وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ:
القرءآن يتكلم ... فهل من آذان صاغية أم هى لاهية ( 9

محمد صادق في السبت 07 نوفمبر 2015


 

 

القرءآن يتكلم ... فهل من آذان صاغية أم هى لاهية ( 9

التقوى فى كتاب الله عز وجل

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " (سورة المائدة  2

المزيد مثل هذا المقال :

وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ

فى هذه المعادلة جاءت التقوى مقابل العدوان ... هل معنى التقوى ينحصر فقط فى عدم العدوان؟

ذكرت كلمة التقوى معرفة بآل التعريف 9 مرات ... لم يرد فى الآيات كيف نحصل على التقوى... منها على سبيل المثال:

أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) العلق 9 - 12

كيف يكون الأمر بالتقوى، فهل تأتى التقوى بالأمر ؟

أولا- ما معنى التقوى فى كتاب الله...                                    

        1- نبدأ مع آدم عليه السلام .                                    

يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ " 7:26 "

للحصول على لباس التقوى يجب أن نحسن العبادة ... فبما انها لباس بمعنى أن التقوى لا بد أن تكون فى جميع وسائل العبادة. بمعنى أن التقوى تغطى  وتمنع السوء الذى هو عكس الخير لأن لباس التقوى ذلك خير.

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " (سورة البقرة 21-2

هنا جعل الله سبحانه الغرض من العبادة الوصول إلى لباس التقوى الذى هو خير.

" يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يوراي سوءاتكم وريشاً"، ولكن ذكرهم في ذات الوقت بما هو أهم ، فقال في لباس معنوي غير اللباس الحسّي أعظم  منه  وأعلى  " ولباس التقوى  ذلك خير " ، واللباس يستر العورات فهو اللباس الأصلي، والريش هو ما يُتجمَّل به ، فلما أخبرهم بما يسترون به ظاهرهم ؛ نبّههم إلى ما يسترون به باطنهم، فقال: "ولباس التقوى ذلك خير".

فالتقوى حقيقتها هي: دين الإسلام، وهي: الإيمان والعمل الصالح، وهي: العلم النافع والعمل به، وهي: الصراط المستقيم، وهي:

الاستسلام لله والانقياد له جل وعلا بفعل الأوامر وترك النواهي؛ عن إخلاص كامل له سبحانه، وعن إيمانه به ورسله، وعن إيمان بكل ما أخبر الله به إيماناً صادقاً يثمر أداء الخير.

وسمى هذا الدين إسلاماً؛ لأن المسلم يسلم نفسه لله وينقاد لأمره، يقال: أسلم فلان لفلان، أي انقاد له، ولهذا قيل له: مسلم، ولهذا سمى الله دينه إسلاماً في قوله: إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ "آل عمران 19

3- ومن معانى التقوى الإضافية...

 - تضاف التقوى إلى اسم الله عزوجل كقوله  واتقوا الله، فإذا أضيفت التقوى إليه سبحانه فالمقصود اتقوا سخطه وغضبه. كما  قال تعالى: {ويحذركم الله نفسه

- تضاف التقوى إلى عقاب الله " فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ  (سورة البقرة 24

- تضاف التقوى إلى وقت العقاب كيوم القيامة " واتقوا يوماً  ترجعون فيه إلى الله ".2:281

إستخدام التقوى فى القرءآن الكريم....ثانيا-

1- الخشية.. قال تعالى :" وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ " (سورة البقرة 41) أي اخشوني.

2- الإبتعاد عن الذنوب..ومن يطع الله ورسوله ويخشى الله ويتقه فأولئك هم الفائزون" يتقيه بمعنى يبتعد عن المعاصى

3- بمعنى الطاعة.. "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ " (سورة آل عمران 102.

- ميزان التقوى.. " وجعل الله  عز وجل التقوى هي الميزان فقال : " إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ  (سورة الحجرات 13

ما هى السبل التى تؤدى إلى التقوى:

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا .....َ " العنكبوت69

أول الطريق إلى التقوى هو الصبر كما صبر أولوا العزم... والصبر يأتى مع المحن والإبتلاء لذلك نحن فى إمتحان وتمحيص مستمر ما دام العبد فى هذه الدنيا دنيا الإختبار والإبتلاء ويقول سبحانه:

أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ " العنكبوت 2-3

كيف تكون تقيّاً؟

- أن تحب الله أكثر من أي شيء.. " قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللهُ بِأَمْرِهِ وَاللهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ " (سورة التوبة 24)

- أن تستشعر مراقبة الله دائما..  أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا " (سورة المجادلة 7

-أن تتعلم كيف تقاوم هواك وتتغلب عليه.." أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللهِ  (القصص 50

- أن تدرك مكائد الشيطان و وساوسه.." يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ " (سورة النور 21

تعظيم شعائر الله.." ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ" (سورة الحج 32

- يتحرون العدل ويحكمون به.."وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى" (سورة المائدة 8)

- أن تقوِّم النفس الأمارة وتزكيها .. " وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10) (سورة الشمس 7 - 10

فوائد التقوى...

 وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا* وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ " الطلاق 2-3

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانً" سورة الأنفال 29

وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا" سورة الطلاق 4

إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُم" سورة الأنفال 29

وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا" سورة الطلاق 5

وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْشَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ "  سورة آل عمران  120

مخْرَجًاوَيَرْزُقْهُ، فُرْقَانً ، أَمْرِهِ يُسْرًا ، وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُم ، وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا ، لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ .

خلاصة الفولئد:

  مخْرَجًا                 

وَيَرْزُقْهُ     

فُرْقَانً

أَمْرِهِ يُسْرًا

وَيَغْفِرْ لَكُم  سيئاتكموَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ                                                                                                                   

وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا

لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ .

فى النهايةمصير المتقين يقول سبحانه...          

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (15) آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ .... (16) (سورة الذاريات 15 -16                

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ (17) فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (18) (سورة الطور 17 - 18

ما هى صفات المتقون...

لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ " (سورة البقرة 177

أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ:

آمَنَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ

الْمَلَائِكَةِ

الْكِتَابِ

النَّبِيِّينَ

وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ:  ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ

وَأَقَامَ الصَّلَاةَ

وَآتَى الزَّكَاةَ

وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ

وَالصَّابِرِينَ : فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ

صدق الله العظيم ...

 

 

 

 

 

 

 

 

اجمالي القراءات 7732

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 386
اجمالي القراءات : 4,704,847
تعليقات له : 670
تعليقات عليه : 1,347
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada