سبحان مالك يوم الدين

آحمد صبحي منصور في الخميس ٠٩ - أبريل - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
حضرة الاستاذ الدكتور احمد صبحي منصور عليكم السلام اعزك الله ونفعنا بعلمك ووقانا ووقاك عذاب السموم لدى متابعتي وقرأتي لكتبك وفتواك في موقع اهل القران وقناة لحظات قرأنية تعلمت منك ان افضل الحديث هو كلام الله وكل ماعداه باطل وليس من الدين .... وتذكرت اب واخي يرحمهما الله كانا مواضبين على الصلاة والتقوى ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وللقرأن حافظين ويتبعون من الاحاديث ( السنة النبوية ) ماتوافق منها مع كتاب الله وان قلت لك ماحكمهم وهم لايعلمون بالقران وكفى ستقول امرهم الى الله استاذي الفاضل اولئك عاشوا وماتوا ولم يسعفهم الحظ في الالتقاء بأنسان راسخ في العلم امثالك ولو استمعوا اليك فانا متاكد انهم سيتبعونك كما فعلت انا وخلاصة الامر انك تضع جميع المحمديون في خانة الكفر والشرك فتقبل رائي ان من كان منهم قد استمع لك ولم يذعن للحق فقد حقت عليه كلمة الكفر واما من قضى اجله وهو جاهل ( غافل ) فنرجوا له الرحمة ان الله لطيف بالعباد وهو الغفور الرحيم ان لم يلبسوا ايمانهم بظلم وكما كنت انت في ضلال فاكرمك الله بمعرفة الحق وذلك لانك باحث وحافظ للقران ودارس للنحو والاعراب فاعذر ممن لم يمتلكوا هذه المؤهلات وليسوا بمستواك الدراسي والبحثي نرجو ان تخصص في الشرك من ابلغ ولم يذعن ولاتعمم واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ارجو ان تتقبل كلامي وعليكم السلام
آحمد صبحي منصور

1 ـ هذا القرآن الكريم لإنذار من كان حيا ، ونحن ننذر به الأحياء . أما من مات فحسابه عندربه جل وعلا . 

2 ـ والدى ( يرحمه الله جل وعلا ) كان معلما للقرآن ومثقفا تثقفت من طفولتى على مكتبته فى بيتنا . كان شيخا درس بالأزهر عدة سنوات . وعلمنى المواظبة على الصلاة منذ وعيت ، وكان يتهجد بالليل ، ولا يفتر عن ذكر الرحمن وقراءة القرآن ، وكان محسنا للناس مع فقره ، وكان مثلى الأعلى مع أنه مات ولى من العمر 14 عاما .

أتذكر بحسرة أنه إصطحبنا لزيارة ضريح السيد البدوى فى طنطا ، وأنه كان يخطب فى مسجد القرية ويقول الأحاديث مع القرآن الكريم .  أدعو الله جل وعلا أن يغفر له مع إيمانى أنه تحددت درجته بحيث لا ينفعه دعائى . 

3 ـ الذى أراه أن الله جل وعلا يعطى كل إنسان أكثر من فرصة ليتفكر فيها ويؤمن بالخالق جل وعلا وحده . إذا دخل فى تجارب ومحن وظل على تمسكه بتقديس البشر والحجر فلا فائدة فيه .

4 ـ بعد موت أبى بعام واحد أعلنت فى البلد أن القبور المقدسة التى فيها هى رجس من عمل الشيطان ، وكنت فتى صغيرا .  أتعجب بعدها لماذا لم يقل أبى هذا وهو فقيه البلد ومعلم القرآن ؟ كانت لديه الإمكانات ليرى الحق وليقول الحق ولكن لم يفعل. أقول هذا شاعرا بحسرة شديدة فهو أبى الذى كان المثل الأعلى لى ..

اجمالي القراءات 1231