اختفى قبل عام في مصر بعد عشاء مع ضابط شرطة.. سائح فرنسي يظهر مجدداً ويتواصل مع عائلته

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء ١٦ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


اختفى قبل عام في مصر بعد عشاء مع ضابط شرطة.. سائح فرنسي يظهر مجدداً ويتواصل مع عائلته

بعد عام على اختفائه عندما كان في عطلة بمصر، ظهر مؤخراً الطالب الفرنسي، يان بوردون، الذي يبلغ من العمر 27 عاماً، وفق ما ذكره موقع Middle East Eye البريطاني، الإثنين 15 أغسطس/آب 2022، نقلاً عن منظمة حقوقية.

حيث فقد طالب التاريخ بجامعة السوربون في باريس الاتصال بأسرته، في 4 أغسطس/آب 2021، بعد وقت قصير من الخروج لتناول العشاء مع ضابط شرطة خارج الخدمة، وفقاً لرواية العائلة التي شاركتها مع موقع Middle East Eye.

كشفت جمعية Committee for Justice للدفاع عن حقوق الإنسان، ومقرها جنيف، التي وثّقت قضية بوردون منذ يوليو/تموز، يوم الإثنين 15 أغسطس/آب، أنه حضر إلى القنصلية الفرنسية في مصر، في 9 أغسطس/آب.

كما قالت المنظمة الحقوقية في بيان: "تواصل مع عائلته من خلال مكالمة هاتفية. وفي اليوم التالي، 10 أغسطس/آب 2022، سافر بوردون بأمان إلى فرنسا".

أضافت المنظمة: "من أجل احترام رغبة بوردون في التزام الصمت بشأن أسباب اختفائه، لن ننقل أية تفاصيل عن اختفائه، منذ 4 أغسطس/آب 2021؛ للسماح له بالعودة إلى حياته الطبيعية".

في وقت سابق، قالت جمعية Committee for Justice، إنَّ قضية بوردون قد ترقى إلى مستوى "الاختفاء القسري". وقد قدمت شكوى إلى فريق الأمم المتحدة، المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي، لحث الأمم المتحدة على الضغط على مصر وفرنسا لإجراء تحقيقات شفافة.

بينما قالت والدة بوردون، إيزابيل لوكليرك، وقتها لموقع Middle East Eye إنه لا السلطات الفرنسية ولا المصرية قادرة على تقديم إجابات بشأن مكان بوردون.

قبل ظهور بوردون مرة أخرى، ذكرت Committee for Justice، أنَّ آخر بريد إلكتروني مُفصَّل أرسله بوردون إلى عائلته كان في 28 يوليو/تموز 2021، عندما قال إنه ذاهب إلى مدينة السويس لمقابلة ضابط شرطة خارج الخدمة أراد "التحدث معه". وأخبره الضابط أنه عائد من إجازته وأنه يمكنه نقل بوردون إلى القاهرة.

أنزل الضابط بوردون في محطة مترو أنفاق بوسط القاهرة. وقبل السماح له بالمغادرة، دعا ضابط الشرطة بوردون للانضمام إليه لتناول العشاء مع بعض الأصدقاء.

وافق بوردون وانضم إليهم ليلة 28 يوليو/تموز، وفي 4 أغسطس/آب، رد بوردون على البريد الإلكتروني الأخير لشقيقته، وأكد لها أنه سيكتب إلى العائلة قريباً، لكنهم لم يسمعوا أية أخبار عنه منذ تلك الرسالة الإلكترونية.

دعت Committee for Justice سابقاً إلى إجراء تحقيق في هوية ضابط الشرطة خارج الخدمة، الذي تواصل مع بوردون، كما دعت نيابة الجيزة إلى تقديم نسخة من لقطات كاميرا المراقبة من البنك، حيث أجرى بوردون آخر معاملاته المالية.
اجمالي القراءات 160
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق