الارادة والمشيئة

ساجده عبده في الثلاثاء 08 يونيو 2010


                                                             الارادة والمشيئة

 

ماهي الارادة وماهي المشيئة ؟

 

اود ان انبه حضراتكم انني لست بكاتبة ولكني كعضوة جديدة في الموقع  احببت ان اوصل هذه الافكار والتحاليل( التي سمعتها وشاهدتها في برنامج المعجزة الكبرى للاستاذ المهندس عدنان الرفاعي ) الى القراء الاعزاء لاني وفي خلال مناقشاتي مع من حولي يتبين لي ان تدبرهم في شرح معان الكلمات التي ترد في القران &C;ن الكريم بعيدة جدا عن مانصبو اليه لان الافكار القديمة والتفاسير التي ورثناها سيطرت على مخيلتهم بحيث يصعب عليهم استعمال العقل في التحليل والتدبر خوفا من شئ ويهربون من مناقشتي خوفا من ان اقلب افكارهم التي ورثوها ويقولون لي لاتتعمقي في شرح القران لان هناك اية تقول بما معنى  لاتسألوا عن اشياء ان تبدو لكم تسوؤكم

 وانا اريد ان اكسر الجمود الذي تربوا عليه وورثوهم من ائمة الجوامع الذين يرددون ماقيل من كتب السلف فقط على المنابر

والله المستعان

 

متى اريد ومتى اشاء ؟؟

الارادة تسبق المشيئة

علينا اولا ان نعرف كل منهما

 

الارادة:

هي القصد والغاية والهدف والطموح والامل والتمني

هل الارادة للعاقل فقط؟؟

نعم لانها خيار   اي عليك ان تختار ماتريد اذن الارادة تتعلق بالذات الالهية وبعالمي الانس والجن

الارادة والمشيئة عند الله سبحانه وتعالى وعند البشر واحدة والفرق بينها كالفرق بين الله الخالق والبشر

 

{ وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ }آل عمران145

 

{تِلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ }آل عمران108

 

{فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّى عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا }النجم29

 

{تِلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ }آل عمران108

 

{أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً وَلاَ يُنقِذُونِ }يس23

 

الارادة هي من العالم الحسي وليس من العالم المادي اي انها فكرة وامل وطموح لاترقى الى المستوى المادي

وفي الارادة

 لاتجتمع المتناقضات في ارادة واحدة اما في العالم المادي فان المتناقضات تجتمع

 

مثلا اليسر والعسر متناقضان اذن في صياغةالقران تاتي في ارادتين منفصلتين

 

 

{يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }البقرة185

 

مثل اخر  الدنيا والاخرة

 

{ وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ }آل عمران145

 

مثل اخر هداية وظلال

 

{فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }الأنعام125

 

اما مسألتان غير متناقضتان ممكن عطفهما على ارادة واحدة

 

{يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النساء26

 

 

 المشيئة:هي الارادة +التفاعل مع الاسباب

 

يعني انت تريد بناء بيت تكون لديك فكرة في الاول وبعدها تعمل على توفير مايمكن من الامكانيات التي تملكها او التي تتهيئ لك وتبدأ بالعمل

وعند انتهاء البيت تكون قد حولت ارادتك الى مشيئة اي صنعت شيئا ماديا ملموسا تحول الحس الارادي الى شئ منجز

والايات القرانية تؤكد هذا المعنى

 

{إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً }المزمل19

 

{فَمَن شَاء ذَكَرَهُ }المدثر55

 

{إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً }الإنسان29

 

{ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآباً }النبأ39

 

{لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ }التكوير28

 

{وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }التكوير29

 

في الدنيا الارادة تعمل للسيئ والخير

اما في الاخرة في دار الجزاء فان الاسباب لاتعمل بين ايدي اهل النار اطلاقا

لذا فاهل النار ارادتهم لن ترتفع الى مستوىالمشيئة لانهم في الدنيا رفضوا العمل بالاسباب واغلقوا منافذ الادراك عندهم

 لذا فان ارادتهم تبقى ارادة

 

{يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ }المائدة37

 

اما اهل الجنة فان ارادتهم تتحول الى مشيئة مخرد التفكير فيها

وبدون الاخذ بالاسباب لانهم اخذوها وفاعلوها في حياتهم الدنيا

 

{وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاء فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }الزمر7

 

{لَهُم مَّا يَشَاءُونَ عِندَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاء الْمُحْسِنِينَ }الزمر34

 

لماذا الاسباب لاتعمل عند اهل الجنة ؟

سؤال اطرحه للتدبر والمزيد من الافكار ِ

 

اجمالي القراءات 19605

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء 08 يونيو 2010
[48306]

الأخت ساجدة

شكراً لك على نقل هذه الأفكار التي جاءت بشكل مبسط لتعريف االإرادة والمشيئة.


وسوف انتقل إلى سؤالك.


في البداية لا بد لنا من تعريف الأسباب. وحتى أبسط الموضوع.


لنفترض أن إنسان ما عنده أربع بذور طماطم .ووضع هذه البذور على الطاولة ,وصار يقرأ عليهم آيات من القرآن الكريم كل يوم ...هل تنبت هذه البذور ؟...أبداً


لكن لو غرس البذور في التربة ,ورعى التربة بريها وتسدميدها ....ألا تنبت البذور؟ ..بالطبع وتثمر .


السبب أنه استخدم الأسباب التي هيأها له رب العالمين ...سخرها له ...وما عليه إلا أن يكتشفها ويستثمرها حتى يحقق إرادته في فكرة زراعة الطماطم.


هذا في عالمنا الأرضي المادي ...أما في العالم الأخر في الجنة .وهي عالم الخلود ,الأسباب تعمل لصالح أهل الجنة بدون أن يجهدوا أنفسهم للبحث عنها واستثمارها .هناك تكفي الإرادة .والباقي من المشيئة  والتفاعل مع الأسباب تم تأمينها بشكل اتوماتيكي .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-05-18
مقالات منشورة : 31
اجمالي القراءات : 553,648
تعليقات له : 31
تعليقات عليه : 40
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt