المشهور أنه ذهب إلى المسجد الأقصى في فلسطين:
هل قام الرسول برحلة الإسراء إلى فلسطين أم إلى المدينة المنورة ؟

Hatem me Ýí 2006-10-27


المشهور أنه ذهب إلى المسجد الأقصى في فلسطين
هل قام الرسول برحلة الإسراء إلى فلسطين أم إلى المدينة المنورة ؟
أحمد محمد عرفة (جريدة القاهرة سنة 2002 تقريبا)

قال الله تعالى "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير" (الإسراء 1) و النص يخبر أن الله أسرى برسوله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ... فهناك مسجدان إذن الأول هو المسجد الحرام , و الثاني هو المسجد الأقصى , و الأقصى صيغة تفضيل بمعنى الأبعد , فالمكان الذي إنتهى إليه الإسراء برسول الله يجب أن يكون مسجدا , و ليس مكانا يتخذ فيما بعد مسجدا , و لا مكانا كان فيما قبل مسجدا , و أن يكون بعيدا جدا عن المسجد الحرام , و لا يلزم أن يكون مبنيا , فقد كان المسجد الحرام - يومئذ - مجرد فضاء حول الكعبة .
و لكن فلسطين لم يكن بها يومئذ مسجد ليكون بالنسبة للمسجد الحرام مسجدا أقصى , فلم يكن فيها يومئذ مؤمنون بمحمد , يجتمعون للصلاة في موضع معين يتخذونه مسجدا , فقد كان أكثر أهلها مسيحيين و كانت بينهم أقلية يهودية , و مع إحترام القرآن لمعابد اليهود و النصارى فإنه لم يطلق على أي منها إسم مسجد , و إنما سماها بيعا و صلوات (الحج 40) و المسجد الموجود اليوم في مدينة القدس و المعروف بإسم المسجد الأقصى , لم يشرع في بنائه إلا سنة 66 بعد هجرة النبي , أي في عصر الدولة الأموية , و ليس في عصر الرسول و لا أحد من خلفائه الراشدين . هذا عن المسجد .
و أما عن كلمة أسرى : فإذا فتحنا المصحف , و تتبعنا النصوص التي وردت فيه , فسوف نجد النصوص التالية: "قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل و لا يلتفت منكم أحد إلا إمرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب" (هود 81) , و معنى أسر بأهلك بقطع من الليل: أمش بهم خفية بعد مضى جزء من الليل , و نحوه في الحجر 65 "فأسر بأهلك بقطع من الليل" , و قوله تعالى: "و لقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا و لا تخشى" (طه 77) , و معنى أسر بعبادي : امش بهم خفية من عدوكم , و نحوه في الشعراء 52 , "أن أسر بعبادي إنكم متبعون" و في الدخان 23 : "فأسر بعبادي ليلا إنكم متبعون" .. فالإسراء إذن هو الإنتقال خفية من مكان الخطر , إلى مكان أمن , و معنى أسرى بعبده : أمره أن يسري و رعاه و هو يسري , أي ينتقل خفية من عدوه إلى مكان يأمن فيه على نفسه و على دعوته , أي أن النص يخبر عن هجرة الرسول من مكة إلى المدينة , و لا يتكلم عن زيارة إلى فلسطين . و قد تمت هجرة الرسول خفية عن أعدائه .
و لنعد مرة أخرى إلى أول سورة الإسراء ... إنه يعلل الإسراء بقوله : "لنريه من آياتنا" و قد أعتاد المفسرون و رواة الأخبار على تفسير ذلك بأنه : رؤية الأنبياء , و الصلاة بهم , و قد يزيد بعضهم الصعود إلى السماوات و رؤية الجنة و الجحيم . فبم نفسر نحن آيات الله في هذا الموضع ؟ و أي التفسيرين أولى بالقبول ؟ إننا نفسرها بنجاة الرسول من أعدائه الذين مكروا به ليقتلوه أو يسجنوه , و تأسيسه دولة بالمدينة , و إنتصاره في بدر , و عقده صلح الحديبية , ثم فتح مكة و إنتشار دعوته ... و هذه آيات حسية موضعها دنيا الناس , و كلها مترتبة على الإسراء بالرسول من مكة إلى المدينة , بينما الآيات التي يذكرها المفسرون و رواة الأخبار ليست من عالمنا الدنيوي , فإما أن تعرض على الرسول في صورة مثل , و إما أن يتحول الرسول عن طبيعته الدنيوية كي يراها على حقيقتها , و في الحالتين فإنها لا تكون آية , لانها لا تكون آية إلا حينما ترى على حقيقتها و يكون الرائي على طبيعته البشرية الحقيقية . بل إن تعليل الإسراء بقوله : لنريه من آياتنا يدل على الإسراء شرط لرؤية تلك الآيات , أي أنه لن يرى أيا من تلك الآيات إلا إذا انتقل إلى موضع معين , و نحن نقول : إن انتصار دعوته كان مرهونا بانتقاله إلى المدينة حيث يوجد الأنصار , و لكن رؤية الرسول لبعض أو كل من سبقه من الأنبياء , ليس مرهونا بسفره إلى القدس , لانه الإعجاز ببعثهم أو بدخول الرسول إلى عالمهم الأخروي ليس مرهونا بانتقاله إلى القدس , حتى لو فرضنا جدلا أنهم جميعا دفنوا بالقدس و أنهم جميعا اتخذوها مركزا لعبادة الله . بل إن الأولى أن يأتوا هم إليه في مكة تقديرا له و لمكة التي ستكون المركز الجديد لعبادة الله .
و إذا مضينا خطوة أخرى مع النص الكريم , و جدناه يقول فيما يشبه تعليل تلك الآيات التي رآها الرسول : "أنه هو السميع البصير" الأمر الذي يعني أن الله تعالى أسرى برسوله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى , لأنه تعالى سمع و أبصر أمورا لها ارتباط بذلك الحدث ,فهل يزعم أحد أن الرسول كان يدعوا الله أن يريه فلسطين أو موضع هيكل داود أو عددا من الأنبياء الذين بعثوا قبله , أو عالم السماء و الجنة و النار ؟ إن زعم ذلك أحد فإنه يفتري الكذب على الرسول ... أما نحن فنقول : أنه تعالى هو السميع لدعاء الرسول أن يحميه من كيد قومه , و أن يوفر لدعوته موطنا آمنا في بيئته العربية , و هو البصير بكيدهم لقتله أو سجنه , و لذلك تم الإسراء (= الهجرة سرا) في نفس اليوم الذي قرروا فيه قتله أو سجنه .
و من أخبار الهجرة النبوية : "ثم واصل سيره إلى المدينة فدخلها لأثنتي عشرة ليلة خلت من ربيع الأول ... فألتف من حوله الأنصار , كل يمسك بزمام راحلته يرجوه النزول عنده فكان يقول : دعوها فإنها مأمورة , فلم تزل راحلته تسير في فجاج المدينة و سككها حتى و صلت إلى مربد (مكان يجفف فيه التمر) لغلامين يتيمين من بني النجار , أمام دار أبي أيوب الأنصاري , فقال النبي :هاهنا المنزل إن شاء الله , و كان أسعد ابن زرارة - قد أتخذه مصلى قبل هجرة النبي , فكان يصلي فيه بأصحابه , فأمر رسول الله أن يبنى ذلك الموضع مسجدا , و أبتاع أرضه بعشرة دنانير" مختصرا من كتاب فقه السيرة للبوطي , و كلمة مصلى الواردة في النص يمكن استبدالها بكلمة مسجد , أي أن هذا الخبر يثبت أن منتهى هجرة الرسول التي تمت سرا كان مسجدا أو مصلى بالمدينة .
و الخلاصة : أن الإسراء لم يكن إلى فلسطين , و إنما كان إلى المدينة المنورة , و أنه بدأ من المسجد الحرام , بعد أن صلى الرسول و صاحبه فيه و ودعاه , و إنتهى عند مسجد أسعد ابن زرارة أمام دار أبي أيوب الأنصاري بالمدينة المنورة , حيث بنى الرسول مسجدا عرف بمسجد النبي , و أن تفاصيل رحلة الهجرة هي نفسها تفاصيل رحلة الإسراء , لأن الإسراء هو الهجرة سرا

اجمالي القراءات 35227

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   ابن قرناس .     في   السبت ٢٨ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[468]

ألا يكون الإسراء حدث لموسى وليس لمحمد

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا لا أود أن أطيل في التعقيب، ولكني أتمنى لو يتدبر الإخوة الثمان آيات الأولى من سورة بني إسرائيل (التي تسمى الآن الإسراء)وسيجدون أنها تتحدث عن موسى وبني إسرائيل، وأن كل السورة لا تتحدث عن محمد (عليه صلوات الله ومغفرته ورضوانه)
والآية الأولى تقول: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ
فعبد الله الذي أسري به (أي سار ليلا) هو موسى عندما رأى النار وذلك حسب ما تقول آيات أخرى مثل قوله تعالى: َلَمَّا قَضَى مُوسَىالْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ [القصص : 29]
وعندما ذهب للنار أراه الله من آياته (معجزات) الكبرى: فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ. وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ. اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ.(القصص: 30 - 32)
وهو ما يتوافق مع ما جاء في الآية الأولى من سورة بني إسرائيل التي تقول بأن الإسراء كان ليرى من آيات ربه
بينما محمد صلوات الله عليه لم يرى أي آية (معجوة حسية) لا في تلك الرحلة المزعومة، ولا طوال مدة رسالته.
وقد أفردت فصلاً كاملا عن الإسراء والمعراج في كتابي" سنة الأولين - تحليل مواقف الناس من الدين وتعليلها" لمن يرغب في تفاصيل أكثر عن الموضوع.
والسلام عليكم

2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت ٢٨ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[479]

السيد : المحترم HS

لايليق بهذا الموقع الذى يعد منبرا للتنوير من خلال القرآن وضع مثل هذه الصورة ....

3   تعليق بواسطة   Hatem me     في   السبت ٢٨ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[480]

فيها إيه بس ؟

مش عارف فيها إيه بس

دا بوبي ظريف خالص

ماشي يا عم همشي البوبي

4   تعليق بواسطة   على على     في   الأحد ٢٩ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[492]

اضافه على موضوع الاسراء

هناك تفسير اخره وضعه البهائيون لاية الاسراء فهم يقولون فى تفسيرهم للايه بان المسجد الاقصى ليس المقصود به المسجد الموجود فى فلسطين انما هو مسجد البهاء الذى فى الهند لانه يقع فىاقصى العالم وسمى بالاقصى

5   تعليق بواسطة   محمد البهنيهي     في   الإثنين ٣٠ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[498]

إذا كان المسجد الأقصى في فلسطين فلماذا لم يصلي فيه عمر بن الخطاب


عندما دخل عمر بن الخطاب القدس لم يجد المسجد الأقصى و استضافه المسيحيون في كنيسة القيامة و لما أراد أن يصلي خرج من الكنيسة حتى لا يطالب المسلمون بالمكان الذي صلى فيه عمر بن الخطاب ، و يبدو أن عمر بن الخطاب كان يعلم طبيعة العرب جيدا و أنهم (سيتلككوا) و لذلك صلى بعيدا عن الكنيسة .

6   تعليق بواسطة   خالد على     في   الإثنين ٣٠ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[511]

تب وايه تفسير الاية التالة ل ماكنش المسجد الأقصى هوا اللي في فلسطين


الاستاذ H S
في اعتقادى ان المسجد الأقصى هوا فعلا اللي في فلسطين بدليل الاية القادمة والتي يخاطب فيها الله بني اسرائيل بأنهم سيدخلوا المسجد مرة اخرى

إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا (7)

فواضح من سياق الايات ان المقصود به المسجد الأقصى في فلسطين

ثم ان هناك شئ اخر ( رغم انى لا احب التفسيرات العلمية ) فالزمن شئ نسبي وبدأت في العقود الاخيرة الكلام عن قدرت الانسان على الانتقال عبر زمن ، ورغم علمي القليل في ذك الموضوع فما اعلمه انه نظريا هذا الشئ ممكن او تعدت سرعة الانسان سرعة الضوء ولكنه عمليا غير ممكن لأن الكتلة تنتهي اذا زادت سرعة الانتقال عن سرعة الضوء ، فلماذا تستبعدوا ان هذا قد حصل فعلا وهو شئ ليس بعيد عن الله سبحانه وتعالى ، وخصوصا ان هناك حادثة احرى في القران تدل على نفس الشئ الذي قصدته

أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِي هََذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (259)

فالزمن هنا نسبي للأكل وجسد الحمار وجسد ذلك الرجل
اليس هذا ممكن !!

7   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   السبت ٠٤ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[562]

يا إخوان من الذي أعطاكم حق هذا الإجتهاد

يا إخوتي الكرام الكل أعطى اجتهاداته بناءا على تفسيرات شخصية تخضع للمنطق والعقل البشري فقط على ما فيهما من نقص وأنا لا أريد أن أقوم بالإجتهاد أيضا ولكنني أريد أن أقول أن المسجد هو مكان الصلاة والصلاة الني نقوم بها الآن لم تنزل فقط على نبينا محمد وليس خاصة بنبينا محمد وهذا استشهاد من مقال للدكتور حسن أحمد عمر وله إثباتات على ذلك
لن أقول ما أقصده من حديثي لأنني كما أسلفت لا أود الإجتهاد

8   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   السبت ٠٤ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[563]

القدس أم المدينة

يا أخي الفاضل إن كنت تظن بأن الرسول لم يسرى به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى لأنه لم يكن هنالك في القدس مسجد أقصى ولا أدنى ولا بطيخ فلا تستطيع أن تقول أنه تم الاسراء إلى يثرب لأنه لم يكن فيها مسجد أيضا

9   تعليق بواسطة   احمد كبريت كبريت     في   الإثنين ٠٦ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[578]

ممكن ان تضيفونى ككاتب

مرحبا الاخ اتش اس
ممكن ان تضيفنى ككاتب

10   تعليق بواسطة   احمد كبريت كبريت     في   الإثنين ٠٦ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[579]


كل كتاباتك تعجبنى والبوبى كمان هو فين

11   تعليق بواسطة   محمد مهدي     في   الجمعة ١٠ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[610]

لاسراء


انا وضعت تعليك هنا ولم اجده
عسى المانع خير .

12   تعليق بواسطة   Hatem me     في   الجمعة ١٧ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[684]

متشكر جدا

أحمد كبريت
سررت كثيرا بأن كتاباتي تعجبك
أعدك أن أكون عند حسن ظنك في دراساتي القادمة التي أنشرها
بالنسبة لطلبك أن أضيفك ككاتب فليست لي هذه الصلاحية
تحياتي

13   تعليق بواسطة   البدري البدري     في   الثلاثاء ٢٣ - يناير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[1776]

الأخ حاتم كمال

الأخ حاتم كمال
هذا قولك (فالمكان الذي إنتهى إليه الإسراء برسول الله يجب أن يكون مسجدا , و ليس مكانا يتخذ فيما بعد مسجدا , و لا مكانا كان فيما قبل مسجدا ) من قال لك هذا الكلام ألم تقرأ سورة الكهف (وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا) فهل كان أصحاب الكهف بعد محمد ؟؟؟فهذا مسجد قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بمئات السنين قبل بعثة المسيح عليه السلام

ثم أمك تقول (و لكن فلسطين لم يكن بها يومئذ مسجد ليكون بالنسبة للمسجد الحرام مسجدا أقصى , فلم يكن فيها يومئذ مؤمنون بمحمد , يجتمعون للصلاة في موضع معين يتخذونه مسجدا , فقد كان أكثر أهلها مسيحيين و كانت بينهم أقلية يهودية ,) من قال لك هذا فأن الذي بنى المسجد الأقصى هو سليمان عليه السلام وهذا موجود في كتب القوم التوراة و سليمان عليه السلام مسلم وهذا الأدلة خذ (إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ) (قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ) (فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ) وكذلك كل الأمبياء كانوا مسلمين وهذ الأدلة (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) (أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آَبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)وهؤلاء

14   تعليق بواسطة   البدري البدري     في   الثلاثاء ٢٣ - يناير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[1777]

يتبع

حواري عيسى المسلمين (فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ) (وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ) وهؤلاء سحرة فرعون مسلمين أيضاً (وَمَا تَنْقِمُ مِنَّا إِلَّا أَنْ آَمَنَّا بِآَيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ) (وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آَمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ) وهذا نوح مسلم أيضاً ها (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآَيَاتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُوا أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ وَلَا تُنْظِرُونِ (71) فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ)وهذا أبراهيم مسلم أيضاً هه (إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) أخي تبين جزاك الله خير وختاماً أقول (وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)


15   تعليق بواسطة   سيد احمد التنى     في   الإثنين ٢٥ - يونيو - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[8635]

لقد كان هنك مسجد فى فلسطين

وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين(42)يامريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين(43)
من سوره ال عمران

فى ذلك المسجد كان يصلى النبى زكريا ومريم فى المحراب

وشكرا علىالبحث
اخوك
سيد احمد

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Hatem me
تاريخ الانضمام : 2006-10-08
مقالات منشورة : 1
اجمالي القراءات : 9,288
تعليقات له : 36
تعليقات عليه : 84
بلد الميلاد : ----
بلد الاقامة : ----

احدث مقالات Hatem me
more