فلسطين. . نقطة ومن أول السطر

في الجمعة 22 مارس 2013


صدق أو لا تصدق: مازال هناك أشاوس مصريون يلعقون أحذية حماس (المقاومة المجاهدة) حتى بعد تأكد قتلها لجنودنا في رفح!!. . رائع هذا المانشيت: "حمدين الصباحي: لن نعاقب حركة حماس بسبب أخطاء المرشد والإخوان"، ولكن السؤال هو: عمركم شوفتم تدني واستنطاع أكثر من كده؟!!
لو كان المصريون شعباً يستشعر بحق معنى الانتماء للوطن، لكان "حمدين الصباحي" هذا قد أصدر بتصريحاته الأخيرة حكماً بالإعدام على مستقبله السياسي. . أستشعر الشفقة بداخلي تغلب الاحتقار لمن يهاجمون نظام الإخوان الذي يتستر على قتل جنودنا في رفح، ويقدمون في الوقت نفسه آيات الولاء والاحترام لإرهابيي حماس الذين ارتكبوا تلك الجريمة الشنعاء، والتي تتفق مع طبيعتهم وتكوينهم الفكري والسيكولوجي، كونهم مجرد مجرمين إرهابيين جعلنا نحن منهم مجاهدين في سبيل الله أو في سبيل وطن سليب، وأعترف أن وجود حمدين الصباحي وأمثاله في صفوف المعارضة لنظام الإخوان يجعلني غير متلهف على زوال الكابوس الإخواني، خوفاً من الدخول في كابوس لا يقل عنه بشاعة.


"حمدين الصباحي (أو الصدامي)" ليس نشازاً داخل جبهة الإنقاذ، فكبار رموزها يحملون ذات فيروس العروبة اللعين وإن تدرجت بينهم شدة أعراض المرض!!. . هل نحن حقاً شعب يستعذب الإهانة والإذلال، حتى نأتي بالأسافل حكاماً لنا، ونظل نهيم في التنظيمات الإرهابية الفلسطينية مهما فعلت بنا، أو هل تناسى الناصريون أصحاب الحناجر العظيمة والعقول الخربة سفالة ياسر عرفات وصحبه ضد إلههم عبد الناصر يوم وافق على مبادرة روجرز، ناهيك عن قتلهم ليوسف السباعي وكارثة الطائرة المصرية في لارناكا وخطف السفينة أكيلي لاورو؟!!. . من يقدم على سرد تاريخ المنظمات الفلسطينية الأسود ضد الشعب المصري والأردني واللبناني، والفساد الذي عاثوه في كل عاصمة أو مدينة عربية حلوا فيها وآوتهم، ولعل أبرزها الموقف المخزي لياسر عرفات ورجاله أثناء غزو صدام للكويت، بل ومواقف هذه المنظمات المتناقضة ضد بعضها البعض وضد الشعب الفلسطيني ذاته، أو ليس الشعب الفلسطيني المسكين هو في الحقيقة أسير هذه المنظمات الإجرامية بكافة أيديولوجياتها، بأكثر مما هو أسير الاحتلال الإسرائيلي؟. . ربما نظرة واحدة على ذلك السجل كفيلة بأن نكتشف حجم الهطل والخراب الذي يسوقنا إليه العروبجية والمتأسلمون!!
يقول المثل الشعبي: "لا تعايرني ولا أعايرك، الهم طايلني وطايلك"، فإذا كنا نقول وبحق أن الإخوان لا يعترفون بوطنية ولا ينتمون لوطن، فالعروبيون والناصريون كذلك، فالأولون ينكرون الوطن لصالح خلافة إسلامية تشمل سطح الكرة الأرضية تحقق لهم ما يحلمون به من أستاذية العالم، والأخيرون يتنكرون للوطن لصالح إمبراطورية عربية من "الخليج الفارسي إلى المحيط الهادر (لبيك عبد الناصر)"، ألم يسبق لعبد الناصر الزعيم العروبي الهمام ومعبود الجماهير أن ألغى اسم "مصر" من على الخريطة، واستبدلها باسم "الإقليم الجنوبي"، فلماذا ننكر على الإخوان الآن ما تعودنا جميعاً أن نفعل مثله؟!!. . نحن شعب يبيع وطنه وانتماءه الوطني في أقرب سوق نخاسة يصادفه وهو يترنح عبر تاريخه الطويل، وربما ينفرد الشعب المصري عبر تاريخه الطويل بأنه الشعب الذي يتنكر دوماً لهويته، ليس انطلاقاً لآفاق حضارية رحبة، ولكن انزلاقاً لما هو أسوأ وأدنى.
ننتظر رداً من رئيس جمهوريتنا المجاهد على ما قاله أوباما في إسرائيل، وإلا عليه وعلى أهله وعشيرته أن يشدوا اللحاف على روحهم واحنا نصوت عليهم، وسوف يقدمون لنا مكرمة إذا اصطحبوا معهم العروبجية تحت ذات اللحاف!!. . هل آن لنا أن نستفيق ونرى حقيقة ما يسمى "القضية الفلسطينية" بملامحها وعناصرها الحقيقية بمعزل عن شعاراتنا وأوهامنا وهلاوسنا، لنضع بعد كل ما كان "نقطة" ونبدأ من "أول السطر"؟!!

اجمالي القراءات 5037

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   إياد نصير     في   الأحد 24 مارس 2013
[71422]

القضية سهلة

نقطة.....أول سطر


بسم الله:

عندك مجموعتان بشريتان متنازعتان -بغض النظر عن دينهما- المجموعة الأولى أقوى واستطاعت أن تخرج أعدادا كبيرة من المجموعة الثانية من بيوتها وديارها رغم أنهم كانوا في معظمهم غير مقاتلين. المجموعة الأولى ترفض أن يرجع أحد ممن أخرج وتضيق على من تبقى حتى يخرج. الممارسات الاعتدائية من الجانبين لكن الجانب الأقوى يرد الصاع أضعاف. هذا على مستوى المجموعتين وعلى مستوى الأفراد عندك الكثير من المظالم والشكاوي الحقيقية والحقوق المسلوبة والاهانة، ومرة أخرى الجانب الأقوى هو الأظلم بدرجات.


في الأردن عندنا نصف السكان من الفلسطينيين المهجرين وأبناؤهم وقد فرض النظام عليهم الجنسية الأردنية كجزء من مؤامرة غير معلنة على حقوقهم في فلسطين، هؤلاء ينظرون إلى انفسهم أنهم فلسطينيون وأن الأردن ليس بلدهم الحقيقي وليس هويتهم وهم محقون في ذلك. الكثير منهم ما زال يحمل مفاتيح داره أو دار أبيه أو جده التي أخرج منها بالقوة أو التهديد. هؤلاء قضيتهم سهلة وهم لا يطالبون بدولة لهم أو نحوها بل ببيوتهم وأراضيهم وقراهم أن يرجعوا إليها ولكن ماذا تقول لمن لا يريدهم بحجة أن ذلك سيلغي الأكثرية اليهودية؟ هل هذا سبب شرعي لمنعهم من الرجوع لديارهم؟


العجيب أن الدراسات الوراثية تقول أن الفلسطينيين هم أحفاد سكان فلسطين القدامى من يهود ونصارى بينما الاسرائيليون يقولون انه لا حق لهم بفلسطين كونهم عرب من الجزيرة جاؤوا مع الفتح. لكن ذلك لا يؤسس لحق أحد؟ هجرة اليهود الى فلسطين أيام الانتداب غير شرعية ووعد بلفور غير شرعي دير ياسين وكفر قاسم وتهجير الفلسطينيين غير شرعي ومنعهم من الرجوع غير شرعي والتضييق عليهم غير شرعي وهدم القرى ومصادرة الأراضي غير شرعي.


على الطرف الآخر نرى إيضا ممارسات غير شرعية من خطف الطائرات وإرهاب المدنيين وقتلهم، ولكن كما قلت هي أقل بدرجات من ممارسات إسرائيل غير الشرعية ولا نساوي بين الباغي والمبغي عليه.


في نظري إذا حللنا المشكلة على مستوى الأفراد ستضح الرؤية أفضل لأنه على مستوى الأفراد سنرى انسانية الطرفين بينما إن حللنا المشكلة على مستوى الجماعات فمن السهل شيطنة الطرف الأخر ونزع الانسانية عنه و هدر دمه.


اكملوا أنتم رحمكم الله!


 


 


2   تعليق بواسطة   مصطفى نصار     في   الإثنين 25 مارس 2013
[71423]

من يتبع الرسول

(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ(143)) أريد آية من القرآن بشأن استبدال أخوة المؤمنين بهذه الوطنية ..   


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4175
اجمالي القراءات : 37,255,544
تعليقات له : 4,475
تعليقات عليه : 13,188
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي