حرمة قضاء شهوة الزوجين عبر وسائل الاتصال

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 08 مارس 2013


إن ما يسمى جماع الزوجين عبر وسائل الاتصال مثل الشبكة العنكبوتية والهواتف المصورة  هو امر محرم للتالى :
1- أن معنى الجماع وهو اجتماع شيئين معا غير موجود فالجماع هو تلاصق للجسمين بشتى الصور وفى الاتصال لا يوجد أى تلاصق أو اجتماع  لكون كل طرف فى مكان مخالف للأخر
2- أن الشركات التى تقدم خدمات البريد الالكترونى وخدمات الهواتف تحتفظ بسجلات المكالمات  لأسباب قانونية ولكن موظفى تلك الشركات من الممكن أن يطلعوا على مكالمات قضاء الشهعوى فيستخدموها فى نشر الفاحشة عبر وضعها فى مواقع الفيديو أو فى المواقع الاباحية أو يستخدموها فى الابتزاز المالى للزوجين أو لأحدهما ماليا أو معنويا كابتزاز الساسة أو قد يرى أخ للزوجة الفيديو أو يخبره أحد بوجود فيديو إباحى لأخته فتأخذه العزة بالاثم فيقتلها لأنها فضحت العائلة


3- نفس الأمر قد يحدث مع سارقى البريد الالكترونى
4- أن الجماع لابد أن يكون فى حجرة مغلقة بدليل أن الله طالب من فى المنزل عدم الدخول على الزوجين فى ثلاث أوقات محتملة للجماع فقال فى سورة النور ""يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)
ومن ثم على المسافر ألا يغيب عن زوجته أكثر من أربعة أشهر وإلا كان ذلك طلاقا واقعا وإن لم ينطق به وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة"للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم 226 وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم 227 "
والسبب فى هذا التوقيت هو أن أربعة أشهر أقصى مدة للصبر على عدم الجماع الزوجى ويخشى بعدها من الوقوع فى الزنى
ويجب على المسافرين وغيرهم ممن يمارسون قضاء الشهوة عبر الاتصال أن يقطعوا الطريق على وقوعهم ضحايا لتلك الجرائم الابتزازية وغيرها كما قطع الشيخ الكبير مستقبل وقوع جريمة الزنى بين موسى(ص)وبناته بتزويجه احداهن لكونه سيبقى معهم فى البيت

اجمالي القراءات 33910

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 08 مارس 2013
[71315]

شكرا استاذ رضا البطاوى ، وأرى أن التحريم لا يكون إلّا بنصّ قرآنى

فالمحرمات إستثناء ، وتأتى بالتوضيح والتفصيل ، وأحيانا كثيرة باسلوب القصر .


وأرى أن مجال الاستمتاع بين الزوجين مباح طالما يتم برضى الطرفين ، لأن عدم الرضا من طرف يعنى ان الطرف الآخر ظالم له . والظلم حرام قليله وكثيره .


وقلت إن استعمال القياس أو الاستنباط  العقلى فى تحريم شىء لا يجوز . لأنه لا يجوز تحريم الحلال المباح .


هذا رأيى مع إحترامى لأخى الاستاذ رضا البطاوى..


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 08 مارس 2013
[71317]

على كده نصف المسلمين (مطلقين ) من غير ما يعرفوا .!!!!!

أهلا بك استاذ رضا . أعتقد أن ما قلته حضرتك فى الجملة الآتية ( ومن ثم على المسافر ألا يغيب عن زوجته أكثر من أربعة أشهر وإلا كان ذلك طلاقا واقعا وإن لم ينطق به ) يحتاج إلى مراجعة منكم مرة أخرى . فهناك فرق بين السفر ،وبين الإيلاء وبين عزم الطلاق ،والطلاق ،والتسريح ... فالسفر يا أخى هو بسبب السعى فى الأرض وطلب الرزق ،او ربما نتيجة للنفى من الآرض مثل (المسجونين ) ،فكيف تساويهم بمن عزموا وقرروا الطلاق وأعلموا المجتمع أو جزء منه أنهم بدأوا فى إجراءات الطلاق ،والزوجة تقضى عدتها فى بيت الزوجية قبل التسريح ؟؟؟؟؟ فيا أخى لا تتسرع فى إطلاق الأحكام ،وإلا بالله عليك فإن نصف المسلمين الآن فى حكم المطلقين طبقا لرؤيتك ويعيشون حياة زوجية مُحرمة !!!!! فهل يُعقل هذا ؟؟


3   تعليق بواسطة   مصطفى نصار     في   الجمعة 08 مارس 2013
[71318]

عفوا أ/ أحمد

أرى والله أعلم أن القياس والإستنباط العقلي يجوز بناءا عليه التحريم (يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما) فالحكمة من القياس بين المنفعة والإثم نجدها في هذه الآية الكريمة وبناءا عليه فإن القياس هذا يقع على أي مادة موجودة بين أيدينا في أي زمان كالسجائر مثلا ولو كان القياس لا يبنى عليه تحريم فإن هذا معناه أن القرآن يخاطب جيلا محددا في زمن محدد وليس لكل زمان , هل مثلا معاذ الله  محاولة إهانة كتاب الله تعالى  بوضعه تحت الأقدام معاذ الله  ليس حراما فنقول لم يأت نص قرآني صريح يحرم هذا الجرم والفعل الشنيع ولكم جزيل الشكر


4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 09 مارس 2013
[71319]

عفوا استاذ مصطفى نصار . اسمح لى بالاختلاف معك

هى  قضية مفصلية حاكمة فى : موضوع التشريع ، وحق رب العزة وحده فى التحريم ، وفى منهج القرآن فى تشريع المحرمات .


وسبق لنا تفصيل ذلك كله فى ابحاث منشورة عن الحلال والحرام فى الطعام ، وعن موضوع التدخين . ولا داعى لاعادة ما قلناه .


5   تعليق بواسطة   مصطفى نصار     في   السبت 09 مارس 2013
[71322]

تقبل تحياتي أ /أحمد

الموضوع ليس فقط التدخين .. بل أراه أكبر من ذلك فأي فعل بشري يقاس بالإستنباط العقلي فعلى سبيل المثال لا الحصر مافيا شركات الأدوية التي تقوم بنشر الأمراض بين الناس خصوصا دول العالم الثالث لكي تقوم ببيع منتجاتها من الأدوية والربح التجاري , هل هذا العمل حرام أم نقول مكروه وليس حرام ؟ فإذا قلنا حرام سوف نستدل بالكثير من الآيات القرآنية على سبيل المثال لا الحصر ( إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا ) فهذا العمل لا يعمله إلا الظالمون  وإذا قلنا مكروه وليس حرام فقد ألجأ إلى هذه الوسيلة للربح الضخم تحت زعم أنه ليس حراما ولكن لن نقول نريد نصا قرآنيا واضحا يحرم ما تفعله مافيا الأدوية ..ولا أقول أن كل من هب ودب يستخدم هذا القياس في التحريم بل أهل التخصص كل في مجاله كأهل الطب الذين يجزمون جزما يقينا بضرر مادة ما على صحة الإنسان والكثير من الأمثلة فالموضوع ليس فقط التدخين أو غيره بل منهج حياة كامل (كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب) ولكم جزيل الشكر   


6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 10 مارس 2013
[71333]

اخيرا ..سبق أن رددنا على هذا الرأى فى مقال خاص . فلا داعى للتكرار

وبرجاء الحرص على وقتنا .


7   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الإثنين 18 مارس 2013
[71379]

"فأتوهن من حيث أمركم الله "نص تحريم الشهوة الهاتفية

الأخ احمد والاخوة السلام عليكم وبعد :


هناك نص بالفعل فى سورة البقرة خلافا لما ذكرته من الأدلة وهو قوله تعالى "فأتوهن من حيث أمركم الله "فإتيان النساء يكون فى المهبل وهو الذى أمر به الله وفى الاستمناء والاسترجاز  الذى يحدث فى الاتصال التليفونى  لايحدث هذا الاتيان


8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 18 مارس 2013
[71384]

أخى العزيز الاستاذ رضا البطاوى : الأمر بشىء لا يعنى دائما أن خلافه حرام

فالله جل وعلا يقول ( وكلوا واشربوا )  فلا يعنى ذلك أنى حين أجوع ولا آكل  أكون عاصيا وواقعا فى محرّم . والله جل وعلا يأمر  بنكاح الآيامى من نسائنا والصالحين من عبادنا وإمائنا ، فهل إذا تزوجت بكرا يكون حراما ؟ والله يأمى بالزواج من مثتى وثلاث ورباع فهل الاكتفاء بواحدة يكون حراما مع القدرة على العدل ؟ 


هناك أوامر الاهية  فى التشريع تكون للندب والاستحباب والتفضيل ، ولكن الأمر  فيها لا يعنى أن خلافه حرام . ومن هنا تتعدد الأوامر فى الموضوع الواحد . ولكن التحريم يأتى محددا  ومعينا .، ولا يجوز القياس عليه .


وهناك أشياء كثيرة ننكرها ونرفضها وقد تكون ضارة ومهلكة ولم يرد فيها تحريم مثل المخدرات والسجائر .. هنا يتدخل الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فى النصح  والمنع ، وقد يتطلب الأمر تشريعا بالحظر والتنظيم ، لكن لا يقال فيها ( حرام ) لأن التحريم حق لله جل وعلا بالنّص القرآنى .


وفى موضوع الاستمناء ومشاهدة أفلام البورنو فهى تدخل فى التحريم ضمن ( اللمم ) وهو أقل الفواحش . 


هدانا الله واياك الى الصراط المستقيم . 


9   تعليق بواسطة   كاوا شفيق     في   الجمعة 29 مارس 2013
[71453]

الاستاذ رضا رعاكم الله

 الاستاذ الكريم  رضا   ( رضى الله تعالى عنا وعنكم  وعن جميع المسلمين )   انت كتبت هذه  العبارة :


 ( ( ومن ثم على المسافر ألا يغيب عن زوجته أكثر من أربعة أشهر وإلا كان ذلك طلاقا واقعا وإن لم ينطق به )


بموجب  هذا الكلام فان  الاسرى  العراقيون  الذين مكثوا في الاسر داخل  معسكرات  ايران   اثناء الحرب  بين العراق وايران  مدة   1 - 8  أعوام   وهم في الاسر   والذين تجاوز    عددهم   200  الف اسير عراقي  مسلم  قد وقع  طلاقهم    الان   وفقا لما  كتبتم   اعلاه 


علما بان  الحرب استمرت من سنة  1980  لغاية   سنة 1988  ميلادية  اي ثمان سنوات  متتالية  ومنهم وقع في الاسر في بداية الحرب  الى  انتهاء هذه الحرب بعد 8 سنوات . 


الرجاء ارشدنا  الى الحل  وماذا  هو البديل  الى  هؤلاء   الاسرى  الذين فك الله اسرهم ورجعوا الى بلدهم  وهم الان يعيشون مع زوجاتهم اللاتي  كن على ذماتهم في نكاح صحيح   تحت نفس السقف معهن و بعد غياب  استمر  لاكثر من  سنة   لبعضهم  وبعضهم  اكثر من  8 سنوات متتالية  اذا  كان هؤلاء قد وقع طلاقهم   بموجب ما كتبتم  اعلاه    يرجى  الاجابة 


10   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 29 مارس 2013
[71454]

الاستاذ كاوا شفيق :برجاء حذف الفقرة الأخيرة لأنها تخالف شروط النشر بالموقع .

التعليق رائع ، ولكن خاتمته تخالف شروط النشر .


برجاء حذف قولك ( هنا  الاحكام  يجب ان تشرع   بالرجوع الى السنة  النبوية  واحاديث  الرسول صلوات الله عليه  و ما اقره  الخلفاء الراشدون  رضي الله عنهم  ) .


هذا الموقع لا يعترف بالسّنة  التى كتبها العصر العباسى ولا بالأحاديث المنسوبة كذبا للنبى عليه السلام . أما عمّا تقول بأن الخلفاء الراشدين قد أقروه فبرجاء أن تقرأ ما نكتبه عنهم الآن فى كتاب الحج . 


مرحبا بك فى موقع ( اهل القرآن ) ملتزما مثلنا بشروط النشر .  


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1105
اجمالي القراءات : 9,380,817
تعليقات له : 268
تعليقات عليه : 485
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt