هل يكون الدكتور -حسام موافى هو درويش مصر الجديد ؟؟؟

عثمان محمد علي في الأحد ٠٥ - ديسمبر - ٢٠٢١ ١٢:٠٠ صباحاً


الأستاذ الدكتور -حُسام موافى - هو أُستاذ أساتذة طب الباطنة وطب الطوارىء فى القصر العينى وربما فى مصر والشرق الأوسط كله .ولا يستطيع أحد أن يُشكك فى هذا .ولكن ما سيُضيع قيمته ومكانته العلمية هو أنه تحول إلى (درويش) ويُحاول أن يجد لكل حقيقة طبية مصدرا من التراث ،فيضطر بقصد أو بدون قصد لتحريف معان وشروح واضحة لأيات قرآنية عظيمة لتخدم فكرته هو وهى فى حقيقتها بعيدة كُل البُعد عما يُريد توصيله للمُشاهد ...وأنا أقول له أتمنى أن تظل طبيبا مُبسطا للمعلومات الطبية دون الدخول فى تغليفها بنصوص دينية ، لأنك بهذا تُسىء للقرءان بتطويعك لشروحه لفكرتك وهى خاطئة وبعيدة عن مفوم الأيات القرءانية ......ولأننا لا نريد (زغلول نجار آخر ) بعدما كان عالما فى الجيولوجيا أصبح عالما فى الخرافة والهطل ....................وأربأ بك يا دكتور -حسام .أن تكون عميلا أمنيا ومُستعديا ومُستعينا بالدولة على كل من يتحدث فى إنتقاد الأوضاع فى مصر ......فلقد شاهدت له فيديو يستعدى ويستعين بالأمن المصرى على شخص ما تحدث عن أوضاع مصر .وقال (( مصر التى قال عنها الله لموسى (( إخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى ))) فيجب أن تخلع نعليك وأنت فى مصر وكذلك وانت تتكلم عن مصر !!!!!!!!!!!!! وأُطالب الدولة بأن تسجنه هذا الذى تحدث عن مصر ))))) ....فأولا أنت إستشهدت بأية قرءانية فى غير موضعها وحرفتها وحرفت معناها ..ثانيا تستدعى الدولة وتُحرضها على أصحاب الرأى والفكر ولا يفعل هذا إلا المُخبرين وعملاء الأمن .....وأعتقد أنك أكبر من هذا ولا يليق بك أن تكون من المُخبرين وعملاء الأمن ......
فأُلخص ما قلته وأقول :::: أتمنى أن تبتعد عن ربط الطب بالتراث الدينى وشغل الدروشة ............ولا يليق بك أن تكون عصفورة للأمن وتُحرض الدولة على المعارضين أو على أصحاب الرأى بتهديدهم بالسجن ........
اجمالي القراءات 991