تكلفة الرضاعة

آحمد صبحي منصور في الأربعاء ١٦ - ديسمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
أرجو التفضل بتفسير قوله تعالى من سورة البقرة الآية 233 : لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ ۚ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَٰلِكَ .. إن المعنى بخصوص (و على الوارث مثل ذلك) بالتحديد يهمني جدا و أرجو أن تبين لي مشكورا المعنى المراد منه و لكم فائق التقدير.
آحمد صبحي منصور

يقول جل وعلا : (  وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَسْتَرْضِعُوا أَوْلادَكُمْ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُمْ مَا آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (233)  البقرة ).

( الوالدات ) أى ( الوالدات المطلقات ) أى الزوجة المطلقة والتى تم سراحها أى إنفصالها التام عن طليقها بعد إنتهاء عدتها بالولادة . والاية الكريمة تتحدث عن حقوقها إذا أرضعت رضيعها . وهنا تكون تكلفة الرضاعة على ( المولود له ) أى الأب الذى ينتسب اليه الرضيع ( ذكرا كان أو انثى ) وتعبير ( المولود له ) يشمل أيضا ( الجد )، فى غياب الأب.  عليه أن يدفع للوالدة المرضعة رزقها ( الطعام والسكن ) والكسوة ، بالمعروف أى المتعارف على انه عدل ، وبالمستوى المناسب لها ولأهل الرضيع ، وبحيث لا يكون هناك ضرر  أو إضرار على ( المولود له ) أو على الوالدة المرضعة . فإن أرادا بالتراضى والتشاور قطع الرضاعة ـ قبل أن تتم حولين كاملين ـ فلا بأس . وإن ارادوا  ـ بالتشاور والتراضى ـ أن تقوم مرضعة أخرى بالمهمة فلا باس .

وقوله جل وعلا ( وعلى الوارث مثل ذلك ) يعنى أنه إذا مات الوالد أو الجد ( المولود له ) وآلت التركة لمن يرث فهذا الوارث عليه نفس المسئولية فى موضوع الرضاعة شأن المولود له . 

اجمالي القراءات 6589