يأتون ويرحلون ؟

آحمد صبحي منصور في الخميس ٣٠ - أبريل - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
ألاحظ ان بعض الكُتاب يتركون الموقع . بعضهم بسبب خلاف معكم فى الرأى ، ولكن البعض يتفق معكم تماما ، فلماذا يتركون الموقع .؟ ولماذا لا يعودون اليه ؟
آحمد صبحي منصور

هناك مساحة كبيرة للإختلاف ، وهى فى الموضوعات السياسية . ولكن للموقع شروطا للنشر فيما يخص تمسكه بالقرآن الكريم ورفضه لما عداه أن يكون جزءا من الاسلام ، وأيضا رفض إى إنكار لحقائق الاسلام ، والمقصود بها الحقائق الواضحة البينة . هناك من يختلف معنا فى ديننا ( القرآن وكفى ) ، ويتركنا فى هدوء ، وهناك من يدخل ليفسد الموقع ، ونتحمله حينا وننصحه فتأخذه العزة بالإثم ، ونضطر لطرده فيعود ، ولهذا لجأنا الى قفل باب التسجيل إكتفاء بما لدينا من كُتّاب ومعلقين . وهناك من يأتى الينا ويكتب متفقا معنا ثم يعتزلنا بلا سابق تنبيه. ونحزن من أجله لعلمنا أن قول الحق يستلزم الصبر على الحق ، أى الابتلاءات من إضطهاد وفتن و إرهاب من نظام الحكم وأتباع الأديان الأرضية المسيطرين . هذه الدنيا إختبار وإبتلاء . ولقد نشرنا حلقات فى هذا ، تم تجميعها فى كتاب ( الابتلاء ) . 

ندعو لنا ولهم بالهداية والصبر والفوز يوم الدين .

اجمالي القراءات 5611