الحلقة الأولى :
يوم في بيت النبوة

نهاد حداد في الأحد 18 ديسمبر 2016


تنبيه ! نحن في هذه السلسلة لا نريد الإساءة لأحد ولكننا نرد الإساءة ! لقد أساء التراث الذي اخترعوه لنساء النبي عليه السلام وبذلك أساؤوا للنبي وللدين ! ونحن إذ ننتقد هذا التراث ، نريد أن نبين كيف شوه البخاري وغيره ديننا وسيرة نبيينا بأحاديث أصبح كل من هب ودب ، ويريد الطعن في الإسلام ينطلق منها ليجرح كرامة المسلمين ويضع هاماتهم في الأرض ويبصق عليها ! 
ومع اننا قرآنيون ، فإن  المثل المصري يقول : " العيار ال مايصبش يدوش " ! ) وكل ما يؤذي ديننا أو الدين المحسوب علينا يؤذينا ! ونعتبر الدفاع عن القرآن يبدأ بإزالة ما جعله التراثيون ندا للقرآن فعلق به واصبح جزءا لا يتجزء من الدين ! وهو ما يسمونه السنة والاحاديث ! 
شخصيا ، ومع انني مسلمة ، فإن عائشة كما قدمها التراث لا تمثلني ، لأنها خرقت " حسب كتب التراث " أول وأهم أمر إلاهي بعدم الخروج من بيت النبوة " قرن في بيوتكن " . وتسببت في حرب ضروس راح ضحيتها آلاف المسلمين(  مع ان الله اخرج حواء من الجنة على اقل من هذا ) ! كما راحت ضحية لأحاديث تشببها بنفسها ، على انها كانت صغيرة عند زواجها بالنبي لتفخر بذلك على باقي الزوجات وترفع قيمة نفسها بالنسبة لخديجة بنت خويلد العجوز ، اقول راح ضحيتها ومازال ملايين الطفلات اللائي اغتصبن وسيغتصبن باسم شريعة وضعها أناس لا ضمائر لهم ونسبوها إلى بيت النبوة ! أعتذر على الإطالة في هذه المقدمة ، ولكن أردنا أن نبين أسباب هذه السلسلة التي سأحاول بإذن االله أن أصدرها كل يوم أحد ! يوم عطلتي الوحيد ! بعنوان ، يوم في بيت النبوة ! 
وأعيد أنني لا أفعل شيئا سوى أنني أنقل ماقاله التراثيون وماهو موجود في البخاري ومسلم ! 
ملحوظة : " كل ما يقوله النبي ، حتى وانا اعرف انه مجرد حديث لا يمت اليه بصلة ، سأتركه باللغة العربية الفصحى ، فأنا أربأ بنبيي ، حتى وهم يكذبون عليه ، من ان اجعله يتفوه بما لايليق !
بلغ صفية أن حفصة قالت: صفية بنت يهودي، فبكت، فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم  وهي تبكي، فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: (ما يبكيك؟ قالت: قالت لي حفصة: إني ابنة يهودي. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إنك لابنة نبيٍّ، وإن عمّك لنبي، وإنك لتحت نبي، فبم تفخرُ عليك؟) ثم قال: (اتَّق الله يا حفصة) ! 
حفصة : آه لو اعرف بس مين ال وصللها الكلام ؟ 
يكنش الواد المخنث ال النبي طردوا لما لا قاه بيقلد مرات ال مايتسماش ، وقال انها " تُقبل بأربع وتدبر بثمان " ؟ -
مش ممكن طبعا ! دا من يوميها وهو برا المدينة ، وما بيدخلهاش الا مرة في الاسبوع عشان يشتري حاجة ياكلها ! يكونش العبد بتاع عيشة عملها ، لا لا ! كانت عيشة قالتلي ! هي مبتخبش عني حاجة ! اه ، أموت وعرف مين ال قاللها ! 
عائشة : سيبك منها يا حفصة ، اذا كان جدها هارون ، فانت باردو بنت عمر ! 
حفصة :لا ياعيشة ، دا برضو اسمو هارون يعني ابوه نبي واخوه نبي وجدو نبي ! 
عائشة : الله ،  لا لا دا برضو عمر ! هو مش ربنا كان بيوافق على كل ال كان ابوك بيقولوا ، وگات كزا آية بتوافق كلامو! 
    - عندك حق ياعيشة ، ازاي فاتتني دي ؟ هو الحبس ال حنا فيه دة ، إلا من تحت راس ابويا ! ( هههههه ) 
    - على رأيك ! الله يجازي ال كان السبب ! 
    - تقصدي مين ؟ 
    - اقصد سودة  ، هو في حد غيرها ، هي يعني حبكت تطلع يوميها لما كان ابوك خارج من هنا ؟ 
    - لا يابت ، دي برضو هي ال مربياك ، هو كان حاطط الحكاية دي فدماغو من زمان ، وكان دايما يزن على ودان النبي عشان يحجبنا ! 
    - على قولك ! قوليلي يا حفوصة ، انا سمعت كدة طراطيش كلام ، الظاهر ان النبي حيطلقها ! 
    - مين ، صفية ؟ 
    - صفية مين يا ختي ، دي عاملاهم عليه و عاضا عليه بالنواجد ، هههه اقصد باديها وسنانها ! 
    - أمال مين ؟ 
    -سودة  طبعا ! هي كبرت وخرفت بقا ، وياللا حسن الختام ! 
    - لا لا لا ، هتروح فين المسكينة دي ، دا حتى يبقا حرام ، دي هي ال مربيانا كلنا ، وأولنا فطمة ، أعز بناتو ! 
    - ايه قولك اروح اسألها 
    - لا لا استني ، ياخبر بفلوس ، بكرة يبقا ببلاش ! 
    - عندك حق، ولو اني كنت افضل انو يطلق زينب ( ههههه) 
سمعت زينب مادار بين حفصة وعائشة وصرخت فيهما: 
    - زينب : يطلق مين بابت انت وهي ؟ ال ربطو ربنا من فوق سابع سما ، محدش يقدر يحلو ! 
    - تقصدي ايه يازيزي ؟ 
    - والله انا نزلت فيا آيات بتقول ان ربنا هو ال جوزني للنبي ! 
    - منا كمان جبريل وراه صورتي وانا لسة اسما الله عليا صغنونة في المهد و لا بسا اخضر فاخضر ! 
    - هو انت سدقتي ، دي كانت فوطوشوب ههههه
    - ايه ؟ 
    - قصدي انو مافيش آية بالكلام دة ؟ 
    - ما تسكوتو بقا لا حد يسمعنا ! 
    - ال عايز يسمع يسمع ، انا معنديش حاجة اخبيها ! 
    - تقصدي ايه يا ولية انت ؟
    - و الله ال على راسو بطحة ، بيحسس عليها ! 
    - آه بقا ، طلعي ال فقلبك ياختي ! 
    - والله ، هو الواد صفوان حليوة و...
    - ( يا نهار اسود ، حد يلحاقنا يا جدعان زينب وعيشة ماسكين في خناق بعض ) 
    - سيبي شعري 
    - والله مانا سايباك لحد ماتقولي حقي برقابتي ! 
    - انا عارفا ايه ال خالا النبي يجلد حسان ويسيبك انت وعلي ؟ 
    - اتقي الله ياعيشة ، الست حتطفس في ايدك ! 
    - نعم يا دلعدي ! 
    - سيبيها دلوقتي ، في حد عالباب ! 
    - دا بو قطة ، عايز حاجة يطفحها ! 
    - طب لموا الموضوع لايروح فاضحنا قدام ال يسوا وال ما يسواش !
    - قطع وقطعت سيرتو وسيرة ال خلفوه ! هو ماوراهوش حاجة غيرنا ؟ ( يتبع ) 
اجمالي القراءات 2794

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 18 ديسمبر 2016
[83951]

العنوان مناسب ..ولكن :


مع مقدمة صغيرة فى كل حلقة توضح نفس المعنى الذى جاء فى بداية هذه الحلقة الأولى : أننا نحترم بيت النبوة الحقيقى ونسخر من بيت النبوة الذى إفتراه التراثيون وشوهوا به الاسلام والرسول عليه السلام . 

هذه الحلقات فى الصميم . 

لا يدمر خرافات التراث المقدسة إلا السخرية منها .

أنا فخور بعبقريتك استاذة نهاد . أتمنى أن تكتبى لنا نبذة عن تاريخك العلمى والثقافى وكيف إنتهى بك المطاف الى الراحة فى ظلال القرآن . 

ما نكتبه هنا سيعيش بعدنا ــ إن شاء الله جل وعلا . من حق الأجيال القادمة ان تتعرف على ( نهاد حداد ) ، عسى أن يكون هناك مئات من ( نهاد حداد ) . سيكون هذا أبلغ رد على نفى المرأة المسلمة وراء الحجاب وتعبئتها فى النقاب . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 107
اجمالي القراءات : 567,329
تعليقات له : 25
تعليقات عليه : 439
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt