القرآن (علم )

آحمد صبحي منصور في الأحد ٢١ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
الرحيم قال الله في سورة يوسف ولما بلغ أشده ءاتينه حكما وعلما وكدالك نجزي المحسنين من خلال هده الآية نفهم أن الله علم يوسف الحكمة والعلم ولم يتعلم عن طريق شيخ أو معلم هل يمكن أن نقول أن الله علم الرسول الكتابة بنفس طريقة يوسف عليهما السلام حيت قال الله مرة اقرا ومرة اخري سنقرءك فلا تنسي اعتقد ان الله علم النبي الكتابة عن طريق وحي توجيهي بعدما نزل عليه القرآن والله أعلم.
آحمد صبحي منصور

1 ـ كل الأنبياء أعطاهم الله جل وعلا علما من لدنه بالوحى والكتاب .  قال جل وعلا عن موسى عليه السلام : ( وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14)  القصص) وبالنسبة لخاتم الأنبياء عليه وعليهم السلام قال له جل وعلا : ( وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً (113) النساء  ).

2 ـ و( العلم ) من أسماء القرآن الكريم قال جل وعلا : ( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (120)  البقرة) ( وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذاً لَمِنْ الظَّالِمِينَ (145) البقرة ) (  فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (61)  آل عمران ) (  وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا وَاقٍ (37) الرعد )

3 ـ والراسخون في التدبر القرآنى يصفهم رب العزة جل وعلا بالراسخين في العلم ( وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (7) آل عمران ) ، وكذا عن الراسخين من أهل الكتاب ( لَكِنْ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُوْلَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً (162) النساء )

4 ـ  تعرضنا لأن النبى محمدا هو الذى كتب القرآن بنفسه وأنه كان يقرأ ويكتب .

اجمالي القراءات 2153