اني جاعلك للناس اماما ...:
اني جاعلك للناس اماما ...

سعيد علي في الجمعة 24 يونيو 2016


مع إبراهيم الذي وفى .. مع إبراهيم الحليم الأواه المنيب .. مع الباحث عن الحقيقة .. مع الفتى الجميل ذو العقل المفكر .. مع الكريم الذي قدم العجل الحنيذ .. مع من جعله ربه جل و علا للناس إماما .

إخواني أهل القران العظيم يقول جل و علا : ( يا ايها الذين امنوا عليكم انفسكم لا يضركم من ضل اذا اهتديتم الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون ) أستهل مقالي بهذه الآية العظيمة و كل الآيات عظام من العظيم سبحانه و تعالى لنتتبع قصة الإسلام العظيم هذا الدين الذي إختفى أو كاد يختفي بين آلالاف كتب الأديان الأرضية !!

ولأنه محفوظ و لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه لأنه تنزيل من الحكيم الحميد حيث يقول جل و علا : ( لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد ) تعالوا نتذكر شيئا و أشيئا .. مجرد تذكر .. تعالوا نتعرف على قصة الإسلام .. هذه القصة التي لم تروى بعد كل فصولها .. و لنروي هذه القصة الرائعة ومن خلال أعز كتاب و هو القران العظيم الذي يقص فيه جل و علا أحسن القصص لأن خاتم النبيين عليهم السلام كان من الغافلين لذلك يقول سبحانه : ( نحن نقص عليك احسن القصص بما اوحينا اليك هذا القران وان كنت من قبله لمن الغافلين ) .

تبدأ الحكاية بعد أن عرّف أو بّوأ الحق جل و علا المكان بالضبط لإبراهيم و إسماعيل عليهما السلام حيث أن المكان كان محدد المساحة حيث يقول سيحانه : ( واذ بوانا لابراهيم مكان البيت ) محدد المساحة بطوله و عرضه و لأن الكعبة بناء مكعب فليكتمل يبقى الضلع الثالث لإكتمال المكعب في الحجم و هو الإرتفاع لذا ( رفع ) إبراهيم و إسماعيل عليهما السلام القواعد من البيت ليكتمل هذا البناء المكعب و يصبح الكعبة لذلك يقول جل و علا : ( واذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم ) .

و بعد إكتمال هذا البناء العظيم و في ذلك المكان البعيد النائي الوادي الغير ذي زرع رفع إبراهيم و إسماعيل عليهما السلام أكف الضراعة بالدعاء فقالا : ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ  رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ )

لقد أرى الحق جل و علا إبراهيم عليه السلام و إسماعيل عليه السلام المناسك و هذه المناسك هي العبادات حيث سيقوم سيدنا إبراهيم عليه السلام بتعليمها للناس .. كل الناس الذين سمعوا نداء الحج العظيم ..

نكمل بحول الله جل و علا في قادم الوقت .. و كل عام و حضراتكم بخير .

اجمالي القراءات 4505

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 24 يونيو 2016
[82253]

وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنْ الْبَيْتِ


لم افهم تحديدا  ماذا تقصد استاذ سعيد من .. يرفع القواعد والبناء المكعب له الذي يكتمل في الارتفاع ،  افهم ان القواعد كانت موجودة أصلا ، وقد رفعها أبراهيم واسماعيل عليهما السلام من البيت ..(وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنْ الْبَيْتِ  ) وقد رفعها ابراهيم عليه السلام .. (والله اعلم) هل  تعني هذا ؟ 



شكرا لك ودمتم بخير  



2   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الجمعة 24 يونيو 2016
[82257]

نعم العبد هو


ابراهيم الخليل هو برأيي أشجع شخصية ذكرها القصص القرآني 



تحدى قومة وهو فرد مستضعف ولم يخف من عاقبة الأمر في سبيل  شهادة الحق لله ... نعم العبد هو انه أواب 



ضحى بأعز مايملك فقط طاعة لله حين هم أن ينحر ابنه اسماعيل عليه وعلى ابنه السلام 



ياسلام والله ان في قصته لعبرة ... شجاعة لا مثيل لها في سبيل الحق وهل هناك حق أحق من شهادة لااله الا الله ؟ 



ماكان ابراهيم شيعيا ولاصوفيا ولاسنيا



كان مسلما حنيفا يشهد ان لااله الا الله 



هممممم أرى ارهاصات هندسية في مقالكم استاذ سعيد حين عبرتم عن مساحة مقطع الشكل الهندسي بالطول والعرض وعبرتم عن الهندسة الفراغية حين تكلمتم عن الارتفاع لتشرح لنا مفهوم الحجوم  باضافة بعد الارتفاع وأقصد هنا بالتحديد حجم الشكل المكعب ... الله ينور عليك ياهندسة 



تحياتي وننتظر منكم المزيد 



شكرا جزيلا 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-03
مقالات منشورة : 69
اجمالي القراءات : 334,846
تعليقات له : 806
تعليقات عليه : 124
بلد الميلاد : حيث الأمن والسلام
بلد الاقامة : حيث الأمن والسلام