البرزخ

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة ١١ - سبتمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً

البرزخ

الموت هو انتقال الإنسان من الحياة الدنيا لحياة أخرى هى حياة البرزخ وهى حياة مستمرة حتى يوم البعث وفى هذا قال تعالى بسورة المؤمنون "حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلى أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون "وحياة البرزخ إما عذاب ممثل فى دخول النار كما حدث مع آل فرعون مصداق لقوله تعالى بسورة غافر "وحاق بآل فرعون سوء العذاب النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة ادخلوا آل فرعون أشد العذاب "وإما متاع ممثل فى رزق الجنة كما حدث مع الشهداء وهم المقتولين فى سبيل الله مصداق لقوله تعالى بسورة آل عمران "ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون "فالاستبشار بمن لم يلحقوا بهم يدل على أنهم فى الجنة والذين لم يلحقوا بهم فى الدنيا ومكان البرزخ هو السماء مصداق لقوله تعالى بسورة الذاريات"وفى السماء رزقكم وما توعدون "فالذى نوعد هو الجنة أو النار ومصداق لقوله تعالى بسورة النجم "ولقد رآه نزله أخرى عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى " فالنبى(ص)رأى جبريل(ص)فى السماء عند الجنة وهذا معناه أن جنة البرزخ فى السماء وهذا يعنى أن حياة البرزخ لا تتم من خلال الأجسام المدفونة فى القبور والتى تتحلل وإنما من خلال أجسام أخرى تركب فيها النفوس وهذه الأجسام الله أعلم بماهيتها والسبب فى القول بوجود الأجسام هو أن المتعة والعذاب لا يتمان إلا من خلال الأجسام فالآكل الشارب المجامع للحور العين لابد له من أعضاء يفعل بها هذا ومثلا المكوى بالنار لابد له من جلد وشارب الحميم لابد له من فم وهكذا حتى يشعر بالألم

اجمالي القراءات 41912