إرحمونا .!!

آحمد صبحي منصور في الأحد ٢٩ - أبريل - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
بالنسبه للتوراه والانجيل ايضا نحن كمسلمين مطالبين بالايمان بكتب الله وعدم التفريق بينها فهل يامرنا الله بالايمان بكتب محرفه اعتقد ان هذا القول قد يكون كفرا بالنسبه في الاسلام . ايضا القول بتحريفهم هذا ليس طعنا في نبوه النبي محمد فقط بل طعن في الله نفسه لانهم كتب الله وكلامه وصفته الازليه والله لا يسمح بتحريف كلامه فان كان كلام الله اي صفته محرفه فيكون هو نفسه محرفا فان كان يسمح فلا مانع من تحريف القران ايضا هذا اولا ثانيا لم يرد عن ائمتنا عليهم السلام القول ان الانجيل والتوراه محرفين ورد عنهم تحريف المعني فقط وكذلك تحريف المعني في القران القول بالتحريف الكلام نفسه ورد في التسنن والتصوف والقرانيين . كيف تكون التوراه والانجيل محرفين وهما الشئ الذي استدل به الرسول علي نبوته فكفي بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده اهل الكتاب. فاسال الذين يتلون الكتاب من قبل الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراه. مصدقا لما بين يدي من التوراه والانجيل. لا يوجد في القران ان التوراه والانجيل محرفين المقصود في يحرفون الكلم عن مواضعه هو تحريف المعني نبذو كتاب الله وراء ظهورهم كانهم لا يعلمون. اذا كان التوراه والانجيل محرفين فنبوه الرسول باطله لانه الشئ الوحيد الذي استند عليه الرسول في نبوته فمن يطعن في التوراه والانجيل يطعن في نبوه النبي محمد فورا هذا فهمي ولو خاطئ وضح لي .
آحمد صبحي منصور

أرجو أن تقرا لنا كتاب ( كتب / كتاب ) وفيه تفاصيل عن الكتب الالهية والتوراة والانجيل .

وأرجو ممّن يبادر بالأسئلة أن يراجع عناوين الكتب والمقالات والفتاوى المنشورة هنا باحثا عن الاجابة عما يسأل عنه .

يأتى الضيوف الجدد بأسئلة ، وبدلا من البحث عن إجاباتها فى الموقع يبادرون بالسؤال ، يريدون إجابات معلبة تأتيهم بلا تعب . ولقد تعبنا فى تأليف ونشر آلاف الكتب والمقالات والفتاوى ، ولا زلنا نكتب ، ولا نريد من الوافدين الجدد تعطيلنا ، ونحن نعانى من ضيق الوقت وضعف الجهد .

كتبت هذا كثيرا ، وبلغت درجة الملل .

إرحمونا .!‍
 

اجمالي القراءات 3913