رسالة 6 الى الأحبة

آحمد صبحي منصور في الجمعة 23 مارس 2007


بسم الله الرحمن الرحيم
أحبائى أهل القرآن
هذه هى الرسالة السادسة بعد أقل من يوم من الرسالة السابقة عليها.
والداعى الى سرعة ارسالها هو أهمية الردود التى تشرفت بها رسالتى الخامسة لكم.
واسمحوا لى بالتجاوب مع ردودكم حتى لحظة كتابة هذا المقال::
الاستاذ شريف هادى تفضل وسأل عن معيار اختيار الكتاب، وقال ان بعضهم له منطلقاته الفكرية المختلفة ، والآخر لا يصلح أصلا للكتابة.و تساءل : اين نجد ما يعبر عن آراء القائمين على الموقع و المركز . واقترح تخصيص صفحة للكتاب القرآنيين ، وأخرى للكتاب المختلفين فى الرأى, وثالثة للمبتدئين. ثم ننظر فى ترقيتهم.


الاستاذ ناصر العبد قال باهمية اتجاه فكرى واضح للجميع. الدكتور محمد شعلان أيد وجود باب للمبتدئين ، وجعل نفسه منهم. الاستاذ خالد على اقترح بابا للتدبر فى آيات الله تعالى.
وبالنسبة لاقتراح تخصيص باب للقرآنيات فقد وافقت عليه الاستاذة نجلاء والدكتور محمد شعلان ـ بينما اعترض عليه الدكتور حسن عمر.
هذه هى محصلة التعليقات حتى كتابة هذا المقال.
واسمحوا لى بابداء الراى فيها..
1 ـ عن معيار اختيار الكتاب فهنا موقفان
الأول : انتقائى ، وهو بالنسبة للكتاب و المفكرين العلمانيين أمثال الدكاترة سيد القمنى و سعد الدين ابراهيم .. اننى أختار من مقالاتهم ما يناسب الموقع. ونبهت على هذا فى الرسالة السابقة.
الثانى : بالنسبة لما ينشره بعض الكتاب فى الموقع ، ممن وصفهم الاستاذ شريف هادى بان بعضهم له منطلقات فكرية مختلفة ، والاخر لا يصلح أصلا للكتابة . فهو على الحق فيما يقول. وربما ينطبق ما يقوله الاستاذ شريف هادى على مقال منشور اليوم فى الموقع بعنوان بذىء يقول ( هل كان الشعرانى زوجا لأم أحمد صبحى منصور ) المقال ملىء بالخطاء الاملائية و النحوية عدا الجهل الهائل فيه. وحجة الكاتب أنه لا يعرف من هو الشعرانى ، وطالما لا يعرفه فلا داعى لأن أكتب عنه. وهذا هو الفارق بين العالم و الجاهل. الجاهل يرضى بجهله ويرفض أن يتعلم شيئا مما يجهله. والباحث يريد أن يعرف المزيد من المعلومات ، ثم يقوم بالتفكر فيها و تحليلها.
الشعرانى هو أكبر شخصية صوفية و فقهية منذ أواخر العصر المملوكى الى نهايات القرن العشرين . وله أكثر من ستين مؤلفا ما بين مطبوع ومخطوط. وظل تاثيره على العصر العثمانى ساريا وثابتا ، وكانت مؤلفاته أكثر المؤلفات شعبية وتداولا منذ ظهور الطباعة. وسواء اتفقنا أو اختلفنا مع مؤلفاته فهى تعكس تفكير الناس وعقائدهم . بالاضافة الى أن كتاباته كنز ثمين لمن يدرس الواقع التاريخى للمجتمع المصرى فى القرن العاشر الهجرى. ثم أن كتاباته هى التى تعبر بصدق عن التاثير الهائل للدين الأرضى السنى الصوفى. كتابات الشعرانى هى من أهم المصادر الأصيلة التى تعتمد عليها أبحاث الرسائل العلمية للدكتوراة عن التصوف وعقائده و تاريخه. وكان منها رسالتى العلمية ، الفارق بينى و بين الآخرين أننى كتبت محللا وناقدا و ليس لتبرير و التأويل كما يفعل الآخرون.
اذن هو باب هائل فى العلم والبحث لا بد من معرفته، وحين أتعرض له لافتا نظر القراء و الباحثين اليه ينبغى على الباحثين الاهتمام به. لكن الجاهل يغضب لأنه طالما لا يعرف هو ورفيقه شيئا عن هذا الشعرانى فلا داعى للكتابة فيه. يريد أن يفرض علينا المواضيع التى نكتب او لا نكتب فيها. أى نفسح له مجالا عندنا ليجرب نفسه فى الكتابة و يتعلم فينصب نفسه معلما وموجها ، وبطريقة غير مهذبة فى الحديث.
هذا هو مجرد مثال للنوعية التى قال عنها الاستاذ شريف هادى : أن لهم منطلقات فكرية مختلفة و لا تصلح للكتابة، وان كان صاحبنا لا يعرف الفكر اصلا و ليس له منطلقات ولا منعطفات ..
ماذا أفعل مع هؤلاء؟
إننى سأعطيهم الفرصة .. واتحملهم قليلا .. فإم لم ينصلح حالهم سأقوم بحذف مقالاتهم . هى فرصة لهم ليثبوا جدارتهم فى التعلم و فى العلم وفى الأخلاق الحميدة. وعفا الله تعالى عما سلف إن أحسنوا..
اننى ـ كما قلت ـ أريد هذا الموقع مدرسة مفتوحة للشباب ليتخرج أحدهم فيها كاتبا. وبالتالى فان من يثبت جدارته خليق به بالبقاء و الاستمرار. ومن ليس أهلا فمن حق المدرس أن يعطى مكانه لمن هو أكثر استحقاقا منه.

2 ـ عن وجود ما يعبر عن آراء القائمين على الموقع و المركز:
أقول أن كل واحد منا ـ اهل القرآن ـ يعبر عن رايه فى إطار تدبر القرآن بالقرآن والاحتكام اليه ، والتعويل عليه وحده، وهى المظلة التى تجمعنا كلنا ، وتجعلنا مختلفين عن غيرنا. وتحت هذه المظلة قد نختلف . ويقوم كل منا بعرض رأيه للمناقشة و التصحيح. وهذا ما نفعله جميعا.
وأقول من وجهة نظر تاريخية: إن الحركة القرآنية لا تزال فى بدايتها. وأفضل طريق هو أن نتحاور ، ولقد قلتها فى أواخر الثمانينيات فى مقالة بجريدة الأخبار المصرية ( لنكن جيل الحوار ليكون أبناؤنا جيل الاختيار ). لا تزال خلافات فرعية بيننا ، تحتاج الى أن ندرس أكثر و نتعلم أكثر و نتحاور أكثر. أننى دائما ضد فرض الرأى أو أن يقال أن هذا هو رأى القرآنيين ، فذلك يشبه أكذوبة الاجماع عند فقهاء الدين السنى. فما أسهل عليهم أن يقولوا ( أجمعت الأمة ) وما أجمعت أمتهم إلا على الاختلاف. نحن مجموعة من القرآنيين و لسنا كل القرآنيين. هتاك مجموعات من القرآنيين فى أماكن كثيرة ، بعضهم له مواقع بالانجليزية وغيرها ، وبعضم لا يزال تحت الأرض. فليس من حقنا أن نتحدث باسم الجميع. كما أنه ليس من حقنا أن نفرض آراء معينة فى موقعنا هذا . يكفى ما جاء فى شروط النشر بالموقع . وهى شروط يفرضها تحديد مفهوم القرآنيين كمنهج فكرى يرفض نسبة أحاديث لله تعالى ولرسوله الكريم ، ويرفض أن يكون هناك وحى فى الاسلام بعد القرآن الكريم. بعد هذا التحديد الدينى و الذى على أساسه نواجه الأديان الأرضية للمسلمين فاننا نختلف فى أمور فرعية كثيرة حسب اختلاف الفهم و تفاوت أدوات البحث و الخلفية العلمية و الثقافية. وهذا فى حد ذاته ثراء لنا ، نستفيد به ، و يؤكد اننا جميعا تلاميذ نتعلم من بعضنا: ( وفوق كل ذى علم عليم )

3 ـ أما عن الإقتراح بتخصيص صفحة للقرآنيين و الكتاب المختلفين و المبتدئين فأقول : إننا سنبدأ بتخصيص صفحة لكبار المفكرين المختلفين معنا فى الخلفية العلمية أمثال شاكر النابلسى و سعد الدين ابراهيم و القمنى و على سالم... ونختار من مقالاتهم ما يتفق معنا فى الدعوة للديمقراطية وحقوق الانسان و الوقوف ضد التطرف والارهاب.
عدا ذلك لا مجال فى هذا الموقع إلا للقرآنيين فقط من شباب وأساتذة.
نحن نفتح الموقع للجميع ، يبدأ احدهم بطلب التعليق ، ثم يطلب الترقية لكاتب ، ويكتب . إذا تبين استحقاقه لأن يكون كاتبا معنا فأهلا و سهلا. إذا فشل فمع ألف سلامة. أما عن كون أحدهم لا يزال كاتبا فى بداية الطريق فهو على العين والرأس ، ونحن جميعا فى خدمته طالما يريد التعلم . وهذه هى مهمة هذا الموقع : أن يأخذ بيد الشباب و يعلمهم.
والاقتراح بتخصيص صفحة للشباب المبتدئين ـ والذى وافق عليه الدكتور محمد شعلان ـ فهو معروض للمناقشة. وأوافق عليه .

4 ـ واقتراح الاستاذ ناصر العبد باهمية وجود اتجاه فكرى للجميع ـ سبقت الاجابة عليه.
فالواقع أن الاتجاه الفكرى للقرآنيين واضح ، وعلى من يكتب فى الموقع أن يلتزم به ، ومن لا يلتزم به فسيتم التنبيه عليه ثم حذفه. وقد أعطيت مثالا لذلك بالمقال البذىء المنشور الآن فى الموقع. وهناك ما نتفق عليه مع بعض كبار المفكرين العلمانيين ، ونحن ننتقى من مقالاتهم ما يتفق معنا. وعليه فلن يكون فى الموقع سوى الاتجاه الفكرى الموحد. وفى إطاره نختلف فى الفرعيات و نتحاور .. ونترك للجيل القادم أن يختار ..

5 ـ واقترح الاستاذ خالد على وجود قسم للتدبر فى آيات الله.
وأقول : هذا ما أفعله فى باب علوم القرآن. ففيه القاموس القرآنى . وفيه الآن القصص القرآنى . وستتلوه علوم أخرى من القرآن . وهى سلاسل ممتدة يجرى الاعداد لها منذ شهور. وهناك مقالات قيمة كتبها الأساتذة نهرو طنطاوى و شريف هادى وفوزى فراج.. وآخرون .. وآسف إن لم أذكر كل الأسماء.
وأقترح بدورى على الاستاذ خالد على أن يقوم بنفسه بكتابة سلسلة من المقالات تحت عنوان ( أفلا يتدبرون القرآن ) و يختار آية لكل مقال ، و يحاول أن يتتبع معانيها من خلال القرآن الكريم مستعينا بالمعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم ، أو بغيره من أدوات البحث فى ألفاظ القرآن الكريم ، ثم بعد تجميع الايات المتصلة بالموضوع يقوم بتحليلها و توليد معانى جديدة منها. ثم يقوم أهل القرآن بالتعليق على المقال كالعادة.
والاستاذ فوزى فراج له طريقة ذكية فى شحذ عقول القرآنيين وهى ان يسألهم فى موضوع ما ثم يجرى الحوار حوله. وهى طريقة تستحق أن ننحت لها وصفا من اسم فوزى فراج ، أى هى طريقة فائزة وفيها الفرج ـ ان شاء الله تعالى.
وهناك اقتراح آخر : ربما يتولاه الاساذ فوزى فراج أيضا . أن توضع آية قرآنية للنقاش حولها. وكل كاتب يدلى فيها برأيه، أو يحكى تجربته الحياتية مع هذه الآية الكريمة. أو تجربة غيره معها.

6 ـ يبقى اقتراح تخصيص ركن للأخوات القرآنيات. كما قلت هو موضوع للمناقشة. وأن الأمر فيه شورى. ولا يزال الباب مفتوحا.
وفى كل ما سبق فان رأى أمير منصور ـ مصمم الموقع مهم ومفيد لأنه الذى سيقوم بالتنفيذ . ولديه أولويات ـ أهمها رواق أهل القرآن.
وكما تقول الأخت العزيزة الغالية أمل هوب : دمتم بالف خير . أو دمتم فى رعاية الرب .. جل وعلا.
والله تعالى المستعان .
وسبحانه و تعالى عما يصفون.
أخوكم أحمد صبحى منصور

اجمالي القراءات 15517

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (24)
1   تعليق بواسطة   اشرف بارومه     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4372]


عزيزي الدكتور احمد حلما حلما .
اولا تكتب الاخطاء الاملائيه هكذا وليس كما كتبت سعادتكم بالخطاء الاملائيه.
ثانيا: اود ان اشكرك علي اتهامك لي بالجهل وان دل هذا يدل علي مدي رقي سعادتكم في الحوار وطريقه التناول.
ثالثا: بأعتراف سعادتكم ان الشعراني هو موضوع رسالتكم العلميه وليس بالضروره ان تفرض موضوع رسالتك العلميه علي القراء حيث انه كما ذكرت عنه انه مستودع للجهل ومن ثم رجعت الان تقول عنه انه اهم مرجع علمي للصوفيه .
رابعا: فأنا تناولت مقال سعادتكم من عدة زوايا وليس الشعراني فقط ولم اري اي تعليق من سعادتكم عليها.
خامسا: اعترف اني نجحت في اسفزازكم بالعنوان الذي كتبته كما اني اعتذر عنه واقسم بالله اني لا اقصد منه اي شي سوا التعبير المجازي ليس الا ولاكنه اوصلكم لحاله من العصبيه اودت بكم لفعل مشين وهو تغير العنوان من تلقاء نفسكم دون الرجوع الي ومن ثم القيام بسبي بالجهل والتحقير من شأني كاكتبا وكأن الكتابه اوصي بها لسعادتكم فقط.
حتي ولو كان هذا صحيحا فأين يد العون الذي مالبس وان تتكلمون عنها وجعل هذا منبرا للحريات الدنيه والعلمانيه اليس هذا تناقدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وفي النهايه يا سعاده الدكتور احمد فلن تنقطع عنا المياه ولا الكهرباء ولا اننا سنموت جوعا ان لم نكتب في موقعكم هذا فلنا الله يا ابو القرأنيون

2   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4373]

ركن القرآنيات

أضم صوتي لصوت الدكتور حسن حيث إننى لا أؤيد فكرة عزل النساء عن الرجال حتى ولو كان على موقع إنترنت. وموقع أهل القرآن كان خير مثال على الحب والسلام بين البشر ذكر كانوا أو أنثى، فالكتاب القرآنيون متساون سواء كانوا ذكر أو أنثى والأفضل هو الأتقى.
ولست بكاتبة على أية حال ولكن كقارئة ومطلعة أري أنه من الأفضل جمع الفكر القرآني كله (ذكر وأنثى) فى مكان واحد.
وشكرا على سعة صدركم...

3   تعليق بواسطة   لميس محمد     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4375]

من تأثير الرسالة السادسة

ما أروع التسامح الذي يملأ قلبك ، أنت مثال يقتدى تطبق على نفسك تعاليم القرآن السامية الراقية في كل زمان ومكان ، حيث صفحت عمن أساء إليك على صفحات موقع أهل القرأن الذي تفضلتم وأنشأتموه أنتم وأسرتكم الكريمة ، بل وأعطيته الفرصة بعد ذلك لكي يتراجع عما قدمه من إساءة لك وللجميع في هذا الموقع لأن أي إساءة موجهة لكم فهي موجهة لكل من يتخذك قدوة حسنة ومثلاً أعلى، وذلك لكي يستمر في الكتابة،ولا يحدث ذلك في أي موقع آخر، فنحن بحق نتعلم منك التسامح والعفو عمن يسيء لنا.

4   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4378]

أستاذى الدكتور احمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذى الدكتور أحمد :
بعد دراسة هذه الحالة ومقدرة سيادنكم على التسامح والعفو عند المقدرة تذكرت هذه الكلمة ( يا جبل ما يهزك ريح )
أما عن موضوع تخصيص باب للقرآنيات فأنا أضم صوتى لصوت الدكتور حسن والأخت اية محمد فالله سبحانه وتعالى لم يفرق بيننا فى الثواب والعقاب واٌلإيمان ، فأرجو ألا نفرق بينهم فى رواق المناقشة العام سواء الموقع أو الرواق فكلنا يتعلم من الأخر .
دمتم فى رعاية الله
إيمان خلف

5   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4379]

أنسان قليل التربية

السيد أشرف باروما أنت أنسان سئ الخلق والتربية بأى مقياس دينى أو دنيوى ولأتستحق الأالطرد من الموقع أو تتعلم الأدب وتعتذر للدكتور أحمد ورواد الموقع وعليك ينطبق المثل المصرى الخالد سكتنا له دخل بحماره فأخرج أنت وحمارك !

6   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4380]

أؤيد بقوة ـ باب المبتدئين ـ وأنا أولهم

الدكتور ـ أحمد صبحى ـ نستفيد من رسائلك الكثير والكثير , وبالنسبة لموضوع باب المبتدئين أؤيده بقوة , وأنا اولهم , لأن مثل هذا الباب سيخرج جيلا يفكر ، ويتعلم كيف يقرأ ويبحث فى القرآن كتاب الله تعالى , هذه أهم خطوة من المفروض ان يتعلمها أي مسلم , خاصة إذا كان يريد كتابة أبحاث قرآنية ..

وبالنسبة للكتاب الخارجين عن الأدب فى الحوار , فأرجو أن يتخذ معهم موقفا صارما , وذلك لأنهم بصورة أو بأخرى سيضيعون وقتنا الغالى , الذى من الأفضل أن نستغله فى البحث فى كتاب الله عز وجل , هذا البحث فى القرآن وآياته سيعود علينا بالنفع فى الدنيا والآخرة ..
فأرجو أن يوفقنا الله عز وجل إلى طريق الهداية

7   تعليق بواسطة   ابو سيف العلوى     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4384]

أستاذنا

أستاذنا الدكتور أحمد صبحى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقدم أعتراضى على فصل الكتاتبات القرآنيات عن كتاب الموقع .
واتفق معكم فى باقى الأبواب التى احقترحتموها من أول تخصيص باب للمبتدئين والغير قرآنيين
أما عن موضوع الأخ أشرف
فدائما وأبدا سوف يواجههنا مثل هذه الشخصيات
السماعية التى لا تعلم ولا تفرق بين الطور والطحين
وأنه لا يقذف بالطوب غير الشجرة المثمرة .

8   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4385]

الاخ د. احمد صبحي منصور المحترم , بعد التحية

وطاب يومك
((((( كل ظلام العالم لا يستطيع ان يطفئ شمعة صغيرة , وانت هي تلك الشمعة , والشمعة ستصبح , مع الايام, شعلة كبيرة بتعاون وجهد احبابك في موقع اهل القرأن , وتنور طريقكم , وان شاء الله النجاح حليفكم )))).
دمتم جميعا تحت حماية الرب

9   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4387]

اسحب الموافقة على ركن القرآنيات

اسحب موافقتى السابقة على انشاء ركن خاص بأخواتنا كاتبات ومعلقات الموقع.واؤيد وجهة نظر استاذى د/حسن والاخت آيه.
واؤيد وجود باب للمبتدئين وانا معهم.
شكرا جزيلا استاذى العزيز على توضيحكم,على فكرة انا اصبحت مدمن على الحضور للمدرسة كل يوم بل فى بعض الاوقات اتأخر عن العمل بسسبب الرغبة فى الحضور لاطول مدة ممكنه.
واللهم اجعلنا من المتدبرين لقرءانك يا ارحم الراحمين.

10   تعليق بواسطة   عماد محمد     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4393]

وصلت الرسالة يا بارومه

الأستاذ بارومة لقد جعلتنى أرسل للأخوة فى الموقع بضرورة عرض كتب المتصوفة الكبار، لكى نرى ما يقولونه، ولكى يرى معنا جميع المسلمين المتضحكات التى كان عليها الصوفية الكبار، وأقترح أن نسير إلى أن نصل إلى الصوفية الحاضرين " الذين يأكلون أموال الناس بالباطل "، وأنت ترى يا بارومه ان هذا أقتراح جميل، وبالتأكيد سوف ينفذه أهل الموقع الكرام لكى يتم فضح الصوفية وطرقهم البائسة ،لقد أوحيت لنا بهذه الفكرة يا بارومة فنشكرك على هذا، وفى أنتظار أن نرى بابا بعنوان " إضحك مع الصوفية "لكى نجعل الأخ بارومة أكثر انبساطا ونحن نريد أن نبسطه أكثر وأكثر ..
شكرا بارومه

11   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4394]

استاذنا الكبير -الدكتور منصور :

اسنتاذى العظيم وإخوتى وأخواتى القرآنيين ..اكرمكم الله جميعا .لم اقرأ الرساله السابقه حتى كتابة هذا التعليق لآنى كنت مشغول جدا الأسبوع الماضى .. ومع ذلك انا مع النقاط الآتيه .إقتراح الأستاذ حالد بالمزيد من المقالات حول تدبر بعض الآيات القرأنيه ..ومع وجود صفحه خاصه بكتابات رواد الحريه والليبراليه من غير كتاب الموقع (القرآنيين )..وضد تخصيص صفحة لكبار الكتاب ..وضد وجود صفحه خاصة بالأخوات القرآنيات شكلا وموضوعا ..ودعائى بان يتقبل الله من استاذنا ونحن معه صالح ألاعمال ..وتحياتى لكم جميعا .

12   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4399]

تعليق على بعض المقترحات

بالطبع هناك من المفكرببن الليبراليين من يستحق أن يكون هنا وهناك البعض الذين يبدون وكأن لديهم ثأر تاريخى مع الأسلام وهم برون التبار القرأنى محاولة لتجميل وجه الأسلام القبيح كما صرح بعضهم,بالواقع مع كل أحترامى للدكتور القمنى لكنه يمثل تيارا يتنافر كليا مع اهل القرأن فنحن نقول أن هذا الاسلام البشرى بكل خطاياه ليس الاسلام الالهى لكن الدكتور القمنى برى واجهة النظر المخالفة لقد قرات كل كتبه تقريبا ومايجمعها شيئا واحد أستخدام كتابات كهنة الاديان السنيةوالشيعية فى تقبيح الأسلام,ومعروف أن كتباته تستخدم على مجال واسع من قبل بعض كهنة الديانة النصرانية\المسيحية فى التشهبر بالاسلام وهم بشترون كميات ضخمة من كتبه مرة واحدة لتشجيعه على المضى بنفس المنهج بصراحة بشكل شخصى جدا لا ارحب بكتاباته هنا لا دفاعا عن دبمقراطية ولا دفاعا عن أى شئ..
من ناحية ثانية افضل الا يكون هناك باب منعزل للمراة كأننا ندفعهم لجيتو حريمى خاص بهم !
لكن بما ان الموقع هو دار اهل القرأن فى الفضاء الانترنتى فلما كون هناك موقع ملحق او باب ملحق عن الحياة الأسربة تربية وتنشأة الاطفال,وباب للأطفال والشبيبة من اهل القرأن,ملحق فنى نعم ملحق فنى عن الاعمال الفنية الراقية سبنمائية او غنائية او مسرحية بل حتى توجيه الانتباه لمشاهدة برامج افلام مسلسلات بعينها,لما لانبتدأ مشروع مثلا الموسيقى الروحبة لأهل القرأن من أغانى روحية جميلة تقرب القلب من الخالق ولابشترط ان يكون صانعيها من اهل القرأن بل بشترط الا يكون بها شركا او استغاثة بالموتى او تسبيحهم انبياء كانوا ام قديسبن!
افكار كتيرة اكتفى بهذا القدر منها! الأن طبعا

13   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4406]

مسجد على النت

فكرة اخرى لماذا لاتقام صلاة الجمعة على النت,فاهل القرأن فى مصر مثلا محرومين من أن يكون لهم مسجدهم ,فلماذا لاتتم شعائر صلاة الجمعة على النت مثلا تفتح غرفة فى البال توك تكون مغلقة الا على اهل القرأن والدخول لها بكلمة سر خاصة ويتم الاتفاق على التجمع فى هذه الغرفة فى توقيت ملائم مثلا للشرق الاوسط لصلاة الجمعة وتؤدى الفريضة,وهكذا لسكان امريكا الشمالية وربما اهل اوربا الغربية اقرب توقيتاللشرق الاوسط فينضموا لهم فى الصلاة مارايكم؟

14   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4408]

درس الجمعه ..

اخى الحبيب - خالد صالح ..احييك على إقتراحك .مع تعديل بسيط وهو درس الجمعه وليس الصلاه عبر النت .لآن الصلاه(وهذه وجهة نظرى الشخصيه) محدده بوقت وبحضور المصلى بنفسه وجسده فى مكان تأدية الصلاه .فلذلك اطلب تعديل الإقتراح إلى درس الجمعه نتدارس ونتدبر فيه جميعا إن امكن بعض معانى القرآن الكريم ..فيا لت لو تم تفعيل هذا الموضوع فى القريب العاجل..مع تحياتى للجميع

15   تعليق بواسطة   عبدالحليم علي     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4409]

من وحي بارومه

من وحي بارومة نرجو من القائمين علي الموقع أفتتاح نافذة على الموقع بعنوان أضحك مع الصوفية ، لأنه كما تعرفون أن الحياة صعبة جدا ولكنكم إذا نشرتم نوادر الصوفية القدماء والمعاصرين ،سوف تجعلون الناس أكثر إنبساطا ، وكل من يضحك ضحكة بالتأكيد انه سوف يدعو لكم دعوة ..
أرجو التعجيل

16   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   الجمعة 23 مارس 2007
[4418]

أستاذنا الكريم عثمان محمد على

شاكرا تعقيبك على اقتراحى اخالفك الرأى فى جواز أجتماع القوم على الصلاة من خلال النت-وجهة نظر شخصية-واوافقك على درس الجمعة الذى سيكون بلاشك زادا ومددا!

17   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 24 مارس 2007
[4423]

والخشوع؟

وكيف سنصلى على الإنترنت يا أستاذ خالد؟ سأصلى بالكتابة على الكيبورد أم بالسمع؟ وكيف ستكون الإمامة؟ سأقف خلف الكمبيوتر؟ وكيف سيكون الخشوع لله؟

أنا لا أتهكم والعياذ بالله؟ ولكنه تساؤل فقط؟ لا مساس بعبادات الله.

أؤيد د. عثمان فى مدرسة الجمعة أو خطبة الجمعة لترحمنا من خطب الغوغاء التي نسمعها فى أركان المعمورة.

وشكرا...

18   تعليق بواسطة   خالد صالح     في   السبت 24 مارس 2007
[4424]

الاخت الكريمة اية

شكرا على سؤالك المهم, بالواقع لن نصلى بالكتابة على الكيبورد ولا بأن نستقبل الكومبيوتر قبلة,سيصلى كل واحد أو مجموعة صغيرة بمكانهاونستلم مكة قبلتناونستمع سويا الى خطبة الجمعة! اذا كنتى تريها فكرة غير مقبولة وانا اتفهم ماترمين اليه فلكى الحق بهذا والامر من جهتى محاولة لايجاد بديل لواقع اهل القران الحالى ,فأن رأى الجميع بناء على بصيرة من القرأن بأن الفكرة غير مقبولة فالامر بسيط تجاهلوها

19   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 24 مارس 2007
[4434]

أشرف بارومة ... والشعراني1

في الحقيقة كنت أطلع على الموقع البارحة ووجدت مقالة الأخ الفاضل أشرف ب (بارومة) وقد صدمني العنوان فشرعت في كتابة المداخلة الآتية(السيد/ أشرف ب
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، كنت أحب أن تكون أول مداخلاتي على كتاباتكم تهنئة ومدحا ولكن إسمح لي أخي الكريم لقد جانبكم الصواب أولا في إختياركم لأسم مقالكم ، وقد هالني اختياركم لهذا العنوان الذي فيه الكثير من التعريض باستاذنا وشيخنا الدكتور أحمد والذي نرفضه جميعا وأطالبك بتغيير عنوان المقال في مدة أقصاها يوم واحد فقط أو أطالب القائمين على الموقع برفع المقال
أما عن مقالكم فأنتم لا تلتزمون باللغة العربية وقواعدها فالأخطاء الإملائية أكثر من أن تحصى فضلا عن الأخطاء النحوية من رفع للمجرور وكسر للمنصوب ونصبا للمرفوع وجمع المثنى وتثنية الجمع ، والواضح أنكم تكتبون بالطريقة التي تتكلمون بها وهي لكنة مصرية واضحة ، ندعوكم أخي إلي كثير من الحذر قبل الكتابة ، خاصة وأنتم تثيرون موضوعات تحتاج لبحث وتدقيق شديدين وهذه الموضوعات الهامة تضيع في غمرة عنوان صادم أو خطأ نحوي أو حتى كتابة بالعامية المصرية والتي تسلخ عن الموقع صفة العمومية الاسلامية ، أما عن موضوع المقالة فهو حقا يستحق الرد خاصة كلامكم عن أنواع العلم والحديث عن العلم الرشيد ، وسيكون لي مقالة خاصة في ذلك ،أخوكم / شريف هادي) هذا ما كتبته البارحة ولكن قبل نشره وجدت أن المشرف عن الموقع قام بتغيير العنوان وله الحق في ذلك كل الحق ، والآن وجدت أن الأحداث تسارعت بشكل كبير وعشوائي في ليلة واحدة .

20   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 24 مارس 2007
[4435]

أشرف بارومة ... والشعراني2

وكان لزاما علي توضيح رأي من ذلك كله
1- عندما كتبت مداخلتي على رسالة شيخنا وأستاذنا الدكتور أحمد لم أكن أقصد الأخ أشرف بالذات لأنني لم أكن قد قرأت بعد مقالته أو لم يكن هو قد نشرها ، ولكن قصدت في المقام الأول مجموعة من الكتاب أصحاب تراكم معرفي يسمى علم أطلقت عليه في مقالة سابقة [سمك * لبن * تمر هندي] دون ذكر الأسماء.
2- ما زلت أرفض تمام الرفض عنوان مقالة الأخ الكريم أشرف وأطالبه بالأعتذار عن ذلك العنوان ، أعلم انه عند قراءته لمداخلتي سيقول أنا فعلا إعتذرت لأني قرأت له إعتذار في مقالته اللاحقة ، ولكن أسمح لي سيد/ أشرف نريد إعتذار تكون أنت فيه مقتنع بخطأ عنوان مقالك وبتصادمه مع أخلاق القرآن التي يقول فيها رب العزة لرسوله (ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك) والعنوان غاية في الفظاظة.
3- أنا ضد إلغاء مشاركات الأخ أشرف أو طرده من الموقع ولو حدث ذلك سأكون أو المنسحبين ، لأننا على هذا الموقع نرسي مبادئ شبه منعدمه في عالمنا العربي ومن هذه المبادئ عدم الحجر أو المصادرة مهما بلغ الشطط في الرأي أو الابتذال في القول شرط أن يكون بين الكلام فكر يمكن مناقشته مهما كان هذا الفكر ضئيلا ، فنحن نرعى شجرة الحرية في ظل كتاب الله ، فمهما كانت فظاظة الأخر وسطحيته وأنا لا أقصد السيد/ أشرف فإن الكاتب سيكون بين أمرين لا ثالث لهما أن يكمل معنا المسيره وفقا لمعيارنا الأخلاقي أو يؤثر الانسحاب بنفسه فلا تكون المصادرة أو الحجر منا، وحسنا قال شيخنا أحمد منصور (عفا الله عما سلف) فوالله إن هذه الجملة في القرآن من جوامع الكلم.
4- د. خالد أتفهم غضبكم الناتج عن صدمتكم في العنوان ، وأعلم حجم ما تحتفظون به في نفوسكم من تقدير وإحترام لشخص الشيخ الجليل والعالم الرائد الدكتور أحمد والذي له في نفوسنا والكثير من رواد الموقع وكتابه ما في نفوسكم أو يزيد ولكن أخي رغم ذلك أدعوك لرباطة الجأش وعدم الانفعال في رد الفعل ، لأنه مهما بلغت أنت من منزلة في نفس الدكتور أحمد فلن يؤثرك على مبادئه ومعتقداته ، إذا فليس لك أن تؤثره على مبادئك ومعتقداتك ومن أبسط هذه المبادئ القرآنية أتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ، ,ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ، وأريدك دائما أن تتذكر قوله تعالى (واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءً فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا)
5- السيد/ أشرف بارومة ما قلته للدكتور خالد هو لك وأزيد أنه وجب عليك التفرقه بين مصادرة الفكر وتعديل الانحراف ، فإن ماحدث من المشرف على الموقع بتغير عنوان مقالتكم كان تعديل لإنحراف وقعتم فيه بقصد أو بدون والعلم عند الله ولكنكم تصورتم أنه مصادرة لفكركم وهو أبعد ما يكون فكانت غضبتكم إستكمالا لسقوطكم في هذه الذله (والتي أصفها حتى الآن أنها غير مقصودة) فوجب عليكم الاعتذار عنها والمضي قدما في الكتابة وعرض الفكر.
6- أخي الكريم وشيخي الجليل أحمد منصور أعجبني أنكم صفحتم الصفح الجميل وهذا عهدي بكم حتى في غضبكم ينبري من طيات نفسكم المعلم ليعطي درسا جديدا فشكرا لم ، كما أسعدني ما وصفتم به مقالاتي بأنها قيمة لأن رأيكم ليس ككل الآراء ووصفكم ليس ككل الأوصاف فأنت العالم المتمكن والاستاذ الجليل فيكون لقولكم معنى آخر ويلقي على عاتقي مسئولية كبيرة أنه وجب علي الاستمرار في الأفضل والبحث عن الكمال وهو لله وحده فشكرا لكم .
وأخيرا فإن هذا رأي الذي لا ألزم به غيري وأعلن مسئوليتي عنه أمام رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أخوكم شريف هادي

21   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 24 مارس 2007
[4438]

توافق تام مع مقترحات اخي خالد صالح

استاذنا الفاضل د.احمد صبحي منصور....
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
راي الشخصي في ماطلبتم في الشورى والراي منا نحن ابنائك في الموقع متوافق جدا مع مقترحات الاخ خالد صالح , وللتاكيد:
- لا احبذ فكرة فصل كتابات الاخوة القرانيين عن الاخوات القرانيات.
- اوافق وبشدة على عمل ركن خاص بكتابات المبتدئين من امثالي وفصلها عن كتابات القرانين الكبار وذلك لاننا نحن المبئدين قد نخطيء ونحيد عن غير قصد طبعا عن مراد الله سبحانه وتعالى في فهم كلامه عز وجل فعليه يجب التنويه بعنوان بارز اننا اصحاب هذه المقالات (كتاب مبتدئين) حتى لايحسب لنا الناس اخطاؤنا على انها مراد الله عز وجل وحتى لا نخطيء نحن العبيد في حق كتاب ربنا سبحانه وتعالى , وشخصيا لاغضاضة عندي على الاطلاق ان يطلق على لفظ كاتب مبتديء لانني بالفعل لم اكتب ابدا الا في هذا الموقع واعتبر نفسي تلميذا في حضرة كتاب الله.
- بالنسبة للاخوة الكتاب العلمانيين فتحفظي هو نفس تحفظ الاخ خالد صالح فالبعض من العلمانيين لايكتب لانه يريد اصلاح الدين ولكنه يكتب لانه لايحب الدين اصلا وكتاباتهم كما وضح الاخ خالد تستخدم من قبل اعداء الاسلام باعتبارها من باب (وشهد شاهد من اهلها) (مع احترامي الشديد للاستاذ القمني فانا لم اقراء له غير مرة واحدة وعليه ليس لدي اي حكم مسبق ضده او معه) لكن اكبر مثال على ماقلت هو كتابات عبدالكريم نبيل المسجون حاليا في مصر والذي يكتب في موقع الحوار المتمدن وعبدالكريم هذا بالطبع ليس من اهل السنة او الشيعة او الصوفية بل هو علماني قح ولكنه ليس مثل بعض الاخوة العلمانيين الذين يفرقون بين دين البشر ودين الحق , فعبدالكريم يسب الرسول صلى الله عليه وسلم صراحة وعليه وجود علمانيين امثاله يعتبر وصمة عار على موقعنا.
- اما لو كان الامر مجرد اختيار مدروس من قبلكم للمقالات فاعتقد (مع احترامي لرايكم) انه سوف يسبب ايضا الشك في نسبتنا الي العلمانيين وهو شك نحن في غنى عنه.
واستميحك عذرا استاذي الفاضل وحتى لاتاخذ عني صورة انني اعمم الاحكام على العلمانيين دون وجه حق فانني سوف اكتب مقال باذن الله اوضح فيه راي بصراحة اكثر .
ولك مني ارق التحايا والسلام.

22   تعليق بواسطة   أيمن رمزي نخلة     في   السبت 24 مارس 2007
[4448]

هذا الموقع محترم.

الفاضل الأستاذ الدكتور أحمد صبحي منصور، والأخوة الكرام. السلام عليكم ورحمة من الله وبركة وخير. بحق هذا الموقع راقي ومحترم، لأنه يحترم رأي وعقلية القارئ والمتابع ـ وإن كنت أختلف مع بعض الآراء فيه ـ لكن أحترم الجميع. أرجو مع الشكر إتاحة الفرصة لمن يرغب أن يدل بدلوه ويكتب كيفما يشاء، لنعرف الرأي والرأي الآخر. ثم يأتي بعد ذلك الرد والتعليق والحوار الراقي. لكي لا يكون الحوار من طرف واحد.أصبح القراء الآن أكثر وعيا وإدراكا وفهما، فحين يقرءون لشخص ويكتشفوا أن مقاله به ألفاظ خارجة سيخرجونه خارج حسابات القراءة من ذاتهم. من أجل حرية الفكر والعقيدة والعقل النظيف ـ الذي طرد من أجلهم الدكتور منصور ـ يجب إتاحة الفرصة لكافة التيارات الفكرية للتعبير عن رأيها. مع تقديري ومحبتي. أخوكم أيمن رمزي نخلة

23   تعليق بواسطة   إسلام جلال     في   السبت 24 مارس 2007
[4495]

إضافة

أرجو إضافة اسم الأستاذ جمال البنا الى الكتاب الذين سوف يتم ضمهم إلى الموقع

24   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 24 مارس 2007
[4496]

وأفضل طريق هو أن نتحاور

عزمت بسم الله،
أخي العزيز الدكتور أحمد صبحي منصور تحية طيبة،
ـ في الحقيقة رسائلكم هذه ذات منفعة عامة لنا و لكم، فأنتم عندما تكتبونها فإنها تخفف عنكم نفسيا آلام الغربة عن البلد و الأهل و الأحباب، و نحن نتلقاها بصدر رحب، و تطمئن أهل القرآن عليكم الذين هم بمثابة أهلكم وأقاربكم، فما دام الهدف واحد و هو الإخلاص في العمل للواحد الأحد فقط، ولا أحد من أهل القرآن يبغي جزاء و لا شكورا، لذا علينا بالعمل بنية صادقة و لا يهمنا من يشكر أو يذم و يشتم، فالله وحده الذي تولى أمره، و هو نعم الوكيل.
ـ كان الله في عون الأخ الأمير مصمم الموقع، و الأخ شريف المشرف و كل من يعمل في إنجاح هذا الموقع، الذي هو بمثابة نور يهدي الله به من يشاء ويضل به من يشاء، لأنه يقتبس نوره من نور الله الذي يريد الكافرون أن يطفئوه بأفواههم و أقلامهم لكن الله متم نوره و لو كره المنافقون. فعلى أهل القرآن الصبر و المثابرة و الصد عن أذى الكافرين و المنافقين و التوكل على الله و كفى به وكيلا.
ـ عزيزي الدكتور أحمد أوافقكم على قولكم هذا: وأقول من وجهة نظر تاريخية: إن الحركة القرآنية لا تزال في بدايتها. وأفضل طريق هو أن نتحاور ، ولقد قلتها في أواخر الثمانينيات في مقالة بجريدة الأخبار المصرية ( لنكن جيل الحوار ليكون أبناؤنا جيل الاختيار ). لا تزال خلافات فرعية بيننا ، تحتاج إلى أن ندرس أكثر و نتعلم أكثر و نتحاور أكثر. إنني دائما ضد فرض الرأي أو أن يقال أن هذا هو رأي القرآنيين.أهـ
لأن الاختلاف في الرأي و المفاهيم وارد، و نحن كما تفضلتم نتعلم من بعضنا البعض إذا خلصت النية لله تعالى وحده.
ـ موضوع تخصيص ركن للأخوات القرآنيات، لا أرى ما يستوجب ذلك، لأن الله تعالى لم يفرق بين الذكر و الأنثى في الأجر على العمل الصالح، و لا في العقاب على العمل الطالح، فكلنا يعبد ربا واحدا و يتبع كتابا واحدا، فنحل حلاله و نحرم حرامه.
أدام الله علينا هذه المحبة في الله، وهذه النعم التي تجمعنا وتجمع أفكارنا، رغم أننا بعيدين عن بعضنا البعض مسافات طويلة، وهذا من فضل الله علينا و على الناس.
محترمكم ومحبكم جميعا إبراهيم دادي.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4031
اجمالي القراءات : 35,270,905
تعليقات له : 4,395
تعليقات عليه : 13,029
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي