أكذوبة حديث يوشك أن تداعى عليكم الأمم

سامح عسكر في الخميس 07 اغسطس 2014


والحديث بنصه كما يلي:

"يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها ". 10 قال: قلنا: يا رسول الله، أمن قلة بنا يومئذ؟ قال: " أنتم يومئذ كثير، ولكن تكونون غثاء كغثاء السيل، تنتزع المهابة من قلوب عدوكم، ويجعل في قلوبكم الوهن ". قال: قلنا: وما الوهن؟ قال: " حب الحياة وكراهية الموت "..انتهى

هذا من أشهر الأحاديث التي يرددها الشيوخ على المنابر، رغم أن هذا الحديث يدعو عملياً إلى ما يُعرف.."بعسكرة الدين"..لذلك فهو يشكل قاعدة رئيسية في أدبيات الإخوان وداعش وكل من ينتمي إلى الإسلام السياسي..

مبدئياً: الحديث غير موجود في الصحيحين...رغم أنه مروي في مسند الطيالسي قبل وفاة البخاري ب50 عاماً وردده ابن حنبل في مسنده بعد ذلك ب20 عاماً، ترى لماذا لم يدونه البخاري ومسلم في صحيحيهما؟

بحثت في الحديث من ناحية السند وجدت هذه الملاحظات:

1-الحديث غير مروي إلا من طريق.."ثوبان"..المعروف أنه مولى رسول الله.

2-الحديث موقوف مرة على ثوبان ومرفوع مرة لرسول الله، وهذا يعني وهم الرواة في الرفع...مما يعني أنه في الأصل كلام ثوبان وليس كلام الرسول.

وهذا ثابت من وجهين:

الأول: أن أول تدوين للحديث كان في مسند الطيالسي (توفى 204هـ) موقوفاً على ثوبان، ومعلقاً بالرفع برواية يونس عن ابن فضالة.

الثاني: في تدوين ابن أبي شيبة له في مصنفه(توفى 235هـ) موقوفاً على ثوبان.

وهذا يعني أن أول مدونين اثنين للحديث(الطيالسي وابن أبي شيبة) رووه موقوفاً، أي قالوا أنه من كلام ثوبان وليس حديثاً مرفوعاً والنبي برئُ منه.

3-سند الحديث عند الطيالسي وابن أبي شيبة عن أبي الأشهب عن عمرو بن عبيد عن ثوبان، لكن أبي الأشهب لم يسمع من عمرو بن عبيد المعروف(بالتميمي)، وكذلك لم يسمع عمرو من ثوبان، فكيف رواه الطيالسي وابن أبي شيبة وسنده مقطوع..؟!

4-أحد رواة الحديث هو عمرو بن عبيد المشهور بالاعتزال، وقد رماه أهل الحديث بالبدعة والقدر، أي الحديث -حسب مناهج المحدثين-مقطوع.

5-الطريق الثاني للحديث في مسند ابن حنبل(توفى241هـ) من طريق مرزوق الحمصي عن أبي أسماء الرحبي، ومرزوق هذا غاية ما قيل فيه أنه.."لا بأس به"..يعني ليس صدوقاً ولا ثبتاً ولا ثقة..يعني حسب تعبير المحدثين.."فوق البيعة"..أما أبي أسماء الرحبي فهو ثقة لديهم ولكن لم يسمع منه مرزوق الحمصي، وفي ترجمة الرحبي لم يذكر المحدثون سماع مرزوق منه وقد سجل ذلك من يلي..رواة التهذيبيين(5109)سير أعلام النبلاء(1/491)التاريخ الكبير للبخاري(6/376)تاريخ الإٍسلام(2/1191)تهذيب الكمال(22/223)(33/34)

6-الطريق الثالث في سنن أبي داوود(توفى 275هـ) عن عبدالرحمن ابن ابراهيم الدمشقي وهو كذوب كان يضع الحديث، قال فيه العقيلي حديثه موضوع وكذلك قال الليث..

7-الطريق الرابع في معجم ابن الأعرابي (توفي 340هـ) عن علي عن عبدالله بن صالح، وسنترك علي لأن ابن الأعرابي لم يذكر من هو، ولكن عبدالله بن صالح قال عنه النسفي كان يكذب في الحديث ،والنسائي ليس بثقة ،وأحمد بن صالح اتهمه وقال أنه ليس بشئ، وعن عبدالرحمن بن أبي حاتم قال سألت أبا زرعة عنه قال كان ممن لا يتعمدون الكذب، وهذا يعني أنه كان يكذب ولكن ليس متعمدا..

هذه مناقشة تفصيلية لسند الحديث والخلاصة:

أولاً: الحديث موضوع ومقطوع حسب مناهج المحدثين، ومؤخراً صححه الألباني لا أعلم على أي أساس وقد ناقشنا منهج الرواة الأوئل في تضعيفه والحكم بانقطاعه..

ثانياً: هذا الحديث من أكثر الأحاديث خطورة على الإسلام والمسلمين، حيث يوهمهم دائماً بالدونية والمؤامرة.

ثالثا: الحديث واضح جداً أنه يدعو إلى عسكرة الدين وانتقاله من رحاب الدعوة إلى الحرب والقتال لكافة الأمم..

ورغم ذلك تجد الشيوخ يرددونه على المنابر بكل بلاهة، بل ويعززون به اعتقادهم بالمؤامرة، ولأن مساحة الدين لديهم ضيقة في المذهب فيجوز أن كل مخالف هو متآمر بالضرورة، ونأتي إلى الجذور سنجد أن المحدثين والكذابين والوضاعين هم من فعلوا تلك الجريمة..

اجمالي القراءات 8548

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   نجاح الشيمي     في   الخميس 07 اغسطس 2014
[75514]



استاذ سامح بارك الله فيك  من هذا الحديث اخذ المسلمون فكره المؤامره وان الكل متامر عليهم  واصبحنا لانفكر في اخطائنا ولانحكم عقولنا فيما يعود علينا بالنفع بل كلها مؤامرات تحاك بنا ليل نهار وصدقنا هذا الامر



2   تعليق بواسطة   سامح عسكر     في   الجمعة 08 اغسطس 2014
[75522]

أشكرك أخي نجاح الشيمي


ليس هذا الحديث فقط..هؤلاء لديهم انهزامية غير عادية يتوهمون بها الخوف حتى من أقرب أقربائهم..ذلك الحديث يساعد وجاء مطابقاً لأهوائهم المريضة



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 788
اجمالي القراءات : 5,753,666
تعليقات له : 102
تعليقات عليه : 411
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt