رسائل إيجابية من الصحة العالمية: مؤشرات مبكرة تشير إلى أن إصابات أوميكرون بسيطة ولا توجد حالات خطيرة

اضيف الخبر في يوم الأربعاء ٠١ - ديسمبر - ٢٠٢١ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


رسائل إيجابية من الصحة العالمية: مؤشرات مبكرة تشير إلى أن إصابات أوميكرون بسيطة ولا توجد حالات خطيرة

كشف مسؤول في منظمة الصحة العالمية، الأربعاء 1 ديسمبر/كانون الأول 2021، أن بعض المؤشرات المبكرة تشير إلى أن معظم الإصابات بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون" بسيطة ولا توجد حالات خطيرة.

مسؤول بمنظمة الصحة قال في تصريحات جديدة حول متحور أوميكرون الذي أثار قلقاً عالمياً: "نعمل مع خبرائنا لتحديد تأثير أوميكرون على انتقال العدوى وشدة المرض"، مشيراً إلى أن أوميكرون يثير حالة من الذعر في المجتمعات بسبب عدم اليقين المحيط به.

" فاعلية اللقاحات في مواجهة أوميكرون"
وأضاف المسؤول في المنظمة العالمية قائلاً: "إذا لم نتوصل لأدلة كافية حول اختلاف أوميكرون عن المتحورات الأخرى فلن نكون قادرين على الإجابة عن الأسئلة المتعلقة به"، وأكد أنه "لا سبب لدينا للاعتقاد بأن فترة حضانة أوميكرون تختلف عن أي متحورات أخرى لفيروس كورونا.. بعض متحورات فيروس كورونا تنطوي على خطر متزايد لانتشار العدوى".

أما فيما يتعلق بفاعلية لقاحات كورونا ضد المتحور الجديد فأكد المسؤول أنه لا دليل حتى الآن على تراجع فاعلية اللقاحات في مواجهة المتحور أوميكرون، منوهاً بأنه لا حاجة لتطوير لقاحات جديدة، بل يكفي إجراء تعديلات بسيطة على اللقاحات الموجودة.

من جانب آخر، أشار المسؤول إلى أن المتحور دلتا أصبح المتحور السائد في أوروبا، منوهاً بأن أوروبا أصبحت مركزاً لتفشي الجائحة، وأكد المسؤول أنه توجد وسائل وأدوات متعددة لمنع انتشار متحور أوميكرون، ودعا الدول لتكثيف الرصد الصحي للكشف المبكر عن أوميكرون، مضيفاً: "ندرك أن الناس يريدون التخلي عن تدابير السلامة، ولكن من دونها سيكون هناك المزيد من المتحورات".

متحور أوميكرون الصحة العالمية
متحور أوميكرون يواصل انتشاره في العالم – رويترز
الصحة العالمية توصي للتمهل
وفي وقت سابق وجه مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، انتقادات لبعض الدول التي اتخذت قراراً بحظر السفر من دول أخرى، بسبب رصد متحور كورونا الجديد "أوميكرون" فيها، وذلك بسبب عدم التأكد من مدى مقاومته للقاحات، وكذا درجة خطورته مقارنة مع الطفرات السابقة.

أعلن علماء من جنوب إفريقيا أنهم اكتشفوا سلالة جديدة من الفيروس المسبب لمرض كورونا، فيما يتوالى إعلان دول عن تعليقها الرحلات القادمة من جوهانسبرغ وعدد آخر من الدول الإفريقية، كما حذّرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من خطر "مرتفع للغاية"، جراء تفشي "أوميكرون" على مستوى العالم.

غيبريسوس قال في كلمة له، أمام مندوبي 194 دولة عضو بالمنظمة، أكد فيها ضرورة أن تتناول الدول التطورات المتعلقة بالمتحور الجديد على محمل الجد.

كما أضاف موضحاً أنه "لا يجب على أحد أن يتفاجأ من متحور أوميكرون"، لافتاً أنه أشار مراراً وتكراراً في السابق إلى إمكانية تعرض الفيروس للتغير والتحور بأشكال لا يمكن تخيلها، في حال عدم تحقيق المساواة في التطعيم.

المتحدث ذاته أوضح أن "هناك الكثير من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عنها حتى الآن بخصوص مدى تفشي أوميكرون وشدته وفاعلية اللقاحات ضده".

كذلك، أعرب عن بالغ شكره لجنوب إفريقيا، وبوتسوانا، جراء رفعهما تقارير حول متحور أوميكرون إلى الصحة العالمية بشكل عاجل، مضيفاً: "معاقبة هاتين الدولتين لقيامهما بإجراء صحيح (الإعلان عن المتحور) تجعلني أشعر بقلق عميق" وأردف: "إنني أفهم جيداً البلدان التي تريد حماية موانئها من المتحور الجديد الذي لم نتعرف عليه جيداً بعد، لكنني قلق بالقدر ذاته جراء لجوء بعض الدول إلى تدابير عامة وشاملة لا تستند إلى أية أدلة، ولن تساهم سوى في تفاقم الظلم".
اجمالي القراءات 156
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق