أغلب رجال الدين يكتمون الحق وهم يعلمون.

ابراهيم دادي في الأربعاء 24 اكتوبر 2018


أغلب رجال الدين يكتمون الحق وهم يعلمون.
 
عزمت بسم الله،
 
إن العليم بما نبدي وما نكتم قد لعن وفضح الذين يكتمون ما أنزل الله تعالى من البينات من بعد ما بينه الله تعالى في الكتاب. بلَّغ رسول الله عن الروح عن ربه: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللَّاعِنُونَ(159). البقرة.
إن هذه الآية الكريمة تنطبق على الكثير من رجال الدين الذين يكتمون ما أنزل الله تعالى من الكتاب ـ أي الكتب المنزلة، وآخر الكتب هو القرآن العظيم، ولا كتاب ولا وحي آخر معه. لا بخاري ولا كافي ـ ويشترون بآيات الله ثمنا قليلا لإرضاء حكامهم ومريديهم، إنما أولائك لا يأكلون في بطونهم إلا النار، ولا يكلمهم الله تعالى يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم، بلَّغ رسول الله عن الروح عن ربه: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174). البقرة. فهل يؤمن رجال الدين الأرضي الذين يستمسكون بكتب البشر مثل البخاري والكافي وغيرهما، هل يعتقدون بوجود يوم الحساب؟؟؟ يوم لا تغني نفس عن نفس شيئا. بلَّغ رسول الله عن الروح عن ربه: وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ.وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ.أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(44) البقرة. 
الظاهر حقا إنهم لا يعقلون، لأنهم يؤثرون الحياة الدنيا على الآخرة، ويؤثرون ما كتبت أيدي البشر على ما أُنزل من الحق المبين. بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(16).الأعلى. قال ملك يوم الدين: فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ(79).النمل.
إن القرآن العظيم يبين لنا ما كان عليه أهل الكتاب من قبل فهم كانوا كذلك يكتمون الحق وهم يعلمون. الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ(146). البقرة.
هذا بالنسبة لرجال الدين عامة، وأما رجال الدين المسلمين فهم ينقلون عن مشايخهم، ويحفظون ما ينقلون ولا يعقلون، ويسلموا تسليما لما نقلوا من شيوخهم، كأنه الوحي المنزل، بينما أخبرنا المولى تعالى عن هؤلاء فقال: إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ. وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ(78).آل عمران. لقد استمسك رجال الدين بكتب البشر وهجروا كتاب الله تعالى ( القرءان العظيم)، الذي هو المهيمن على ما سبقه من الكتب المنزلة على الرسل السابقين لآخر الأنبياء محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام،. قال الله تعالى لرسوله: وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ... (48) المائدة.
أضع بين أيديكم بعض الأمثلة التي تخالف ما أنزل الله تعالى من الحق في الكتاب، رغم أنها آيات محكمات لا تقبل التأويل.
ـ الوصية للوالدين والأقربين. كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ(180). البقرة.
ونجد في البخاري ما يلي: 2596 حدثنا محمد بن يوسف عن ورقاء عن بن أبي نجيح عن عطاء عن بن عباس رضي الله عنهما قال ثم كان المال للولد وكانت الوصية للوالدين فنسخ الله من ذلك ما أحب فجعل للذكر مثل حظ الأنثيين وجعل للأبوين لكل واحد منهما السدس وجعل للمرأة الثمن والربع وللزوج الشطر والربع.
البخاري ج 3 ص 1008. قرص 1300 كتاب.
وهذا هو المتبع بين المسلمين فأصبح البخاري يقضي على كتاب الله تعالى كما يعتقد بذلك الكثير من رجال الدين.
 
ـ العذاب بالجلد مائة للزانية والزاني. الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ(2). النور. وللإيماء نصف العذاب أي 50 جلدة. فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنْ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(25).النساء. ولأزواج النبي إن أتين بفاحشة ضعفين من العذاب. يَانِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا(30). الأحزاب. ملاحظة فقد ذكر الله تعالى العذاب وليس القتل رجما كما جاء في كتاب البخاري المخالف لما أنزلا الله تعالى. 6319 - حَدَّثَنَا آدَمُ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زِيَادٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ
قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ.
صحيح البخاري - (ج 21 / ص 89) المكتبة الشاملة.
 
ـ فريضة الصلاة، جاء الأمر للمؤمنين أن يقيموا الصلاة. بلَّغ رسول الله عن الروح عن ربه: قُلْ لِعِبَادِي الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خِلَالٌ(31).إبراهيم. ولم يسمح الله تعالى لمؤمن أن يترك الصلاة أبدا، إنما يُبقي اتصاله بربه دائما وأبدا، إلا السكران حتى يعلم ما يقول والمجنب حتى يغتسل، . يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا. (43). النساء. وما عدا ذلك فلم يحرم الله تعالى الصلاة على المؤمن، ويصلي الفريضة مهما كانت ظروفه، صحيحا، مريضا، قائما، قاعدا، مضطجعا، أثناء الحرب، حاضرا، مسافرا. لأن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا. بلَّغ رسول الله عن الروح عن ربه: فَإِذَا قَضَيْتُمْ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا(103).النساء.
ـ صلاة الجمعة، جاء النداء فيها للمؤمنين ذكورا وإناثا، (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا). بلَّغ رسول الله عن الروح عن ربه: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9).الجمعة. لكن الدين الأرضي البشري حرم على المرأة أن تسعى إلى ذكر الله تعالى وتستفيد من الخير، واستندوا إلى ما كتبت أيدي البشر حيث جاء:  باب ذكر إسقاط فرض الجمعة عن النساء ، والدليل على أن الله عز وجل خاطب بالأمر بالسعي إلى الجمعة عند النداء بها في قوله : ( يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة (1) ) الآية ، الرجال دون النساء إن ثبت هذا الخبر من جهة النقل ، وإن لم يثبت فاتفاق العلماء على إسقاط فرض الجمعة عن النساء كاف من نقل خبر الخاص فيه
صحيح ابن خزيمة - (ج 6 / ص 321) المكتبة الشاملة.
للعلم لم أجد في البخاري ولا في مسلم مثل هذا الحديث، الذي حرم على النساء الخير الموصوف في السعي لصلاة الجمعة وتلبية النداء.
والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.  
اجمالي القراءات 839

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89521]

اكرمك الله استاذ إبراهيم دادى .


مقال رائع وجميل استاذ ابراهيم دادى ، ويُذكّر من يشتغلون بالوعظ والخطابة الدينية (المشايخ ) بصفة رسمية بأن يتقوا الله ولا يكتموا ما أنزل الله من كتاب وبيان فى قرءانه الحكيم ... ويضع مقارانات ممتازة بين الحق القرءانى وبين ما ورد فى لهو الحديث من روايت مخالفة له ومُعاجزة لشريعة الله فى قرءانه العظيم ... اكرمك الله وبارك فيك .



2   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الخميس 25 اكتوبر 2018
[89529]

إنهم حقا في موقف لا يغبطون عليه ولا يحسدون.


 



تحيات للأستاذ  إبراهيم .



إن الموضوع  هام جدا ، وحتى خطير جدا، لاسيما إذا تمعنا الآية رقم 33 في سورة البقرة، وخاصة : ( ......... ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون ).



* وهذا يذكّـر بذلك الأستاذ الأمريكي (جيفري لانغ) الذي استوقفته الآية رقم 33 في سورة البقرة فجعلته يتساءل: يا ترى، ماذا  كان الملائكة يكتمونه ؟ أي ماذا كانوا يعلمونه في قرارات أنفسهم ؟



* وعليه فإن رجال الدين في موقف حرج، صعب جدا، لاسيما إذا غفلوا طرفة عين عن أن الله العليم الخبيرلا تعزب عنه ما يمكن أن يكونوا كاتميه مما يعرفونه؟  فهم حقا في مواقف لا يغبطون عليها ولا  يحسدون .



***************



3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 04 نوفمبر 2018
[89578]

شكرا دكتور عثمان على تشجيكم،


شكرا دكتور عثمان على تشجيكم،



 لو كان رجال الدين يعلمون أن الحياة الدنيا ما هم فيها إلا عابري سبيل، وأنهم إلى ربهم راجعون، وأن الدار الآخرة لهي الحيوان، وأنهم سوف يحاسبون على النقير والقطمير، لما كتموا ما أنزل الله تعالى من الحق.وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ. العنكبوت 64.وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا. الإسراء 49.



شكرا مرة أخرى على إثراء الموضوع. تقبل تحياتي واحترامي.



 


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 04 نوفمبر 2018
[89579]

شكرا أستاذي يحي فوزي على التعليق وإثراء المقال.


شكرا أستاذي يحي فوزي على التعليق وإثراء المقال.



بلغ رسول الله عن الروح عن ربه: قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ البقرة 33.



هذه الآية في نظري تبين أن الملائكة أيضا بإمكانهم كتمان بعض الحقائق، فذكَّرهم وذكَّرنا الله بأنه سبحانه يعلم غيب السماوات والأرض، ويعلم ما يبدي عباده وما يكتمون.



 



إن الله تعالى اخبرنا في أحسن الحديث أن أهل الكتاب أيضا قد نُهوا عن كتمان الحق لكنهم نبذوا الحق وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا، فبئس ما يشترون. وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ.آل عمران 187.



وهذا ينطبق على أغلب رجال الدين المسلمين، فهم يكتمون الحق ابتغاء متاع الحياة الدنيا، ليحافظوا على مراكزهم والامتيازات التي يحصلون عليها من أتباعهم السذج.



قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَلاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّواْ اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلاَّ يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ* إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَن يَضُرُّواْ اللَّهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ* وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهُمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ. آل عمران 178. صدق الله العظيم.



شكرا مرة أخرى تحياتي الخالصة.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 388
اجمالي القراءات : 7,496,121
تعليقات له : 1,888
تعليقات عليه : 2,732
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA