الأمَةُ والجاريه - ملك اليمين في القرءان الكريم:
في البحث عن الإسلام – مفردات – الأمَةُ والجاريه - ملك اليمين في القرءان الكريم – الجزء السادس

غالب غنيم في الثلاثاء 05 مايو 2015


في البحث عن الإسلام – مفردات – الأمَةُ والجاريه -  ملك اليمين في القرءان الكريم – الجزء السادس

بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد والشكر لله رب العالمين

(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) الزمر - 36
مقدمة :

المزيد مثل هذا المقال :


هذه سلسلة من المقالات، التي أود من خلالها محاولة فهم الإسلام – دين الله القيم بشكل حنيف قريب الى المراد الإلهي الذي نبتغيه في بحثنا عن الحق، من منطلق عالميته واتساعه لنواميس الكون وسننه والتغيرات التاريخية في المجتمعات منذ نزوله حتى اليوم.

وأنوه أن فهمي لما ورد هنا هو نتاج تدبر خالص لله تعالى مني لكتابه العزيز فقط، حيث أنني لا أعرف غيره مرجعا لي ومصدرا لعلمي وفكري في دين الله تعالى ، وانا اعرض على الكتاب كل صغيرة وكبيرة حسب جهدي وما أوسعنيه الله تعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها، وهو عبارة عن رأي – أراء لي في بعض المسائل في الكتاب، التي لم يتعرض لها الكثير ، وهي نتاج آنيّ في زمننا هذا وفي وقتنا هذا ، ولا يلزم كونه الحقيقة بل هو نسبي بحكم أن الحقيقة لله وحده تعالى عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال، وهي ما نبحث عنه ونرجوا الوصول اليه.

وأكرر ما قاله تعالى – يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

وبعد،

______________

خلاصة الأبحاث السابقه:

الملك :
هو من التحكم بالمصادر والثروات والأرزاق بل والعمل والقرارات وغير ذلك من أمور يعتمد عليها الإنسان في وجوده وبقائه وحركته وصيرورته.
فمن يتحكم في كل هذا هو مالكه ومالك من يعتمد عليه.
 
العبد والعبد المملوك :
العبد المملوك هو الذي جمعه عبيد ولا حرية له في اتخاذ القرارات وهو مسيّر في حياته وتصرفاته.
العبد هو العبد الحر، وهو الذي جمعه عباد، وهي صفة متصلة بنا إتجاه الله تعالى وحده فقط، أي أن العبد  يمتلك حرية القرارات والإختيار في حياته لكنه في نهاية الأمر يقع تحت سيطرة وحكم الله تعالى. وكل البشر عباد الله تعالى بلا استثناء!



مفردة يمين تدل على ما يمكننا ان نقسمه الى جزئين :
الأول - ويشمل كل من الإتجاه أوالفلاح أواليد كعضو من الجسد أوالقوة والقدرة والتحكّم .
الثاني - حلف اليمين، والقسم والعهد .

القسم الثاني :
- اليمين هو حلف بالله تعالى، ثم يليه القسم وهو "جَهدُ اليمين " ثم يليه العهد الذي يدخل فيه طرف آخر.
- جهد الأَيْمان - القسم، هي كمن يحلف وهو متيقن مما يقول وكأنه يحلف متأكدا من يمينه بعلم  أو نور أو هدى .
- اليمين المعقّدة هي اليمين المؤكدة التي يدخل فيها اكثر من طرف وتحمي عهد واتفاق على أمر أو عدة أمور .

- مفردة أجير
تدل على رجل قام بعقد اتفاق مع آخر مقابل شيء ، والعلاقة بينهما ندية.-
- مفردة  عامل لا علاقة لها بالأَجير.
- العامل هو من تم استجلابه بهدف البقاء والعمل بدون أجر محدد ثابت بل مقابل أن يعيش حياة كريمة وهم، أي العمال، ليسوا أندادا لمن يعملون عنده ولا يتخذون قرارات في أمور عملهم.

- مفردة أسير تدل على من تم شدّ وثاقه اثناء الحرب اي أسره ويعامل معاملة الأيتام والمساكين أي بحسن وخير ويتم إطعامه لوجه الله تعالى وبعد أن يتم تبليغه الرسالة يتم الافراج عنه أو إبداله بأسرى آخرين ولا علاقة لهذه المفردة بملك اليمين من قريب ولا من بعيد في القرءان الكريم.

______________
الأمَةُ والجاريه :

وأخيرا وعَرَضا سأمرّ مرور الكرام على هاتين المفردتين لكونهما من البعد عن موضوع الدراسة بعد الأرض عن الشمس، فكلمة جارية لا علاقة لها ابدا بالقرءان من حيث كونها امرأة بل هي تدل على كل ما يجري في البحر من مواخر وسفن وفلك، بينما في المعاجم تصف المرأة التي تستخدم في الخدمة فتبقى متحركة كجري الماء ومنه لا علاقة لنا بها في هذا الموضوع.

وأما الأَمَةُ فجائت مقابلة للعبد في عبادة الله تعالى وليس في العبد المملوك، كما فصلنا في الجزء الثاني من هذه السلسلة، أي هي ليست عبدة مملوكة وليست من العبيد، بل يمكننا القول بطلاقة أن كلّ مومن بالله هو عبد الله يعبده، وأن كلّ مؤمنة بالله تعالى هي أَمَةُ الله تعبده، فلم يرد مفردة " عَبْدتَه" في القرءان الكريم بل جائت أَمَتُهْ في عبادتها له. ولمن يريد أن َيضِلّ في دين الله تعالى عليه بمعجم لسان العرب الذي لا علاقة له باللسان اصلا ! فمن الآية أدناه ننفي كل ما جاء به المعجم من خزعبلات عن مفردة أَمَة ليحرف الكلم من بعد مواضعه.

( وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ) البقرة - 221
 فما علاقة الأمة هنا بكونها عبدة مملوكة ؟! إسألوا معجم لسان العرب!
بل ما نلاحظه من هذه الايات الكريمة، وبكل وضوح، أن مفردة الأمة أتت في مقابل مفردة عبد ذكر !

وأخيرا أورد تعريف للأستاذ الفاضل سامر إسلامبولي للأَمَة حيث قال :
"
كلمة أمة هي لتحديد النوع الأنثوي ، لأن كلمة عبد عامة وجمعها عباد يشمل الذكور والإناث، والواحد المؤنث من العباد اسمها أمة، وإماء الله هن النساء.
وذلك مثل كلمة نساء التي تاتي لجمع امرأة. وكذلك كلمة عباد تشمل الذكور والإناث والواحد المذكر اسمه عبد، والمؤنث اسمها أمة"

 


______________

خلاصة البحث:

- مفردة جارية على أنها امرأة، من اللغة لغوا في القرءان، تحريفا للكلم، والأصل أنها كل ما يجري في البحر كما في لسان القرءان.
- مفردة  أمَة لا علاقة لها بالعبودية أبدا.
- الأمَة هي لسانا في القرءان، تدل على المرأة الأنثى التي يقابلها العبد الذكر،الذان يعبدان الله، أي من عباد الله.




إنتهى.

والله المستعان

ملاحظة: لا حقوق في الطبع والنشر لهذه الدراسة، وإن كنت لم أصل إلى مراد الله تعالى الذي نطمح كلنا إليه –فهو سبب تدبرنا – فعسى أن تصححوا خطاي وأكون لكم من الشاكرين.

مراجع :
* المرجع الرئيسي الأساسي الحق – كتاب الله تعالى – القرءان الكريم

اجمالي القراءات 7234

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-11-13
مقالات منشورة : 61
اجمالي القراءات : 448,087
تعليقات له : 265
تعليقات عليه : 151
بلد الميلاد : Jordan
بلد الاقامة : Jordan