الخارجية الأمريكية تدرج السعودية على قائمة منتهكي الحريات الدينية

اضيف الخبر في يوم الخميس ٠٤ - يناير - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الخليج الجديد


الخارجية الأمريكية تدرج السعودية على قائمة منتهكي الحريات الدينية

أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، 10 دول على قائمة البلدان التي تشكّل قلقاً خاصاً، بموجب قانون الحرية الدينية.

وقالت الوزارة، في بيان، إن القائمة الجديدة تضم كلاً من «السعودية والسودان وإيران».

كما جرى وضع باكستان على قائمة مراقبة خاصة بسبب «انتهاكات خطيرة للحرية الدينية»، بحسب البيان.

وتشمل القائمة التي أعدت بموجب قانون الحرية الدينية الدولية، أيضا، كلا من «الصين، أرتيريا، طاجيكستان، تركمانستان، كوريا الشمالية، أوزبكستان، وميانمار».

وأكدت الوزارة أن إعادة التصنيف هذه تهدف إلى تعزيز احترام الحرية الدينية في تلك الدول، بحسب ما أورده موقع قناة «الحرة» الأمريكية.

ولفتت الوزارة إلى أن إدراج هذه الدول جاء بسبب انخراطها أو تساهلها مع انتهاكات صارخة للحريات الدينية.

والعام الماضي، انتقد تقرير الخارجية الأمريكية عن وضع الحريات الدينية في المملكة، استمرار المحاكم السعودية في محاكمة معارضين، فضلا عن وجود تمييز على الأساس الديني تجاه الشيعة.

كما رأى التقرير أنه مازال هناك نوع من الوصاية القانونية على المرأة السعودية، مطالبا القادة الدينيين السعوديين بتكريس ثقافة التسامح الديني والحوار بين الأديان، فضلاً عن تشجيع الحكومة السعودية على اتخاذ المزيد من الخطوات للإلغاء التدريجي لنظام الوصاية.

وأوصى التقرير، الحكومة الأمريكية بالضغط للإفراج عن المدون المعتقل لدى السلطات السعودية «رائف بدوي» ومحاميه «وليد أبوالخير» فضلاً عن إزالة كل ما يغذي التعصب من الكتب الدينية، وتنقية الكتب السعودية القديمة التي تشجع على الكراهية والتعصب.

وكان تقرير الحريات الدينية في العالم لسنة 2016 انتقد استمرار موجات التعذيب في حق الصينيين من أقليات دينية ومنها أقلية الإيغور المسلمة.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية تصدر منذ 1999 تقريرا سنويا ترصد فيه أوضاع الحريات الدينية في العالم.

ويشمل التقرير مسحا للحريات الدينية في 199 دولة، مستندا إلى مصادر حكومية، وزعامات دينية، وناشطي مجتمع مدني، وصحفيين، وجماعات حقوق الإنسان، وجماعات دينية، وجامعيين، وغيرهم.

اجمالي القراءات 918
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق