صحابة الفتوحات

آحمد صبحي منصور في الأحد ٢٣ - أكتوبر - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
هل صحابة الفتوحات هم من اشد الناس عذابا يوم القيامة !!!؟؟؟ كلنا نعرف من خلال كتب السيرة ان صحابة الفتوحات مارسوا الإضطهاد والظلم على شعوب البلدان المفتوحة حيث انهم نهبوا الاموال واستعبدوا الناس وقتلوا وفرضوا الجزية كما انهم اسروا وطلبوا الفدية ايضا وهو ما حرّمه الله في القرآن لان الاسر وطلب الفدية من خصائص حروب القبائل العربية الكافرة زمن الجاهليّة حيث توعد الله عز وجل اشد العذاب يوم القيام كل من يأسر ويطلب الفدية اثناء الحروب لقوله في سورة البقرة اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمان الرحيم وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لاَ تَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ وَلاَ تُخْرِجُونَ أَنفُسَكُم مِّن دِيَارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ ثُمَّ أَنتُمْ هَؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِن يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ فَلاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ يعني هل يمكن اعتبار رسميّا ان صحابة الفتوحات هم من هؤلاء المذكورين في الآيات ؟؟؟
آحمد صبحي منصور

تلك الشعوب لم تقم بالاعتداء على دولة الصحابة . وبالتالى فكل فرد فيها مؤمن مسالم . والذى يقتل  ( متعمدا ) فردا مؤمنا جزاؤه الخلود فى الجنة وغضب الله عليه ولعنه ، وأعد له عذابا عظيما . يقول جل وعلا : ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ) 93 ) النساء ). هذا فى قتل فرد واحد ، فكيف بشعوب تم قتل أبنائها وإتصاب نسائها وسلب أموالها وإسترقاق أهلها . 

اجمالي القراءات 4063