المعراج اكذوبة
فرية المعراج ودحضها من القرءان الكريم

ابو مهند باجابر في السبت ٠٥ - مارس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً

فرية المعراج ودحضها من القرءان الكريم
=============================
دائما يستشهد بالمعراج من سورة النجم ونبدا من بداية السورة
يقول تعالى:
وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ (1)
بداية السورة تتكلم عن نزول وليس عروج وبدأت بقسم عظيم على النجم اذا هوى وهذا شاهد واضح من بداية السورة على فرية المعراج فالسورة بدأت بالنزول وليس الصعود.
ثم تكمل الآيات
عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰ (6) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَىٰ (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰ (😎 فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ (9) فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰ (10)
الكلام هنا عن جبريل عليه السلام فهو شديد القوى وهو بالافق الاعلى وليس محمد عليه السلام ثم دنا جبريل عليه السلام والدنو غالبا في القرءان يأتي على الأقتراب من الشىء من فوق الى اسفل مثل (قطوفها دانية).
ثم تكمل الآيات
وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17)
من رأى من؟ اكيد محمد عليه السلام هو الذي رأى جبريل والآيه تقول ان محمد رأى جبريل نزلة اخرى وليس صعود آخر فجبريل عليه السلام هو الذين نزل وليس محمد الذي صعد.
من اين نزل جبريل عليه السلام؟
نزل من الملا الاعلى الى سدرة المنتهى او (الافق الأعلى) ثم بعدها دنا فتدلى.
وهذا واضح في آيات اخرى ان الملا الأعلى فوق السموات وهو المكان الذي طرد منه ابليس بدايتا والا كيف وسوس لآدم في الجنة لو كان الطرد من الجنة ابتداءا؟
يقول تعالى:
قَالَ 👈اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ (18) وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20)
فالرسول عليه السلام شاهد هذا كله وهو في الارض بمعجزه الاهية منه سبحانه وتعالى وهذا هو كان اعتراض المشركين فكيف بالرسول عليه السلام شاهد هذا كله ولم يشاهده احد الا هو؟؟ ولو كان الرسول عليه السلام عرج الى السماء لكان الأولى في الايات ان لا يعاتبهم فيما راى رسول الله عليه السلام بل يعاتبهم على تكذيبهم في معراجه وهذا لم يحصل ولم تذكره الآيات.
واخيرا من سورة الاسراء على الرغم ان سورة الاسراء وسورة النجم بينهما سنين في النزول ولو كانت مترابطة في الاسراء والمعراج لكانت نزلت في نفس الوقت هذا على اعتبار صحة التاريخ الذي لعب فيه اصلا.
في سورة الاسراء كان طلب المشركين من الرسول عليه السلام ان يعرج به الى السماء فرفض ولو كان عرج به لقال لهم ذلك في الآيات لكنه لم يقله اصلا
أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِي السَّمَاءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ ۗ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا (93)
فمتى نستفيق من هؤلاء الذين عطلوا كتاب الله تعالى واستبدلوه بدين ارضي نسبوه للرسول عليه السلام وهو منه براء؟
اجمالي القراءات 2633