قليل من الإنصاف:
خواطر مسلم

مصطفى اسماعيل حماد في الخميس 26 ابريل 2018


لم أكن أنوى أن يكون موضوع هذا المقال هو بدايتى ككاتب فى هذا الموقع ,ولقد اقترحت بينى وبين نفسى كثيرا من المواضيع كبداية ولكن بتصفح الموقع وجدتها قتلت بحثا وتمحيصا من الإخوة فرسان الموقع وبطريقة أشمل وأدق مما كنت أنتويه.

ولقد لفت نظرى أن كتاب الموقع فى غمرة سخطهم على المحمديين -ولهم الحق فى ذلك- تحيزوا ضدهم على خط مستقيم وبطريقة صورتهم كشياطين وأظهرت الآخرين كملائكة وليس هذا عدلاولا إنصافا وسأضرب مثلين اثنين.

المثال الأول-ذكر أحد الكتاب أن المحمديين هم أساتذة التهجير والترويع والإبادة وضرب أمثلة على ذلك بتهجير اهل الكتاب من جزيرة العرب فى عهد الخليفة الثانى وكذلك تهجير اليهود من الدول العربية إبان قيام إسرائيل ومع استبعاد فكرة الإبادة- التى لم تحدث من المحمديين أبدا-فإن هذه أمورالتهجير ثابتة لا جدال فيها ونعترف بأنها إجرام لا يمت للإسلام بصلة .

ولكن ياأخى لم لم تذكر ما قام به الآخرون لتكون منصفا محايدا ؟أليس  ذكرك لنصف الحقيقة هو الظلم بعينه؟يا أخى  إن سفاحى التاريخ كله –وهذا من موسوعة قصة الحضارة وليس من عندى-ليس بينهم مسلم ولاعربى واحد فلم يكن الإسكندرأو يوليوس قيصر أو جنكيز خان أو فرانشيسكو بيزارو أو إرنان كورتيز أو نابليون أو هتلر أو ستالين الذى كان يقول لجنوده قاتلوا الألمان كما( كان) يقاتلكم مسلموا سيبيريا ولاحظ الفعل كان لأنه يعنى أن  ستالين قد أبادهم تماما .

لم يكن بين هؤلاء القتلة محمدى واحد ولا عربى واحد ثم إن البلاد التى غزاها المحمديون بقيت كما هى بسكانها وديموجرافيتها وعندما غادروها بقيت كما هى بينما الآخرون أبادوا سكان ثلاث قارات بدم باردوحلوا محلهم كما سرقوا ثروات العالم كله وهذا أمر ثابت لاخلاف عليه.

يقول ول ديورانت فى موسوعته قصة الحضارة إن أقل الحضارات دموية هى الحضارة العربية وأرأف فاتحين هم المسلمون وهذه حقيقة واضحة وضوح الشمس.

فى القرن العشرين فقط أبيد المحمديون فى سيبيريا والقوقاز والهند وزنجبار ويوغوسلافيا وا أفريقيا الوسطى وأخيرا فى ميانمار وسيريلانكا فأين هى الشعوب التى أبادها المحمديون؟ هل يتساوى ما ارتكبه المحمديون- فى ظرف تاريخى معين-بم ارتكب فى حقهم؟والله لا يصل إلى واحد بالمائة.

قليل من المصداقية أيها الإخوة.

المثال الثانى هو نداء أحد رواد الموقع للدكتور جرجس مناشدا إياه بالتقدم ليتخصص فى النساء والتوليد فى القصر العينى وهذا نصف الحقيقة, لأن ما لا تعرفونه أيها الإخوة أن الأساتذة  الأقباط هم أول من سن هذه السنةالمقيتة, فقد قام نجيب محفوظ أستاذ النساءوالتوليد بالقصر العينى بقصر هذا التخصص على الطلبة المسيحيين وفعل الأساتذة الأقباط مثل فعله فى سائر الأقسام  ,وأذكر عندما كنت طالبا فى طب القصر العينى فى أول السبعينيات من القرن الماضى أنه كان معظم الأساتذة من الأقباط وقد يقول قائل ربما رجع هذا لتفوقهم ولكن الأمر لم يكن كذلك لأننى سمعت بأذنى ورأيت بعينى أحد الإخوة الأقباط يسأل د حسن حمدى أستاذ الفسيولوجيا قائلا لماذا تستبعدون الطلبة الأقباط من التعيين فى هيئة التدريس؟ فرد قائلا: لو تقدم بك الزمن عشرين عاما لسمعت نفس هذا السؤال موجها من زميلك المسلم لأستاذه القبطى فام يحر الطالب جوابا  أى أنه كما تدين تدان فلاداعى لجلد أنفسنا وخضوعنا لعقدة الذنب, أم هو حلال للآخرين حرام علينا؟ومرة ثانية قليل من المصداقية أيها الإخوة فلا ينبغى أن نكون ملكيين أكثر من الملك هذا مع مقتى و رفضى الكامل للظلم أيا كان مصدره وأيا كان من وقع عليه.

اجمالي القراءات 2240

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 26 ابريل 2018
[88497]

أهلا بك د مصطفى حماد ، واقول :


1 ـ هاجما ما فعله ستالين بمسلمى أواسط آسيا . وما فعله الأسبان بمسلمى الاندلس ( ويهودها ) وما فعلته أمريكا واسبانيا بسكان أمريكا الأصليين . ونؤكد أننا ضد الظلم مهما كان مرتكبوه ، ونحن مع المستضعفين فى الأرض بغض النظر عن الزمان والمكان . 

2 ـ ولكن تركيزنا على إصلاح ال( المحمديين ) بالقرآن الكريم ليكونوا مسلمين ، وليست مهمتنا إصلاح غيرهم .

3 ـ ثم إن معظم الغربيين إعترفوا بأخطائهم وبعضهم إعتذر عنها . من الألمان و الأمريكان ، ولكن المحمديين يقيمون حمامات دم لبعضهم يعتبرونها جهادا ، ولا هم يتوبون ولا هم يتذكرون ــ ولا هم يعتذرون . 

4  بسبب إمكاناتنا الفقيرة فما نقوله هو قليل وصوت هزيل ويتعرض للمصادرة والتكفير والتخوين . أين هذا صوت الهزيل من هدير القنابل فى اليمن وسوريا وليبيا .. والقائمة ستتسع . وبدلا من توجيه اللوم الى مجرمى الحرب ( المحمديين ) يتوجه الينا اللوم .

5 ـ حسبنا الله جل وعلا ونعم الوكيل .

2   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الخميس 26 ابريل 2018
[88498]

عفوا أستاذناا


عفوا أستاذنا فصوتكم لم يعد هزيلا ولا خافتا بل صار يملأ الآفاق, وأؤكد لك أن القرآنيين يتزايدون فى مصركمتوالية هندسية وقد أكرم الله عددا كبيرا ممن كانوا على شفا الإلحاد بسبب الخبل السنى-ومن بينهم ابنتى أنا شخصيا-بالعودة إلى الإيمان بفضل مقالاتكم وكتبكم التى كان لى شرف إرشادهم إليها وأنا إذا كنت حادا بعض الشيء  فى مقالى فليس هذا من قبيل اللوم بل من قبيل العتاب .أما بالنسبة لهداية المحمديين وإصلاحهم فما جرى على التصوف سيسرى عليهم بإذن الله  فالمسألة مسألة وقت فقط وتهوى أصنامهم وآلهتهم  إلى  مزابل التاريخ وأسأل الله أن يمد فى عمرينا لنرى ذلك وأرجوك أرجوك لاتُحَسبِن على فلا أستحق منك ذلك



أخوك مصطفى



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 26 ابريل 2018
[88501]

لا عليك د مصطفى حماد .. أنت مكسب لموقع أهل القرآن


وانتظر المزيد من مقالاتك .

وأهلا بك مجددا فى بيتك .

سلامى الى كريمتك ..

حفظكم الله جل وعلا . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2017-09-14
مقالات منشورة : 6
اجمالي القراءات : 10,496
تعليقات له : 242
تعليقات عليه : 22
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt