نداء الى أحرار المصريين قبل 30 يونية 2013

آحمد صبحي منصور في الإثنين 17 يونيو 2013


 

أولا :

1 ـ تاريخ مصر الطويل ينقسم الى عصرين  : مصر الفرعونية ، وقد استمر هذا العصر من عهد مينا نارمر أول ملك مصرى قام بتوحيد مصر ـ الى ثورة 25 يناير 2011 . ثورة 25 يناير تمثل بداية عصر مصرى جديد ، تختلف فيه مصر الفرعونية المستبدة عن مصر المصرية الوطنية .

2 ـ فى مصر الفرعونية المستبدة رؤيتان : قرآنية وشعبية .

2 / 1 : الرؤية القرآنية أن الفرعون ـ أو أى حاكم مستبد ـ يؤمن أنّ مصر بأرضها وأهلها مطية يركبها ، وأنه يملك مصر ومن عليها وما عليها . وهذا ما أعلنه فرعون موسى حين عقد مؤتمرا رسميا حشد له قومه وجنده ( وليس الشعب المصرى الفلاح والعامل الكادح ) . وسجّل رب العزة وقائع هذا المؤتمر : (  وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلا تُبْصِرُونَ (51) ، ثم تندر على ( موسى ) ( أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلا يَكَادُ يُبِينُ (52) فَلَوْلا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ (53)، ويصور رب العزة إستخفاف فرعون بآله وقومه وجنده ، وطاعتهم له لأنهم كانوا مثله فاسقين :( فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ (54)، وكانت النتيجة إغراقهم جميعا (  فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (55)) . وأصبحوا السلف السيىء لكل دولة مستبده يصل إستبداد الحاكم فيها الى إدّعاء الالوهية ( فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفاً وَمَثَلاً لِلآخِرِينَ (56)( الزخرف ) . لم يتعظ السلفيون الوهابيون ( الإخوان وحلفاؤهم ) من التكرار القرآنى لقصة فرعون ومصيره ، ولم يعتبروا بقوله جل وعلا عن فرعون : (  فَحَشَرَ فَنَادَى (23) فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمْ الأَعْلَى (24) فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الآخِرَةِ وَالأُولَى (25) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَى (26) ( النازعات ). ولهذا فإن مصير فرعون وقومه ينتظرهم .

 2 / 2 : الرؤية الشعبية : وهى التى تتوحّد مع الفرعون ، وتتخيل أنه لا يركبها ولا يملكها ، بل هى جزء منه . يعبّر عن الرؤية الفنّان المصرى فى تماثيله ، حيث يجعل الفرعون قائدا ، ويتبعه جنوده ، كلهم متشابهو الملامح ، بنفس الوجوه ، والأغرب أنها نفس ملامح وجه فرعون . أى إن فرعون وجيشه جزء واحد . وبالتالى يمكن القول بأن الشعب يتوحّد فى الفرعون ، ويتماهى فيه . ولقد عشنا هذا الشعور شبابا فى حكم عبد الناصر ، الفرعون الأسطورى المصرى فى القرن السابق ، وكّنت فى شبابى أستشعر العزّة المصرية من شخصيته ، وكان ابناء جيلى الذى نشأ فى عهده كذلك ، ثم سقطنا معه فى مستنقع هزيمة 1967 ، وشاركناه العار ، وخرجنا بلا وعى نطالب بعودته بعد أن تنحّى ، فقد أحسسنا بالضياع بدونه . المستفاد من هذا أن الشعب المصرى يكتسب ملامح الفرعون ، إن كان فى عزة وشموخ عبد الناصر ، او كان فى خسّة السادات أو فى حقارة ووضاعة حسنى مبارك . منذ بدايته بعد الثورة مباشرة كان السادات يتلقى الاعانات المالية من الأسرة السعودية ، وهى الأسرة التى ضغطت على عبد الناصر بعد مؤتمر اللاءات الثلاث فى الخرطوم حتى عيّن السادات نائبا له ، ثم كانت الخطوة التالية فى إغتيال عبد الناصر ليصبح السادات رئيسا . وفتح السادات مصر للوهابية والاخوان ، ولكنه أحرج السعوديين بكامب ديفيد والصلح العلنى مع اسرائيل ، وانقلب على السعودية ، فكان إغتياله وتولى مبارك الذى أسلم قياده للسعوديين والأمريكيين والاسرائيليين . وتأكد خضوع مصر للوهابية وتبعيتها للأسرة السعودية . وقامت ثورة 25 يناير لتخلع الملعون ، ولكن كان الطريق ممهدا لسيطرة الاخوان والسلفيين سياسيا ، بعد أن أخضع السادات ومبارك العقلية المصرية للسعودية ودينها الوهابى . وبالتالى فإن مصر رائدة التنوير أصبحت تابعة لثقافة التخلف الوهابى ، وأصبح نجوم الدعوة الدينية فيها من صبيان الوهابية النجدية. ونسى المصريون عظماء التنوير من محمد عبده ورفاعة وطه حسين وأحمد أمين ..، وحلّ محلهم ابن باز وابن عثيمين . وأقفر مبارك الساحة المصرية السياسية والثقافية لصالح الخليج وثقافته البدوية . ومن المقارنة المُخجلة أن يُقال الآتى : وفى تاريخ المسلمين كله ، يوجد مفكر مسلم مصرى وحيد ،  نشر آلاف الأبحاث من مقالات وكتب وفتاوى فى الاسلاميات والسياسة والتاريخ ، وفيها كلها جاء باجتهاد جديد غير مسبوق خلال 14 قرنا ، مع نشاط اصلاحى فى مجالات الديمقراطية وحقوق الانسان . الوحيد الذى قام بهذا هو كاتب هذه السطور ، ومع هذا كوفىء باضطهاد مبارك . وبينما أعيش منفيا عن مصر فإن قطيع الغباء السلفى يقيم حفلات التكريم لشخص سعودى وهابى اسمه العريفى .!! أين هذا العريفى من أحمد صبحى منصور ؟ .! ليس بعد هذا عار . ولكن المستفاد هنا فيما يخص موضوعنا ، أن الشعب المصرى فى خضوعه للاستبداد فإنه يكتسى بملامح الفرعون ، إن كان الفرعون فى شموخ عبد الناصر ويادته كان الشعب المصرى كذلك ، أما إذا كان الفرعون تابعا لدولة ما فإن الشعب يهبط الى درك التبعية لثقافة هذه الدولة ، ليس مهما أن كانت هذه الدولة السعودية قد أقيمت عام 1932 فقط ، وليس مهما أن بعض عمارت وسط البلد بالقاهرة أقدم عمرا من هذه السعودية . المهم أن حقارة السادات ومبارك إنعكست على الأغلبية المصرية فاعتنقت الوهابية وارتدت زيّها . وبدأت الصورة تتغير بثورة 25 يناير .

 3 ـ ملامح ثورة مصر 25 يناير : هى ثورة فريدة لأنها الوحيدة فى العالم التى جاءت بعد اكثر من 50 قرنا من إستبداد مُزمن ، ولأن القائمين بها شباب مسالم لا يطمع فى الوصول للسلطة ، بل يطمح للحياة الكريمة للجميع ، وقد تحمّل القتل وثبت حتى إندحر الفرعون الحقير وجلادوه . والأهم فى تفردها أنها حقّقت عمليا معنى الوطن والمواطنة . فمصر الوطن ليست فقط مساحة من الأرض ، أو موقعا على الخريطة ، ولكن الوطن المصرى قبل كل ذلك هو الانسان المصرى . أى إن الوطن ينقسم بالمساواة المطلقة على كل المصريين ، فإذا كان عدد المصريين 80 مليونا فإن نصيب الفرد المصرى هو واحد على 80 مليونا ، بغض النظر إذا كان هذا الفرد مسلما أم مسيحيا ، ذكرا أو انثى صبيا وليدا أو عجوزا ، غنيا أو فقيرا . تجسّدت المواطنة المصرية أروع ما تكون فى 25 يناير . وانسحب الثوار من الميدان ، بعد رحيل الفرعون الحقير ، فضاعت الثورة .

4 ـ وفى يوم الثلاثاء أول نوفمبر 2011 كتبت تحت عنوان : ( لا بد من ثورة مصرية أخرى لانقاذ الثورة المصرية الأولى) .ونحن اليوم ( 17 يونية 2013 )على موعد مع هذه الثورة الجديدة يوم 30 يونية القادم  . فمن الصعب التخلص من إرث 50 قرنا من ثقافة الاستبداد الفرعونى ، ومن الصعب التخلص من العبودية الفكرية والدينية للوهابية ، ولا بد أن تأخذ الوهابية السياسية ( الاخوان والسلفيون ) دورهم فى الحكم ليتم فضحهم ، وحتى يتأكد للناس أن الاخوان ليسوا فى الأصل مسلمين . والآن يأتى موعد مصر مع الثورة الثانية لتعيد مصر الى المصريين وليس الى الفراعين .

أخيرا :

فى تحقيق شعار ثورة 25 يناير ( عيش وحرية وعدالة اجتماعية ) وفى ضوء الثورة الثانية القادمة على حكم الاخوان ، نقترح أن يقوم الجيش والنخبة المدنية بالآتى :

1 ـ تشكيل مجلس رئاسى ثلاثى بوزارة تكنوقراطية لتسيير الاعمال ، مدتها سنتان ، على ألا يتم ترشيح أعضاء المجلس الرئاسى للرئاسة فيما بعد . وتكون مهمة المجلس الرئاسى وضع البلاد على الطريق الديمقراطى وتفعيل الاصلاح الدستورى والتشريعى ، وإجراء انتخابات رئاسية ونيابية ، وتسليم السلطة بعد عامين لمن يتم انتخابه رئيسا و مجلسا تشريعيا .2 ـ إصلاح تشريعى دستورى يقوم على الحرية والعدل ، وتكافؤ الفرص للجميع حسب الكفاءة، و يؤكد على الفصل بين السلطات ( التنفيذية والتشريعية والقضائية ) واللامركزية وتأسيس الحكم المحلى فى المحافظات بانتخاب المحافظ ومدير الأمن والنائب العام فى كل محافظة ، وانتخاب مجلس نيابى يراقب للنهوض بالأقاليم .

3 ـ اصلاح تشريعى قانونى يزيل كل القوانين المقيدة لحرية الرأى والفكر والدين ، وكل القوانين التى تكبّل العمل السياسى والعمل الاجتماعى والنقابى ، وكل العقوبات التى تجرّم الرأى والنشاط السلمى ، وكل القوانين البيروقراطية التى تعوق الحركة الاقتصادية والاستثمارية . واستبدالها بقوانين تؤكد على حرية الاعلام والفكر والتفاعل السياسى السلمى .

4 ـ يتبع الاصلاح الدستورى والتشريعى إصلاح تعليمى على مستوى المناهج وطرق التدريس التى تنبذ التلقين وتؤسس الابداع والنقاش ، وتجعل مادة التربية الدينية فى تعليم الاخلاق والقيم العليا دون التعرض للخلافات العقيدية الدينية والمذهبية ، واصلاح المدارس ورفع كفاءة المدرس علميا ومستواه ماليا . والاصلاح الدينى بمنع استغلال الدين فى السياسة وحظر استخدام المساجد فى العمل السياسى ، وقصر دورها على الاصلاح الأخلاقى .

5 ـ التأكيد على أن دور الدولة هو فى ضمان حرية الفرد وأمنه ، وحقه فى العدل السياسى (  الديمقراطية ) والعدل الاجتماعى ( التكافل الاجتماعى ) والعدل القضائى ( فى المحاكم ). والتأكيد أيضا على أنّ دور الجيش هو فقط فى الدفاع عن الوطن وليس حكم الوطن ، وأن يكون الجيش خاضعا للسلطة السياسية المدنية وتحت الرقابة المالية . وأن يكون دور الشرطة فى حماية المواطن وخدمته وليس إنتهاك حقوقه وكرامته . وأى تجاوز من هاتين المؤسستين اللتين تحملان السلاح لا بد أن يُقابل بأقصى عقوبة .

والله جل وعلا هو المستعان .

اجمالي القراءات 9510

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   Abo Lara     في   الثلاثاء 18 يونيو 2013
[72298]

أرجو قراءة كتاب ( نداء السراة ... اختطاف جغرافيا الأنبياء )

وفيه توضيح أنه لا يوجد إلا فرعون واحد هو فرعون موسى ولم يكن في مصر الحالية وأصلا مصر الحالية كانت تسمى أرض القبط .


2   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   الأربعاء 19 يونيو 2013
[72301]

مازالو يمثلون الاسلام

 ان خطر الاسلام السياسى لا يستمد قوته من المناصب التنفيذية التى يحتلها ولكن كما قال الدكتور احمد صبحى منصور من احتكارهم الاسلام 


انهم يمثلون الاسلام امام المسلمون وامام العالم ان اي فكر اخر لا يمكن تصنيفه الا بالفكر الشاذ عن القاعدة الاسلامية العامة التى احتكروها واختطفوها منذ قرون 


لذلك انا اعتقد ان المواجهه السياسية لن تجدي نفعا واعتقد ان التخلص من جماعة الاسلام السيايى لن تكون بالسرعة والسهولة التى يعتقدها البعض 


ان مقاومة ذلك الفكر يجب ان تكون بالفكر ...... للاسف من الصعب مقاومة الفكر الان واغلب الشعب جاهل خامل لا يقوي على القراءة 


ان مقالات الدكتور منصور فضحت الكثير والكثير من عقائدهم المزيفة لكنها مازالت حبيسة ذلك الموقع ليس لان تسويقها غير كاف ولكن لانها مقالات بحثية مطولة تحتاج شخص يصبر على القراءة وهو مالا يتوفر فى القاعدة العريضة من الشباب 


لذلك لقد حاولت ان اجتهد واحاول توصيل كل الافكار التنويرية بطريقة جديده وهى بعمل افلام وثائقية تحكى كيف تم تزييف وكشف للخدعة الكبري التى تربينا عليها حتى صارت من مسلماتنا 


لقد افتتحت صفحة على الفيسبوك باسم الوعى المزيف وضعت فيها الفيلم الوثائقى الاول للصفحة وهو الدولة الاسلامية الخدعة الكبري 


 


3   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   الأربعاء 19 يونيو 2013
[72302]

الوعى المزيف

 

أنهم يكفرون من يختلفون معه ويقتلونه ليبقى رأيهم فقط فيدعون انه دينا ........حدث فى الماضي وهم على درب أسلافهم يسيرون الإسلام برىء منكم أيها القتلة الجهلة

الحنابلة يقتلون الطبري لانه عارض دولتهم المتطرفة

والماوردي اصدر كتابا زيف فيه اصول الحكم ونسبها زورا للاسلام

ثم اصبح مذهبهم دينا واصبحت كتبهم شريعة

لكى تفهم كيف اختطفوا الاسلام

الدولة الاسلامية الخدعة الكبري الجزء الثالث السيطرة على العقول

http://www.youtube.com/watch?v=x-A5iwcBV1c

الدولة الاسلامية الخدعة الكبري الجزء الثالث 4-3 السيطرة على العقول


ساكون سعيدا لو تم نشر الفيديو فى موقعكم 


وشكرا 


4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 20 يونيو 2013
[72307]

نداء للاستاذ حسام علم الدين وأعمدة أهل القرآن : دندن ، ووجيه وهبة يوسف والامير منصور

 برجاء أن ينضم الى أعمدة أهل القرآن الاستاذ حسام علم الدين ، وأن يتعاون معكم ، وهو من الكتّاب الأفذاذ فى الموقع ولديه  جهد هائل ومشكور على النت ،


ونداء آخر للاستاذ الأمير منصور لعمل تسهيلات فى موقع أهل القرآن ليتيسر لنا إضافة الفيديوهات التى ينشرها الاستاذ حسام علم الدين ، وغيره من الأحبة 


وجزاكم الله جل وعلا كل الخير 


5   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   الخميس 20 يونيو 2013
[72313]

شكرًا للدكتور منصور شرف لا استحقه ومسؤولية أرجو الله ان يعينني عليها

 شكرًا د احمد ان سمحت بنشر الفيديو بالموقع 


واشكرك جدا على اختياري لأكون احد أعمدة الموقع انه شرف لا استحقه ومسؤولية كبيرة أرجو ان يعينني الله عليها وأكون عند حسن ظنك 


 


6   تعليق بواسطة   ياسر حسن     في   الإثنين 24 يونيو 2013
[72350]

ازفت الازفه

 ازفت الازفة ليس لها من دون الله كاشفة


30 يونيو  يوم الخلاص


تشكيل مجلس رئاسى من الذين يسعون للكرسى لن يفيد لابد من تواجد اهل العلم هم الصفوة التى يجب ان نركن اليها بعد عقود من حكم الطغاه الذين تربوا وترعرعوا على السمع والطاعة من العسكر او المرشد او امير الجماعة


وجب الان ان يقود العلماء المظاهرات حتى يكون الحاكم القادم عالما حرا يامر بالحرية فى الفكر والعقيدة


ما سبقنا الغرب الا لانهم اتخذوا العلم وسيلة لتوسيع المدارك والافق ولم يحجروا على راى احد ترى عندهم العالم يجلس على طاولة واحدة مع الرئيس ويقدر ويعظم اكثر من الرئيس لانه هو من صنع الطريق الذى انار البلاد اما الرئيس فهو مجرد رمز ان اخطاء يتم تغييره اما العالم ان اخطاء فخطاه علم لمن بعده حتى يصلوا الى الصواب 


انمى يخشى الله من عباده العلماء


استاذ احمد من ترى من اهل العلم الموجودين فى مصر نسعى وراؤة لنصل الى الهدى


لو سمح لك بالترشح لرشحناك فورا وبفكرك وعلمك سينصلح شاننا ان شاء الله


7   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 24 يونيو 2013
[72357]

شكرا استاذ ياسر ، وأنا لا أصلح للعمل السياسى

 وظيفتى هى الاصلاح والتنوير ، وخطابى فى الاصلاح موجّه للنُخبة وللجماهير وكل من يريد الخير لبلده وقومه . وأتمنى أن يجد خطابنا إستجابة لدى من يهمه الأمر فى مصر وخارج مصر.، فالحقّ واضح وبيّن ، وكذلك الباطل و الفساد ، ولم يعد سهلا خداع الناس  .


والله جل وعلا هو المستعان 


8   تعليق بواسطة   عائده زيدان     في   الإثنين 24 يونيو 2013
[72362]

سس او حر

 دكتور احمد انت لاتصلح للسياسه ونحن لن نرضى ان تكون من سس، فنحن بعصر  يسيس به الرجل ليصبح كالدابه المفترسه التي تقود القطيع ، فلا احد ينكر ان من وصلوا الى سده الحكم كانوا رجالا ولذلك اختيروا ليسيسوا ،وكل من خدع بكرسي الحكم  كانوا هم على رأس القطيع. 


(سياسه. بوليسي.) فيها ريحه من ( وسوسه ابليس)!!! لا اعرف كيف ولكن اللعبه مهما كانت كبيره فليست اكبر من الله ولا من عبده الله حق عباده.      


فأنت  حر بفضل الله لانك تسير على نهج الله. وكلنا سائرين بهذا الطريق وسعيدين ان تكون انت قائد المسيره. 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4175
اجمالي القراءات : 37,273,847
تعليقات له : 4,476
تعليقات عليه : 13,194
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي