ق 3 ف 2 : لمحة عامة فى تناقض شرع المسعرى

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 14 اكتوبر 2014


كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الثالث:  المعارضة الوهابية التى أنجبت أسامة بن لادن 

 الفصل الثانى :  تحليل الصراع  بين اللجنة الشرعية والدولة السعودية

   صراع اللجنة مع الدولة : صراع بين عقيدتين سياستين من عقائد السلف

لمحة عامة فى تناقض شرع المسعرى

1 ــ المسعري في ارائه الشخصية يتناقض حتي مع نفسه ،منذ ان كان وهابيا سلفيا عاديا ،ثم حين اصبح اصوليا ،ثم حين اختلف مع رفاقه الاصوليين ،وهو في كل حالة من احواله يتهم غيره بالكفر وينتقي من آراء السابقين ما يتوافق مع وضعه الجديد ،ويعتبر نفسه متحدثا باسم الشرع الشريف ومالكا للشرع الشريف  ..

2 ــ نري تناقض مواقفه في علاقته بابن باز ،يمدحه ويثني عليه ،ثم في النهاية يهاجمه ،وفي علاقته بالسلطة يقول في البيان الثاني في 25/5/1993 مؤكدا علي التزامه واللجنة بعقيدة اهل السنة  والجماعة فيما يتعلق بموقفهم ( من ولي الامر ) أي طاعته ، وينكر وينفى ( كل اثارة او تشكيك حول التزام اعضاء اللجنة بواجباتهم الشرعية والاسرة السعودية ) ثم يضع كتابا في عدم شرعية الدولة السعودية ويطالب بأن تسيطر اللجنة علي الدولة بحكم الشرع.

3 ــ وكلفته منظمات حقوق الانسان بتقديم تقارير عن الاحوال في المملكة ،فيقصرها علي لجنته ويتجاهل طائفة الشيعة ،ويتجاهل تجاوز هيئات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ،بل يدعو لتدعيم دورها ،ولكنه مع ذلك يتبني العقيدة السياسية للشيعة وهي ولاية الفقيه ،ويتبني التقية الشيعية في خطابه ،ويستشهد في كتبه بالامام الطبيرسي الشيعي ،وفي نفس الكلام نجد كلامه عن الردة  وقتل المرتدين ينطبق علي الشيعة طبقا للمفاهيم السلفية التي يؤمن بها [17].

4 ــ يجعل الغرب دار كفر يستحق الجهاد ويصف قوانين الغرب بالكفر ،ومع يحتمي بالغرب ويجد الأمن في قوانينه ومحاكمه التي منعت الدولة البريطانية من طرده ،ويقول مع عمر بكري في مقدمة كتابه (حكم تولي المشركين )ان ما يسمونه بالشريعة الدولية هو في الحقيقة شرعية غريبة صليبيه لهم فقط ،مزدوجة المعايير تكيل بمكيالين علي طريقة المطففين ،وهما معا (المسعري وبكري ) يجدان الاقامة الحرة في الغرب حيث يمكن بسهولة ان تتحول الكنيسة الي مسجد ...

5 ــ ومن ضمن الشرعية الدولية الغربية شرعية حقوق الانسان التي يحكم المسعري بكفرها في كتابه (الأدلة القطعية ..) ويجعل من كفر الدولة السعودية انضمامها الي المحافل الدولية لحقوق الانسان، ولكن يستخدمها في مصلحته ، وان كان ينكر عليها دفاعها عن المخالفين له فى المذهب والطائفة ( كالشيعة ) وينكر على تلك المنظمات دفاعها عن حقوق الشيعة في الرأي والمعتقد ،ولذلك يقرن دائما حرية الرأي بضوابط شرعية [19] ، وتعني عنده حقه فى تحكمه في الرأي الاخر .

6 ــ ان المسعري  يتهم خصومه من الفقهاء الرسميين بتصيد الاقوال الشاذة التي لا تمت الي الدليل الشرعي بصلة  أما ما يقوله  هو فهو الشرع ،وينتقد المسعري الامام محمد بن عبد الوهاب في نفس الكتاب انه اراد اعادة الدين الي صفائه الاول خاليا من الانحرافات العقيدية (في حدود فهمه للنصوص الشرعية واختياراته من اقوال الفقهاء واجتهادات العلماء ..) أي يصفه بالمحدودية الفهم وانتقاء الاراء ..ويضيف (مع شئ من الابتسار والاختصار المخل في عدة مواضع بعضها خطير )[20]. وينسي المسعري ايضا انها طريقته ايضا حين يختار ما يوافق اراءه ،ويعتبر اختياراته شرعا الاهيا .

7 ــ ويكفينا في ذلك اعترافه بنفسه في كتابه (الأدلة القطعية )حيث يكتب علي غلاف الطبعة الرابعة : ( مزيدة ومنقحة )، والزيادة والتنقيح تعني اسقاط آراء والاتيان بأراء جديدة ،والتصحيح للمآخذ . والشرع الالهي يسمو عن هذا كله ،ومن هنا فإنها آراء بشرية وليست شرعا الاهيا ،ومن حق الاخرين ان يواجهوه بأراء اخري من نفس المصادر او غيرها ،بل قد يواجهونه بأقواله السابقة التي تخلي عنها. وهنا نرجع ال مقدمة كتابه (الأدلة القطعية ) لنجده يقول (وبعد فأن كتاب (الكواشف الجلية في كفر الدولة السعودية )من اكثر الكتب جمعا لتفاصيل المخالفات الشرعية في انظمة ولوائح دولة آل سعود ،الا ان عليه العديد من المآخذ التي قللت من فائدته ،وابعدت الناس عن الاستفادة من محاسنه . لذا رأينا اخراج هذا البحث الذي هو في الحقيقة تهذيب للكتاب الآنف ذكره مع اضافة قطع مهذبه من مصادر اخري مثل مذكرة النصيحة ونشرات لجنة الدفاع  عن الحقوق الشرعية ،وغيرها .) . اذن هي اراء تحتاج الي التنقيح والتهذيب ،وتظل قابلة للنقد والمآخذ ..وليست شريعة ..

8 ــ وبالتالي فإن الشرع الذي يقدمه المسعري في كتاباته لا يعدو مجرد انتقاء من اراء السابقين الذين لا شأن لهم بمجريات عصرنا ، وأن عصرنا الراهن يستوجب منا نحن المسلمين ان نقوم بإنشاء فقه جديد يساير العصر ويسترشد بالقرآن و هو السنة الحقيقية للرسول عليه السلام ..وهذه المهمة تستدعي التفرغ التام من كل المزايدات السياسية للوصول الي السلطة ،وعدم استخدام اسم الاسلام وشريعته الغراء في هذا الصراع السياسي ،وهذه هي اهم بنود الاصلاح الفكري والسياسي .

9 ـ ليس بإمكان المسعرى أو غيره من فصيلته الاجتهاد فى تجلية حقائق الاسلام ، لا هو يرغب فى ذلك ، وليس  هو قادرا على ذلك . بل إن وجوده ووجود فصيلته يؤسس تشويها للإسلام ، حيث يتحمل الاسلام العظيم أوزارهم ، وهم يتمسحون باسمه ويرفعون ــ ظلما وعدوانا ـ راية شريعته . ويكفى أن الغرب يطلق عليهم مسمى ( الاسلاميين ) ويتابعهم فى ذلك الجميع من الكارهين للاسلام و السطحيين من المسلمين ، الذين لا يدركون التناقض بين الوهابية والاسلام . ونرجو بهذا البحث أن تتضح هذه الحقيقة ، تبرئة للاسلام وللرسول الكريم الذى أرسله الله تعالى رحمة للعالمين وليس لارهاب العالمين .

10 ــ إن خطر المسعرى وفصيلته يفوق خطر الدولة السعودية فى نظرنا . من السهل الهجوم على من هو فى الحكم ، ويميل البشر الى تحميله السيئات والمسئوليات ، وهو فى سبيل بقائه فى الحكم يسعى للحلول الوسط ، ثم فى النهاية يموت . أما صاحب الفكر الهدام الذى يتستر بالاسلام العظيم فهو يخدع الناس بما يقول مستغلا جهلهم بالدين وكراهيتهم للسلطان القائم الظالم ، ثم إن الفكر الذى ينشره يظل مستمرا بعد موته ، وبينما تموت السلاطين وتسقط الدول فإن الفكر الدينى يظل باقيا ومؤثرا . مات الخلفاء والسلاطين الذين اضطهدوا ابن حنبل وابن تيمية ومدرسته ، ولكن لا يزال ابن حنبل وابن تيمية وابن القيم وابن كثير أحياء مؤثرين بكتبهم ، لأنه لم يوجد ــ قبلنا ـــ  من ينهض لتفنيد كتبهم من داخل الاسلام . ومن هنا تأتى خطورة المسعرى والفصيل الذى ينتمى اليه . يحسبهم الجاهل مناضلين فى سبيل رفع الظّلم وهم الأكثر ظلما لله جل وعلا رب الناس ثم للناس .

11 ــ والمؤسف أن أكثر الناس لا يعقلون .!!

اجمالي القراءات 4061

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3172
اجمالي القراءات : 24,912,057
تعليقات له : 3,787
تعليقات عليه : 11,642
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي