النبي لا يحلل ولا يحرم ولا يفتي من عنده في مسائل التشريع:
النبي لا يحلل ولا يحرم ولا يفتي من عنده في مسائل التشريع

أنيس محمد صالح في السبت 29 يوليو 2017


النبي لا يحلل ولا يحرم ولا يفتي ولا يجيب من عنده في مسائل التشريع
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد أضاف الفقه والفقهاء مهمة جديدة للنبي لتجعله شريكا لله في التشريع، لذلك فلقد اهتموا بما يسمون السُنّة وجعلوها تمحو آيات كتاب الله في فهمهم الذي يتصورون به أنهم علماء بينما أراهم علماء لدين غير دين الإسلام.
 
فقد استخرجوا الأحكام الشرعية من السنة القولية...وهذا سر هلعهم حين نطالبهم بتنقية السنة القولية...لأن هذا سيهدم فقههم المستوحى من هذه السنن.
 
والنبي ليس له حق الحريم ولا حق الإفتاء ولا حق أن يجيب على أسئلة التشريعات من عنده.....لكن يمكن أن يجيب جاهلا عن مسألة يجهلها دون تحريم جديد ولا تحليل جديد ولا فقه جديد بمعزل عن القرءان الكريم.
 
فلقد كان كلامه وفعله من خلال مرجعية القرءان وليس من خلال علم اختصه الله به ليكون تشريعا خاصا كمن يستدرك على القرءان، بل هو قد علّمنا كل ما أمره الله به.....وما أمره الله به موجود بكتاب الله ....لذلك قال الله لنا : {أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }العنكبوت51
 
ومهمة الرسول أوضحها الله في الكتاب قائلا:
{مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ }المائدة99
......... فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ }النحل35.
......... َإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ }النور54.
......... وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ }العنكبوت18.
{فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ .....}الشورى48.
 
1. فلو كان للنبي حق التحريم والتحليل ما قال الله له معاتبا:
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }التحريم1.
 
2. ولو كان للنبي حق الإفتاء ما أمره الله له بكل مرة يستفتونه فيها أن يقول عبارة [ قل الله يفتيكم].
• {وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاء قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ ...... }النساء127
• {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ ..... }النساء176.
 
3. ولو كان للنبي حق التشريع ما قال الله له بكل مرة يسأله الناس فيها فيتدخل الله قائلا كلمة [قل] بأول الإجابة.
• {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ..... }البقرة186
• {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ....... }البقرة189.
• {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ .....}البقرة215,
• {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللّهِ .... }البقرة217.
• {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ .... }البقرة219.
• {..... وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ ..... }البقرة220.
• {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ ..... }البقرة222.
• {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ...... }المائدة4.
• {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ....}الأعراف187.
• {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنفَالِ قُلِ الأَنفَالُ لِلّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُواْ اللّهَ .......}الأنفال1.
• {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85.
• {وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْراً }الكهف83.
• {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً }طه105.
• {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا }النازعات42.
• {يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيباً }الأحزاب63.
 
لذلك فإن الذين اعتبروا بأن النبي مشرعا إنما هم في ضلال مبين، والذين اعتبروا السنة النبوية مكملة للقرءان إنما هم على شفا حفرة من النار، والذين قالوا بأن مدونات السنة تنسخ القرءان فهم الذين كفروا بآيات ربهم......
 
لذلك اشهدوا معي على سبب أني أتهم المشايخ بالتدليس والتنطع والتزيد والتشدد والإشراك بالله ودلائلي في ذلك...
 
الدليل الأول: حيث يروي البخاري بصحيحه بالحديث رقم [ 904 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء قال حدثنا جويرية عن نافع عن بن عمر قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لنا لما رجع من الأحزاب: لا يصلين أحد العصر إلا في بني قريظة ....فأدرك بعضهم العصر في الطريق فقال بعضهم لا نصلي حتى نأتيها وقال بعضهم بل نصلي لم يرد منا ذلك فذكر للنبي فلم يعنف واحدا منهم .
 
فلو كان الصحابة الذين أدوا صلاة العصر بموعدها يعلمون بأن قول النبي وحي وأن النبي لا ينطق عن الهوى [كما يحب البعض أن يقولوا] وأن له حق التحريم والتحليل لما قاموا بتأدية الصلاة.
 
ولو كان النبي يعلم بأن كلامه وحي ما تسامح في أمر من أمور الوحي السماوي حيث لم يعنّف أحد من الذين خالفوه وأدوا الصلاة في موعدها قبل أن يصلوا لمقر بنو قريظة.
 
الدليل الثاني وهو أيضا حدبث رواه البخاري بكتاب الاستئذان بالحديث رقم [ 5875 ] حدثنا عبد الله بن محمد أخبرنا أبو عامر حدثنا زهير عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إياكم والجلوس بالطرقات فقالوا يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها فقال فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه قالوا وما حق الطريق يا رسول الله قال غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
 
فلو كان حديثه وحيا سماويا ....ولو كان للنبي حق التحريم والتحليل ما خالفته الصحابة وما راجعوه وما ناقشوه في أمر جلوسهم بالطرقات.
 
ولو كان هو يعلم بأن حديثه وحي سماوي ما رجع عن قوله ليقول لهم [فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه].
 
وهم ما قالوا بأن السُنّة وحي سماوي إلا لإجبار الناس على تعظيم السُنّة القولية ودفعهم دفعا لقبول تناقضاتها وتصادماتها مع القرءان....بل تجرءوا ونسخوا بمدوناتها نصوص القرءان...فصاروا يقدون فقه الرواية على فقه الآية..
 
وهناك الكثير من الدلائل والبراهين القرءانية على فساد فهم وفقه وفكر من قالوا بأن كل قول للرسول أنه وحي سماوي...غير أن هذه الأمة دأبت على عدم العناية بالقرءان ولا برب القرءان بينما يقومون بتعظيم مشايخهم وفقهائهم .
 
إن النبي معصوم ويوحى إليه في شأن القرءان فقط.....أما باقي أموره الحياتية فليس معصوما وقد يوحى له ...وقد لا يوحى له بشأنها....لكن الناس ورثت تعاظم فهم الأقدمين وتسفيه فكر المحدثين فباتت تتمرمغ في أوحال الضلال.
 
هذا إلى غير براهين كثيرة من السنن القولية تؤكد أن أقوال النبي في غير القرءان ليست وحيا إلا في حدود ما أشار الله له بأنه وحي كمثل {وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ }التحريم3...
 
فنبينا ليس معصوما بإطلاق .....وليس مجاب الدعوة دوما.......والأدهى من ذلك أنهم يهاجمونني باسم الجهل بينما يحسبون أنهم يحسنون صُنعا ويختالون بأنفسهم ذاهلين ومتصورين بأنهم يحملون عِلْمًا...بينما هم مراسلون صحفيون لإبليس... ولا حول ولا قوة إلا بالله.
 
والذين اعتبروا بأن السنة مهمتها البيان وتزكية المؤمنين وتعليم الناس ما تنزل من تشريعات القرءان وفي حدوده ابتغاء رضوان الله والتقرب إليه فهؤلاء هم أهل الفلاح.
مستشار/أحمد عبده ماهر
محام بالنقض ومحكم دولي وكاتب إسلامي
اجمالي القراءات 11080

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   حسن عمر     في   السبت 29 يوليو 2017
[86726]

النبي لا يحلل ولا يحرم ولا يفتي من عنده في مسائل التشريع


والنبي ليس له حق التحريم ولا حق الإفتاء ولا حق أن يجيب على أسئلة التشريعات من عنده.....لكن يمكن أن يجيب جاهلا عن مسألة يجهلها دون تحريم جديد ولا تحليل جديد ولا فقه جديد بمعزل عن القرءان الكريم.



 



الله هو الوحيد والأوحد المتفرد فى وضع قوانينه التشريعية  لجميع الأمم على الأرض  دون مساعد مِن مَلَكَ أو رسول أو نّبى أو تقىّ 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 252
اجمالي القراءات : 2,824,602
تعليقات له : 649
تعليقات عليه : 990
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن