الوعي العام للمجتمع [وعي الضياع العام]:
الوعي العام للمجتمع [وعي الضياع العام]

أنيس محمد صالح في الإثنين 27 نوفمبر 2017


الوعي العام للمجتمع [وعي الضياع العام]

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد تشكل وعي أفراد المجتمع بكل طبقاته من فكر جمعي خضعوا له، ومن نظام تعليم تم تدريب الشعب بمقتضاه، ولهذا يتم اتهام التنويريين بازدراء الدين.

فهل ما هو بوعي أفراد المجتمع من أفكار تعلموها ومعتقدات توارثوها هي الدين فعلا ام أنها الكفر بالدين؟.

هل تعبد شعوب الأمة الإسلامية الإله الواحد الأحد الرحمن الرحيم .....أم يعبدون رب الدعارة والدياثة والظلم والجبروت؟.

هل خضع وعي شعوبنا لمنهج القرءان وآياته أم خضع لما يناقضها!!!، ومن ذلك المتناقض تم تشكيل وعي شعوب الأمة وقناعاتها بما هو دين وما هو ازدراء للدين؟.

هل صحيح أن البخاري ومسلم والأئمة الأربعة كانوا يملكون ناصية الفكر الراجح، أم أنهم خلطوا السموم في العسل بأفكارهم؟....وجاء من بعدهم من أجيال المسلمين فقاموا بأداء ما ذمه الله في كتابه بالانتماء لفقه الآبائية وأوهموا الشعوب بأن تلك الأسماء هي ما أطلقوا عليه لقب [السلف الصالح]...

وبالتالي صار كل مخالف لهم إنما هو رجل طالح وفاسد....ثم جاء جيلنا فقال بأن المخالف لهم يزدري الدين ويتوجب محاكمته وسجنه....وذلك انتصارا منهم لأفكار أولئك الأئمة الأربعة وذلك البخاري ومسلم غيرهم من مشاهير عصر التدوين.

وانا هنا بذلك المقال إنما أستشهدكم على وعيكم العام الذي تقومون بتقييم أفكار الناس بناء عليه، ويقوم القضاة بحبس الناس بمقتضاه تحت شعار [تطبيق القانون] بينما هو تطبيق ما يخالف وعي القاضي الذي تشكل من فقه الآبائية ، وتكوّن من الإيمان برب شرير وديوث، وتكوّن من مناهج مخالفة لكتاب الله.

فيا سيدي القاضي الجليل....ويا فضيلة شيخ الأزهر والأزاهرة، إلى كل السادة أساتذة ومشايخ المجامع الفقهية بالعالم...أليست هذه السطور التالية هي ما تؤمنون به بوعيكم...وما أريد من تلك السطور التالية إلا أن تزنوا ما بعقولكم من أفكار ووعي وعما إن كانت صادرة عن رب رحيم أم عن زعيم عصابة.

1. فأنتم تؤمنون ببطولات قادة الفتوحات الإسلامية وما واكبها من دماء...زعما بأنه كانت لنشر الإسلام....فهل أمركم الله بنشر الإسلام بالدرع السيف في قرءانه أم فيما يخالف ذلك القرءان!!؟....فكانت هذه هي شرارة النهب والدياثة والزنا والظلم باسم الله.....فهل من يقول لكم ذلك يكون مزدريا للدين أم أنكم أنتم من افتريتم على الله كذبا وكذبتم بآياته في الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة...بل وجادلتم بالباطل الشيطاني وقلتم بأن هذه الدول منعت الدعوة للإسلام....فأين ما يثبت أن أسلافكم أرسلوا شيئا إلا الجيوش والسيوف؟.

2. ووطئتم نساء الدول المفتوحة وجاء من بعدكم وأرسى دعائم ما يسمى نكاح الجهاد...واستحللتم ذلك لأن سلفكم الصالح فعل ذلك.

3. واسترققتم الناس واستعبدتموهم وقمتم ببيعهم بأسواق أنشأتموها....فأي دين أنتم عليه؟.

4. ونهبتم الدور والقصور واستحسنتم ذلك في سلفكم الذي تزعمون بأنه صالح...وقمتم بتدريس كل ذلك لأبناء الشعوب على أنه بطولة وصلاح وجهاد في سبيل الله، فهل انتم شياطين أم عباد لله صالحين؟....وهل شرع لكم ذلك الله الرحمن الرحيم أم إله الظلم والدياثة والزنا والجبروت..

5. وقمتم بتدريس مجتمعاتنا فقه كراهية اليهود والنصارى وانهم كافرين.....فهل عرضتم عليهم إسلاما صحيحا أم عرضتم عليهم إسلام القتل والزنا والنهب....أليس منكم رجل رشيد يفهم بأن ما تعرضةنه مخالف لمعتقدهم بأن الله محبة.

6. فانتم تتجبرون باسم الله والدين بينما هم حال قيامهم بأعمال إبادة الهنود الحمر أو زنوج إفريقيا أو شعب اليابان لم يفعلوها باسم الله.....لذلك فأنتم تقدمون دينا شريرا وتسمونه الإسلام، حتى كرهت شعوب الأرض ما يسمى بالإسلام، بينما هو إسلامكم الخاص المستمد من تعاليم إبليس.

7. وقال أئمتكم بقتل المرتد .....وقتل تارك الصلاة....وقتل الزناة المحصنين.....وقتل الزنديق.....وقتل الساحر...وقتل المثليين....وقتل تارك أي فريضة من فرائض الإسلام....وقتل الأسرى....ووضع النساء والأطفال منهم في أرض مضيعة حتى يموتوا عطشا وجوعا كما هو بفقه أيو حنيفة.

8. وأنتم من درستم فقه هدم الكنائس وعدم ترميمها ...ومنع المسيحي أو اليهودي من إظهار شعائر دينه، وتعليم دور اليهود والنصارى بعلامات حتى لا يمر عليهم السائل فيدعو لهم بمغفرة إن هم أعطوه طعاما....وذلك وفق تعاليم الشافعية والحنفية وغيرهم.

9. وأرسيتم الجهل بما يسمى فقه الجزية، بينما الجزية في القرءان على من لم يؤمنوا بأي رسالة سماوية وكفروا بوجود اليوم الآخر وعاثوا الفساد في الأرض بلا ضابط....فهؤلاء فقط هم من عليهم جزية يدفعونها وهم صاغرين....بينما أوجب أئمتكم الجزية على المسيحي واليهودي، لأنهم لم يفهموا القرءان فلم يقوموا بالتفرقة بين الألفاظ[ الذين أوتوا الكتاب ــ اهل الكتاب ــ الذين آتيناهم الكتاب].

10. وصنعتم فقه التحريم لكل شيئ وتراجعتم في بعض ما حرمتموه.....فقال فقهائكم:
• بحرمة التأمين على الحياة....وتراجع بعضهم.
• وقالوا بحرمة التعامل مع البنوك.....وتراجع بعضهم.
• وقالوا بحرمة عقد المصالحات مع اليهود.....وتراجع الأكابر منهم خضوعا لأمر الرئيس السادات.
• وقالوا بحرمة شهادات الاستثمار.....وتراجع بعضهم.
• وقالوا بحرمة زرع الأعضاء......وتراجع بعضهم.
• وقالوا بحرمة تمثيل السلف الصالح والأنبياء بالأفلام والتليفزيون ثم تراجعوا وأوقفوا التحريم على الأنبياء والعشرة المبشرين بالجنة فقط.
فهذه الأمثلة وغيرها أكثر...

• وتدخلتم في كل شيئ فجعلتموه حراما وحلالا ...ولا يزال التضييق على البشر....فصار النقاب شريعة...وصار إطلاق اللحى قربى لله وحلقها حرام، وصارت إطالة الثياب للرجال حرام...والتصوير حرام....ومشاهدة السينما حرام....والنحت والتماثيل حرام..

ألا يدل كل هذا على تحكم الفقهاء في سلطان الله فقاموا بتحريم ما لم يقم الله بتحريمه؟....أليس هذا مما ينطبق عليه قول ربنا تبارك وتعالى: {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ }النحل116.

11. ولماذا يدرسون بالمجامع الفقهية بأن المسيحي كافر...وأورثونا بأن المسيحي كافر....فأرسوا بذلك فقه الكراهية والقتل وانتشار الإرهاب الإسلامي داخل البلد الواحد وبين أفراد الشعب الواحد...وانتشر فقه قتل السياح الأجانب..
• ألم ينهانا ربنا ان نمسك بِعِصَم الكوافر بينما أحل لنا الزواج من الكتابيات....فهل يناقض الله نفسه وتعاليمه؟.
• ألم يأمرنا الله بأن نجاهد الكفار والمنافقين وأن نغلظ عليهم بينما أمرنا بألا نجادل أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن.
• ألم ينهانا ربنا عن طعام الكافرين بينم أحل لنا طعام أهل الكتاب.
• ألم يقل الله بأن أهل الكتاب فئات متباينة منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون....فهم مثلنا تماما لأن الله تعالى قال عنا [وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون]...فكيف نقوم بتكفيرهم جميعا؟.....هذا فضلا عن أن ما تعرضونه عليهم من فهمكم للإسلام إنما يغري بعدم الدخول فيه....بل ويعتبر الكفر به فضيلة لدى العقلاء.

بالطبع أشعر بأن مقالي قد استطال مني، لكني أكتفي بهذا القدر ولعل به ما يكفي أن أقول بأنه ليس لدينا علماء البتة.....وان كل من ارتوى من فقه المجامع الفقهية..أو تشبع من زخم الموروث، فقد تشرب بفقه الرذيلة المخالف للقرءان، ويكفيك أن أقول لك بأن حبّة الروث تفسد كوب اللبن.

فلا تحاكموا مخالفيكم فلربما كانوا هم الأفضل عند الله، ولا تغتروا بالعمائم فلربما كنوا أئمة الكفر، ولا تغتروا بتجذّر ما اعتدتم عبيه فلربما كان من تجذّر فقه إبليس فيكم بينما تتصورونه أنه الدين، ولا تنادوا بتطبيق الشريعة إلا بعد معايرتها على القرءان وبعد أن تتفهموا بأنكم فهمتم دلالات آيات كتاب الله وكلماته، فأغلب الفقهاء لم يفهم كلمات كتاب الله إلى اليوم.

ولمن يتصورون بأني أقوم بتكفير المجتمع أقول لهم إتقوا الله واتقوا يوم موتكم...فإن معنى كلامكم أن المجتمع على جادة الإيمان رغم ما حواه مقالي وصفا لمنهاجكم من قتل وزنا ونهب واضطهاد وعنصرية وكراهية....كنت أظنكم ستقولون مرحبا بالكفر بكل هذا وتبدأوا فهما جديدا للإسلام.
مستشار/أحمد عبده ماهر
محام بالنقض وباحث إسلامي

اجمالي القراءات 2136

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 225
اجمالي القراءات : 2,044,612
تعليقات له : 644
تعليقات عليه : 971
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن