلب العون. كما ان الاستعانه معناها الزيادة و الالحاح في الاعانه على حسب ان زيادة المبنى(عدد الاحرف) تؤدي الى زيادة المعنى  فالالحاح في طلب الاعانه يجب ان يكون لله او للصلاة و الصبر اللذان هما ايضا لله.

اما بين العباد فان ارادة العون بينهم و الرغبه فيه يجب ان تكون بدون الحاح و تشديد في الطلب و انما هو عون مباشر لا يتوسطه أي رشوة او الحاح او طقوس من الاستعانه و الاستغاثه و الطلب المستمر و انما هو بيع و شراء فانا احتاج اعانة الطبيب فاذهب و ادفع له المال لكي يعالجني(كعملية بيع وشراء خدمه او هو من التسخير و الاستخدام المتبادل) و لا داعي لطلب معالجته عن طريق الوسائط ( المعبر عنه باضافة احرف الالف و السين و التاء،است، استعان) .فاذهب للطبيب مباشرة  فاذا لم استطع جلب الفائده منه ابحث عن غيره و لا داعي للذل و الالحاح بطلب معونته و كانه هو الذي يحيي و يميت و لذلك كان استخدام الاعانه بين العباد بدون اضافة احرف الالف و السين و التاء : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)( قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا)

نفس الشيء للاستغاثه فانها مع اضافة احرف الالف و السين و التاء، دائما متوجهة الى الله تعالى و لكنه تعالى سمى المطر (غيث) بدون اضافة احرف الالف و السين و التاء و لم يسميه(المستغاث) لانه اضافة الاحرف الثلاثه (است---) لاتجوز في الاستعانه و الاستغاثه

القران ارسل لنا هدى و نور مبين يضيء لنا حياتنا فعندما استبدلنا بكتب البشر الذين يخطئون ابتعدنا عن القران و الله تعالى

هذا ما يظهر لي من الايات و الله تعالى اعلم

اذا رجعت لرسالتي لرايت انني لم اقل ان استغاثة ذلك الانسان بموسى هي من عمل الشيطان بل قلت "ادّت الى فعل الشيطان" و ذلك لكي نكون دقيقين. أن ذلك الشخص الذي استعان بموسى وصفه موسى بعد ثلاث ايات عندما استصرخه من جديد بانه غوي مبين (فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ ۚقَالَ لَهُ مُوسَىٰ إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِين) و هكذا فموسى لم يستجب له لانه ليس فقط يغوي و انما غوي مبين اي متلبّس بالغوايه واضح في تلبّسه. و في القران الغي ضد الرشد:

وَ إِنْ يَرَوْا سَبيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبيلاً وَ إِنْ يَرَوْا سَبيلَ الغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبيلاً

لا إِكْراهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ فقد استَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى

اما جزاء الغاويين فهو النار:

وَ أُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ وَ بُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغاوِينَ

فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ ﴿٩٤﴾وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ

والغاوون يكونون من اتباع الشيطان او من تتنزل الشياطين عليهم كالشعراء:

وَ اتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذي آتَيْناهُ آياتِنا فَانْسَلَخَ مِنْها فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطانُ فَكانَ مِنَ الْغاوينَ

إِنَّ عِبادي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغاوينَ

(هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَىٰ مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ ﴿٢٢١﴾تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ ﴿٢٢٢﴾ يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ ﴿٢٢٣﴾ وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ ﴿٢٢٤﴾)

وهكذا نستنتج ان ذلك الذي استغاث بموسى كان من اتباع الشياطيين او من اتباع من تتنزل عليهم الشياطين.

و الدين يأخذ من القران و الدين ليس فيه مصطلحات جديده(اليوم اكملت لكم دينكم) اما الطب و الفيزياء فعلومه و مصطلحاته يجب ان تكون دائما في تجدد لكي ينتفع بها البشر . و الله تعالى اعلم.

اجمالي القراءات 15603

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الخميس 26 مايو 2011
[58049]

الاستغاثة والاستعانة منكرة أيضاً

السلام عليكم ورحمة الله استاذ عبد الله العراقي أرى أن موضوعك عن الاستغاثة مختصر  فكان يحتاج  لشرح أكثر وتوضيح له .


فالاستغاثة والاستعانة بغير الله من الموضوعات الشائعة في المجتمعات الريفية خاصة التي ينتشر فيها الجهل  والشعوذة والاعتقاد في كرامات الأولياء


2   تعليق بواسطة   عبد الله العراقي     في   الجمعة 27 مايو 2011
[58079]

الاستعانه بغير الله

السلام عليكم اخت نجلاء لقد قمت باضافة موضوع الاستعانه الى المقال


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-12-24
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 530,209
تعليقات له : 126
تعليقات عليه : 56
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Netherlands