طز في التعليم

رمضان عبد الرحمن في السبت 23 ديسمبر 2006


طز في التعليم

منذ أسبوعين شاهدت برنامج على قناة المحور، يتحدث عن حادثة حصلت في يناير 2006 في إحدى مناطق الجيزة بحي بولاق الكرور وجرى الحديث على أنه قام أحد ضباط المباحث باستدعاء أحد الأشخاص إلى قسم شرطة بولاق الدكرور ولا يدري هذا الشخص ما الذي سيحصل له داخل القسم من إهانات وتعذيب وقذفه هو وأهله بألفاظ لا يقبلها أي إنسان، ثم قاموا بتصويره وهو مكتف بدون ملابس، ناهيك عن ما قال هذا الشخص من كلام لا أستطيع أن أردده من أفعال إجرامية على أيدي هؤلاء السفاحين، لم يكتفوا بتعذيبه بل قاموا بتهديده هو وأسرته إذا تكلم عن العذاب الذي تعرض له داخل قسم الشرطة، سوف يأتوا بأسرته لكي يقوموا بتعذيبهم كما قاموا بتعذيب هذا الشخص دون أي قضية أو ذنب لمجرد أنه كان يعبر أحد الكباري فوجد أحد أقاربه واثنين من الرجال يتحدثون معه فدخل عليهم وقال: (في إيه؟!..) ولمجرد أنه قال (في إيه؟!..) قام فرد من الاثنين بضربه على رأسه بمسدسه وقال له: (إنت مش عارف إنت بتكلم مين؟!..) قال: لا، قال: (إنت بتكلم ضابط مباحث)، ثم أخذوا هذا الشخص إلى قسم الشرطة ليقوموا بتعذيبه هو والسفلة أمثاله لأنه سأل سؤال فقط يا ساده.
ومن حسن حظ هذا الإنسان البريء الذي تعرض إلى تعذيب لم يتعرض له سجناء سجن أبو غريب أنه تقابل مع أحد شرفاء مصر الذين يعملون في مجال حقوق الإنسان ونشكر جميعاً هذا الرجل الذي كشف الستارة عن جرائم ترتكب ضد أبناء مصر في داخل مصر، ولهذا فإنني ساخط على كل من تعلم أو أخذ شهادة ولم ترق به في التعامل مع الآخرين، فطز في جميع مؤسسات التعليم التي تنتج أشخاص لا يمتوا إلى الإنسانية بأي شيء، ومن ثم قامت المذيعة التي أجرت هذا اللقاء على قناة المحور بالاتصال على السيد مساعد وزير الداخلية لكي ينصف هذا المواطن الذي تعرض إلى تعذيب على أيدي ضباط المباحث دون أي ذنب وكان الرد على سؤال المذيعة مفجعاً من السيد مساعد وزير الداخلية لأنه قال بكل هدوء: (يوجد تجاوزات من أحد الضباط في أقسام الشرطة باتجاه المواطنين) هذا كل ما قاله السيد مساعد وزير الداخلية ولم يعترف بأن هؤلاء مخطئين وسوف نقوم بمحاسبتهم لكي لا يكون هناك تجاوزات بعد ذلك، وأعتقد لو حدث مثل هذا مع أحد أبناء السيد مساعد وزير الداخلية لقام بإعدام الضابط أو على الأقل بفصله عن عمله فوراً، وأنا لست ضد القانون ولكن القانون يطبق على الجميع سواء كان ضابط مباحث أو خلافه، ولكن يبدو أن القانون يطبق على الفقراء فقط.
هذا ما تم إذاعته على قناة المحور على الملأ ولهم الشكر على ذلك، ونتمنى من الله أن لا نرى أعمالاً مخزية مثل هذا العمل في مصر، كما أحب أن أذكر فقراء مصر ومظلومين مصر، هناك مقولة تقول: (لا يوجد ظلم ولكن يوجد من يرضى بالظلم).
هل سترضون بالظلم والاستبداد طيلة حياتكم يا شعب مصر؟!...
رمضان عبد الرحمن علي
اجمالي القراءات 9960

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,333,233
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن