مصري يصل بلجيكا حاملاً متحور كورونا الجديد.. السلطات كشفت سفره دون حصوله على اللقاح!

اضيف الخبر في يوم الجمعة ٢٦ - نوفمبر - ٢٠٢١ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


مصري يصل بلجيكا حاملاً متحور كورونا الجديد.. السلطات كشفت سفره دون حصوله على اللقاح!

كشفت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، في تقرير لها، الجمعة 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أن الحكومة البلجيكية أعلنت أن اختباراً أظهر إصابة شخص واحد بالمتحور الجديد لفيروس كورونا، الذي بات يعرف باسم B.1.1.529.

في مؤتمر صحفي ببروكسل، قال وزير الصحة فرانك فاندنبروك، إن الفرد أثبتت إصابته بالنوع الجديد من كوفيد-19، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

مصري لم يتلقَّ اللقاح
قال مارك فان رانست، عالم الفيروسات الرائد في بلجيكا الذي اكتشف حالة المتحور الجديد، في تغريدة، إن المريض كان غير محصَّن وسافر مؤخراً من مصر، وبلجيكا أول دولة أوروبية تؤكد أول حالة مصابة بالمتحور الجديد.

أعلنت فرنسا المجاورة بعد فترة وجيزة، أنها "تعزز" السيطرة على حدودها مع بلجيكا، حسبما صرح المتحدث باسم الحكومة للصحفيين يوم الجمعة.

في حين أعلنت إسبانيا أنها ستقترح فرض حظر سفر على الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا وبوتسوانا، خلال اجتماع مجلس الوزراء المقبل المقرر عقده يوم الثلاثاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2021. وقالت وزارة الصحة في بيان، إن الركاب العائدين من دول عالية الخطورة سيتعين عليهم الآن تقديم اختبار سلبي.


قال البيان إنه لم يتم العثور على أي حالة من المتحور الجديد لـ"كورونا" في إسبانيا. وفي يوم الجمعة أيضاً، أضافت المملكة المتحدة- وهي أول دولة في أوروبا تحظر الرحلات الجوية من منطقة جنوب قارة إفريقيا- المتحور الجديد إلى قائمة "المتغيرات قيد التحقيق"، قائلة: "لديها عدد كبير من الطفرات التي من المحتمل أن تكون مهمة بيولوجياً، والذي قد يغير سلوك الفيروس فيما يتعلق بالهروب المناعي، والقابلية للانتقال، والقابلية لبعض العلاجات". وقالت الوثيقة: "لا توجد حالياً حالات تم اكتشافها في المملكة المتحدة".

متغير جديد لـ"كورونا"
في سياق متصل ووفقاً لتقرير "سي إن إن " الأمريكية، أثار اكتشاف متغير جديد لفيروس كورونا، من المحتمل أن يكون أكثر قابلية للانتقال حسب السلطات الصحية في جنوب إفريقيا، رد فعل قوياً بجميع أنحاء العالم مع حظر عدد من الدول دخول المسافرين من العديد من دول جنوب قارة إفريقيا.

يبدو أن المتغير الذي تم تحديده حديثاً، والمعروف حالياً باسم B.1.1.529، ينتشر بسرعة في أجزاء من جنوب إفريقيا ويشعر العلماء بالقلق من أن العدد الكبير غير المعتاد من الطفرات يمكن أن يجعله أكثر قابلية للانتقال ويؤدي إلى الهروب من المناعة.

قال وزير الصحة في جنوب إفريقيا، جو باهلا، الخميس: "في البداية بدا الأمر كأنه بعض الفاشيات العنقودية، لكن منذ الأمس، جاءت الإشارة من علمائنا من شبكة مراقبة الجينوم بأنهم كانوا يراقبون متغيراً جديداً"، مشدداً على أنه "من غير الواضح حالياً أين ظهر البديل لأول مرة".

أضاف باهلا أنه تم اكتشاف الفيروس حتى الآن في جنوب إفريقيا وبوتسوانا ولدى مسافر إلى هونغ كونغ قادماً من جنوب إفريقيا.

قال توليو دي أوليفيرا، مدير مركز جنوب إفريقيا للاستجابة للأوبئة والابتكار، إن البديل لديه "طفرات كثيرة أكثر مما توقعنا"، مضيفاً أنه "ينتشر بسرعة كبيرة، ونتوقع أن نرى ضغطاً بالنظام الصحي في اليوم التالي. أيام وأسابيع قليلة".

متغير غير مسبوق
قال نيل فيرجسون، مدير مركز "إم آر سي" لتحليل الأمراض المعدية العالمية في إمبريال كوليدج لندن، في بيان نقلته "سي إن إن " الأمريكية، إن عدد الطفرات على بروتين سبايك "غير مسبوق".

تابع فيرجسون: "جين البروتين الشائك [هو] البروتين الذي هو هدف معظم اللقاحات. لذلك هناك قلق من أن هذا البديل قد تكون لديه قدرة أكبر على الهروب من المناعة السابقة من المتغيرات السابقة".

قالت شارون بيكوك، أستاذة الصحة العامة وعلم الأحياء الدقيقة بجامعة كامبريدج، إنه في حين أن العدد الإجمالي لحالات كورونا منخفض نسبياً في جنوب إفريقيا، فقد حدثت زيادة سريعة في الأيام السبعة الماضية.

أضافت بيكوك أنه بينما تم تسجيل 273 إصابة جديدة في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 ، ارتفع الرقم إلى أكثر من 1200 حالة بحلول الـ25 من الشهر نفسه، وأكثر من 80% قادمون من مقاطعة غوتنغ.
اجمالي القراءات 144
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق