ضوابط التجارة

آحمد صبحي منصور في الخميس ٢٨ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
السلام عليكم ماهي الضوابط القرانية في المعاملات المالية والتجارية والتي من خلال التزام المسلم بها لا يقع في الكسب الحرام؟
آحمد صبحي منصور

هى نوعان :

أولا : ما يدخل فى دائرة الكفر والعداء لله جل وعلا ، وهذا بالزّج بدين الله جل وعلا وإسمه وعهده فى أى تعامل مع البشر ، سياسيا أو ماليا أو تجاريا . يشمل هذا :

1 ـ المتاجرين بالدين خدمة للسلطان أو رافعى راية الدين للوصول للحكم ، وقد فصلنا هذا فى كتاب ( تحذير المسلمين من خلط السياسة بالدين )

2 ـ التعامل الاقتصادى والتجارى والمالى ، بدءا من شركات توظيف الأموال ذات الشعارات الدينية ، وما يسمى بالبنوك الاسلامية ، الى أن تصل الى البائع فى الشارع الذى يحلف بالله جل وعلا وعهده لاقناع الزبون .

قال جل وعلا :

  1 ( وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِماً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (75) بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (76) إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لا خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (77) آل عمران )

  2 : ( وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمْ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91) النحل ) .

3 ـ ( وَلا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدْتُمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (94) وَلا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95)  النحل ).

ثانيا : ما يدخل فى المعاصى . وهى نوعان  :

1 ـ الإجبار والإكراه واستخدام السُّلطة والنفوذ فى التجارة ، لأن الله جل وعلا يشترط التراضى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ ) (29)   النساء )

2 ـ توفية الكيل والميزان : تكرر هذا فى القرآن الكريم ، ومنه فى الوصايا العشر : (

وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ  ) (152)  الانعام ) 

اجمالي القراءات 546