إلا رسول الله

رفيق رسمي Ýí 2020-10-26


 

إلا رسول اللهلا. شعار سلفى قاله واحد وكأنما أصبح الصياح به فضيلة. فهو يرى بأن جزاء المعتدي بالقول على رسول الله هو القتل حتى وإن تاب, أو اعتذر, أو تراجع.واذا اخطات فى الله فانه رحيم غفور ولاتعاقب ؟؟ عجبا على نبى الرحمه فى مفهوم اتباعه ؟؟ والاعجب انهم يريدون ان يجعلون رؤيتهم تسود العالم بالقهر
فالدين لدهم مجرد مظهر وطقوس ولباس واشخاص . اذا كان الفيلم أو الرسوم الكاريكاتوريه تعبر عن حالة كراهية بغيضة كما يعتقدون ، لكن أيكون من الأصوب زيادة مساحة الكراهية؟ ألا يمكن مواجهة الفكر بالفكر؟ العمل السينمائي أو الفني سواء رسوم أو غيره إنما يجب أن يتبعه عمل فني اخر راق يُعرِّف بمن هو رسول الله. اما القتل والحرق والتدمير والقتل والارهاب فهل امركم به وتطيعوه ؟ ام تضيفون اليه مايسئ اليكم ويظهر يه العجز فيكم ؟؟اذا بافعالكم تلك تنقلون الصوره التى ترفضون ان تقال عليكم؟؟؟ هل تدرون ذلك ؟؟؟
محامون فشلة لقضية في غاية السمو والرقي يدعون كذبا انهم يمتلكون كل اللغه والبلاغه والاعجاز اللغوى ولايعرفون فنون الاقناع بقضيتهم . مدافعون انهزاميون يحملون منارة الانتصار بالقتل والارهاب الذى لادين له ..
اما الاديان فجميعها اتت من اجل الانسان ليعيش فى سمو ورقى ، سعيدا بينه وبين نفسه وبينه وبين الاخر وبينه وبين الله
فاساءه الفهم مسئول عنه قدره عقل الانسان نتيجه فهمه الخاطى لحقيقه وطبيعه الاديان السماويه الراقيه
وهذا يتطلب من المسئولين عن هذا الدين ان يجعلوه يعرف اكثر
لكن بكل اسف ما نسميهم بالفقهاء أو الدعاة لا همّ لهم إلا التحريم والدعوة للجهاد بالقتل والارهاب ويعتبرونه فضيله ونحن فقدنا كل شى حين ارتمينا في أحضانهم. وسؤال لكافه المسلمين فى كافه انحاء العالم " (ألم يقل الله [ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ) ؟ فهل يؤخرهم الله ونستعجل نحن الأمور؟ ونحاسبهم فى الدنيا ونقتلهم ؟؟؟عجبا ، اتزايدون على الله ، العلكم احكم منه ؟؟؟ لقد تم اتهام العذراء مريم في شرفها, وتم الطعن في المسيح , و موسى, فما طلب الله من أحد الثورة والقتل وسفك الدماء ، بل قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهاً }الأحزاب69. وما طلب الله من اتباع المسيح أن ينتقموا من اليهود بمافعلوه به ، وما طلب المسيح نفسه من احد أن يثوروا على اليهود الذين فعلوا به كل شر . . وحتى البوذيون حينما قامت حركة طالبان بنسف تمثالي بوذا الموجودين بأفغانستان لم يفعلوا شيئا إلا إضاءة الشموع ليلا في معابدهم, وذكروا ربهم ولجئوا إليه، فهل نحن فوق فهم الله ؟؟؟؟؟؟. ألم يثوروا ويهدروا دم سلمان رشدي صاحب كتاب آيات شيطانية؟ فماذا كان رد الفعل؟ إنه الرسوم المسيئة التي ثرنا عليها, وقاطعنا المنتجات الهولندية والدانمركية, ثم عدنا إليها فما كان إلا تمزيق القرءان وحرقه في أمريكا، و أيضا بينما نحن نقيم كل العلاقات التي لا غناء لنا عنها مع أمريكا، ثم كان الفيلم المسيئ لرسول الله. ألا ترون بأن العواطف الهائجه تسير بنا من بلاء لآخر ؟ ورغم ذلك لا نتعلم ؟؟؟ ألا نواجه الفكر بالفكر, والعلم بالعلم, والفيلم بالفيلم, ألا نلجا إلى الله بدلا من لجوئنا لصوت حناجرنا المغتاظة التي لا تلبث أن تخمد لنجد كبوة أخرى أشد وأنكى من سابقتها؟ ألا يمكننا مخاطبة الشعوب بلغتها؟ لقد وضع الله أسس التعامل مع أهل الكتاب فيما يخص أذاهم لنا, فهل نحيد عنه لعواطف رذيلة؟ قال تعالى: ﴿لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذىً كَثِيراً وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ﴾.
فهل هذه امه تتبع الإسلام الصحيح ، يشوهون انفسهم بانفسهم ثم يتسالون متعجبيين بعد ذلك يقولون لماذا يشوه الغرب الاسلام؟؟؟؟ والغريب انهم لايعرفون ؟؟؟؟
وصدق من قال ان امه اقرا .. لاتقرا ، واذا قرات لاتفهم ما تقرا ،واذا فهمت لاتتعلم من الدرس وتكرر اخطائها باستمرار وعناد لايضاهى و لا نلوم انفسنا ابدا ابدا رفيق رسمي
اجمالي القراءات 833

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين ٢٦ - أكتوبر - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92923]

مقال رائع دكتور رفيق .


مقال رائع  لكاتب (مسيحى ) مُستنير ، يعجز كل مشايخ وحنجوريين الأزهر والمؤسسات الدينية الكهنوتية أن يكتبوا مثله . 



الدكتور رفيق رسمى -صديق عزيز تعرفنا على بعض وتصادقنا من خلال (رواق ابن خلدون )و(المنتدى الليبرالى  لحزب الوفد ) و(الجمعية المصرية للتنوير -مقر دكتور فرج فوده يرحمه الله ) .وأذكر له عندما ظهر القسيس زكريا بطرس -على الساحة الإعلامية وفى الفضائيات وأخذ يُهاجم الإسلام والقرءان تحدث معى عن الموضوع وما يقوله زكريا بطرس .فقلت له زكريا مُحق فيما يقوله عن التراث ولكنه مُخطىء فيما يقوله عن القرءان لأنه لا بقرأه بحيادية وبالتالى لم يفهمه ولا يُريد أن يفهمه . فقال اتفق معك .وهُناك صديق استاذ فى علم اللاهوت اتمنى لو التقينا ليتعرف على فكرك الإسلامى المستنير وليعلم أن هُناك مسلمين يدعون للسلام والمودة من خلال القرءان . فرحبت بالفكرة ،والتقينا بالكاتدرائية ، ووجدت صديقنا استاذ علم اللاهوت معه نسخة من القرءان وتحت كل آيات القتال خطوط حمراء وعلامات إستفهام .وبدأ الحوار بسؤال اليست هذه آيات قرآنية يؤمن بها المسلمون ؟؟؟ فقلت له سأُجيبك فى ثلاث جُمل 1- الإسلام دين سلام والقرءان اساس دعوته للإخاء والتعارف . 2- القتال فى الإسلام لرد الإعتداء بعد دعوته للمسلمين بالصفح والتسامح وكظم الغيظ . 3- القرءان كتاب حياة للمسلمين وكل آيات القتال بتفاصيلها لا تُطبق إلا إذا فُرض على المسلمين القتال ردا للإعتداء .ولنضرب لها مثالا مثل طالب الطب يدرس علم الجراحة وهو أقسى وأصعب نوع من العلاج ولا يُطبقه الطبيب على المريض إلا إذا كان لا سبيل للعلاج إلا الجراحة وإستئصال سبب الداء ، فهل رأيت طبيبا يمشى فى الشارع ماسكا للمشرط وكل من يقابله فى الشارع يجرى له جراحة رغما عنه ؟؟؟ بالطبع لا فهو لا يستعمله إلا عند الضرورة وداخل غرفة العمليات .. فكذلك القتال  لا يكون إلا ردا للإعتداء ولو وقع القتال فلابد للمسلم أن يمتثل ويُطبق كل آيات القتال بما فيها من ولاية لله وحزم ،ومن رأفة ورحمة للأسرى ولمن يُلقى السلاح من أعداءه ويطلب السلام ........فالمسلمون المُتطرفون يفهمون آيات القتال خطئا ، وزكريا بطرس ومن على منواله يفهمونها اكثر خطئا منهم لأن لديهم موقف عدائى مسبقا من الإسلام. .. فأغلق صديقنا المُصحف وقال ليت كل المسلمين يفهمون هذا ،وقلت له وليت زكريا بطرس ومن يُناصرونه ايضا يفهمون هذا ....وانتهى الحوار فى الدين وبدأ حوار اجتماعى  عن الإسكندرية حيث كان صاحبنا يُقيم فى الأسكندرية ويحضر للكاتدرائية يوما فى الإسبوع لتدريس اللاهوت . وله منى سلامى لو كان يقرأ كلامنا هذا .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-09-17
مقالات منشورة : 8
اجمالي القراءات : 44,529
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 5
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt