رسالتان متناقضتان

آحمد صبحي منصور في السبت ٠٢ - مايو - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
الرسالة الأولى : مرتزقة و حمفي انتم . الرسالة الأخرى انا سمير من الجزائر من اشد المعجبيب افكارك وارائك سيدي المحترم وانى والله اعلم ااكن لك كل الحب والتقدير اكتشفتك عن طريق الصدفة من حوالي 8 اشهر في الاول صدمتني افكارك وتطاولك على البخاري افندي ومن هم على شاكلته لكن في نفس الوقت فتحت عيني وعقلي وقلبي على على حقائق مدهشة اتعرف سيدي الفاضل لقد من الله علي وعلى يديك اصبحت مبصرا للحق والى النور الالاهي الذي انزل على الارض لقد اكتشفت من خلال مقالاتك وكتبك عظمة الخالق وعظمة كتابه المبين وقد كفرت بكل حديث بعد حديث الله عز وجل فقد زالت من قلبي قداسة الاشخاص كنت بامس القريب ارفع من درجاتهم واعتبرهم فوق مستوى البشر لكن اليوم وبفصل الله تعالى وبفضل موقع اهل القران ازددت ايمانا بربي وبدينه الحنيف . لذلك سيدي انا اشكرك كل الشكر وادعوا الله تعالى ان يمذك في العمر لكي نستفيد من علمك . الله يحفظك ويعافيك لانك فعلا منارة منبرا للعلوم القرانية . تقبل فائق التقدر والاحترام.
آحمد صبحي منصور

ردا على الرسالة الأولى : 

الأحمق هو الذى يقدس البشر الأحياء والأموات ، ويرفعهم الى مستوى الله جل وعلا شركاء للخالق . هذا الأحمق يقدس بشرا مثله يتبول ويتغوط و يتزوج وينجب ويموت ، وهو مخلوق مثله من ماء مهين . 

المرتزق : كلنا  يرتزق من الله جل وعلا الرزّاق . ولكننا لا نبيع ديننا وآخرتنا ، ولو فعلنا لكنا من أصحاب الملايين. المرتزقة هم فقهاء السلاطين الذين يسبحون بحمده ويرقصون فى مواكبه . والأحمق هو من لا يعرف الفرق بيننا وبينهم .

ردا على الرسالة الثانية :

شكرا جزيلا ، وأدعو الله جل وعلا أن يهدينا الى الصراط المستقيم ، وأن يغفر لنا ما تقدم من ذنبنا وما تأخر ، وأن يجمعنا فى رحمته ورضوانه وجنته .

اجمالي القراءات 5847