نداء الى الأحبة من ( اهل القرآن )

آحمد صبحي منصور في الجمعة 14 يونيو 2019


نداء الى الأحبة من ( اهل القرآن )

أولا :

1ـ الاستاذ أحمد فتحى المترجم ـ جزاه الله جل وعلا عن دينه خير الجزاء ـ متفرغ من سنوات لترجمة كتاباتنا من مقالات وكتب وترجمة حلقاتنا على اليوتوب ، الى الانجليزية والفرنسية ، واحيانا الى الألمانية. فى هذا كله يعمل متطوعا ، ندعو الله جل وعلا أن يثيبه خير الدنيا والآخرة . وأحدث ترجماته كتاب مذبحة مسجدى نيوزلنده ، الى الانجليزية والفرنسية .

2 ـ وقد كتب لى رسالة قال فيها :

( سأقوم بترجمة التعليقات الخاصة بكتاب نيوزلنده  الى الفرنسية والانجليزية ومراجعة الكتاب وترتيب مقالاته وتعليقاته وفصوله بحسب الصيغة النهائية للكتاب ، ثم أرسل إليكم الترجمتين معاً للكتاب بأكمله - في رسالتين منفصلتين -  بعد ثلاثة أيام على الأكثر . بمجرد نشر الكتاب باللغتين في موقعكم الفريد سأنسخ رابط كل كتاب منهما في المواقع الانجليزية والفرنسية المُختلفة المَعنية بالسياسة - وأرجو أن يقوم مُعظم القرآنيين بنفس الشيء - لنشر كلماتكم الحكيمة في الأفاق أملاً في الإصلاح . )  

3 ـ أوفى الاستاذ أحمد فتحى بوعده ، وأرسل ترجمة الكتابين بالتعليقات الى الانجليزية والفرنسية . وجاءت لى فكرة أن نرسل الترجمتين الى السفارات النيوزلندية فى أمريكا وكندا والغرب والشرق والى الحكومة النيوزلندية ، للتعريف بأهل القرآن . فطلبت من الاستاذ أحمد فتحى أن يكتب رسالة باسم المركز العالمى نرفقها بالكتاب المترجم ، فإستجاب ، وكتب رسالتين بالانجليزية والعربية ، وهما :

To Whom It May Concern

  Within the peaceful, intellectual war of ideas to combat and eliminate Wahabi terrorism, as political and military endeavors have certainly failed to protect the West against Wahabi terrorist operations that have taken a heavy toll as the number of innocent victims of religious terrorism has increased recently, Islamic reform is certainly of paramount importance to all parties concerned. This immediately required and much-needed religious reform entails refuting the myth that Sunnite Wahabism may represent Islam by showing that the only true form of Islam is Quranism; i.e., to believe in the fact that the Quran is the only source of Islam. The Quranist trend proves from within the Quran itself as per the Quranic terminology how Islam (i.e., the Quran itself) is compatible with human rights and all values cherished by most human beings; e.g., justice, tolerance, peace, democracy, equality, charity, mercy, and absolute religious freedom. The only expert, with more than 40 years of experience in studying the Quran and Muslim history, to undertake and lead this mission of reform is the Egyptian-American Muslim thinker and prolific author Dr. Ahmed Subhy Mansour in his VA-based International Quranic Center (IQC) and through his website (in Arabic and in English) ahl-alquran.com which contains thousands of fatwas and articles and tens of books about Quranism and religious and political reform in the Middle East. The book titled "A Quranist Vision of the Massacre of the Two Mosques in New Zealand" warns against Wahabi terrorism and its counter-terrorism by white extremists and supremacists. This book analyzes the root of evil and terror and it shows how Quranism is the remedy to eliminate Wahabi terrorism. Saudi Arabia, since its emergence, is the axis of evil that spreads the terrorist Wahabi ideology which is unjustly attributed to the name of Islam. When the Wahabi ideology is refuted from within Islam, this will save potential victims in the West. Thus, Quranism, which undermines Wahabism, is an essential factor to bring world peace. We hope our book will be a source of inspiration to readers in the West.

Dr. Ahmed Subhy Mansour

President of the VA-based IQC

 

A qui cela concerne

  Dans le cadre de la guerre intellectuelle pacifique d’idées visant à combattre et à éliminer le terrorisme wahhabite, les efforts politiques et militaires n’ayant certes pas réussi à protéger l’Occident contre les opérations terroristes wahhabites qui ont fait de nombreuses victimes alors que le nombre de victimes innocentes du terrorisme religieux a récemment augmenté, La réforme islamique revêt une importance capitale pour toutes les parties concernées. Cette réforme religieuse très nécessaire implique la réfutation du mythe selon lequel le wahhabisme sunnite peut représenter l’islam en montrant que la seule forme véritable de l’islam est le coranisme; c'est-à-dire croire que le Coran est la seule source de l'islam. La tendance coraniste prouve, à partir du Coran lui-même, conformément à la terminologie coranique, que l'islam (le Coran lui-même) est compatible avec les droits de l'homme et toutes les valeurs chères à la plupart des êtres humains; par exemple, la justice, la tolérance, la paix, la démocratie, l’égalité, la charité, la miséricorde et la liberté religieuse absolue. Le seul expert, avec plus de 40 ans d'expérience dans l'étude du Coran et de l'histoire des gens musulmans, à entreprendre et à diriger cette mission de réforme est le penseur égypto-américain et auteur prolifique, le Dr. Ahmed Subhy Mansour, dans son Centre coranique international (CQI)  basé à la Virginie, les Etats-Unis, et sur son site Web (en arabe et en anglais) ahl-alquran.com qui contient des milliers de fatwas et d’articles et des dizaines de livres sur le coranisme et les réformes politiques et religieuses au Moyen-Orient. Le livre intitulé "Une vision coraniste du massacre des deux mosquées en Nouvelle-Zélande" met en garde contre le terrorisme wahhabite et son contre-terrorisme commis par des extrémistes blancs et des suprématistes. Ce livre analyse la racine du mal et de la terrorisme et montre comment le coranisme est le remède pour éliminer le terrorisme wahhabite. Depuis son apparition, l’Arabie saoudite est l’axe du mal qui propage l’idéologie terroriste wahhabite, injustement attribuée au nom d’islam. Lorsque l'idéologie wahhabite sera réfutée à l'intérieur de l'islam, cela sauvera les victimes potentielles en Occident. Ainsi, le coranisme, qui mine le wahhabisme, est un facteur essentiel pour apporter la paix dans le monde. Nous espérons que notre livre sera une source d’inspiration pour les lecteurs occidentaux.

Dr. Ahmed Subhy Mansour

Président du CQI

 

4 ـ وطلبت من الاستاذ أمين رفعت صاحب موقع ( كتب أحمد صبحى منصور :

https://www.facebook.com/groups/AhmedSubhyMansourBooks/

أن ينشر فى موقعه الكتابين وأن يرسلهما بإسمه الى السفارات النيوزلنديه بإعتباره المتحدث بإسم أهل القرآن . وقد وعد بالتنفيذ .

5 ـ يبقى ما أتمناه من أحبتى أهل القرآن ، واقول لهم :

5 / 1 : معظم أهل القرآن مثقفون مستضعفون فى الأرض . ونحن فى امريكا نعانى من التعتيم المفروض علينا ، وموقعنا يعانى من التهميش ، ومع تفاعلنا مع أحداث العالم هجوما على الارهاب والاستبداد والفساد ودفاعا عن المستضعفين وعن قيم الحضارة الاسلامية والانسانية فلا يلتفت الينا الغرب لأسباب كثيرة لا محل لذكرها . موقف حكومة نيوزلنده وشعبها فى مأساة الهجوم على المسجدين أوضح أن نيوزلنده مختلفة عن الغرب ، لذا أهديت الكتاب الى نيوزلنده حكومة وشعبا تقديرا لموقفها .

5 / 2 : لا علم لحكومة نيوزلنده بهذا الكتاب ، وإن لم نعرفهم به فنحن مقصرون .  نحن فقط نريد أن نثبت لهم أن المسلمين ليسوا كلهم ابن لادن ، وأن هناك مسلمين يعرفون الاسلام على حقيقته ويجاهدون سلميا فى سبيل إصلاح المسلمين وضد إستغلال الاسلام فيما يشوّه الاسلام . وأننا معهم ومع كل أحرار العالم فى خندق واحد ضد معسكر الشّر وسفك الدماء .

5 / 3 : لكى تصل رسالتنا الى من يهمه الأمر فى نيوزلنده فلا يكفى توجيهها باسمى ولا بإسم المركز العالمى للقرآن الكريم ولا بإسم المترجم الاستاذ أحمد فتحى ولا بإسم الاستاذ أمين رفعت . أريد من أحبتى أهل القرآن أن يرسل هذه الرسالة بإسمه هو بإعتباره من أهل القرآن . لا يشترط أن يكون الاسم حقيقيا . المهم أن يرسل الرسالة ، وكلما تكاثرت الرسائل أصبح هذا دليلا على إتساع التيار القرآنى بما يعطى أملا فى المزيد من الانتشار والاتساع .

5 / 4 : ليس الأمر عسيرا . هو فقط الآتى :

5 / 4 / 1 : نسخ الرسالتين بالانجليزية والفرنسية والتى كتبهما الاستاذ أحمد فتحى المترجم .

5 / 4 / 2 : نسخ الترجمة الانجليزية والترجمة الفرنسية ووضع كل منهما فى ملحق خاص .

5 / 4 / 3 : نقل التعريف بنا وبموقع أهل القرآن وهو الاتى :

 

Shiekh Dr .Ahmed Subhy Mmansour

 President, 
The International Quranic Center (IQC)

 

 

703 370 8137 Home

703 962 0874 Cell

 dr.ahmed.s.mansour@gmail.com

Website: www.ahl-alquran.com

More info:

https://en.wikipedia.org/wiki/Ahmed_Subhy_Mansour

 https://www.facebook.com/groups/AhmedSubhyMansourBooks/

 http://www.ahl-alquran.com/English/profile.php?main_id=1

 http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_books.php

  http://www.alhewar.org/m.asp?i=627

http://intelligence.house.gov/sites/intelligence.house.gov/files/documents/SFR20110413Mansour.pdf

https://www.youtube.com/user/ahlalquran1/featured

   https://www.youtube.com/watch?v=lL8nTcFA49g

https://www.youtube.com/watch?v=CQrZaYGb7_4

https://www.youtube.com/watch?v=26ZsXWxo8QY

https://www.youtube.com/watch?v=mEfl8F3mz80

 

5 / 4 / 4 : إرسال هذا بالمرفقات على الايميل المختص فى سفارات نيوزلنده فى امريكا وكندا واوربا واستراليا..الخ وللحكومة هناك .

5 / 4 / 5 : اهمية أن يكون الخطاب بإسم المرسل نفسه بإعتباره من أهل القرآن .

6 ، عندما يصلهم عدد كبير من الرسائل ــ أتوقع أن يكون فى هذا الخير لأهل القرآن ومعظمهم من المستضعفين فى الأرض : (  الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا ﴿٧٥﴾ النساء )

7 ـ إن نيوزلنده مع موقعها النائى البعيد فهى من أفضل دول العالم . إقرأ عنها :

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7

أخيرا : أحسن الحديث :

قال جل وعلا : (إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ ۖ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ ۚ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّـهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا ۚ فَأُولَـٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ﴿٩٧﴾إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلَا يَهْتَدُونَ سَبِيلًا ﴿٩٨﴾ فَأُولَـٰئِكَ عَسَى اللَّـهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ ۚ وَكَانَ اللَّـهُ عَفُوًّا غَفُورًا ﴿٩٩﴾ النساء   )

ودائما : صدق الله العظيم . 

اجمالي القراءات 2071

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   السبت 15 يونيو 2019
[91007]

فكرة ممتازة


السلام عليكم



جزاكم الله خير .



قمت بارسال البريد للسفارة النيوزلاندية في  عدة بلدان اوروبية وسارسل المزيد لاحقا ان شاء الله .. هذه الايميلات المرسل له  لتسهل المهمه على باقي الاخوه الارسال ومن لديه ايميلات اخرى يضعها بتعليق.



enquiries@mfat.govt.nz

media@mfat.govt.nz

aboutnz@newzealandhc.org.uk

nzembber@infoem.org

embassy.nz.fr@gmail.com

wellington@eda.admin.ch



وقمت بعمل الرسالة بشكل ملف ادوبي  ليسهل ارساله كمرفق او نسخ ولصق محتواه

https://mega.nz/#!VNZ2WYLK!in2uNmh-oL1C0grIQAi1V1-SQPHQAXFlJKRDI4edhmg



واقترح ايضا مشاركة الملف من خلال تويتر  لصفحة كل سفارة ..



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 15 يونيو 2019
[91008]

أكرمك رب العزة جل وعلا استاذ عمر على محمد وجزاك خيرا


وأرجو أن يتبعك بقية الأحبة .

أملى الذى أرجو تحقيقه فيما تبقى لى من عمر أن أراكم أحبتى فى مكان آمن ، نجاهد فيه سويا جهادنا السلمى فى الاصلاح إبتغاء مرضاة الرحمن جل وعلا .

وقد تكون نيوزلنده هى ذلك المكان. 

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 16 يونيو 2019
[91009]

لم استطع الدخول على صفحتى أمس


1 ـ لم استطع الدخول على صفحتى ولا على صفحة المدير ، أصابنى إكتئاب ، ولم أعمل طيلة اليوم خصوصا وان د مصطفى حماد كانت معه نفس المشكلة . قام الأمير منصور المشرف الفنى على الموقع بحل المشكلة ، ودخلت صفحتى وصفحة المدير ، وأرجو أن يحدث لهذا للأخ الكريم د مصطفى حماد ، وانتظر تعليقه .

2 ـ هذا العطل يحدث عندما تتثاقل المادة فى الموقع أو حين يحاول أحدهم تخريب الموقع ، وموقعنا مستهدف ، وليس لدينا سيرفر خاص بنا بل تستضيفنا شركة ، والاتصال بها صعب عند حدوث مشكلة مع إن صاحبها مصرى أمريكى دمث الخلق . 

3 ـ ندعو الله جل وعلا ان ينجينا من كيد الظالمين. 

4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 16 يونيو 2019
[91010]

حدث هذا معى ايضا .


نعم استاذنا دكتور - منصور - حدث معى هذا امس وليلة قبل الأمس  فلم استطع إضافة اخبار فتصورت أن الأستاذ -امير - منصور - يقوم ببعض التعديلات ولهذا أغلق الموقع مؤقتا .    ولكن الحمد لله لم يحدث أى شىء للمقالات أو التعقيبات .



5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 16 يونيو 2019
[91011]

عرفنا السبب . محاولة للتخريب بسبب ما جاء فى حلقات ( عصير الكتب )


نشر موقع السى إن إن أن قناة العربية التى تنشر برنامج ( عصير الكتب ) أخذت موقفا من الحلقة التى هاجمت فيها الخلفاء ( الراشدين ):

https://arabic.cnn.com/middle-east/article/2019/06/16/qatar-channel-islam-remarks-social-reactions

وأن هذا جعل الهجوم يشتد على البرنامج .

الاستاذ بلال فضل صاحب البرنامج جعل الثلاث الحلقات الأخيرة فى برنامجه فى لقاء معى ، وقال فى نهاية الحلقة الثالثة إن برنامجه الذى استمر سيتوقف. يعنى كان يتوقع ما حدث . وهذا أكبر دليل على التعتيم المفروض علينا ، وهو يمتد الى محاولة تدمير موقعنا. 

الله جل وعلا خير حافظا وهو أرحم الراحمين . وهو جل وعلا المستعان .  

6   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   الأحد 16 يونيو 2019
[91012]

ليست اول مره


الحمدلله على كل شيء , لا اتوقع هذه اول مره او اخر مره   لاني كنت ادخل الموقع سابقا ويظهر لي خطأ 505 واحيانا 500  وادخل بعد عدة محاولات .  اقترح ان يتم الاستعانه بخدمة كلاود فلاير cloudflare  حيث تقوم هذة الشركة بتوفير خدمة صد اي هجوم على الموقع من الدي دي دوس  وتوفر نسخة احتياطية من الموقع في حال تعطله لاي سبب من الاسباب ..  هذة الشركة توفر الخدمه المجانيه والمدفوعه .. ما يناسب الموقع هو الخدمة المدفوعه الاحترافيه .وتكلفتها 240 دولار سنوي  اتمنى من مشرف الموقع ان يلقى نظرة على خدمات الشركة وحيث ان شركات عالمية مشهور تستخدم خدمتهم  مثل  وكالة رويترز وشركة اي بي ام للكمبيوتر.. واتكفل بتكاليف السنة الاولى ان شاء الله .



موقع الشركه



cloudflare.com



7   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأحد 16 يونيو 2019
[91013]

ملاحظة على الترجمة


 


شكرا د أحمد للإهتمام ،انتهت المشكلة والحمد لله ،نشكر الأستاذ أحمد فتحى على الترجمة التى جاءت بتصرف كبير لتناسب العقلية الغربية وتتماشى مع الثقافة العالمية السائدة حاليا، ولكنى أعتب عليه عندما ترجم عبارة (إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها)والتى وردت فى أحد تعليقاتى -وقد عنيت بها يوم القيامة -إلى عبارة(إلى أن تموت وحتى بعد أن تموت) فهل يُعقل هذا ؟أنا أوجه لكم مثل هذه الجملة؟؟وهل أنا بمثل هذا السوء؟وآخذ عليه أيضا أنه جرد كثيرا من تعليقاتى وتعليقات الأخ بن ليفانت من زخمها وقوتها. وشكرا.







8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 18 يونيو 2019
[91023]

شكرا د مصطفى ، وارجو من الاستاذ أحمد فتحى تدارك هذا


وكل عام وانتم بخير. 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4008
اجمالي القراءات : 34,877,623
تعليقات له : 4,378
تعليقات عليه : 12,985
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي