هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ.

ابراهيم دادي في الخميس 27 فبراير 2020


عزمت بسم الله،

 

الكثير من رجال الدين المستمسكين بكتب الدين الأرضي البشري، وعلى رأسهم كتاب البخاري الذي يعتبرونه أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى، لكن الذين يعقلون يجدون في كتاب البخاري روايات نسبت إلى رسول الله الذي لا يمكن أن ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى أنزله الله تعالى على قلبه عن طريق الروح الأمين لينذر به المؤمنين. وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ(192)نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ(193)عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنْ الْمُنذِرِينَ(194). الشعراء. فلا يمكن لرسول الله أن يتقول على الله تعالى خاصة فيما يتعلق بالغيب. قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنْ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِي السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(188). الأعراف. من أهم مواضيع الغيب التي نسب إلى الرسول أنه تحدث عنه هو (قيام الساعة).

المزيد مثل هذا المقال :

لنرى ما أنزل الله تعالى على رسوله في شأن الساعة، يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات. يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ(48)وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ(49)سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ(50)لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ(51).إبراهيم. هذه آيات بينات عن الساعة التي لا تأتي إلا بغتة كما تأتي الموت يغتة. قال رسول الله عن الروح عن ربه:

 قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمْ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَاحَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ(31). الأنعام.

أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمْ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ(107).يوسف.

وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِيمِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ(55). الحج. في مرية منه. أي في شك في القرآن العظيم.

فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ(18).محمد.

هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ(66).الزخرف.

قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ(65). النمل.

 

لكن كتاب البخاري جاء فيه الكثير من الروايات الغيبية وأنقل لقوم يعقلون بعضا منها، وأبدأ بهذه الرواية التي تدل على كذب البخاري، ومن روى الرواية لأننا في القرن الخامس عشر ولا تزال الدنيا كما نعرفها.

113 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عُفَيْرٍ قَالَ حَدَّثَنِي اللَّيْثُ قَالَ حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ خَالِدِ بْنِ مُسَافِرٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَالِمٍ وَأَبِي بَكْرِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ أَبِي حَثْمَةَ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ قَالَ صَلَّى بِنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعِشَاءَ فِي آخِرِ حَيَاتِهِ فَلَمَّا سَلَّمَ قَامَ فَقَالَ أَرَأَيْتَكُمْ لَيْلَتَكُمْ هَذِهِ فَإِنَّ رَأْسَ مِائَةِ سَنَةٍ مِنْهَا لَا يَبْقَى مِمَّنْ هُوَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ أَحَدٌ. صحيح البخاري - (ج 1 / ص 198)المكتبة الشاملة.

78 - حَدَّثَنَا عِمْرَانُ بْنُ مَيْسَرَةَ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ يُرْفَعَ الْعِلْمُ وَيَثْبُتَ الْجَهْلُ وَيُشْرَبَ الْخَمْرُ وَيَظْهَرَ الزِّنَا. صحيح البخاري - (ج 1 / ص 143) المكتبة الشاملة.

 

2296 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ حَدَّثَنَا الزُّهْرِيُّ قَالَ أَخْبَرَنِي سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيَّبِ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُعَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ حَكَمًا مُقْسِطًا فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ وَيَضَعَ الْجِزْيَةَ وَيَفِيضَ الْمَالُ حَتَّى لَا يَقْبَلَهُ أَحَدٌ.

صحيح البخاري - (ج 8 / ص 371) المكتبة الشاملة.

 

2709 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا الْيَهُودَ حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ وَرَاءَهُ الْيَهُودِيُّ يَا مُسْلِمُ هَذَا يَهُودِيٌّ وَرَائِي فَاقْتُلْهُ. صحيح البخاري - (ج 10 / ص 71) المكتبة الشاملة.

هذه عينة من كذب البخاري وغيره من كتب البشر التي دُونت بعد موت الرسول بقرنين من الزمن، فقد كانت الرواية مصدر رزق لكثير من الرواة والقصاصين، هذه عينة.

وقال بن وارة عزمت زمانا أن أمسك عن حديث هشام لأنه كان يبيع الحديث وقال صالح بن محمد كان يأخذ على الحديث ولا يحدث ما لم يأخذ وقال الإسماعيلي عن عبد الله بن محمد بن سيار كان هشام يلقن وكان يلقن كل شيء ما كان من حديثه وكان يقول أنا قد خرجت هذه الأحاديث صحاحا وقال الله تعالى فمن بدله بعدما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدلونه وكان يأخذ على كل ورقتين درهمين ويشارط.تهذيب التهذيب ج 11 ص 48 المكتبة الشاملة.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 1280

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الجمعة 28 فبراير 2020
[91913]

شكرا جزيلا أستاذي ابراهيم على هذا الكتشاف الآخر الذي يضحك ويبكي ..


نعم  كل  الشكر  لما تفضلت  به  من  فضح  ما  تعج  به  ( الكتب  الملقبة  بالصحاح) افتراء  وبهتانا - وأما عما تفعله  في  جسم  الدين الإسلامي  فمثلها  ربما  أو  أكثر  من  فيروس  هذه  الأيام  الراهنة  .



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 28 فبراير 2020
[91916]

جزيل الشكر أستاذي يحي فوزي على التعليق.


في الحقيقة كتب الدين الأرضي البشري تعج بما يخالف أحسن الحديث كتابا، ومع الأسف أكثر رجال الدين مستمسكون بكتب سلفهم الذين لا يعقلون، لأن مدوني تلك الكتب (البخاري وغيره) حَرَّموا عليهم استعمال العقل، وأُلزموا بالحفظ والنقل دون تفكر ، لو أنهم كانوا يعقلون فإن هذه الآية الكريمة تكفيهم بأن يتركوا وراء ظهورهم كل ما يخالف أحسن الحديث، قال الله تعالى لرسوله: قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ(50). الأنعام. إن القرآن العظيم يأمر المؤمنين بالتفكر والتدبر واستعمال العقل والبحث عن الحق، وأُمر الرسول محمد بإتباع ملة إبراهيم عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنْ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ(123).النحل. وأُمرنا بالتأسي برسول الله محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام. لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا(21) الأحزاب. لذا أقول لمن كان يرجو الله واليوم الآخر أن يستمسك بأحسن الحديث ( القرآن العظيم)، ويهجر كتب البشر المختلفة المتناقضة المؤدية إلى الضلال.



هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْوَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمْ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(30)قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنْ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ(31)فَذَلِكُمْ اللَّهُ رَبُّكُمْ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّا تُصْرَفُونَ(32).يونس.



شكرا مرة أخرى على المشاركة. تحياتي الخالصة.   



3   تعليق بواسطة   Taqwa Tamer     في   الإثنين 02 مارس 2020
[91928]

الأستاذ إبراهيم أعتقد أنه لا مثيل لقول الله تعالى


 وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِيمِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ(55). الحج. في مرية منه. أي في شك في القرآن العظيم.



نعم أعتقد أن هذا حكم يقضي بأن الذين كفروا لا يزالون في مرية حتى يتحقق أحد أمرين الساعة بغتتة أو يأتيهم عذاب يوم عقيم .. شكرا لك لهذه التذكرة وخاصة في ظل ما يحياه العالم اليوم من أحداث كورونية مميتة ...



4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 02 مارس 2020
[91931]

شكرا لكم أستاذ Taqwa Tamer، على الإضافة المهمة.


شكرا لكم أستاذ Taqwa Tamer، على الإضافة المهمة.



نعم إن أكثر المؤمنين خاصة رجال الدين في مرية مما أنزل الله تعالى ولم يكفهم، والدليل ما قال الله تعالى: أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(51). العنكبوت. إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون. أي يؤمنون بالكتاب الذي أنزل على محمد يتلى عليهم.



شكرا لكم أستاذ مرة أخرى على المشاركة. 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 414
اجمالي القراءات : 8,942,118
تعليقات له : 1,915
تعليقات عليه : 2,767
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA