رأسماليون وطنيون ورأسمالية جايز تبقي خائنة!:
رأسماليون وطنيون ورأسمالية جايز تبقي خائنة!

ابراهيم عيسى في الإثنين 13 اكتوبر 2008


هل انتهت الرأسمالية في العالم؟

لا أعرف!

ولكن مؤكد أنها يجب أن تنتهي في مصر، الرأسمالية بشكلها الحالي علي طريقة جمال مبارك التي عرضت مصر للبيع للأجانب ولمندوبيهم ولعملائهم (العميل هنا بمعني الزبون كما في البنوك وليس بمعني الجاسوس كما في أجهزة المخابرات والأمن)، رأسمالية جمال مبارك التي يملك فيها المليونيرات والمليارديرات كل شيء، بينما يتعطفون علي الفقراء والغلابة ببعض الفتات كأنها المنح التي يدور بها جمال مبارك علي قري وأحياء فقيرة يتاجر ح&Ogrgrave;به وأمانته ورجاله بفقر الناس وحاجاتهم، فيصورونهم مادين أياديهم يحصلون منه علي عطايا من دولته كأنما هي عطايا من جيبه الخاص، ثم كأنما هي مكرمة من رجل الحكم والحزب بينما هو نفسه الذي يمنح رجال الأعمال مئات الأفدنة وملايين الأمتار من أراضي مصر برخص التراب، رأسمالية جمال مبارك يجب أن تنتهي!



رأسمالية الذين يظنون أن الوطن شركة وأن المواطن زبون وأن العدالة الاجتماعية صدقات من الموسرين وأن الاستثمار هو عرض البلد للبيع وأن الانفتاح هو فتح صدر (لا أقول تحت صدر) البلد للأجانب، وأن نمو الاقتصاد هو نمو ثرواتهم في البنوك وأن الإصلاح هو ما يصلح لشركاتهم! إن أسوأ ما تعرضت له مصر في السنوات الأخيرة هو وحشية الربح وجشع الرأسمالية كما اعتنقتها أمانة السياسات وكذلك فاشية الحكم وتزوير الانتخابات واعتقال المعارضين كما مارستها أمانة السياسات، الاقتصاد كما يفهمه جمال مبارك هو احتكار أحمد عز للحديد، والسياسة كما يفهمها جمال مبارك هي سجن أيمن نور!

رأسمالية جمال مبارك هي تلك التي وصفها أستاذنا الدكتور «عصمت سيف الدولة» منذ بوادرها في عصر الرئيس أنور السادات بأنها رأسمالية خائنة، حيث أقر بوجود رجال رأسماليين وطنيين بالتأكيد، لكن ليست هناك رأسمالية وطنية فهي بالضرورة وبالمصلحة مضادة لأماني الأمة وأحلام البسطاء وحاجة الفقراء، والحقيقة أنني كنت ومازلت أعتبر نظرية الدكتور «عصمت سيف الدولة» ثقيلة القسوة، لكن المتأمل في هذه الأيام المباركة لنظرية «الرأسمالية خائنة» يكتشف وجاهتها فعلاً، فرجل الأعمال يفضل مصلحة شركته قبل مصلحة وطنه، بل يعتبر مصلحة مجموعته الاقتصادية هي مصلحة البلد، ثم هو مرتبط بمصالح وعلاقات مع دول العالم وشركات دولية وبنوك عالمية، ومن ثم فالأولوية هي ولاءاته مع الغرب وفلوسه وليس مع وطنه وحقوقه، ثم إن قانونه ودينه وديدنه الربح ومن ثم فالضرائب والصدقات والزكاة هي مجرد تنفيسات ربحه وليست صلب منهجه، شيء كهذا قاله الدكتور «عصمت سيف الدولة» مع تأكيدنا الكامل والمطلق أن مصر تعرف رجال أعمال وطنيين مخلصين ومحبين لبلدهم وعاشقين لشعبهم، لكن ما يجعلنا نلقلق ونحن نرفض فكرة الرأسمالية الخائنة التي صكها وأعلنها المفكر الراحل عصمت سيف الدولة هو ما نعيشه مع جمال مبارك ورجالته بعدما أطلق الوالد الرئيس يده في أحشاء وكلاوي الوطن، فجمال ورجالته وكلاء شركات دولية ومعظمهم ليسوا صناعًا ولكن مضاربو أسهم وأوراق مالية وبورصات ثم هم قفزوا علي الحكم ومسمروا مقاعدهم في بلاط القصر الرئاسي ثم تعاملوا بمنتهي الوحشية مع معارضيهم، فلم نشهد اعتقالات وتحرشات وأحكامًا بالسجن للصحفيين وانتهاكات للأعراض كما شهدنا عندما نط جمال مبارك علي حزب والده، ومصيبة مصر أن يحمي الاستبداد السياسي الفساد الاقتصادي وأن تحصن الديكتاتورية التوحش المالي، فالذي سينقذ رأسمالية أمريكا وأوروبا هو ديمقراطية أمريكا وأوروبا، أما من سيغرق مصر فهو ديكتاتورية الحكم ونفاق المحكومين!

هذه الأزمة أخطر من أن نتركها لجمال مبارك وأفدح من أن ندعها في يد مليونيرات الحزب الوطني وفي مسئولية تصفيق نواب أحمد عز وراقصي التنورة من مداحي الرئيس وحزبه ونجله، هذه كارثة تحيط بنا وخطر يحدق بنا كلنا وآخر من يحمل هذه الأمانة في بلدنا هو أمانة السياسات!

اجمالي القراءات 9079

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الثلاثاء 14 اكتوبر 2008
[28256]

ابشروا.. الإله الكهنوت قادم

لن يرتاح بال آل سعود إلا أن يأمنوا على عروشهم وقصورهم وسراياهم الباطلة الهشة الضعيفة وبتحالفات وعمالات أجنبية ضد الشعوب العربية وحقوق الإنسان!! ولن يتحقق ذلك إلا من خلال تأديب كل من تسول له نفسه بقلب أنظمة الحكم الملكية الكهنوتية للآلهة آل سعود وحاشياتهم وبطانتهم ... فمصر واليمن والعراق المحيطون بعرش آل سعود لن يهنئوا الإستقرار والحقوق والقيَم الإنسانية والحريات والكرامات إلا متى ما أستكانوا للإله الكهنوت الآل سعودي!! في رسالة واضحة لكل الأحرار والشرفاء والمفكرين العرب وتحت مباركة أمريكا التي صرحت على لسان وزير خارجيتها الأسبق ( هنري كسنجر ) إنه لن تستمد إسرائيل قوتها إلا من خلال أن تظل ( مصر ملكية ) والحفاظ على نظام ممالك آل سعود وآل بني هاشم وآل مبارك ؟؟؟

فهنيئا لكم وأبشروا عودة النظام الملكي الكهنوتي يعود ثانية إلى مصر الحرة الشريفة الأبية... وأقبلوا أن تستكينوا وتخضعوا وتهانوا وتذلوا للآلهة الكهنوت القادم آل مبارك وأسرته الملكية الكهنوتية الحاكمة وحاشيته وبطانته ... ابشروا.. فهنيئا لكم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-09-16
مقالات منشورة : 93
اجمالي القراءات : 688,924
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 88
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt