الحملات .

الأحد 29 ابريل 2007


نص السؤال:
نسمع أن فلانا من الناس كان مريضا ، وذهب الى الشيخ الولى فلان ( فحمل عنه حملته ) أى تحمل عنه المرض فشفاه. أعرف أن هذه خرافات ـ ولكن أسألك بعض التوضيح التاريخى.
آحمد صبحي منصور :
في الريف والأحياء الشعبية تتحدث النسوة عن الشيخ الذي يحمل حملة فلان ، وفلان هذا يكون مريضا أو في أزمة شديدة وبدلا من أن يذهب للطبيب المختص أو يتخذ الأسباب الكفيلة بخروجه من أزمته فإنه يستغيث بالأولياء والأضرحة والمشايخ والنصابين وأصحاب الأعمال السحرية . والقانون اليوم يطارد أولئك النصابين والدجالين ولكنهم لا يزالون يحظون بالاحترام والتقديس في الأحياء الشعبية ولدي المصابين بالتخلف الديني والحضاري حتي في الأحياء الراقية.
وزبائنهم يطلقون علي ذلك الدجال لقب " الشيخ" لأنه كان في عصور التخلف يحظى بالمشيخة والتقديس وينهال علي يديه الكريمتين المريدون تقبيلا وتبركا ويعتقدون أنه الذي يحمل عنهم الكوارث أو " الحملات " وكانوا يهتفون " يا شيخ فلان شيل عنه حملته ".!!
إن الأصل فى تلك الخرافة هو الاعتقاد فى كرامات الأولياء الصوفية وقدرتهم على شفاء المريض ونجدة الملهوف ، وبدلا من أن يطلب الانسان المدد من الله فانه يتوجه الى تلك الآلهة الصوفية المزعومة يطلب منها المدد والعون ويرجوها أن ( تحمل عنه حملته ).
ولذلك فان (تحمل الحملات ) بالتعبير الصوفى ـ كان من أهم ما إدعاه شيوخ الصوفية فى دين التصوف الذى سيطر على المسلمين فى العصرالعثمانى. وكان بطل مزاعم الحملات بدون منافس هو الشيخ الشعرانى.
الشيخ عبد الوهاب الشعراني (ت 972هـ) أشهر الأولياء الصوفية وأكثرهم تأثيرا وتقديسا في العصر العثماني ولا يزال يحظى بالتقديس بين الصوفية حتي الآن ، ومعظم مؤلفاته منشورة ومشهورة ومنها كتابه " لطائف المنن" أو " المنن الكبرى " الذي كتب ناشره علي غلافه الخارجي لطائف المنن والأخلاق تأليف العارف بالله سيدي عبد الوهاب الشعراني .
والشعراني في هذا الكتاب يفتخر بما أعطاه الله تعالي من منن وعطايا ومنها أنه يحمل الحملات عن المرضي والمصابين.
وننقل عنه هذا النص :
يقول :" وما من الله تبارك وتعالي به علي ، مشاركني لكل ما بلغني أنه في ضيق في جميع ما يصيبه وينزل عليه من البلاء والمحن . لا سيما السلطان الأعظم(يقصد السلطان العثمانى ) فأني مرضت لمرضه مرات عديدة وجاءني وشكر من فضلي ، واطلع علي ذلك أهل الكشف (أى شيوخ التصوف من الأولياء المكشوف عنهم الحجاب) وصاروا يتحدثون فيما بينهم أنني لولا حملت عن السلطان وجع رجله لما سافر لقتال الروافض( أى الشيعة الفرس فى دولة الشاه اسماعيل الصفوى المعاصر للسلطان سليم العثمانى الذى فتح مصر فى حياة الشعرانى ) ماكان حصل له خير، وذلك من علامة صحة ارتباطي مع إمامي "
والشعرانى يكذب فانه لم يرد فى مصادر التاريخ أن السلطان العثمانى سليم الأول قد زار الشعراى حين فتح مصر و شنق طومان باى ، والسلطان سليمان القانونى لم يأت مصر اصلا .
ويقول الشعرانى : " ومما يقع في أنه إذا كان عندنا امرأة في المخاض أحس بأني أطلق مثلها إذا بلغني ماهي فيه من الوجع، وكذلك إذا بلغني أن أحدا يعاقب في بيت الوالي أحس بالمقارع والكسارات وعصر الرأس ووضع الخوذة المحماة بالنار علي رأسي حتي أني أحس بسيلان دهن رأسي وهو نازل ناحية أذني فأضع يدي أمسحه لاعتقادي أنه سال وخرج إلي ظاهرها !! وهذا أمر عزيز وقوعه في الفقراء .. ولا يعرف هذا الحال إلا من ذاقه ، وكان ذلك من وظيفة سيدي إبراهيم المتبولي رضي الله تعالي عنه، وسيدي علي الخواص رضي الله تعالي عنه، وورثت ذلك من سيدي علي الخواص رضي الله تبارك وتعالي عنه، وسبق سيدي إبراهيم المتبولي رضي الله تبارك وتعالي عنه إلي مثل ذلك سفيان الثوري رضي الله تبارك وتعالي عنه، وميمون بن مهران رضي الله تبارك وتعالي عنه ، والفضيل بن عياض رضي الله تبارك وتعالي عنه ، واضرابهم رضي الله تبارك وتعالي عنهم أجمعين ، فلا تطلع الشمس ولا تغرب علي صاحب هذا المقام إلا وبدنه ذائب كأنه شرب رطلا من السم والله إني لأحس في بعض الأوقات أن جسمي كله من فرقي إلي قدمي كالدمل الذي قرب انفجاره!!
وقد حكيت ذلك مرة لأخي الشيخ أفضل الدين رحمه الله تعالي فقال لي : والله إن لي عشر سنين وأنا أحس بأن جسمي في طبق من نحاس علي نار من غير ماء ولحمي ودهني يطشطش
علي النار وأنا صابر فقلت له : مم ذلك ؟ فقال : من كثرة توجه الناس إلي في شدائدهم!!
فعلم أن أهل هذا المقام لم يزل أحدهم مريضا لتواصل وجود البلاد في الوجود علي اختلاف طبقاته فلا يستريح إلا في وقت لم يتوجه إليه مكروب ولم يبلغه أن أحدا في بلاء ولا عقوبة يتعين عليه مساعدته فيها هذا هو حظه من الراحة في الدنيا ومن أعظم علامة علي صاحب هذا المقام وجود الصداع والضارب الشديد في رأسه حتي يحس بأن شخصا ذا قوة شديدة يضرب رأسه بطبر أو دقماق ليلا ونهارا ، أو أن رأسه مرضوض بين حجري معصرة فيتمني الموت فلا يجاب .. ويقع لي بحمد الله تبارك وتعالي مثل ذلك كثيرا فربما آتوني بالطبيب فيصف لي دواء فيطول جلوسه عندي ساعة فأشفي من المرض كأني لم أكن مريضا فيتعجب الطبيب من ذلك . وكان سيدي علي الخواص رضي الله تعالي عنه إذا نزل بأحد بلاء يقول له أكثر من الاستغفار ليلا ونهارا. وسمعته رضي الله تبارك وتعالي عنه مرات يقول : من ضحك أو جامع زوجته أو لبس ثوبا مبخرا أو ذهب إلي مواضع التنزهات أيام نزول البلاء علي المسلمين فهو والبهائم سواء .ومثل حال أهل هذا الزمان ماحكي أن شخصا مر علي شخص خرج صرمه وهو مدلي من دبره فقال له أعطني هذه القطعة النازلة منك أطعمها لقطي فإنه جوعان، ولعمري ليس عند مثل هذا من تحمل هم أخيه ذرة واحدة "..1هـ ( لطائف المنن 172ـ 173)


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8432
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4065
اجمالي القراءات : 35,819,708
تعليقات له : 4,423
تعليقات عليه : 13,099
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الكوثر . ( إنحر ): دكتور أحمد ... أود أن أعرف معنى كلمتى ( الكوثر _ أنحر ) فى سورة الكوثر ...

حضانة إبنتى : انا مطلقة ولدي طفلة عمرها الان قارب على ال8 سنوات انني مطلقة منذ خمسة سنوات...

جاهل حقير: انقل اليك بوست لأحد صفحات الالحاد على الفيسبوك هل تريد التعليق عليه وآسف على الكلمات...

سماحة الاسلام: قرأت مقالك عن تحريم حضور صلاة الجمعة فى مساجد المحمديين لأن الخطيب يقول إفتراء على الله...

منهج موسى بن ميمون: في كتابه دلالة الحائرين ، موسى بن ميمون استعمل الفكر اريستوتي لفهم التوراة ، لماذا تياركم...

لا أعياد فى الاسلام: هل عيدا الأضحى و الفطر مذكوران في القرآن؟ و هل هما يوم واحد أو أكثر؟ و هل صلاة العيد فرض؟ و ما...

مصر أم التعذيب: قرأت مقالة مصر ام الدنيا واردت ان اعلق لكن كما قلت عما يفعلونه خفت ان ياتو لياخذونى وانا لست...

دعوة اهل الكتاب : اذا كان الاسلام غير ملزم لاهل الكتاب : فلماذا ارسل الرسول محمد او ما هو سبب ارسال الرسول...

الطاعة والاتباع: ما فرق بين اتبعوا و اطيعوا في القرآن ...شکرا جزيلا....

لماذا العرب بالذات؟ : الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد صبحي منصور المحترم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية...

يرفضون أن ألتزم: انا فتاة ابلغ من العمر 18 سنة التزمت منذ عامين و الحمد لله لكن اهلي لم يوافقوا على التزامي...

لا تقل (الله موجود ): يقول المحمديون أن الله موجود فوق سبع سموات ما رأيك في هذا دكتور . ...

Sisi and Mursi: Some Egyptians belief that Sisi has become a murtadd with that speech earlier this...

بين الحج والصدقة: ماهو الأفظل عندالله حج بيت الله الحرام أم إنفاق مصاريف الحج على المحتاجين والمرضى؟ ...

لا مؤاخذة عليك: أنا أب لعائلة وعائشين بالإيجار والآن مر على ذلك أكثر من 8 سنوات .. وبناء البيت يحتاج له من...

more