مصريات خادمات فى الس

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء ١٠ - فبراير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
نشرت الصحافة المستقلة في مصر مؤخرا خبرا عن إتفاقية لتصدير 120 الف خادمة مصرية للسعودية و بعدها نشرت إحدى الصحف حوارا مع عدلي أبادير زعيم أقباط المهجر يقول فيه (كان واضحا منذ مجيء النظام الحالي في عام 1981 أنه وقع زواجا كاثوليكيا مع السعودية, التى دعمته ماديا, وكانت نتيجة ذلك الزواج أن يمشي في الخط نفسه, الذي ينهجه \"الإخوان المسلمين\" ويغمض عينيه عنهم, ومنذ ذلك الوقت تحولت مصر إلى الفكر الوهابي, وهو ما يعني الخراب الذي لا يمكن إصلاحه إلا في ثلاثة أجيال قادمة بدأ من اليوم) و أنا أقول أن أولائك الفتيات سيعاشرن المجتمع السعودي من موقع ضعيف فسيتأثرن بثقافته ثم ينقلبن إلى المجتمع المصري (عددهن 120 الف) يؤثرن فيه بما تعلمنه و درجن عليه فما رأيك في هذا الحدث القادم ؟ و كيف نحصن أولائك الفتيات و نحميهن من \"الخراب\" كما يصفه عدلي أبادير و الناتج عن الفكر الوهابي بتطبيقاته التي ستقدم لهن على إنها فرض من الدين مثل إرتداء الزي المعروف بالحجاب و الفصل بين الجنسين ثم وضع المرآة المتدني في المجتمع بالنسبة للذكور و درجة قبول الأخر و الحرية و تطبيقاتها و حقوق الإنسان و ... و غيره
آحمد صبحي منصور
أخى
برغم قلقك أقول لك إن الهجرة المؤقتة للسعودية لا تستلزم التأثر بالوهابية ،بل على العكس ربما تكون أكثر ضد الوهابية ، والسبب ان المصرى الذى يذهب الى هناك يعانى من التحقير والازدراء و الاستعباد ويتحمل من ذلك الكثير و يكتمه الى ان تنتهى مدته فيعود كارها للسعودية ووهابيتها.
نشر الوهابية يتم أكثر و بصورة أبشع داخل مصر خلال مساجدها وأزهرها و نظامها التعليمى وأجهزة أعلامهامع القنوات الفضائية الوهابية من السعودية و الخليج ـ وهل ننسى الجزيرة ؟ ، وهنا يلعب الدينار السعودى دور البطولة . نشر الوهابية يقوم به الأخوان المسلمون بهمة و نشاط داخل وخارج مصر منذ عام 1928 ، وتقوم به الجماعات السلفية المختلفة من أنصار السّنة الى الجمعية الشرعية. والتفاصيل فى بحث ( شجرة الاخوان المسلمين زرعها السعوديون فى مصر فى عهد عبد العزيز )
تحصين المصريين و المسلمين ضد الوهابية هى ما نقوم به منذ ثلاثين عاما ، وهى مهمة هذا الموقع ، ونحن بارعون فى أداء هذه المهمة الى درجة أن السبيل الوحيد لمواجهتنا ليس بالفكر والرأى و لكن بالسجن والتعذيب . وهذا ما يفعله نظام مبارك تقربا للسعودية وأموالها .
اجمالي القراءات 10030