الحوار المنشور ، والحوار الأصلى :
حوار د. احمد صبحى منصور مع جريدة ( اليوم السابع ) المصرية

آحمد صبحي منصور في الجمعة 11 ديسمبر 2009


د. صبحى منصور: الوهابية والإخوان حوّلا مصر إلى محمية سعودية تضطهد الشيعة واقرآنيين والأقباط
الخميس، 10 ديسمبر 2009 - 20:28
أحمد صبحى منصور
حوار: ناهد نصر

الدكتور أحمد صبحى منصور، الأستاذ الجامعى بالأزهر سابقاً، والذى غادر مصر إلى الولايات المتحدة بسبب تأسيسه المذهب القرآنى، يصر على دعوته لإنهاء ما وصفه بالسيطرة السعودية على بيت الله والمسجد الحرام، واستبدالها بإشراف دولى، ويقول إنها ليست دعوة للفتنة وإنما لوضع حد لها، لأنها قائمة بالفعل بسبب ما يصفه بالسيطرة الوهابية التى تميز بين المسلمين، ويقول إن هذه السيطرة امتدت لمصر وحولتها إلى محمية تابعة للسعودية، ويقول إن مصر ستتحول إلى نموذج الصومال إذا لم تنتقل السلطة إلى حكومة انتقالية تطبق دستوراً إصلاحياً فى جميع المجالات.



◄ تدعو لما تصفه بإنهاء السيطرة السعودية على البيت الحرام بدعوى محاربة الفتنة، أليست دعوتك بحد ذاتها إثارة للفتنة؟
- دعوتى هدفها القضاء على الفتنة وليس نشرها، لأنها بدأت بمقتل عثمان والحروب الأهلية بين كبار الصحابة، واستمرت حتى الآن أى ليست من اختراعى، وأنا أحاول الإصلاح بالاحتكام للقرآن الكريم.

◄ ولماذا تحمل السعودية مسئولية ما تصفه بالفتنة فى المنطقة؟
- سيطرة الأسرة السعودية على فريضة الحج، واحتلالها بقوة السلاح للحجاز ومكة المكرمة، وتدمير ما يعتبره الشيعة مقدساً لهم فى المدينة، وفرضهم مذهبهم الوهابى المتشدد المخالف للإسلام على الحجاج، من أكثر أسباب الفتنة بين المسلمين، وقد تؤدى إلى أهوال فى المستقبل لو استمرت سيطرة السعوديين على بيت الله الحرام.

◄ تدعو للجهاد المسلح ضد السعودية فى مقالاتك، أليست هذه دعوة حرب وفتنة؟
- دعوتى أساسها توعية المسلمين بتشريع القرآن الكريم فى هذا الخصوص، فالحج كما جاء فى القرآن الكريم يمكن تأديته خلال الأشهر الأربعة الحرم، بدون تكدس، وهذا ما ترفضه السعودية. كما أدعو إلى أن يكون البيت الحرام مفتوحا لكل البشر المسالمين.

◄ وهل الجهاد المسلح وسيلتك فى التوعية؟
- لن يتم فتح الحج للناس جميعا طالما ظلت السعودية تسيطر على البيت الحرام، وتفرض على كل من يريد الحج أن يثبت لها إسلامه، ومذهبه الفقهى. ولا مناص من أن يكون المسجد الحرام وفريضة الحج تحت إشراف دولى محايد.

◄ وكيف تضمن أن يتم القضاء على الفتنة بتحقيق ما ذكرت؟
- السعودية فى كل حروبها من الدولة السعودية الأولى وحتى الآن مع الحوثيين لا تراعى حرمة الأشهر الحرم، وهى تصدّ عن كتاب الله وتفرض عليه الوصاية الوهابية السّنية، وتضطهد من يخالف مذهبها الوهابى ليس فقط داخل حدودها، بل تستعمل نفوذها وأموالها فى إيذاء واضطهاد الشيعة والقرآنيين فى مصر.

◄ وكيف برأيك يمتد النفوذ السعودى إلى داخل مصر؟
- الوهابية مسئولة عن تشويه صورة الإسلام ونشر ثقافة الإرهاب والتكفير، ورشيد رضا تلميذ الإمام محمد عبده الذى أجهض صحوته منذ قرن مضى، وأصبح عميلاً لعبدالعزيز آل سعود هو مهندس إقامة الجمعيات السلفية الوهابية فى مصر، وتحويل الجمعية الشرعية من التصوف للوهابية، وهو المنشئ الحقيقى للشبان المسلمين والذى اختار من شبابها حسن البنا ليؤسس حركة الإخوان المسلمين، فبالوهابية والإخوان والنفوذ السعودى تحولت مصر إلى محمية تابعة للسعودية، ويكفى أن الأزهر الذى كان قلعة للتصوف أصبح حصناً للوهابية، واضطهاد من لا يؤمنون بها من شيعة وقرآنيين، وأقباط.

◄دعوت إلى مؤتمر يعقد فى واشنطن لبحث ولاية السعودية على البيت الحرام، فهل تلقيت موافقة من جهة أمريكية لعقده؟
- هى مجرد دعوة لعقد مؤتمرات وأرجو أن تتبلور الأمور فى المستقبل القريب ونتفق على الآليات، والسلطات الأمريكية لا تتدخل بحكم الدستور فى الشئون الدينية داخل التراب الأمريكى، حيث حرية الدين، بداية من حرية المعتقد والعبادات والدعوة وبناء دور العبادة إلى عقد الاجتماعات والمؤتمرات.

◄ ما تصفه بالتحرر الدينى فى الغرب، لم يمنع سويسرا من الموافقة على قرار حظر المآذن؟
- سويسرا تعتنق الديمقراطية المباشرة، وقررت بها ما قررته. والقرار لا يمس الحرية الدينية، ولا ينتهك فريضة إسلامية، ويكفى أن فى سويسرا المسيحية يتمتع المسلمون بحرية دينية يحسدهم عليها المسلمون فى بلادهم الأصلية.

◄ لكن الكثيرين فى العالم الإسلامى اعتبروا القرار مخالفاً لحق المسلمين فى ممارسة شعائرهم الدينية؟
- من يكون بيته من زجاج عليه ألا يرمى غيره بالطوب، ففى سويسرا يستطيع المسلم أن يشترى كنيسة ويحولها إلى مسجد، ولكن لا يستطيع القبطى المصرى إصلاح دورة مياه فى كنيسته الآيلة للسقوط إلا بعد موافقة رئيس الجمهورية أو من ينوب مكانه. أليس من السخف أن يثور الشيوخ على ما تقرره سويسرا على أرضها بينما يسكتون عن معاناة المصريين والعرب والمسلمين من الاستبداد والفساد. لم يتحرك لديهم شىء اسمه الضمير وهم يعلمون أن شيخا مثلهم اسمه حسن شحاتة خرج من السجن محطماً جسدياً ونفسياً بعد أن أرغموا ابنه على التبرؤ منه، وكل جريمته أنه مارس حقه فى إعلان معتقده فى مسجد وحيد، بينما تتكاثر المساجد الوهابية فى كل ركن، فللسنيين الحق فى إنشاء مساجد تفوق عدد سكان مصر، ولكن ليس للشيعة المصريين الحق فى بناء مساجدهم ودور عباداتهم، وليس من حق الأقباط بناء كنائس لهم، أما القرآنيون فليس من حقهم أصلاً الصلاة فى بيوتهم. وهذا لا يحرك ساكناً لشيوخ السلطان لأنهم لا يستطيعون الكلام فى الحق ويفتعلون الأزمات لإلهاء الناس عن حقوقهم الضائعة. ولا أستبعد أن تكون الضجة مفتعلة لإلهاء الناس عن دعوتى للجهاد لتحرير البيت الحرام والحج الإسلامى من السيطرة السعودية.

◄هل تحاول من خلال حديثك عن الشيعة، والأقباط والصوفيين استمالة هذه القطاعات نحو ما تدعو إليه؟
- دعوتى لكل أحرار العالم، فالبيت الحرام هو أول بيت وضعه الله جل وعلا لكل الناس، والكل فيه سواسية. وأنا ليست لى علاقة مع صوفية أو شيعة فى مصر، ومع اختلافى معهم فى العقيدة أدافع عن كل ضحايا الاضطهاد سواء السنيون والعرب فى إيران أو الشيعة فى الخليج والسعودية ومصر.

◄ كيف ترى الإصرار الإيرانى على إثارة مشكلات فى موسم الحج بسبب مسيرة «التبرؤ من المشركين»؟
- الإيرانيون ينافسون السعوديين الوهابيين، وهم معاً طلاب سلطة وسيطرة. ولم يكفهم سيطرتهم على الملايين من شعوبهم فيريدون أيضا السيطرة على بيت الله الحرام.

◄ دعوت الكونجرس مؤخراً لممارسة ضغوط على الحكومة المصرية من أجل الإصلاح، فأى إصلاح ستأتى به أمريكا برأيك؟
- أنتم فى الداخل تدعون النظام لإصلاح نفسه فيرد بالأمن المركزى وأمن الدولة والتلاعب بالدستور. ولأنكم ليس فى وسعكم أكثر من المناشدة وتسول الإصلاح فلا حل لدينا ونحن فى الخارج إلا أن ننبه الغرب إلى حتمية إصلاح مصر سلمياً بأن تؤازر مسيرته الدول الكبرى لينجو النظام بنفسه من هاوية حرب أهلية قادمة.

◄ إدارة أوباما راضية عن السياسة المصرية، بشهادة المحللين الغربيين؟
- أمريكا ليست فقط البيت الأبيض، والكونجرس. وإدارة أوباما لديها أولوياتها، وليس منها الشأن المصرى حاليا. ولكنه سيقفز إلى الأولويات حين ينفجر الشارع المصرى، فهل ننتظر تلك الكارثة القادمة.

◄ وكيف نتداركها برأيك؟
- لا أريد مطلقا تغيير الحكم بالقوة والانتقام التى لو دخلنا دائرتها الجهنمية فلن نخرج منها إلا بعد حروب أهلية يموت فيها الملايين فى سبيل الانتقام من بضع مئات، وإنما أرجو أن نستفيد من تجربة مانديلا فى جنوب أفريقيا، وسياسة عفا الله عما سلف، بتكوين حكومة انتقالية تؤسس إصلاحا تشريعيا يقوم عليه إصلاح سياسى واقتصادى واجتماعى ودينى يخدم حقوق الإنسان وحقوق المواطنة.

◄ لماذا لا تعود إلى مصر وتواصل رسالتك من هنا؟
- لقد هربت من الطغيان، وهو ينتقم منى باضطهاد أهلى، فهل أعود إليه بعد أن نعمت بالحرية. ففى خلال سبعة أعوام من الحرية قلت ما لم أقله قبلها بربع قرن، ومجنون من يترك الحرية والكرامة ليعود إلى الاستعباد والمهانة، ثم كيف أستطيع الدفاع عن أهلى وأنا محبوس قليل الحيلة فى مصر.

لمعلوماتك...
◄ ولد فى قرية أبوحرير، كفر صقر بمحافظة الشرقية فى 1 مارس 1949.
◄ حصل على الإجازة العلمية مع مرتبة الشرف عام 1973، ثمّ حَصلَ على درجة الماجستير فى التاريخِ الإسلامىِ والحضارة الإسلامية بامتياز.


الحوار الأصلى :


الدكتور أحمد صبحى منصور
تحياتى لك، وتمنياتى لك بدوام السلامة

مرفق أسئلة الحوار التى اتمنى أن تحظى باهتمام سيادتكم، وان يتم الرد عليها اليوم او غداً حتى تتمكن من اللحاق بالعدد الاسبوعى الثلاثاء المقبل
جزيل الشكر والتقدير
ناهد نصر
صحفية بجريدة اليوم السابع
-------------------------------------------------
1. اليست دعوتك لما تصفه بإنهاء سيطرة السعودية على البيت الحرام مثيرة للفتنة بين المسلمين؟
2. دعوت لمؤتمر بواشنطن لتعميق البحث فى عدم شرعية السعودية فى ولايتها على البيت الحرام، هل هناك آليات قائمة بالفعل لعقد المؤتمر؟ وهل تلقيت موافقة من جهة أمريكية لعقده؟
3. من الذين تعنيهم بالشيعة والصوفية والقرآنيين، والأحمدية.. اعنى هل هناك شخصيات بعينها قدمت لها الدعوة أو تنوى ذلك؟
4. هل لك علاقات بالفعل مع قيادات صوفية وشيعية فى مصر؟
5. وما رأيك فى اصرار الايرانيين على مسيرة "التبرؤ من المشركين" فى الحج فى ظل اتهامات لها بمحاولة السيطرة على المنطقة؟
6. كيف ترى المشهد الطائفى فى مصر حالياً؟
7. ما تعليقك على منع قرآنى من السفر، واحتجازه بشكل غير قانونى؟
8. لماذا فشل التحالف بينكم وبين عدد من المنظمات القبطية، والدكتور سعد الدين ابراهيم؟
9. دعوت الكونجرس مؤخراً للممارسة ضغوط على الحكومة المصرية من اجل اصلاحات، لماذا الاستعانة بالغرب، الا يفقدك ذلك تعاطف الشارع والقوى الوطنية المصرية؟
10. الا تتعارض استعانتك بالغرب، بالتقارب الكبير الذى تبديه ادارة اوباما للحكومة المصرية، وتحليلات السياسيين الغربيين المشيرة الى ان امريكا ستساند جمال مبارك للحكم؟
11. الادارة الامريكية اصبحت اكثر ميلاً نحو قبول المشروع المصرى لقانون ازدراء الاديان بمجلس حقوق الانسان، ما تعليقك؟
12. قرار حظر المآذن فى سويسرا بدى للبعض تشدداً مخالفاً لمبادئ الليبرالية، والتحرر الدينى التى يدعو لها الغرب، ما رأيك؟
13. لماذا لا يعود الدكتور أحمد صبحى منصور إلى مصر ويواصل رسالته من هنا، كما تفعل قيادات دينية، وسياسية أخرى؟
14. كيف ترى المشهد فى مصر فى ظل تزايد الكلام حول انتقال السلطة؟



1 . اليست دعوتك لما تصفه بإنهاء سيطرة السعودية على البيت الحرام مثيرة للفتنة بين المسلمين؟


مصطلح ( الفتنة ) فى القرآن الكريم له معنيان :
1 ـ فى علاقة رب العزة جل وعلا بالبشر : الفتنة تعنى الاختبار و الابتلاء ( وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ )( الأنبياء 35 )
2 ـ وفى علاقة البشر بعضهم بعضا تعنى (الفتنة ) الاضطهادالدينى ، وهو أهم ملمح من ملامح الشرك السلوكى أوالكفر السلوكى ، بغض النظر عن العقائد ، فمن يضطهد الآخرين فى الدين فهو بسلوكه وتصرفاته وإجرامه يكون مشركا كافرا ، وهذا ما كانت تفعله قريش مع خاتم المرسلين عليه وعليهم السلام ومع المؤمنين الأوائل حتى اضطرتهم للهجرة مرتين للحبشة ثم المرة الأخيرة للمدينة ، ثم واصلت قريش حرب المؤمنين وهم فى بداية عهدهم فى المدينة ليفتنونهم أو ليرغموهم على الرجوع الى دين الأسلاف . ولنقرأ معا قوله جل وعلا فى هذا الموضوع (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) ( البقرة 217 )
فالله جل وعلا يضع فى الآية الكريم حيثيات إباحة القتال الدفاعى للمسلمين فى الشهر الحرام ، فالقتال فى الشهر الحرام جرم كبير يقع على المعتدى ، وهو هنا قريش ومن يسير على طريقها ، ولكن الأكثر جرما هوما فعلته قريش ومن يسير على نهج قريش ، فى : الصّد عن سبيل الله جل وعلا ـ أى الاسلام ممثلا فى القرآن الكريم ، والكفر بالله جل وعلا وكتابه ، والصّد عن المسجد الحرام ، وإخراج المؤمنين وارغامهم على الهجرة وهم أولى الناس بالمسجد الحرام .
كل هذه الجرائم أكبر عند الله جل وعلا من القتال فى الشهر الحرام . بل أن الفتنة فى الدين أكبر من قتل النفس البريئة .
ويأتى شرح معنى الفتنة فى الدين فيما سبق قوله من الصّد عن سبيل الله واضطهاد المؤمنين وارغامهم على الهجرة ، ثم يتواصل معنى الفتنة مع مواصلة المشركين قتال المؤمنين حتى يردوهم عن دينهم إن استطاعوا (وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ ). ويحذر رب العزةالمؤمنين من الوقوع فى الردة عن الاسلام ويتوعد بالخلود فى النار من يرتد منهم ويظل حيا الى أن يموت على الكفر. أى ليس هناك ما يعرف بحدالردة وقتل المرتد ، ولنا كتاب مشهور ومنشورفى نفى حد الردة.
هذا عن معنى الفتنة فى مفاهيم القرآن الكريم .
أماالفتنة فى الاستعمال التراثى و الشائع فهى الوقيعة ونبذ الخلاف بين الناس والحروب الأهلية .
بعدتوضيح معانى الفتنة فى لغة القرآن الكريم وتشريعاته وفى اللغة المتداولة نأتى للاجابة على السؤال :
اليست دعوتك لما تصفه بإنهاء سيطرة السعودية على البيت الحرام مثيرة للفتنة بين المسلمين؟
وأقول : إن دعوتى هى للقضاء على الفتنة و ليس لنشرها . لأن :
أولا ـ
الفتنة بمعنى الشقاق والخلاف بين المسلمين بدأ مع ( الفتنة الكبرى ) بمقتل عثمان والحروب الأهلية بين كبار الصحابة ،واستمرت حتى الآن بين الشيعة والسنة وغيرهم ، أى ليست من أختراعى .
وولدت وعشت أعايش هذه الفتنة ،وأحاول الاصلاح بالاحتكام للقرآن الكريم .
ثانيا ـ
من أكثر اسباب الفتنة (بمعنى الشقاق بين المسلمين ) هو سيطرة الأسرة السعودية على فريضة الحج واحتلالها بقوة السلاح للحجاز و مكة المكرمة . و تدمير ما يعتبره الشيعة مقدسا لهم فى المدينة ، وفرض السعوديين مذهبهم الوهابى المتشدد المخالف للاسلام على الحجاج .
ولذا تتكرر فى كل موسم للحج أعراض الفتنة من موت الحجاج بالمئات والالاف ، والتشاحن و التنازع بين الشيعة و السنة و ايران والسعودية.
ولا ننسى أن الدولةالسعودية الأولى أوقفت فريضة الحج بعد استيلائها على مكة مما استلزم أن يطلب السلطان العثمانى تدخل محمد على لحرب السعوديين .
كما لا ننسى احتلال الوهابيين المتطرفين للمسجد الحرام فى مطلع القرن الهجرى الحالى تحت قيادة جهيمان العتيبى .
وهناك متاعب و ربما أهوال فى المستقبل قد تحدث لو استمرت سيطرة السعوديين على بيت الله الحرام .
ثم هل ننسى أن الله جل وعلا قد جعل البيت الحرام للناس جميعا العاكف فيه و المسافر اليه ؟ .
بالتناقض مع شرع الله جل وعلا تحدث الفتنة بمعنى الشقاق و التنازع .
ثالثا :
الدعوة التى أعلنها هى للقضاءعلى هذا كله بتوعية المسلمين بتشريع القرآن الكريم فى هذا الخصوص.
وأهم نواحى التوعية القرآنية:
1 ـ أن الحج كما جاء فى القرآن الكريم يمكن تأديته خلال الأشهر الأربعة الحرم ، من بداية موسم الحج مع الأسبوع الأول من ذى الحجة ، ويستمر الموسم مفتوحا لمن يريد الحج الى آخر ربيع الأول .ولقد كتبت فى هذا . اى لا داعى للتكدس فى اسبوع واحد وما ينجم عنه . وهذا ما ترفضه السعودية .
2ـ أن يكون البيت الحرام مفتوحا لكل البشر المسالمين ، وأن يمتنع الارهابيون المعتدون عن الاقتراب منه لأنهم حسب وصف القرآن الكريم ( نجس ) بفتح النون وفتح الجيم. وهنا العكس تماما ، فمنبع الارهاب هوفى الدولةالسعودية ومذهبها الوهابى ، وهم الذين يسيطرون على الحج .
3ـ ولن يتم فتح الحج للناس جميعا طالما ظلت السعودية تسيطر على البيت الحرام ، وتفرض على كل من يريد الحج أن يثبت لها إسلامه ، بل أن يكتب لها مذهبه الفقهى . لا مناص من أن يكون المسجد الحرام وفريضة الحج تحت إشراف دولى محايد يجعل بيت الله جل وعلا كما قال ( مثابة للناس وأمنا ) .
رابعا :
الفتنة بمعنى الصّد عن سبيل الله وبمعنى الاضطهاد الدينى تنطبق على الأسرة السعودية التى تكرر ما كانت تفعله قريش .
1 ـ فالسعودية فى كل حروبها من الدولة السعودية الأولى وحتى الآن فى حربها مع الحوثيين فى صعدة باليمن ـ لا تراعى حرمة الأشهر الحرم .
2 ـ وهى مثل قريش الكافرة تصدّ عن كتاب الله وتفرض عليه الوصاية الوهابية السّنية.
3 ـ وهى تضطهد من يخالف مذهبها الوهابى ليس فقط داخل حدودها بل وتستعمل نفوذها واموالها فى إيذاء و اضطهاد الشيعة و القرآنيين فى مصر .
4ـ من المسئول عن تشويه صورة الاسلام و نشر ثقافة الارهاب والعصب والتزمت والتخلف والاضطهاد الدينى ؟
5 ـ من المسئول عن قتل ملايين المسلمين ( بعد اتهامهم بالشرك العقيدى واستحلال أموالهم ونسائهم ودمائهم ) غير الوهابية ؟
6 ـ من المسئول عن إجهاض الصحوة الدينية التى بدأها الامام محمد عبده منذ قرن مضى ؟
إنه تلميذه رشيد رضا الذى أصبح عميلا لعبد العزيز آل سعود ، وهو نفسه رشيد رضا مهندس إقامة الجمعيات السلفية الوهابية فى مصر ، ومهندس تحول الجمعية الشرعية من التصوف للوهابية ،وهو المنشىء الحقيقى للشبان المسلمين وهوالذى اختار من شبابها حسن البنا ، وتكونت بهما حركة الاخوان المسلمين .
7 ـ وبالوهابية والاخوان المسلمين والنفوذ السعودى انتشر سفك الدماء فى مصر باسم الجهاد ، وأصبحت مصر ـ التى كانت رائدة ـ الى محمية تابعة للسعودية .
8 ـ يكفى أن الأزهر الذى كان قلعة للتصوف أصبح حصنا للوهابية .
9 ـ يكفى خزيا وعارا أن يقوم النظام الحاكم في مصر بمعاقبة المصريين المفكرين الذين ينتقدون الوهابية أو لا يؤمنون بها ،كما يفعل مع الشيعة و اهل القرآن .
10 ـ يكفى أن ثقافة التعصب الوهابية ضد الأقباط أبناء مصر وأصل أهلها تهدد بإحراق مصر .
كل تلك الفتن عرفتها مصر بسبب الوهابية و السعودية.
11 ـ يكفى أخيرا ..تلك التعليقات التى تهاجمنى عندما نشرتم الخبر عن اعتزام القرآنيين عقد مؤتمرات لتحريرمكة من الاحتلال السعودى.
انها تعليقات تؤكد التجريف الذى حدث للعقلية المصرية بسبب سيطرة الفكر الوهابى على المساجد والتعليم و الاعلام والثقافة و الصحافة ، بحيث آمن الناس أن الوهابية هى الاسلام ،وأن السعوديةهى مهد الاسلام ،والتى نشأ وعاش فيها رسول الاسلام عليه السلام.
لا يعرفون أن الحجاز فى معظم تاريخه كان تابعا لمصر قبل ظهور الأسرة السعودية ، ولايعرفون أن الدولة السعودية الراهنة ( الثالثة ) تأسست عام 1932 ، أى ان محلات عمر افندى أقدم منها فى العمر ، مع ذلك سيطرت تلك الدولة / الأسرة على أقدم دولة فى التاريخ ( مصر ) وهبطت بها الى الحضيض من عام 1981 وحتى الان .
لا يعرفون أن مصر هى التى قضت على الدولة السعودية الأولى ودمرت عاصمتها الدرعية ، وأسرت أميرها وأرسلته ليعدم فى الاستانة عام 1818 .
لا يعرفون أن الأسرة السعودية لا تزال تثأر من المصرين بسبب ما فعله الوالى محمد على باشا بهم حتى الان .
لذا كات سياسة عبدالعزيز آل سعود الثابتة هى تحويل مصر من التدين السنى الصوفى المعتدل الى التدين السنى الوهابى المتشدد لتكون مصر عمقا لدولته.
ونجح مع شديد الأسف .
ودليل نجاحه أننا عندما ننادى لاصلاح ما أحدثته الفتنة الوهابية يأتى اتهامنا بأننا ننشر الفتنة بين المسلمين ، كما لو أن المسلمين يعيشون اليوم أعظم أيامهم بلا فتن وبلا شقاق وتنازع أو قلاقل أو حروب فى الخليج والسعودية و ايران واليمن وصعدة وباكستان وأفغانستان و السودان ودارفور ومصر و الجزائر ..الخ ، ثم جئت أنا لأنغص عليهم سعادتهم .
باختصار ..السعوديون والوهابيون هم أعمدة الفتنة فى بلادالمسلمين ، منذ ظهورهم عام 1745 وحتى الآن .
باختصار أيضا ـ وأقولها ابتغاء مرضاة الله جل وعلا ، وهو جل وعلا شهيد على ما أقول : إن الجهاد الحقيقى هو تحرير بيت الله الحرام من سيطرة السعوديين الذين تضعهم جرائمهم فى صف العداء لله جل وعلا ودينه وكتابه ورسوله عليه السلام.


دعوت لمؤتمر بواشنطن لتعميق البحث فى عدم شرعية السعودية فى ولايتها على البيت الحرام، هل هناك آليات قائمة بالفعل لعقد المؤتمر؟ وهل تلقيت موافقة من جهة أمريكية لعقده؟

هى مجرد دعوة لعقد مؤتمرات تناقش الموضوع من كل جوانبه الشرعية و التاريخية و القانونية و السياسية. والهدف الأساس هو التوعية بعد عقود من حجب الحقائق والتزييف وصناعة الجهل .
لو أنّ معهم الحق اسلاميا وتاريخيا وسياسيا وحقوقيا فليكونوا أول من يستجيب لتلك الدعوة ، خصوصا وأن هناك إلحاحا لمناقشة السلبيات و السيئات و الجرائم التى يعانى منها الحجاج ، ولقد آن الأوان للمواجهة ، فليس الحجاج من كل العالم رعية ورقيقا لآل سعود يتصرفون معهم كما يشاءون بمثل ما يفعلون مع رعيتهم من قبائل الجزيرة العربية ، و ليس مع السعوديين تفويض من الله جل وعلا بأن يتحكموا فى فريضة الحج وان يسيطروا على ضيوف الرحمن أو أن يتملكوا المسجد الحرام ..
وفى المستقبل القريب ارجو أن تتبلور الأمور و نتفق على الآليات ..
أما عن السؤال عن أمريكا وموقفها فهو كوميدى حقا ، لأن السؤال يجعل أمريكا مثل دول الشرق الأوسط.
لا تتدخل السلطات الأمريكية بحكم الدستور فى الشئون الدينية داخل التراب الأمريكى ، حيث حرية الدين:من حرية المعتقد و العبادات والدعوة وبناء دور العبادة الى عقد الاجتماعات و المؤتمرات .

من الذين تعنيهم بالشيعة والصوفية والقرآنيين، والأحمدية.. اعنى هل هناك شخصيات بعينها قدمت لها الدعوة أو تنوى ذلك؟
هى دعوة لكل أحرار العالم ، فقد جاء فى القرآن الكريم أن البيت الحرام هو مثابة للناس وأمنا ، وأنه أول بيت وضعه الله جل وعلا للناس لكل الناس ، وأن كل الناس فيه سواسية العاكف فيه والباد ، وعليه فلا بد من توجيه الدعوة للناس جميعا ، أقصد الأحرار منهم ،لأن صرعى الجهل و التجهيل وضحايا ثقافة الاستعباد والتطرف ضد النقاش هنا من أساسه .
يسكتون عن الملحد الذى يناقش وجود الله جل وعلا و لكن لا يسكتون عن تعرض السعودية للنقاش فى شىء يخص المسلمين و بل و البشر جميعا.
والدعوة ـ فى حد ذاتها ـ تؤدى الى التنبيه والتوعية وتثير التساؤل و النقاش فى شأن من أهم الشئون فى الاسلام يخص الحج والمسجد الحرام .
وسأواصل الدعوة بالمقالات ، ضمن ملامح المشروع الاصلاحى السلمى للمسلمين من داخل القرآن والاسلام .
وهومشروع للتوعية أصلا ، وللنقاش فى كل المسكوت عنه .
وهناك استجابات عديدة تستوجب الاحترام وتعطى الأمل .

4. هل لك علاقات بالفعل مع قيادات صوفية وشيعية فى مصر؟

ليست لى أى علاقة مع صوفية أو شيعة فى مصر .. ومع اختلافى معهم فى العقيدة إلا إننى أدافع عن كل ضحايا الاضطهادات ، أدافع عن السنيين والعرب المضطهدين فى ايران كما أدافع عن الشيعة المضطهدين فى الخليج و السعودية ومصر .

5. وما رأيك فى اصرار الايرانيين على مسيرة "التبرؤ من المشركين" فى الحج فى ظل اتهامات لها بمحاولة السيطرة على المنطقة؟

تلك من مظاهر الفتنة بمعنى الشقاق و النزاع .
الايرانيون ينافسون السعوديين الوهابيين ، ولو تحكموا مثل السعوديين فى الحج و البيت الحرام سيكونون مثلهم .
هم معا ـ أقصد نظام الحكم فى البلدين ـ طلاب سلطة وسيطرة ،ولم يكفهم سيطرتهم على الملايين من شعوبهم فيريدون أيضا السيطرة على بيت الله الحرام وضيوف الرحمن. من هنا فلا بد من وضع البيت الحرام فى يد هيئة دولية محايدة تخدم الحجاج وترعى البيت الحرام .
وإلا ، سيظل الصراع قائما بين الأهلى والزمالك ،أو السعودية وايران . ويكون الملعب ـ مع الأسف ـ هوبيت الله الحرام ، المفترض فيه أن يكون مثابة للناس جميعا وأمنا لهم جميعا .

6. كيف ترى المشهد الطائفى فى مصر حالياً؟

سبق أن وصفت الحكم فى مصر بأنه وصل الى مرحلة الغوغائية ، بعد أن إجتاز بنجاح ساحق مرحلة الدولة الرخوة و مرحلة العشوائية .
ترى ملامح الغوغائية دامية فى المشهد الطائفى فى مصر ، وتراها باكية فى قتلى المصريين فى العبارة و فى الدويقة وكوارث القطارات وحوادث الطرقات ، وتراها ساخرة فى معركة الجزائر فى أم درمان .
النظام الحاكم عبقرى فى الفشل . وسيصل به فشله الى المرحلة التالية والأخيرة .. وهى الفوضى التامة ..

7. ما تعليقك على منع قرآنى من السفر، واحتجازه بشكل غير قانونى؟

جعل إسم أخى عبد اللطيف محمدأحمد سعيد أكثر شهرة فى امريكا من شهرة أبو تريكة فيها ..
مع تحيتى للغباء المزمن ..!!

8. لماذا فشل التحالف بينكم وبين عدد من المنظمات القبطية، والدكتور سعد الدين ابراهيم؟
لم يفشل ..ولن يفشل .
الفشل معناه تخلى طرف أو أطراف عن المبدأ . ونحن على نفس المبدأ : دولة مدنية علمانية ديمقراطية حقوقية فى مصر ، يكون فيها الجيش للدفاع عن مصر و ليس لحماية الطغيان ،ويكون فيها البوليس لخدمة الشعب وليس لارهاب الشعب ،ويكون فيها الحاكم موظفا لخدمة الناس و ليس سيدا على الناس ، وأن تتضافر كل أجهزة الدولة لخدمة المواطن و تحقيق حريته فى الفكر و الدين والسعى فى الرزق لا أن تتحكم فيه وتستعبده.
من حق المواطن المصرى أن يتمتع بكرامته وحقوقه فى وطنه مثل أى مواطن فى أمريكا و الغرب.


9. دعوت الكونجرس مؤخراً لممارسة ضغوط على الحكومة المصرية من اجل اصلاحات، لماذا الاستعانة بالغرب، الا يفقدك ذلك تعاطف الشارع والقوى الوطنية المصرية؟

أنتم فى داخل مصر تدعون النظام الحاكم لاصلاح نفسه بنفسه فلا يرد عليكم إلا بالأمن المركزى و أمن الدولة والتلاعب بالدستور. وتعرفون أكثر أن النظام لا يمكن أبدا أن ينصلح ، خصوصا وقد عايش الفساد ونشره ،والاصلاح يعنى فى النهاية زوال المستبد والاستبداد والفساد . ولأنكم ليس فى وسعكم أكثر من المناشدة وتسول الاصلاح ممن يأبى الاصلاح فلا حل لدينا ـ ونحن فى الخارج ـ إلا أن ننبه الغرب الى حتمية اصلاح مصر سلميا بأن تؤازر الدول الكبرى مسيرة الاصلاح السلمى لينجو النظام نفسه من هاوية حرب أهلية قادمة .
لا بد أن تدرك القوى الوطنية فى مصر من القوميين و الناصريين و الشيوعيين أن المسرح تغير ، وهو كلام شرحه يطول . ولكن بالنسبة لى ولقد وهبت عمرى فى سبيل الاصلاح السلمى فإننى لا أدخر وسعا فى استغلال أى ثغرة يمكن أن أخدم فيها بلدى ودينى سلميا .
لا أريد لمصر مصير العراق وافغانستان ،أى أرفض التدخل العسكرى ، وفى نفس الوقت لا أريد لمصر مصير الصومال ،أى ان تتفكك وتنهار و يتحارب أهلها بسبب عناد المستبد ،ورفضه التام للاصلاح السلمى . وأرى أن مصير الصومال يلوح على مستقبل مصر القريب لو استمرت الأمور على ما هى عليه من جمود وجحود وفساد و طغيان وانتهاك لحقوق الانسان .
أما عن التعاطف المشار اليه فلا أحتاجه .
يحتاج الى التعاطف كل من يحترف السياسة. إذ لا بد له من إرضاءالناس ولو بالخداع . لا أمارس السياسة بمنطق الاحتراف والوصول الى المكاسب و المناصب . اضطر لممارستها بما يخدم فقط مشروعى الفكرى الاصلاحى.
والمصلح عادة لا يتمتع بحب الغوغاءوالجهلاء ، لأنه كالطبيب يضع إصبعه على الجرح ويغرس ابرته فى موضع الداءفيصرخ المريض ، وفى أمراض الاستبداد والاستعباد والفساد و الوهابية والاحتراف الدينى و التدين السطحى فان المريض يوجه للطبيب كل إحباطاته . ومن هنا أتفهم غضب الجاهلين ولا أرد عليهم .

10. الا تتعارض استعانتك بالغرب، بالتقارب الكبير الذى تبديه ادارة اوباما للحكومة المصرية، وتحليلات السياسيين الغربيين المشيرة الى ان امريكا ستساند جمال مبارك للحكم؟
هنا خطأ آخر مبعثه التأثر بالحالة العربية .
أمريكا ليست فقط البيت الأبيض ، وليست فقط الكونجرس. وإدارة أوباما لديها أولوياتها ،وليس منها الشأن المصرى حاليا . ولكن سيقفز الشأن المصرى الى الأولويات حين ينفجر الشارع المصرى ..
فهل ننتظر تلك الكارثة القادمة؟
مع كل ما عانيت انا وأهلى وعلماء أهل القرآن من نظام مبارك فإننى لا أريد مطلقا تغيير الحكم بمنطق القوة ولغة الانتقام . لأننا لو دخلنا تلك الدائرة الجهنمية فلن نخرج منها إلا بعد حروب أهلية ، يموت فيها الملايين فى سبيل الانتقام من بضع مئات .
أدعو الله جل وعلا أن تنجو مصر من تلك الكارثة .
أرجو أن نستفيد من تجربة مانديلا فى جنوب أفريقيا ، وسياسة التصالح و الغفران وعفا الله عما سلف بشرط ان يرحل مبارك تاركا الحكم لحكومة انتقالية تؤسس إصلاحا تشريعيا يقوم عليه اصلاح سياسى و اقتصادى واجتماعى ودينى يخدم حقوق الانسان وحقوق المواطنة .

11. الادارة الامريكية اصبحت اكثر ميلاً نحو قبول المشروع المصرى لقانون ازدراء الاديان بمجلس حقوق الانسان، ما تعليقك؟

أعمل الان مستشارا وباحثا فى المفوضية الأمريكية للحرية الدينية فى العالم ، وهى مؤسسة رسمية تقدم نصائحها للبيت الأبيض و وزارة الخارجية و الكونجرس،ولها حق انتقاد سياسة وزارة الخارجية الأمريكية ، فيما يخص حرية الدين .
واختلف معك فى استنتاجك .


12. قرار حظر المآذن فى سويسرا بدى للبعض تشدداً مخالفاً لمبادئ الليبرالية، والتحرر الدينى التى يدعو لها الغرب، ما رأيك؟

سويسرا تعتنق الديمقراطية المباشرة ، وبالديمقراطية المباشرة قررت ما قررته . والاعتراض هنا مرفوض ليس لأنه تدخل فى قرار شعب جاء بالطريق الديمقراطى ،ولكن لأنه قرار لا يمس الحرية الدينية ، ولا ينتهك فريضة اسلامية . يكفى أن فى سويسرا المسيحية يتمتع المسلمون بحرية دينية يحسدهم عليها المسلمون فى بلادهم الأصلية .
ثم من يكون بيته من زجاج عليه ألا يرمى غيره بالطوب .
فى سويسرا يستطيع المسلم ان يشترى كنيسة ويحولها الى مسجد ، ولكن لا يستطيع القبطى المصرى إصلاح دورة مياه فى كنيسته الآيلة للسقوط إلا بعد موافقة رئيس الجمهورية أومن ينوب مكانه .
أليس من السخف و التخلف العقلى أن يثور الشيوخ على ما تقرره سويسرا على أرضها بينما يسكت أولئك الشيوخ عن معاناة المصريين والعرب و المسلمين من الاستبداد و الفساد ؟ ألم تصل الى مسامعهم صرخات الأبرياء فى السجون من الضرب والسحل و التعليق ؟
لم يتحرك لديهم شىء إسمه الضمير وهم يعلمون أن شيخا مثلهم اسمه حسن شحاته خرج من السجن محطما جسديا ونفسيا بعد أن أرغم الجلادون إبنه على التبرؤ منه ؟ كل جريمة الشيخ حسن شحاته أنه مارس حقه فى إعلان معتقده فى مسجد وحيد ، بينما تتكاثر المساجد الوهابية فى كل ركن .
للسنيين الحق فى إنشاءمساجد تفوق عدد سكان مصر ، ولكن ليس للشيعةالمصرين الحق فى بناء مساجدهم ودور عباداتهم ، وليس من حق الأقباط بناءكنائس لهم ،أما القرآنيون المستضعفون فى الأرض فليس من حقهم ـ أصلا ـ الصلاة فى بيوتهم ،بل لا بد من إرغامهم على حضور الصلاة فى المساجد السنية ليسمعوا بأنفسهم الهجوم عليهم وتكفيرهم.
هذا كله لا يحرك ساكنا لشيوخ السلطان .!!
لم يتحرك لديهم الضمير حين كان أخى عبد اللطيف ورفاقه من عامين يتعرضون للضرب والسحل و الكهرباء فى امن الدولة فى شبرا الخيمة و مدينة نصر ،وهم يستجوبونهم فى قضايا الشفاعة وقراءة التحيات فى الصلاة ، وصلة عبد اللطيف بأخيه أحمدصبحى منصور..
لأنهم لا يستطيعون الكلام فى الحق وفى العدل تجدهم يتكلمون فى الباطل وفى اللغو . وتراهم يفتعلون القضايا ويثيرون الأزمات لالهاء الناس عن حقوقهم الضائعة .
ولا أستبعد أن تكون تلك الضجة مفتعلة لالهاء الناس عن قضية خطيرة بدأت طرحها للمناقشة ،وهى قضية الجهاد لتحرير البيت الحرام و الحج الاسلامى من السيطرة السعودية.



13. لماذا لا يعود الدكتور أحمد صبحى منصور إلى مصر ويواصل رسالته من هنا، كما تفعل قيادات دينية، وسياسية أخرى؟

ربما أعود لزيارة مصر حين تتحرر من الطغيان .
لقد هربت من الطغيان ، وهو ينتقم منى باضطهاد أهلى ، فهل أعود اليه بعد أن نعمت بالحرية ؟
فى خلال سبعة أعوام من الحرية قلت ما لم أقله قبلها بربع قرن .. مجنون من يترك الحرية والكرامة ليعود الى الاستعباد والمهانة .
فى غربتى أحظى بكرامتى ، بينما ضاعت فى بلدى كرامتى .
يكفى حسرتى وقتها على ان العدو السعودى ينتقم منى وأنا فى بلدى عبر نظام يتخلى عن حماية مواطنيه بل يضطهدهم لارضاءللأعراب والأغراب .
ثم كيف أستطيع الدفاع عن أهلى وأنا محبوس قليل الحيلة فى مصر؟

14. كيف ترى المشهد فى مصر فى ظل تزايد الكلام حول انتقال السلطة؟

غوغائية ستصل الى الحالة الصومالية .
إلا ....
أكمل الباقى من فضلك بناء على ما سبق قوله.

اجمالي القراءات 13592

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44114]

قواك الله على مشروعك الفكري والإصلاحي .

الدكتور/ أحمد صبحي منصور السلام عليكم ورحمة الله تعالى ، الحوار الأصلى  فيه الكثير من المعلومات المهمة ولكن الصحفية قد اختصرت كثيراً منه فمن بين النقاط المهمة  التي لم تتعرض لها هذه النقطة في الحوار الصحفي (لا بد أن تدرك القوى الوطنية فى مصر من القوميين و الناصريين و الشيوعيين أن المسرح تغير ، وهو كلام شرحه يطول . ولكن بالنسبة لى ولقد وهبت عمرى فى سبيل الاصلاح السلمى فإننى لا أدخر وسعا فى استغلال أى ثغرة يمكن أن أخدم فيها بلدى ودينى سلميا .

لا أريد لمصر مصير العراق وافغانستان ،أى أرفض التدخل العسكرى ، وفى نفس الوقت لا أريد لمصر مصير الصومال ،أى ان تتفكك وتنهار و يتحارب أهلها بسبب عناد المستبد ،ورفضه التام للاصلاح السلمى . وأرى أن مصير الصومال يلوح على مستقبل مصر القريب لو استمرت الأمور على ما هى عليه من جمود وجحود وفساد و طغيان وانتهاك لحقوق الانسان .

أما عن التعاطف المشار اليه فلا أحتاجه .

يحتاج الى التعاطف كل من يحترف السياسة. إذ لا بد له من إرضاءالناس ولو بالخداع . لا أمارس السياسة بمنطق الاحتراف والوصول الى المكاسب و المناصب . اضطر لممارستها بما يخدم فقط مشروعى الفكرى الاصلاحى.
. قواك الله على مشروعك الفكري والإصلاحي والذي لا تبتغي فيه إلا مرضاة الله تعالى وحده


2   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الخميس 17 ديسمبر 2009
[44206]

أين أمانة الكلمة والقلم

فى غالبية حوارات د/ أحمد صبحى مع الإعلام المصرى نرى ونقرأ ونسمع فنجد هذا الفرق الواضح بين فكر وقول د/ صبحى وبين ما يعرضه الإعلام المصرى مكتوبا ومسموعا ومشاهد


فنرى تلك المغالطات والهجوم


أو على الأقل التجاهل للنقاط المحورية فى فكر هذا الرجل


بهدف تضليل المتلقى وتشويه تلك الصورة الناصعة لرجل وهب نفسه لإصلاح أهله ووطنه وأخوته فى الدين وإفاقتهم من غفلتهم قبل فوات الأوان


فأين أمانة الكلمة والقلم التى يتشدق بها الكثيرين من هؤلاء الإعلاميين


نسأل الله الهداية لكل حامل قلم أو مسئول نافذة إعلامية أو حامل لأمانة كلمة أن يؤدوا جميعهم أمانتهم قبل أن يسألوا عنها أمام الخالق سبحانه وتعالى


ونسأل الله أن ينصر ويؤيد د/ صبحى على كل مغالط ومنافق وجميع عبيد السلطة والسلطان من مثقفى وإعلاميى أرض الكنانة


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3879
اجمالي القراءات : 32,690,768
تعليقات له : 4,255
تعليقات عليه : 12,781
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي