الحلقة الثانية:
يوم في بيت النبوة

نهاد حداد في الجمعة 23 ديسمبر 2016


نعود ونقول ، أننا لا نصدق الأحاديث التي افترتها كتب التراث على نساء النبي ، حيث صوروهن لنا كضرائر لا يراعين في بعضهن إلا ولا ذمة ! بل غاية ما يبحثن عنه ، هو الدنيا الزائلة ، والتنافس على قلب النبي وسريره ، عوض تلاوة القرآن والحكمة كما جاء في القرآن الكريم ! وإذ نحن نكتب هذا ننزه مرة أخرى بيت النبوة مما لفقه له التراث من كذب وزيف ! 
بعد ذهاب أبي هريرة ، هرعت إحدى الجواري إلى بيت سودة بنت زمعة لتخبرها عما يجري بين زينب وعائشة فوجدتها تطارد بعصاها فويسقا علق بقصب سطح غرفتها ! 
-الحقيني ياستي !
-الله لا يسامحك يابت ، حرمتيني من أجر قتل الفويسق ! 
-مش وقتو يا سيتي ، دي الست عيشة والست زينب دابين خناقا لرب السما ! 
-تاني ، هي البنت دي مش هاتجبها البر ؟
-أنا خايفة لابو قطة يروح يقول لعمر ويطلع علينا بدرتو يجيب عليها واطيها ! 
- وهو هيعرف منين يعني؟ 
- دة لسة كان عالباب من شويا ! 
- ياخراب بيتك ياسودة ، هو احنا ناقصين ؟  
- استهدي بالله ياعيشة يابنتي ، وانت يازينب ، تعالي ياحبيبتي ، هو انت هاتعملي عقلك بعقلها ، دي بردو لسة عايلة ومش لازم تعملي راسك براسها ! 
- عيلة مين انت كمان ؟ انت ماسمعتيهاش قالت ايه ؟ 
- ولاعايزة اسمع يابنتي ،انا ال فيا مكفيني ! تعالي معايا ياعيشة  الله يرض عليك تعالي ! وانت يازينب ، مايصحش جوزك ييجي ويلاقيك عالحال دة ، دخليها بيتها ياخولة واعدلي حالها ارجوك ! 
-  ( ذهبت عائشة مع سودة ، وتبعتهما حفصة )
- قعدي يابنت ، انا عندي ليكي خبر هيفرحك ! 
- هو هييجي منين الفرح ؟ ولو اني زينب دي مقدور عليها ! وانا تعودت عليها خلاص ! انا ال غيظني ماريا دي ال عاملها بيت لوحدها ومش راضي يساكنها معانا ! 
- آه بقا ، قولي كدة ! الظاهر انك موش ناويا تقصري الشر، هو انت تسيبي واحدا تشبطي في التانية ! وبعدين معاكي ، دي هدية المقوقس ، وملك يمين بس! 
- آه بقا ، منين هي جارية ، ومنين هي ال يسكنها  في قصور اليهود ويحطلها العبد المخصي اياه يخدمها ليل نهار واحنا هنا نشتغل بادينا !
- هو معذور برضك يا حبيبتي ، دي جابتلو الواد ولازم يراعيها هي وابنها ! 
- اديكي قلتيها بعضمت لسانك اهو ! ابنها ! دا حتى مابيشبهوش ! 
- لا لا ياعيشة ! حرام عليكي ! د والله شبهو الخالق الناطق ! 
- مانا عارفا ، انا بس حبيت أغيظو المرة ال فاتت لما جابهولي وقلتلو انو مش شبهك ! 
- شوفتي هو بيحبك أد إيه يابت ! دة والله لو كان حد غيرك اتجرأ وقالوا نفس الكلام كان عمر وداه ورا الشمس ! 
    - دة من غيظي بس ! 
-انا عارفا ياحبيبتي عارفا ! بس هو لو ماكانش بيحبك ! كان استحمل كلامك عن خديجة؟ قال حمراء الشدق  قال ! انا عارفا جبتي الوقاحة دي منين ، مع ان ابوك راجل طيب وفحالوا ! 
- عندق حق ، انا زودتها حبتين ! 
-طب ايه قولك انك حتبقي افضل وحدة عندو و هيفضالك كمان اكتر من اي واحدة فيهم ؟ 
-ازاي بقا يا ناصحا ؟ كان غيرك أشطر ! 
-انا حاتنزلك عن حقي فيه ، وخودي ليلتي ! 
-لا لا ، أنا مقدرش اوافق على كدة ، لا! دا نت افضالك مغرقاني وفمقام ولدتي برضو ! 
-طب وازا كان هو موافق ؟ 
-والله؟ ربنا يخليك ليا ياحبيبتي ! موه ! ( ... ) 
بس كمان الأمر مايسلمش، هم الستات التانيين هيسكتوا ؟ 
-هما مالهومش دعوة ! انا طلبت منو كدا فعلا وهو وافق. 
-طب ليه؟ 
-يابنت أنا مابقاش فيا حيل للحاجات دي! أنا كل النا عايزاه من ربنا ! انو يحشرني مع أهل البيت ! 
- ايوا ايوا يوا ! 
- في ايه ياحفصة ؟
 - بس بس ياخت! انا فهمت دلوقت ! انت اتنازلتي لعيشة عن ليلتك عشان مايطلقكيش مش كدة ؟ 
لا ياحبيبتي لا ، ربك والحق ! انا ال تعبت وقلتلووا ان مش حقدر أوفي بواجبي ، وهو كتر خيرو -عشان مايظلمنيش ، سألني إزا كنت عايزا اطلق ! وانا طبعا رفضت ! هو دا كل ال حصل ! 
وبعدين بيني وبنكو يابنات ، انتو كل واحدا فيكو زي القمر! انا هاجي فين جانبكو! الواحدا مننا لازم تختشي على دمها برضو ! السن ليه حكمو ! هو انا حمل غسل كل ساعة والتانية ! دي حتى البنت خولة الله يسامحها ! معرفش حاطا نقرها من نقري ليه ، ومبتجبلش ميا اتوضا الا فين وفين ! اناعارفا انو بس عايز يتقي ربنا فيا ويقوم بواجبو ! وانا عفيتو من دا واجب ! ( هههههههه) ! 
- اخص عليك ياسودة ، دحكتيني ولو اني مليش نفس ! 
- ياخت اضحكي ! ماحدش واخد منهاحاجة !
- نيالك ياعيشة ياخت ! بيضالك في القفص ! صحيح يدي الحلق للي بلا ودان ! (استغفر الله العظيم ). 
- قصدك ايه ياحفصة؟ 
- ولا حاجة ياخت ! اناحقوم أشوف ال ورايا ! 
- ، ستي ، ستي !!
- فيه ايه يا خولة ؟ 
- الحقي ريحانة ؟ 
- مالها دي لخرى؟ 
- راسها والف سيف تطلع برة هي والواد شاوول ؟
- ومالو ! فيها ايه يعني ؟ مانت عارفا انو الحجاب مش مضروب عليها هي وماريا ، انت عايزة تشعلليها نار والسلام ! ما تسيبيها براحتها ياخت ، هو ال حصلها هي وأهلها ده شويا ؟ 
- منهم لله بقا ، هما ال جابوه لنفسهم ! 
- انا والله صاعبانا عليا البنت دية ، مافضلهاش حد ، وهي ياحبة عيني متشعلقا في الواد ! دة من يوميهامابيبطلش عياط ، وبيقوم مفزوع من النوم ، مع انها جابتهولي ورقيتو كذا مرة ! 
- انا عارفا ماسبهوش مع والدتو ليه ؟ 
- منها لله ! اهي راحت لحالها واحنا ال ادابسنا فيه ! عاملالي  فيها بطلة ! قال ادبحوني مع اهلي قال ! 
- قال ياخت عندها كرامة ! ( ههههه ) ! 
- اهم غاروا فستين داهيا ياختي ! 
- آه ! هم غارو فستين داهية ، والست مارية تربعت على عرش قلعتهم ! 
- عيييييييييييشة ! 
اجمالي القراءات 2167

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 105
اجمالي القراءات : 534,979
تعليقات له : 53
تعليقات عليه : 439
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt